24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | العيد يكسر عداد "صفر كورونا" في مدن مغربية بعد صمود أشهر

العيد يكسر عداد "صفر كورونا" في مدن مغربية بعد صمود أشهر

العيد يكسر عداد "صفر كورونا" في مدن مغربية بعد صمود أشهر

حدث ما كان متوقعا، فمدن عديدة كسّرت عداد "الصفر كورونا" مباشرة بعد مرور عيد الأضحى، وسجلت أولى الإصابات بالفيروس، بعد قدوم مصابين إليها من أجل قضاء عطلة العيد مع العائلات، كما جرت العادة في المواسم الماضية التي شهدت "عيدا عاديا".

وسجّلت عدد من المدن في مناطق مختلفة من المملكة إصابات متتالية بفيروس "كورونا"، فسّرها البعض بموجة نزوح جماعية قادت عددا من المغاربة إلى مسقط رأسهم للاحتفال بطقوس العيد، بحيث شهدت مثلاً مدن تيزنيت وتماسينت والفقيه بن صالح حالات إصابة مؤكّدة بالفيروس.

ومعروف أنّ غالبية المغاربة فضّلوا الانتقال من مدن المركز صوبَ البوادي والحواضر البعيدة للاحتفال بعيد الأضحى؛ وهو ما أدّى إلى بروز بؤر عائلية، بعد أن ظلّت بعيدة عن الفيروس لأشهر عديدة.

ويسجل المغرب، منذ ما يقارب الأسبوع، أعداد إصابات مرتفعة جدا تقارب الألف بشكل يومي؛ ما أثار الفزع في صفوف العائلات التي احتضنت أفرادا قادمين من مدن تشهد بؤرا وانتشارا كبيرا للفيروس التاجي.

مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني، أورد أن المستقبل سيكشف وجود حالات أخرى مستقبلا؛ وذلك بسبب التراخي الكبير الذي ظهر على المواطنين، خلال الأيام الأولى من العيد ويستمر كذلك بعده.

وأضاف الناجي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن العشرة أيام المقبلة كفيلة بتحديد مدى بروز حالات كثيرة، مقرا بأن ما جرى كان متوقعا منذ مدة؛ لكن كل شيء سيتحسن شريطة التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية الأربعة المعروفة.

وأكمل خبير الفيروسات المغربي أن ما يجري ستكون له عواقب وخيمة في حالة لم يتم الانتباه جيدا إلى أدق التفاصيل، مطالبا المواطنين باحترام التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات فضلا عن النظافة، منبها من مغبة الاستمرار في التنقلات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (83)

