24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4313:3817:1520:2321:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | إصابة 14 جزارا بـ"كورونا" في جهة فاس مكناس

إصابة 14 جزارا بـ"كورونا" في جهة فاس مكناس

إصابة 14 جزارا بـ"كورونا" في جهة فاس مكناس

عادت 14 إصابة بـ"كورونا" من أصل 209 إجمالي الإصابات الجديدة المعلنة، مساء السبت، بجهة فاس مكناس لأشخاص يمتهنون الجزارة.

وتم، حسب ما أكدته مصادر هسبريس، تسجيل 11 إصابة من هذه الحصيلة اليومية في صفوف جزاري مدينة فاس، بينما تم كشف إصابة جزارين اثنين بتاهلة بإقليم تازة، وحالة واحدة سجلت في صفوف جزاري جماعة تيسة بإقليم تاونات.

ووفقا للمصادر ذاتها، فقد تم رصد هاته الحالات في صفوف مهنيي قطاع الجزارة بجهة فاس مكناس من خلال الحملة الاستباقية التي استهدفت الكشف عن الفيروس لدى هذه الفئة من المهنيين، مبرزة أنها جاءت لتعزيز الإجراءات الوقائية الاحترازية بمناسبة عيد الأضحى.

وأوضحت مصادر الجريدة أن عملية أخذ المسحة المتعلقة بالكشف المخبري عن الفيروس عند فئة الجزارين بجهة فاس مكناس تمت قبل يوم العيد، لكن نتائج مجموعة منها لم تظهر إلا في اليوم الثاني من العيد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - Jaouad الأحد 02 غشت 2020 - 01:15
مفهمتش غي صدفة ولقاو المرض يعني المرض منتاشر والارقام كتر من اللي كيعطيونا.واش كان ضروري من العيد اللي بسبابو المرض كينتاشر?حكومة فاشلة.
2 - البيضاوي11 الأحد 02 غشت 2020 - 01:25
ما شاء الله...فىة من الجزارين لم تظهر نتائج اختبارهم الا في ثاني يوم العيد...اي ان هذه الفئة اشتغلت طيلة يوم العيد وثاني عيد في عملية تقطيع الاضاحي ..
.كيف يعقل انهم حازو على شهادة من السلطة دون التآكد من خلوهم من الفروس...نتمنى المحاسبة..
3 - مُــــــــواطنٌ مَغربِي الأحد 02 غشت 2020 - 01:31
هل نحن نعيش مرحلة أخرى من أسرار فيروس كورورنا. مرحلة انتقال العدوى من الحيوان إلى الإنسان ولم يفصحوا عنها باكرا حتى لا تؤتر على تجارة المواشي والابقار...
4 - المعقول الأحد 02 غشت 2020 - 02:06
هدا تهور ان كان الجزارين ذبحوا اضاحي العيد فهده كارثة كيف يعقل ان يرخص قبل ظهور نتيجة تحايل المخبرية لداء كورونا
فإن كان صحيحا ما نشر فهدا استهتار بصحة المواطن
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
5 - النورس الأحد 02 غشت 2020 - 02:11
كنشوق فيما يديرو التحاليل لشي بلاصة والى كلقاوهم فيهم كرونا .يكما الدعوة ساكنا معانا كاين لكتبان فيه وكاين لتقضي عليه .
6 - مواطن الأحد 02 غشت 2020 - 03:58
يجب محاكمة و محاسبة كل المسؤولين عن اصرارهم اقامة سنة عيد الاضحى التي تعنبر نقيض الحجر الصحي ...لا يمكن الجمع بين عيد الضحى و التباعد الاجتماعي ...مستحيل ...هدا خرق واضح لحالة الطوارئ...يجب محاسبة المسأولين بتهمة تعريض حيات الملايين للخطر..و تهمت القتل الغير متعمد...و تهمت خرق الحضر و حالة الطوارئ الصحية....فقط في هاد البلاد لا يحاسب احد.
7 - ياسين الأحد 02 غشت 2020 - 03:58
الفقرة الأخيرة بحال نهاية شي فيلم مغربي نكملو من راسنا المهم كاين جزارة مازال مخرجاتش التحاليل و دبحو لشحال من عائلة نهار العيد
8 - mre الأحد 02 غشت 2020 - 04:01
كان من الحكمة الغاء العيد في هذه الظروف
وتصدر الاكباش حتىًلا يضيع الفلاحون
اللهم ارفع عنا البلاء.
9 - محمد الأحد 02 غشت 2020 - 06:41
