24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5906:3813:3917:1720:3021:55
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | قصة احتجاجات بني مكادة بطنجة .. "غضب واتهام وحل توافقي"

قصة احتجاجات بني مكادة بطنجة .. "غضب واتهام وحل توافقي"

قصة احتجاجات بني مكادة بطنجة .. "غضب واتهام وحل توافقي"

من داخل حي "بني مكادة" الشعبي في طنجة، أعلن مواطنون مغاربة رفضهم تشديد القيود الاحترازية والوقائية، وذلك عقب ظهور بؤر وبائية حتمت اتباع "سياسة الإغلاق" التي تنهجها وزارة الداخلية، لمواجهة أي خروج عن قواعد "الانضباط العام" المفروض على المغاربة في تعاملهم مع الجائحة.

ويمثل حي "بني مكادة"، الواقع على أطراف مدينة طنجة، أحد أكثر الأحياء الشعبية "اكتظاظا" بالسكان، وهو ما جعل السلطات تقيد تنقلات المواطنين داخله، كما أن معظم العاملين في معامل النسيج و"الكابلاج" يقطنون في هذا الحي الذي شهد الاثنين وقفات احتجاجية متفرقة للمطالبة برفع "الحجر الصحي" المفروض عليه.

وخرج عشرات المواطنين المغاربة، أول أمس الاثنين، في وقفة احتجاجية شهدها حي بني مكادة الشعبي بطنجة ضد قرار تشديد إجراءات الحجر الصحي على المدينة. ورفع المحتجون، وغالبيتهم من التجار الصغار وأرباب المقاهي والمطاعم، شعارات تطالب بالرفع الكلي للحجر عن أحياء طنجة، خاصة بني مكادة وبوخالف ومغوغة.

وعلى الرغم من أن السلطات العمومية حصرت موعد إغلاق المحلات التجارية والمقاهي والمطاعم الشعبية في حدود الحادية عشر ليلا عِوَض الثامنة مساء في كل أرجاء مدينة طنجة، إلا أن بعض الأحياء "التي تشهد موجة وبائية جديدة" مازالت الحركة داخلها مقيدة، وتطبق على سكانها إجراءات التشديد الكلي.

وقال مصطفى بن عبد المغفور، رئيس منتدى التاجر لطنجة الكبرى، إن "الجو العام موسوم بالقلق والترقب، لأن غالبية التجار لم يتقبلوا قرار السلطات حصر موعد الإغلاق في الثامنة مساء"، مؤكدا أنه "مباشرة بعد الاحتجاج الذي وقع أول أمس، تم عقد لقاء مع مصالح الولائية، وتم الاتفاق على زيادة ساعة إضافية على الموعد المحدد من قبل وزارة الداخلية".

وأشار النائب الأول لرئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لولاية طنجة، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إلى أن "السلطات العمومية فرضت على التجار في طنجة إغلاق محلاتهم طيلة فترة الحجر الصحي، في المقابل لم يتلق هؤلاء أي دعم مادي أو معنوي طوال أكثر من ثلاثة أشهر".

وتابع المتحدث الذي ينوب عن التجار الغاضبين، قائلا: "فوجئنا بقرار تحديد التوقيت الذي اعتبرناه عقابا وانتقاما في حق التاجر البسيط الذي يطمح إلى كسب قوته"، مبرزا أن "هناك ارتباكا يطبع تعامل السلطات مع ملف التجار".

واسترسل المسؤول ذاته موردا أن "حي بني مكادة يتعرض لعقاب جماعي، حيث فرض عليه لوحده الحجر وتحديد موعد الإغلاق بينما معروف في الشمال أن النشاط الاقتصادي ينتعش خلال الفترة المسائية"، مؤكدا أن "الاحتجاجات التي اندلعت أمس كانت على إثر إحساس التجار بالحكرة، لأنهم مقيدون بالتزامات ضخمة ولعْواشْرْ على الأبواب".

ودعا المصرح لهسبريس إلى "إغلاق الوحدات الصناعية الكبرى التي تنشر المرض عِوَض اتهام التاجر الصغير وإغراقه بمشاكل هو في غنى عنها"، مؤكدا أن التاجر الصغير هو الذي يعاقب لأنه مجرد "حيط قصير"، داعيا إلى "إغلاق المصانع والوحدات الصناعية".