1 - محمد الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:05
كان اجماع وطني على الغاء العيد و لكن للاسف المحكومة اجتمعت و قررت و خفقت و لا محاسب و لازالو ياخدوا قرارات غبية اخرى الاكثر تشاءما
2 - Samir الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:06
رسالة إلى المغاربة الأحرار الملتزمين بالتدابير الوقاءية مزيدا من اليقظة والاحتياط اتجاه كورونا في سبيل الوطن وسندا للمرابطين الأطر الصحية التي تستحق كامل التقدير وسحقا للسفهاء الأغبياء لي مسوقينش
3 - جواد البرنوصي الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:08
نرجوا من الحكومة أن تعيد الحجر الصحي ، فلنا امهات نخاف عليهم
4 - مراقب الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:09
ا خشى سيناريو الاوروبي والبرازيلي والامريكي بسبب جحافل الجهلاء والمعاقين ذهنيا التزاحم والتدافع وكان غدا نهاية العالم الان النتيجة يتحملها الشعب لتهاونه لانعدام المسؤولية
5 - abdo الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:09
سؤالي إلى الناس التي نقلت الفيروس إلى آبائهم وإخوانهم في البوادي وكانو سببا في مرضهم ووفات بعضم ماذا تحسون الآن؟
6 - جرادة الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:10
قرار الاحتفال بعيد الاضحى في زمن كورونا هو سبب انتشار الجائحة بعدما صمد المغاربة خلال الحجر الصحي لثلاثة اشهر ليتبخر حلم التصدي لكورونا قرار خاطئ .
كورونا علقت الحج كركن من اركان الاسلام و اغلقت المساجد و صلاة الجمعة في حين اباحت العيد الذي شكل اداة انتشار لجميع انحاء المغرب و خصوصا طنجة
دهب العيد و كمل اللحم و بقات كورونا نعم القرار
كل اصابات جرادة الاخيرة وافدة من طنجة بعدما كانت الاصابات وافدة من الجزائر
7 - هبتكاني الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:13
عيد الأضحى عند فئة كبيرة من المغاربة مقدس أكثر من العبادات الأخرى فبنسبة لهم العيد ضروري أن يكون مع العائلة وأنا متفق معهم لكن الضرورة ( الوباء) كانت تقتضي من كل شخص المكوت في منزله وإلا سيضر أناس آخرين لا ذنب لهم وهذا ما حدث
8 - المجلي الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:13
المعالجة في البيوت والمستشفيات تبقى للحلات الحرجة مع انشاء دوريات صحية لمراقبة المرضى في البيوت لايمكن للمستشفيات ان تعمل فوق طاقتها
اللهم ارفع عنا الوباء وانزل الشفاء
9 - Sabrina الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:14
اودي الى كتقلبوا اعلى إعادة الحجر غير انساو.داكشي اللي اوقع في سوق الخرفان انهار العيد غادي يوقع اكثر منوا الى ما اترفعش الحجر الصحي بالكامل في اقرب وقت .جالسين فالمكاتب انتاعكم اوممسوقين اخبار للناس .انزلوا للشارع اوجمعوا مع الناس اوبركة اعلينة من الهضرة انتاع منظمة الصحة.كاين شي كورونا اكبر من قلت اشي.ضاحكين اعلى الناس ب800 درهم 800 درهم كتعطيوها لولادكم غير باش يتقهواو بيها.
10 - مغربي الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:15
الدولة هي من تتحمل المسؤولية كاملة لأنها اصرت على الابقاء عاى سنة الاضحى رغم الغاء صلاة العيد الحج ووو...يجب محاكمة و اقالة المسؤولين عن هاد القرار الطائش خدمة لمصالح فئة ضيقة ... و كفى من القاء اللوم على المواطن...فعيد الاضحى يعني التجمع و العائلة...تحملو مسؤوليتكم و لو مرة..والا فمصير هاد البلاد سيكون كمصير لبنان...لان القواسم مشتركة...الفساد و عدم ربط المسؤولية بالمحاسبة
11 - محمد الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:15
ليس تراخي المواطنين فقط بل اكتر منه تراخي الامن الدي لم يعد يقوم بدور رئيسي كما كان في بداية الحجر الصحي.
12 - عمر الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:15
الله يحفض كورونا عيدات عندنا بسبب مساخط الوالدين لي شراو لبلايص بالغلا باش يديو كورونا حتى بلاد الوالدين و دار الوالدين باش يقلوهم ويعقلو مزيان على داك العيد الأخير مع الوالدين
13 - مصدوم الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:15
ومن تسبب في هذا العيد وفي هذه الظروف. ؟أما كان من الحكمة إلغاؤه؟ مسؤولون بدون بعد نظر
14 - شعيرة عيد الاضحى الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:16
في الاسلام لا وجود للطقوس او التقاليد!!! وانما الشعائر من السنة النبوية الغراء . من فضلكم صححوا مفاهيمكم !!!! حتى لا ينجر الشباب لاستعمال مصطلحات و مفاهيم في غير محلها وشكرا
15 - Mouatene الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:17
