24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4413:3717:1420:2121:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | رئيس جماعات الأطلس يبسط سياق استقالات بخنيفرة

رئيس جماعات الأطلس يبسط سياق استقالات بخنيفرة

رئيس جماعات الأطلس يبسط سياق استقالات بخنيفرة

تفاعلا مع استقالة 15 عضوا من مجموعة الجماعات الأطلس للمحافظة على البيئة وتنمية الموارد الطبيعية وتجهيز الجماعات وحفظ الصحة بخنيفرة، أوضح حسن العلاوي، رئيس المجموعة، أنه لم يتوصل إلى حدود الساعة بأي استقالة، وما يُثار من استقالات بشكل مبهم وغامض لم يكلف الواقفون وراء ترويجه أنفسهم حتى الكشف عن الأسماء المستقيلة لإضفاء بعض من المصداقية على كلامهم.

وأكّد العلاوي، في تصريح لهسبريس، "استفادة عدد من الجماعات الترابية الأعضاء في المجموعة، منذ انتخابه رئيسا في مطلع 2016 إلى اليوم، سواء من شاحنات أو آليات التجهيز أو شاحنات لنقل المياه الصالحة لشرب، أو شاحنة لنقل اللحوم الحمراء، وشاحنات عادية... وفق البرنامج المصادق عليه من طرف المجلس بالإجماع، في إطار شراكة مع الجهة لمدة ثلاث سنوات، بالإضافة إلى شراكة مع الكتابة العامة للعمالة عبر أطرها الذين يتكلفون بكل ما هو تقني"، مشدّدا على أن "الصفقات تمر وفقا للمساطر ومدونة الصفقات العمومية".

وبخصوص موضوع البنية التحتية، أشار العلاوي إلى أنه "لا يدخل ضمن اختصاصات المجموعة، ولا علاقة له بالهدف الذي أسست من أجله"، موضّحا أن "صاحب التصريح السابق المتنكر يثبت للمتتبع الكريم أنه لا علاقة له بالمجموعة، ويحن إلى فترة سابقة كانت فيها تنفذ أمورا خارج اختصاصاتها، وهو ما جاء في التقرير الأولي للمجلس الجهوي للحسابات من قبيل المنشآت الفنية والمدارات الطرقية...".

وقال رئيس: "مجموعة الجماعات الأطلس للمحافظة على البيئة وتنمية الموارد الطبيعية وتجهيز الجماعات وحفظ الصحة"، ضمن التصريح ذاته: "موقفنا منسجم مع ملاحظات المجلس الجهوي للحسابات، وكذا عدم توجيه المجموعة إلى مشاريع لا تعنيها ولا تدخل في اختصاصاتها، كإصلاح طريق بمدينة مريرت، وبناء سوق بجماعة موحي أو حمو"، مشدّدا على أن "هذه المشاريع لا تدخل ضمن اختصاص تدخلات المجموعة".

وعن موضوع فك العزلة أوضح العلاوي: "هناك قرارات على مستوى عمالة الإقليم انخرطت فيها المجموعة، إذ تمت مواكبة عملية إزاحة الثلوج وفك العزلة ومواجهة الفيضانات من قبل الإعلام الرسمي لبلادنا، وكذلك من عدد من المحطات الإذاعية، ونحتفظ بكل تلك التسجيلات".

وفي ما يتعلق بالمحافظة على البيئة، ذكّر رئيس المجموعة بـ"مشروع مركز الطمر وتثمين النفايات الذي يلقى إشادة من طرف الجميع"، مُحيلا في السياق ذاته على جواب وزيرة البيئة السابقة في مجلس المستشارين بأنه "من أفضل المراكز على مستوى المملكة"، وزاد: "نمتلك تسجيلا لجوابها"، مضيفا أنه "بخصوص جمع النفايات هناك آليات تقوم بنقلها بشكل يومي من مريرت وأكلموس وفرتها المجموعة، إضافة إلى باقي الجماعات".

وتحدث العلاوي عن "حفظ الصحة"، وقال إن "الجماعة الترابية لخنيفرة وضعت رهن إشارة المجموعة طبيبا يشرف على هذه الخدمة؛ كما بذلت المجموعة مجهودات كبيرة في مواجهة الوباء"، مردفا: "أشرفتُ على ذلك شخصيا كباقي المسؤولين في الإقليم، إذ رصدت المجموعة مبلغا مهما من أجل اقتناء المعقمات والمضخات، وتزويد الجماعات التي لا تمتلك إمكانية مالية بما يلزمها لمواجهة الوباء بإشراف السلطة الإقليمية".