وكانت وزارة الداخلية قد قررت تعليق خدمات النقل العمومي من وإلى مدينة طنجة للحد من تفشي كورونا، وقالت في بيان لها إنها "قررت تشديد المراقبة من أجل حث المواطنات والمواطنين على ملازمة منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى".

ووفق البيان ذاته، "تشكل طنجة وحدها نحو الخمس (20 بالمئة) من إجمالي إصابات كورونا في البلاد بواقع 2966 إصابة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - لا للتهور. الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 01:30
هذه الوقفة الاحتجاجية تدل على عدم ادراك لخطورة الوضع و عدم تقبل الواقع، لقد سبقتكم مدن و احياء كبيرة طوقت و استجابت و كانت نتائج إيجابية بفضل تدخل الدولة، تفاديا لانتشار هذا الفيروس الفتاك.
2 - كاعي مابقا فاهم والو الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 01:37
ساعتكم وصلات والله أعلم
كمواطن مغربي عند يقين بان هاد الارتجال البلدي نحنو في غنى عليه ليس في صالح اي منا
والسلام عليكم
3 - سعيد الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 01:50
ودعا المصرح لهسبريس إلى "إغلاق الوحدات الصناعية الكبرى التي تنشر المرض عِوَض اتهام التاجر الصغير وإغراقه بمشاكل هو في غنى عنها"، مؤكدا أن التاجر الصغير هو الذي يعاقب لأنه مجرد "حيط قصير"، داعيا إلى "إغلاق المصانع والوحدات الصناعية".
4 - التزم الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 02:15
السلام عليكم.من وجهة نظري يجب ان نحترم قرار السلطات؛لكن على المسؤولين ان يقدروا معاناة التجار والصناع التقليديين واصحاب المقاهي. .الكل يعلم بأن مدة الاغلاق كانت طويلة ولازالت؛يجب التعامل بالمرونة الازمة حتى ينتعش ولو قليلا هؤلاء خلال فترة العيد.والسلام.
5 - Kénitra city الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 02:24
دولة قراراتها عشوائية و حكومة تسييرها للاوضاع كارثي .. و الدليل دعم لارام ب 600 مليار سنتيم من اموال الشعب المقهور و الصبور .. بما انها شركة فلتتحمل مسؤولية افلاسها فهي التي تعطي لربابنتها و مسؤوليها الامتيازات الريعية .. فلا دخل للمواطن بها
6 - ولد حميدو الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 02:25
انتشار الوباء في المغرب ليس مزعجا فمجموعة تصاب و اخرى تتعافى و نسبة قليلة تتوفى رحمهم الله ربما عندهم مشاكل صحية لا يتحملون اي فيروس او يتاثرون بالحرارة المرتفعة فالبارحة مات اكثر من 15 في حوادث السير و عشرة فقط بين بوجدور و الداخلة فهل سنوقف السفر بسبب قتلى الحوادث
و لكن فيما يخص كورونا على المواطنين ان يلتزموا بالوقاية فالنظافة من المفروض ان تكون داءما
7 - Amin الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 02:47
الأشخاص الذين يقررون في أمور الحجر الصحي هم موضفون ، و الموضفون طبعا كانو من أكبر المستفيدين من فترة الحجر الصحي برخاء أسعار المواد الأساسية و قلة ساعات العمل بل أغلبهم لم يشتغلو طيلة ثلاثة اشهر وبقيت رواتبهم تتراكم عليهم ، ولهذا هم يحنون لفترة الرخاء و الريع . اما التاجر الذي بادر و ناضل و تحمل مسؤوليته في بناء مشروع كلفه حياته كلها كان أكبر خاسر جراء الحجر الصحي، ذهب كل شيء و أصبح الموضف يتجول في المحلات التجارية الصغيرة للتنزه في الوجوه الكىيبة ويذهب إلى مرجان للقيام بالتبضع .
8 - طنجاوي الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 03:18