الاحتفال بعيد الفطر كان خطأ فادح ارتكبته الحكومة
16 - كمال المنصوري الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:17
لا تتهموا العيد. بل الذي يجب أن يدفع الثمن هو ذلك المسؤول الكبير مع مستشاريه الذين سمحوا لبعض شركات الكابلاج و الشركات الاجنبية بإبقاء أبوابها مفتوحة في شهر مارس عندما أغلق المغرب كل شيئ و كانت الامور تحت السيطرة.
تلك الشركات المشؤومة كانت هي سبب إنتشار الفيروس.
عودوا للأحداث و الإحصائيات في مارس و أبريل و سوف تفهمون كلامي.
نريد معرفة من هو هذا المسؤول الذي يتملق للمستثمرين الاجانب على حساب المواطنين و النتيجة موتى بالمئات و مرضى بالألاف.
يجب معاقبة ذلك الفاشل و مَن معه
17 - salim الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:19
هدا كان متوقع لاعتبار ان عيد الاضحى هو العيد التي تعطى له اهمية خاصة وهدا الموعد ينتظره كثير قصد صلة الرحيم المشكل الوحيد اللدي يؤرق الجميع هو التراخي relachement هدا مشكل وحده يجب علاجه فادا استطعنا ان نقضي عليه تاكدو بان الحالات ستنخفض بشكل سريع وملموس لكم منا اخواننا الاطقم الطبية كل التقدير والصبر الله يفرج على الجميع
18 - عمر الصدوقي الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:19
شيئ طبيعي...لأن مدن كبرى موبوئه مند مدة و تشكل روافد اساسية من الناحية الاقتصادية( البيضاء..مراكش..طنجة..فاس..أكادير) هي من صدرت الفيروس لمدن صغرى و قرى...حيث شكلت دائما مصدر عيش العديد من المغاربه المهاجرين إليها و المنحدرين من معظم المناطق في المغرب...و العيد كان مناسبة سانحه للفيروس من أجل الإنتشار
19 - حسن الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:19
الم يكن من الافضل الغاء الاحتفال بعيد الاضحى هذه السنة ؟ لماذا لم تتخذوا هذا القرار ؟
20 - ADAM الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:19
ماذا تتوقعون من شعب جله جاهل بالوعي الحضاري، من أجل بولفاف والضلعة مفورة يتسبب في كوارث أسرية، ممكن له أن يضحي بصحة العائلة ولا يضحي بحالة عابرة ستأتي أمثالها في السنوات القادمة.
21 - لطيفة لحرش الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:20
هي حقيقة لا غبار عليها . عيد الاضحى كان يجل الغاؤه لانه كما قال احد الصحفيين ليس بعيد الورود والهدايا الجميلة . هذا عيد التجمعات والدماء والازبال والاوساخ والسفر لمشاركة العائلة في "الشوا" والجميع يعرف ارتباط المغاربة بهذا العيد رغم مضاره الصحية على العديدين وما يحدثه من ثقوب في ميزانيات العائلات المغربية الفقيرة والمتوسطة . وها نحن نشهد ما كان البعض القليل ينادي به رغم انهم كانوا يجابهون بالكفر والسب والشتم من طرف الاسلاميين ولكن الوقت اعطاهم الحق بان تصاعدت ارقام المصابين بالفيروس وايضا الوفيات وانتشار الفيروس حتى في قرى ومدن كانت بمنئى من الفيروس وكانت تتمتع بصفر حالة . وا اسفاه
22 - Ahmed الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:22
الحكومة هي من تتحمل مسؤولية عدم إلغاء العيد.
23 - HASSAN الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:22
الدولة رفعت يدها وتركت المسؤولية للمواطن وللاسف لم يستطع ان يطبق ثلاث توصيات بسيطة جدا وهي النظافة الكمامة التباعد الجسدي وها النتيجة
24 - فكرة الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:23
نلاحظ بعض المرضى يشتكون من تأخر نتائج تحليلة كورونا وهدا ما يشكل خطر على عائلاتهم والمحيطين بهم .فالحل لمادا لا تقوم السلطات التابعة لوزارة الصحة بوضع مركبات تابتة ومجهزة للقيام بالفحص المبكر كمركبات التبرع بالدم اللتي نجدها فارغة . وهكدا تربح الوقت ولتفادي الازدحام امام المستشفيات
25 - متتبع الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:23
بوادي وقرى ومدن صغيرة تابعة لجهة بني ملال خنبفرة تسجل حالات لاول مرة منذ بدء الوباء والسبب تنقلات العيد ولازال القادم اخطر
26 - عربي مافاهم والو الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:24
كان لزاما على المسؤلين في المغرب الغاء عيد الاضحى هذه السنة,الدولة ستجني الان ثمار قراراتها الغير مسؤولة والمتهورة.
27 - Observateur الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:24
بسبب كورونا والأزمة, مكانش خصنا نحتفل بعيد الأضحى هذه السنة .. للأسف القرار الذي اتخذ لم يكن في محله
28 - السلطات هي المسؤولة الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:24