وفي فترة الحجر الصحي، يضيف علاوي، "وضعت المجموعة كل إمكانياتها رهن إشارة لجنة اليقظة تلبيةً للواجب الوطني، وتحملت مصاريف مبيت وتغذية الأطر الصحية ورجال السلطة. ومن يقول إنني كنت غائبا أيام الحجر الصحي أطرح عليه سؤالا استنكاريا: من قام بكل هذا وبدون تحفظ؟".

وجاء ضمن توضيحات رئيس مجموعة الجماعات: "المشكل ليس مشكل إنجازات، لأننا نمتلك شرعية الإنجاز والمشاريع قائمة على أرض الواقع، ومحاضر الدورات دونت بها كل النقاشات والقرارات التي كانت بالإجماع منذ أول دورة، لأن الأمر يتعلق بحصيلة استثنائية لم تحقق منذ إنشاء هذه المجموعة".

وختم العلاوي تصريحه بالإشارة إلى أن "المشكل الذي يراد افتعاله اليوم هو إشكال سياسي، ولا يليق بالمرحلة ولا بالدور الذي يجب أن يلعبه أي مسؤول كيف ما كان موقعه. ولا يمكن تصريف انهزام مرشحة في الانتخابات الجزئية للمستشارين بمجلس جهة بني ملال خنيفرة الذي أشغل به مهمة رئيس لجنة إعداد التراب على حساب مصالح الساكنة"، مضيفا: "أصحاب الأنانية الفارغة الذين لا يملكون سوى لغة التهديد وعدم تقبل نتائج صناديق الاقتراع نقول لهم إن المغرب قطع أشواطا كبيرة في مجال الديمقراطية، خاصة في عهد الملك محمد السادس، وعلينا جميعا أن نساير هذا الركب بتغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - ZERO EN FACTEUR الخميس 16 يوليوز 2020 - 13:51
comme si rien ne s est passé. ils ont l habitude de dementir tout. si vous etes sûr de ce que vous dites il y a un tribunal .portez plainte contre ceux qui circulent de fausses info et propagonde .
2 - ابراهيم امريرت الخميس 16 يوليوز 2020 - 14:07
أودي راه كلكم فحال فحال لا يهمكم سوى المناصب والمصلحة الخاصة ماذا غيرتم في امريرت حنا هربنا مهنا بسبب الاهمال والبطالة والفقر والفساد الاداري وخير دليل ماوقع لرءيسها وفب نفس الوقت برلماني والكل يعلم
3 - محسن الخميس 16 يوليوز 2020 - 14:11
مقاول كنت مهاجر دخلت زعما نخدم فبلادي في مجال البناء ولله الحمد انا انسان صالح نضيف اليد كنت اريد الترشح من اجل خدمة مدينتي وجعلها مثل المدن الاوروبية التي كنت اعيش فيها عندي مشاريع فكل المجالات المتعلقة بخدمة المدن ولكن وللاسف هناك لوبيات من المرتزقة الاشرار الخونة (الصهاينة) لايخشون الله وهم الاعداء الحقيقين لهاذ الوطن المغرب كولشي غادي بالرشوة الوزبونية انا قررت نرجع الى ايطاليا بلدي الحقيقي وبشكل نهاءي بمجرد انهاء بعض الامور لان المغرب لايتناسب مع عقليتي وطموحاتي
4 - مغربي الخميس 16 يوليوز 2020 - 14:16
أوا لقيتو الأمية وعدم الوعي خصوصا فخنيفرة والنواحي من أكثر المناطق تهميشا وخصاصا

والشباب صاخط على الوضعية

أما والله متضربو فيها الضربة كاين شباب واعي وعندو أفكار وطموح
خليني من لي شاري الأصوات وعمرو فات الحدود وكيقولك التنمية شايفها غير فالتلفازا وغير سامع عليها ودايرها فالبرنامج نتاعو باش يدخل يضرب الميزانية ومنين تدوي معاه يهدر معاك بهاد الخطاب نتاع النعاس (السياسوي)

لانار بلا دخان
5 - bouzndaga الجمعة 17 يوليوز 2020 - 15:05
نيابة عن شباب خنيفرة أقول الى جميع الفاعلين السياسين في الاقليم،. الى أنه حان الوقت لإدراج أصوات شبابية في تدبير المنطقة،. ف فعلا جميع اصدقائي بما يملكونه من مؤهلات و خبرات يقررون في التالي الابتعاد عن المدينة عامتا و عن المغرب خاصتا، نتمنى ان تتغير الأوضاع في مدينتي الجميلة، و أن يعلم للوبي المتحكم بالمدينة أنه لن يدوم فيهاا وأن عليه حساب أكبر و أهول من حساب la cour des comptes
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.