اولا السلام عليكم في ما يخص موضوع التشديد وما الى دلك فلا باس به دلك لو كانت هناك حركة معاكسة لموازنة الوضع المعيشي للمواطن فبعد 4 اشهر من الصبر وهناك الكتير من من لم يتسلم المنح اسف لاجل المواطن الطنجاوي اسف التاجر الطنجاوي فبدلا من مؤازرة تم انتقاد المواطن فقط وهناك من يقول بنادم شبعان فلوس و محامدش الله هدا يسما تخلف وعنصرية انتقادية خالية من المنطق فلولا الصراخ لما علمنا انه هناك الم صارت قلوبنا كالحجارة او اشد منها قصوة ادعو المسؤلين لاخد رؤية شمولية فعلية قبل اصدار القوانين وتتبعها بارتجال لامعنا منه غير مكتمل وشكرا واسف ايضا لاخد الكتير من القت للقارئ
9 - أحمد الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 04:28
إلى ولد حميدو أتمنى ألا يصيب أحد من أسرتك مكروه ولكن إذا وقع وقدر فيومئذ سيتغير خطابك. وهذا حال الإنسان أناني بطبعه.
10 - مصطفى الشلح الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 04:36
فعلا اصبح الوباء يمثل ك (بوعو) يهدد به المخزن المواطنين كيفما شاء ومتى شاء ودون سابق إنذار، وأصبحت لوزارة الداخلية اليد القصوى في التعامل مع الأمر بعدما رمت آراء الأطباء والعلماء والمفكرين الى سلة المهملات، فعلًا هذا هو مصير الدويلات التي تحكمها الزرواطة وترمي بآراء علماؤها جانبًا لتتبعهم هي الأخرى الى موخرة الدول كما هو الحال
11 - مغربي في الغربة الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 05:47
المجازفون كثر.
عدد كبير
لا يعتقد بوجود الفيروس.
لا يحترام للتباعد الاجتماعي.
لا يضع كمامة بالطريقة الصحيحة.
يعتقد أن الذين يموتون إنما يموتون لأسباب أخرى.
الوقت ليس وقت في من فعل ماذا.
ليس وقت محاسبة
الوضعية خطيرة جدا.
اعلموا أننا لن نعود إلى طريقة العيش التي كنا عليها من قبل.
هذه الحالة ستستمر لسنوات.
لن يكون هناك لقاح. ليس هناك دواء.
من الآن فصاعدا يجب علينا شيء واحد
التعايش مع الفيروس لا يعني اللامبالاة.
12 - عبدالمجيد الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 06:23
ابتلي المغرب بالفوضى وعدم الانصات أصبحنا نعاكس الدولة في كل خرجاتها لا لشئ الا المعاكسة جل هذا الحي لا يقدر معنى وقيمة هذه الجائحة المقدرة علينا من انعدام في لبس الكمامة والتباعد المفروض والنظافة بطبيعة الحال والواجبة اصلا بالجائحة او بدون جائحة عندي اهلي في هذا الحي في عز الحجر الأول لم يعرفوا ولم يقدروا حجم هذا الوباء المصافحة ما زالت يتسامرون في الحي إلى وقت متأخر لا يحملون كمامات فهذا تصنيف في خانة العصيان لا غير وجب إصلاحه
13 - نور الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 06:53
لم يعد يخف على احد منا إنك اسييدهوم العتماني أصبحت منتهي صلاحية مند رمان ولبد من تدخل العاجل لي الملك راه شعب كااره وصلات بيه لتالي لى في اداخل ولا في الخارج من هد الحزب الفاشل الحزب عند اقصاء اسيد بن كران تهتم وضعتم
14 - L autre الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 07:19
بما ان هذا الفيروس المزعوم غير مفهوم طبيعته وتنقله بل وحتى درجة فتكه وذلك بشهادة الخبراء لا اااعلام الماجور ، لماذا لا تترك الدولة الناس يتحملون مسؤولية صحتهم وتتكفل هي بالعلاج الممكن وكذا التوجيهات والنصائح المبدئية. رجاءا عدم الاستهتار بمصائر الناس والضغط على حرياتهم اكثر فالوضع اصلا لا يحتمل كل هذا الركض وراء منظمات اخر همها سلامتنا ... انهم يحفرون قبور الانظمة في العالم كله عن طريق احداث الشروخ بين الحكومات والمواطنين ... فلتكونوا اذكياء ولو لمرة واحدة على الاقل ...
15 - كرررييط الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 07:39
سادين غير على الدراوش صحاب العياقة داخلين خارجين اللي كدبني ايهود الكرنيش السيارات المدن الداخلية اكتر من المحلية دايما جوج قوانين
16 - سناء الادريسي الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 07:48