بحت حناجر المغاربة وجف مداد الكتابات التي طالبت بإسقاط أضحية العيد لكن لوبي المنفعة كانت له الكلمة المسموعة.. ونتائج ذلك ظهرت قبل العيد وبعد العيد حتى البوادي وصلها الفيروس..
29 - حسن الغنيمي الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:25
في برلمان فرنسا و قبل رفع الحجر الصحي، خاطب جان ليك ميلونشون حكومة بلاده قائلا : " اقامة الحجر الصحي اسهل و رفع الحجر الصحي اصعب و ينبغي التخطيط له جيدا بدون خطأ"- و الرجل على حق - الحجر و المنع ساهل لكن رفع الحجر و المنع و اعادة الحياة الى طبيعتها معقدة و خطيرة و تداعياتها لن تأتي على بال احد- الدولة المغربية قامت بعمل جيد تم الاشادة به في المرحلة الاولى لكن تبين ان التدبدب و الحيرة و التردد عادت الى قرارات الدولة و يبدو ان الدولة كانت تتشبت بالحيطة و الحذر و عدم المغامرة و التمهل و التدرج اذ كانت جد مترددة في قضية عيد الاضحى - هل يمنع ام يجاز- و ظلت الدولة مترددة حتى بداية العيد- ثم جاء قرار اجازة العيد فجأة- بعبارة اخرى : كان هناك تردد و ربما تيارين يتجادبان - هل نجيز العيد ام لا- في الاخير، ربما انتصر تيار اجازة العيد فقط لاسباب اقتصادية و لارضاء لوبي الكسابة و الفلاحين و الشناقة- اذن كل تيار ينبغي تحمل تبعات قراره
30 - nomade الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:26
كان على الحكومة أن تلغي عيد الأضحى هذه السنة، لأنها على علم بتقاليد المغاربة في هذه المناسبة. الضرر الذي كان سيلحق بالفلاحين لو الغي العيد أقل وقعا وخسارة مما نسير إليه الآن، بسبب العيد والتهور. فقد كان على الدولة أن تخصص تعويضا للفلاح، وتساهم بذلك في إنقاذ الأرواح وتقلل من خسارة الفلاحين. المال يعوض، لكن لا يمكن إرجاع الصحة إن فقدت، فما بالك بالأرواح. وعلى الذين ينادون بالاحتفال بالعيد أن يعترفوا بالخطأ وأن يخجلوا مما وصلنا إليه ومما ستأتي به الأيام المقبلة. ها سبع ايام ديال المشماش كملت! كما يقول المثل... حفظنا الله تعالى وإياكم.
31 - مواطن الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:27
يغيروا تعيدوا مع عائلتكم وتسافرا....... وعرفوا على كورونا غاديا دير شغلها....
شحال غوثنا بأس يتلغى العيد وما جالس الله...
32 - روداني الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:28
ومزال الكارثة هي لي غادي تبان في الايام المقبلة خصوصا في جبال وقرى ومداشر سوس لي جاو ليهم أفواج من كل المدن الكبرى خاصة كازا وطنجة
33 - بشير الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:28
افرز التعامل مع كورونا مجموعة من القناعات
هل يبقى الجميع مختبئين في منازلهم إلى ما لانهاية.
من أين تأتي الأرزاق في ظل التوقف عن العمل؟
الدورة الاقتصادية المتعطلة تضر بالجميع أفراد وشركات وجميع القطاعات وتنتج عنه بطالة وكساد وضيق في الأرزاق.
َالعودة إلى حجر صارم من باب المستحيل. وكورونا يزحف بسرعة ويتقوى وخطره يزداد يوما بعد آخر ، ومع ذلك فالغالبية الساحقة لا تعيره اي اهتمام، لا تباعد لا كمامات لا نظافة....
الحجر يمس الأرزاق والخروج للبحث عن الأرزاق دون احتياط ينشط كورونا فاين المفر؟
34 - علي الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:28
اللهم نسألك كما سألناك في بداية الوباء اللهم رفع عنا هادا البوباء اللهم آمين
35 - مواطن الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:31
لقد تم هدم كل ما بنيناه خلال فترة الحجر الصحي، حيث تم احتواء الوباء. الا ان رفع الحجر مباشرة بعد عيد الفطر الذي لم يكن تدريجيا، بل كان كليا، فتح المحلات والمقاهي والحمامات والمعامل وغيرها مما ادى الى تفاقم الوضع وازداد الوضع اكثر بحلول عيد الاضحى الذي كان جل المغاربة يطلبون الغاءه. من المسؤول عن هذا؟؟؟؟؟
36 - جميلة الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:31
كنا غاذين مزيان من بعذ الحجر الصحي كناحامذين الله وشاكرينو واخة مرينا بضروف قاسية ولكن الحمد لله ولكن قررات الحكومة الفاشلة هي الي خلتنا فهاذ الحالة وقرار العيد يكون هاذي هي النتيجة ذيال عذم اتخاذ القرار المناسب نطلبو من الله الشفاء للجميع
37 - مغربي الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:32
سوء التدبير و تراخي الحكومة هو السبب الرئيسي في زياده تفشي الوباء في بلادنا . كان بإمكان الحكومة ان تتدخل وتعفي المواطنين اولا من شراء أضحية العيد لتعفي الناس من السفر و التجمعات ،
و تمنع المواطنين من النزول الى الشواطئ و تشديد العقوبات على من لا يرتدي الكمامة لما وصلنا الى ما نحن فيه اليوم .
