24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. طريق مداري يغير معالم عاصمة جهة سوس ماسة (5.00)

  3. مسارات حافلة تقود أسمهان الوافي إلى منصب كبيرة علماء "الفاو" (5.00)

  4. المغرب يسجل 2397 إصابة جديدة مؤكدة بـ"كورونا" في 24 ساعة (5.00)

  5. هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | تعديلات جديدة تستبق تراخيص الهدم في البيضاء

تعديلات جديدة تستبق تراخيص الهدم في البيضاء

تعديلات جديدة تستبق تراخيص الهدم في البيضاء

قررت المصالح الإدارية المشرفة على التعمير بجماعة الدار البيضاء إدخال تعديلات مسطرية جديدة، لتمكين المنعشين العقاريين من الحصول على تراخيص الهدم والبناء بالعاصمة الاقتصادية.

وأوردت مصالح مجلس مدينة الدار البيضاء أن التدابير الجديدة التي تم سنها تنص على ضرورة إدلاء المعنيين بالأمر بشهادة إدارية، تمنحها المصالح اللاممركزة للسلطة الحكومية المكلفة بالثقافة، تثبت أن البنايات موضوع طلب رخص الهدم أو رخص الإصلاح غير مقيدة ولا مرتبة ضمن الآثار، وفق ما تنص عليه النصوص التشريعية الجاري بها العمل.

وأضافت المصادر ذاتها أن المسؤول المكلف بموضوع المحافظة على التراث والآثار بالمديرية الجهوية لوزارة الثقافة له صلاحية إمكانية إبداء رأيه في طلبات رخص الهدم بطريقة رقمية عبر منصة "رخص".

وشددت مصالح التعمير بالمجلس على أن وضع هذه الطلبات من خلال منصة "رخص" يجب أن يتم وفق صيغة تمكن من التحقق بشكل أكثر دقة مما إذا كانت البناية موضوع طلب الهدم مقيدة أو مرتبة أو موضوع مسطرة تقييد أو ترتيب ضمن الآثار.

وستتولى مصالح المقاطعات المعنية التواصل مباشرة مع المديرية الجهوية لوزارة الثقافة، وإحالة الملفات الخاصة بطلبات الحصول على رخص الإصلاح، وذلك قصد الحصول على رأيها بشأن مدى مساس الإصلاحات المطلوبة بالبنايات المقيدة أو المرتبة أو تلك التي تشكل موضوع تقييد أو ترتيب ضمن الآثار.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - علي الاثنين 03 غشت 2020 - 09:41
المزيد من التعقيدات المسطرية¡¡¡ على الإدارة القيام بعملها واحصاء المنشآت دات القيمة التقافية وليس اتقال كاهل المواطن بطلب المزيد من الشواهد الإدارية التي لا نعلم حتى من المسؤول عن تسليمها
2 - بكاء على الاطلال الاثنين 03 غشت 2020 - 10:36
غريب انه اثناء الحجر الصحي لثلات اشهر تم هدم العديد من الفلات والعمارات القديمة والاثرية في حي غوتيي وراسين بمقاطعة سيدي بليوط ....
3 - ولد كازا الاثنين 03 غشت 2020 - 11:04
تراخيص ما يسمى بالإصلاح يجب ألا تسلم إلا عندما يتعلق الأمر بشقة أو بناية مهددة فعلا أو أصبحت على الأقل في حالة مهترئة. أما أعمال الإصلاحات التي تستجيب فقط لنزوات مالكي العقارات فهي مصدر إزعاج حقيقي للجيران و خاصة بالإقامات و المركبات السكنية حيث الملكية مشتركة.
4 - نبيل الاثنين 03 غشت 2020 - 11:12
عجيب كيف يطبق القانون ... في احد الشوارع المكتضة حيت يقطع المارين من جانب إلى جانب ...وقعت الكارثة يوما حينما داست سيارة طفلة . و من بعد رأيت انهم وضعوا لوحة إشارة تحدر أن هناك أطفال يقطعون الطريق. مادا لو وضعوها من قبل لو انقدوا حياة طفلة. الحقيقة أن ليس هناك مسؤولون في المستوى. اول سمة للمسؤول هي الاستباقية. فهو بتكوينه وخبرته يستبق الاحداث التي يمكن أن تحدث.
5 - fatyاسبانيا الاثنين 03 غشت 2020 - 12:23
المافيات العقار تتحرك في هد الزمان كرونا وتستغله لهدم مجموعة من البنايات القديمة اللي هيا متينة وقوية من العماراة الجديدة اللي اكترها غير الغش في البناء وفي نفس الوقت لتشريد المزيد من المواطنين الضعفاء وعمدة الدار البيضاء والمجموعة من هد الحزب اللي قتل الحمام وخرب النافورة القديمة كيف كانت جميلة والان غير الاسمنت في الاسمنت وتخريب مجموعة من الحدائق لتفويتها للمافيا العقار وفي وفت قصير ستنعدم الفضات الخضراء والحدائيق في الاحياء الدار البيضاء
6 - بوعﻻم الاثنين 03 غشت 2020 - 17:22
راي صائب. ومقبول يحب المرور الى الطوابق العشوائية بدون رخص والتي تشوه جمالية العمران
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.