الشمال مهمل ومافيا العقار لهي اصلا مافيا المخدرات تتحكم لانها هي من تمول الحملات الانتخابية من الوزارة الى البلديات وهي السبب في اغراق المدن بالقرويين او البوادي لانهم ياتون بهم للعمل في البناء عند الانتهاء يكون الشخص قد اعتاد على المدينة او تكون زوجته واولاده قد التحقت به. فيتمركزون في الاحياء الهامشية ويزاولون مهن التجارة في الخضر او الملابس ومن لا يجد يتسكع في الشوارع او يتربص بالنساء. اذا مافيا العقار تعطينا فساد المفسدين المسؤولين لانها من تدعم وتغرق المدن بالجهل واللصوص. فكيف سيكون هذا المسؤول وكيف سيكون لدينا مواطن مسؤول وواعي.
هم من اغرقوا المدن بالبوادي لانهم يحتاجونهم في الانتخابات. المسؤول الفاسد يفسد الارض والعباد.
17 - عبد السلام الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 08:27
بنادم لشبعان فلوس كاين ماشي مع الشعب بنادم لشبعان فلوس ميخرجش يقلب على ١٠دراهم لولادو باش يعشيه بنادم لشبعان فلوس راهو دارب الدنيا بركلة فلبيسين ديالو فالفيلا أما بني مكادة راه معروف شكون فيها واش شبعان فلوس او تيقلب على ميسد لولادو فمهم المفتوح تيساينوه بالليل يدخل ليهم القفة بنادم شبعان فلوس عندو طومبيل ديالو وضارب سطوك فالدار هو بنفسه خايف من الفيروس محسوس ميتلقاش مع الشعب. الاغلاق خاص امام طرح البدائل حيث هادوك متيساينش منضة فالشهر.
18 - hamid laalioui الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 09:16
طاحت الصومعة علقو الحجام، المصانع التي تنتج كرونا كونها تشتغل في أماكن مغلقة خدامة، والبقالة والتجار الصغار يسدو ليهم بدون تعويض، هذه الدولة لقات ما بغات في هذا الشعب الذي لا يطالب بشيء، مع نهج سياسة جوع كلبك يتبعك، أي حرمان المواطن من حقوقه الطبيعية البسيطة لكي يبقى منشغلا بها.
19 - akram S الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 09:17
لا أفهم ماذا يقصده هذا الشخص باغلاق الوحدات الصناعية مع العلم بأن جل سكان هذا الحي يشتغلون بتلك الوحدات.
معناه، إذا أغلقت فغالبية سكان المنطقة ستفقد منصب شغلها لا محالة.
داك الساعة مع من غادي يبيع ويشري هاد التاجر؟
بعض الأخوة يتكلمون بدون تفكير،وهذا الشخص منهم اكيد.
20 - الشريف الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 09:47
سواء بحضر صحي أو بدونه كل فرد مسؤول عن نفسه يمكن إطلاق الأنشطة 24 ساعة على 24 وإذا التزم الفرد بشروط السلامة من تباعد و كمامة و غسل بالصابون و تجنب الأماكن المزدحمة و خصوصا المغلوقة و تعقيم المشتريات فلن يصاب بالفيروس أما المغامرة بالصحة فلن تفيد حتى لو تم حجر صحي لسنة و ليس 14 يوم ..كورونا لك يمت بعد و حفاظك على صحتك حفاظ على صحة المسنين من أسرتك و المصابين بالأمراض المزمنة و من صحتهم هشة
21 - حسن المساعدي الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 10:02
في الواقع يحير الانسان امام تصرف السلطات في طنجة .
في شارع جهة المطاعم والمقاهي لها حق الاشتغال والجهة الاخرى ممنوع فتح المحلات
في طنجة احياء غير معنية بالحجر يفرض عليها الحجر
في طنجة مقدم الحي يعتبر نفسه امبراطور
22 - adam الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 10:12
صناعة الوباء من اجل التحكم في العالم ٗ كفى ظلما ٗ الشعب تعب ٗ من بين اهداف الواء ٗارهاب الناس واتارة الفوضى في البلدان الفقيرة ٗهته الفوضى ستؤي الى الاقتال على لقمة العيش ٗ ٗ ٗ ٗ
23 - مغرب العجايب الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 11:02
سبحان الله، اصحاب الشركات الكبرى يتلقون الملايير من اجل الدعم وعايشين حياتهم ولا كاين شي فيروس، المواطن البسيط لادعم لا كرامة لا حرية والسبب هو محاربة الوباء، اقتربت الساعة و لا حول ولا قوة الا بالله. انهم يكيدون كيدا ....