38 - مغربي الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:34
كما كان متوقعا ،كثرة التنقلات بمناسبة العيد،كانت كفيلة بنسف كل الجهود و التضحيات التي بذلت منذ مارس الماضي،حيث أن الناس بجهلها و عدم الوعي و التحجر في الافكار و الأنانية، عملت على نقل الفيروس من مدن موبوؤة إلى أخرى سالمة،لم أفهم كيف للإنسان أن يفضل أكل اللحم و الشواء و الطقوس المرافقة للعيد على صحته و صحة عائلته،فقد مر كل شئ ولكن الضحايا أصبحو بالمئات ،من أجل قطعة من اللحم مشوية ،لا أظن أن الفريضة كانت هي الدافع بل عادات و تقاليد لا أحد أراد التنازل عليها في هذه الفترة العصيبة، و الآن الكل يؤدي الثمن، الكل يتسابق على وسائل النقل و الأسواق و اللهطة في كل شئ،اللهم اعفو عنا و نسألك الرحمة و رفع البلاء و الوباء.
39 - YOUYOU الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:34
اللي فهم شي حاجة يفهمني. في البداية قالوا دخلوا وماشي ضروري الكمامة شوية قالوا لينا الكمامة الزامية وعلى غفلة من امرنا اقروا العيد وحبسوا التنقل بين المدن والحكومة خرجات عينيها وقالت لينا قادة بشغلي والمغاربة تناقلوا صور رحبات لتفريخ كورونا. وتناقلوا آش وقع لكسابة ذنبهم الوحيد انهم وثقوا في تطمينات الحكومة.
ايوا بعد ما داز العيد بانت نتيجة سوء التقدير والتسيير وبعض الكسابة عوض ما يدخلوا لديورهم بالفلوس دخلوا بكورونا.
ايوا تابعونا لحقاش قلنا آي او انتقدناهم
40 - اصرار. وزير الفلاحة الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:35
امر حتمي ارتفاع الاعداد و اتساع رقعتها و هذا راجع للاصرار الكبير لوزير الفلاحة في المضي قدما في اتمام استعداداته لعيد الاضحى المبارك مع ان الشرع اجاز اسقاطها على المومنين في حال وجود ظرف قاهر و اجاز ايضا نحر ولي امر المومنين عن رعاياه... و بهذا الاصرار اللامسؤول كان من اسباب ارتفاع نسبة انتشار افليروس خاصة و ان صعوبة مراقبة جميع والانشطة التي لها علاقة بالمناسبة ... .. و هذا وما دامت روح المسؤولية لا تتجلى في اشخاص ذو مناصب عليا فكيف سيتم اقناع المواطن العادي بالتفيد بالشروط الوقاءية ... و هذا فقط سبب من بين الاسباب التي ادت لتفاقم الوضع و بهذا النفوذ لوزير الفلاحة داخل مراكز قرار الدولة قد لعب دورا كبيرا في الاخطاء المرتكبة بعد. الرفع التدريجي للحجر الصحي..
41 - حشومة الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:36
كان من الممكن منع العيد هده كما منعت الصلوات في المساجد والغاء الحج ولكن امتنعوا ومن يودي الضريبة اليوم المسنين واصحاب ضعف المناعة.الاكترية لايعرفون كيف الفيروس يعمل
42 - يوسف الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:36
القرارات الارتجالية للمحكومة هي سبب ارتفاع الاصابات..
لو تقرر الغاء العيد و تعويض الفلاحين لما وصلنا الى ما وصلنا اليه.
احمل المحكومة 80% من المسؤولية و 20 تعود لعدم التزام المغاربة بالوقاية. كان الاحرى بسعد الدين و شرذمته تقديم الاستقالة لعدم قدرتهم على تسيير الازمة.
كان المغرب غادي مزيان بنفس سياسات فرنسا و لكن دوماج فرنسا ما عندهاش العيد الكبير. هههه
43 - متحسر الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:37
وعيينا منكتبو فالتعاليق قبل العيد خاص الحكومة تلغي العيد حتى واحد ما داها فينا،و دابا الحكومة صامتة في ضل الإنتشار السريع الله ياخد الحق فاللي كان السبب،لأن القادم أسوء الله يحفظ.
44 - lolo الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:41
و ماذا عن مدينة اليوسفية المسكينة الم تكن خالية من الوباء...و ذهبت جهود اهلها سدى....اوا اسي عمر قلتي انتم مطبقين الحجر الصحي و مكاين غير البونيا خداما مكاين خروج....ها هما ضربو ليك كلشي ف زيرو ....طبقتو الحجر الصحي على حقو و طريقو ساع جاو صحاب كورونا يعيدو ..لا هما عيدو فخاطرهم لا هما خلوكم تعيدو فخاطركم ...الله يشافي الجمييييع والله يهدينا..
45 - سلام عليكم الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:42
هاد اعداد تاع حوادث سير او زيادة تاع حالات الإصابة بي كرونا لا قبل عيد لا من بعدو كتحمل مسؤولية تاعو حكومة تاع طبيب نفسي كون تم الغاء تاع عيد هاد سنة ماكانش غادي اوقعو حوادث ماكانش غادي اوصل مرض لاماكن ماعمرو فكر فيروس اوصل ليها حتى وصل ليها دابة ولاكن كولشي بيد الله نسئل الله ان يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين يارب
46 - جبيلو الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:42
1-محمد