اخدت العينات قبل العيد و لم تظهر النتائج الابعد العيد ؟؟ادن ما الفائدة من اخد هده العينات التي تهم الجزارين؟؟,و هل سمح لهم بالعمل ؟؟,السلطات المحلية بفاس ضعيفة جدا و نائمة و لا تقوم بعملها كما يجب يجب تغيير كل المسؤولين بفاس عاجلا و الا فستكون الكارتة
10 - يجب اقالة الحكومة ومحاسبتها الأحد 02 غشت 2020 - 08:48
يعني برافوا عليكم ، نتائح ستكون وخيمة !! كيف سمحت حكومة الفوضى للناس باﻻضاحي رغم تحذيرات كثيرة. . مادام ااحج توقف الصﻻة منعت في بيوت الله وكذلك الجمعة ! لماذا النحر لم يمنع !! اﻻن نسمع الكسابة الشناقة مواطنون النقل الجزار. ... كل مصاب !! السبب ...منك لله من كان السبب !!
11 - salxa الأحد 02 غشت 2020 - 08:54
الله الله بعد اكتاشفتوهم في حين مدن اخرى كتشوف شبه جزارين مع احترامي للحرفيين والمهنيين للدبح كنشوفهم صباح العيد ما عندهم لاورقة لاتحليلة غير الله الطف الخروقات ديال البعض كيطيحنا فكارثة الاسف
12 - salma الأحد 02 غشت 2020 - 10:22
عوتني الجزارين اوبضبط في عيد الاضحى. يعنى هل هناك رابط بين الجزارين وعيد الأضحى.علما ان كورونا كتبان بعد عشرة أيام على الأقل. ام هو تنغيس للناس بالعيد فقط علما ان أصحاب الابهة لا يضحون.
13 - قلة الوعي الأحد 02 غشت 2020 - 14:19
ما كاتجي غير فالضعيف...اللي لا باس عليه اغلبهم كايعطي الخروف الى كان كايخاف ملقاه مع الله . ويمشي لاحسن فندق مصنف ومعاه رخصة التنقل..ما كايهمهم لا شغادي يقولو الجيران ولا الفيران...الحماق هو اللي كاتقوم به الطبقة الهشة ماديا كايبيع الواحد حوايجه باش يشري الخروف...كا يسرقو كاع..واللي كايذبح في يد الله..كايتجمع مع النادي والبادي على طابلة واحدة وكاياكلها في صحته وجيبه ويبدا يبكي...حتى ولو الحكومة ما منعتش العيد..الى قالت لينا رميو راسكم فالبحر نمشيو نرميوه...الوعي ما كاينش وكيف قلت اللي غادي ياكلها مزيان هو الضعيف ...وزايدينها بشي الريوس والخروج بلا كمامة بلا تباعد ...وسيرو فالعمية والله الى انتم اللي غادي تكحلوها على راسكم خصوصا الى دارو الحجر الصحي..عاينو الاحصائيات اليوم ..غادي تصبحو بسبب الخروف..لا خدمة ..لا مساعدة ..لاصحة .الناس الواعية بزاف بخطورة الفيروس شراو كفيتة ولحيمة وجلسو فديورهوم...شر البلاء الجهل
14 - الدليمي الأحد 02 غشت 2020 - 16:04
لمغاربة كولهم فيهم كورونا من داك العام او هي كاينا معنا او حن ماسيقينش ليها لخبار الحمد لله الاغلبيا ديال لمغاربة ملقحين على الأمراض المعدية الحمد لله الله يخلينا سيدنا محمد السادس نصره الله و أيده قاد بشغلو او عارف شنو كايدير كون جينا على العتماني ماغديش نطفروه
15 - Mohamed الأحد 02 غشت 2020 - 17:23
الحمد الله الأمور اصبحت متحسنة عكس ما كانت عليه في مارس الماضي كنا نسمع الوفيات مرتفعة عبر قارات العالم، الأن عندما نسمع لأن نسبة الشفاء مرتفعة على نسبة الوفيات فهده اخبار جيدة،ونتمنى ان نشهد في الايام القادمة لا وفيات ولا الاصابات بفضل الله انشاء،ونتمنى بلادنا العزيز ان ينتصر على هدا الوباء الشريس بأقرب وقت مضى وفي العالم اجمع حتى تصير الأمور الى عجلاتها،الشكر لكل المساهمين في التصدي والمحاربة لمثل هده الأمراض والاوبئة التي تنتقم من الانسان،الفضل يعود لسلطات والاطباء اللدين حاربو ومازال يحاربون من اجل سلامة المجتمع ككل،والشكر لجلالتنا الملك محمد السادس حفظه الله وايده في تعبئة مملكاتنا من اي خطر يهددها.
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.