24 - لعيوني الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 11:38
الوقاية خير من الحجر،لو التزم الجميع بتدابير الوقاية المعروفة عالميا وهي ارتداء الكمامة غسل اليدين بالصابون والتباعدالاجتماعي لكنا في غنى عن تدخلات الدولة و تفادينا المظاهرات والاحتجاجات التي لاقدر الله يمكن ان تقود البلاد الى الكارثة،
25 - اسم مستعار الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 11:50
حكومة وزير الداخلية تدير التدابير.. أين رئيس الحكومة أين الوزراء أين الحكومة. هل وزارة الداخلية هي حاكم البلاد
26 - tanjaoui maghribi الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 12:56
arretez les discours de la haine et les propos racistes. Il est toujours facil de responsbiliser les autres. Il parait que les autorités meme reconaissent que 47% des cas au maroc ont été enregistrés dans les unités industrieles. Et las petits commercants qui se manifestent le font pour le pein de leur enfants meme si je ne suis du tout d'accord . Restons tous solidaires et citoyens ou cela peut engendrer un autre type de probleme...quand Casa et maintenant Marrakech monoplisent la majorité des cas on a pas eu droit à de types de commentaires déplacés. lah yehdikom.
27 - Bahi le petit الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 14:12
كل أزمة لها تدبيروتخطيط وكل أزمة لها حل على الأقل. تفعيله رهين بمن يقرروكيف يسير و وسائل الخطاب والإمكانيات المتوفرة والمستغلة حسب الوسط الإجتماعي والإقتصادي للمستفيد. الدولة منذ عهود زرعت الخلل وسوء التسيير في التعليم والصحة.و منذ وقت بعيد والمواطن يؤدي....الحصاد هو غياب الوعي والصالح العام....أصبحت الرشوة قوة والمحسوبية قدوة...والمواطن موضوع في القدر...و خصوصا في طنجرة الضغط.....
28 - مغربي الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 14:45
المظاهرات تشكل بيئة ممتازة لنمو الفطريات التي تسعى لتلويث التربة بالإنقسامات التوجهية
وتسعى لتحويل مسار المظاهرات من مطلب إلى مطالب فرعية
مثلا خروج الناس للمطالبة برفع الحجر قد يتطور للمطالبة بتحسين جودة العيش وهنا تدخل الدول التي تشعل الفتنة و تؤجج نار الغضب وتعطي السلاح للمتظاهرين زعما أنها تسعى لتحقيق السلم
إحذر يا أيها المواطن فإخوتك السوريون يغرقون في بحر البلطيق لأنها بدأت بهكذا أمور
29 - محمد الاحبادي الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 16:30
هذا الواقع ينطبق عليه المثل الدارجي (طاحت الصومعة علقوا الحجام ) أرى انه من الضروري الرجوع الى مصدر الوباء الذي اصاب الحي يعني الوحدات الصناعية وليس التجار الصغار واذا كنا لا نستطيع مواجهة ارباب المصانع الكبرى فلا داعي لظلم سكان الاحياء الشعبية الفقيرة المهمشة .
30 - رأي1 الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 20:30
الصحة اولى من المال وخاصة للميسورين.فما معنى ترك الناس احرارا في حركتهم والوباء ينتشر.اليس لهؤلاء المحتجين اسر ينقلون لها المرض في حالة الحركة غير المقيدة.فاجراءات التقييد مفيدة وهادفة الى المجافظة على حياة الناس.
31 - كزناية الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 20:51
لبارح تصلت بالدرك الملكي حيت شي براهش حمقولي راسي خارجين بلا كمامة بلا تباعد اجتماعي.... جوبوني ب واش مبغتيش ناس اخرجوا وقتها كانت الساعة الحاديه عشر ليلا. إيوا لاش ميخليوش الدرويش اترزق الله في هاد لعواشر
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.