رئيس الحكومة صرح قبل اسابيع بأن مسألة إلغاء العيد ليست بيده، ورخفو شوية على السيد حيث أن الكل يعلم أن كثير من القرارات الحساسة في البلاد تبث فيها جهات أخرى.
47 - أمل الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:44
جميع التعليقات تقول ليتنا لم نحتفل بعيد الأضحى
هو غلطة كبيرة فعلا لكن البكاء مور الميت خسارة
اللهم ارحمنا و ارفع عنا هذا الوباء
48 - Ramo الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:45
لم يمر على العيد سوى 6 ايام،ونعلم ان مدة ظهور اعراض الفيروس هي 15 يوما.
كيف يمكن ان نفسر ذلك؟ وما هي المدن و البوادي التي ظهرت فيه بؤر الفيروس؟ مع ذكر الاسماء عوض ان نكتفي بذكر كلمة مدن و بوادي.مثل الخبز الحافي
لاحمد شوقي........
49 - said الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:48
ce qu'on trouve maintenant sont les premiers cas du relachement des marocains qui desormais en grande partie ne respectent rien de rien, les cas de l'aid on va les voire dans une semaine ou 10 jours le temps necessaire pour l'incubation d'un virus et ca sera un vrai desastre
50 - علاش مقلقين الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:50
علاش مقلقين العيد انتهى و فرض علينا من وزارة الفلاحة و تحت ضغط البطرونا الكسابية لبيع خروفهم و الواقع هو هدا المواطن الضحية
51 - عائشة الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:54
ملي هدشي كان متوقع يلغيوا العيد والكل كان ينادي بالغاء العيد حتى من الناحية المادية كانو ناس مقصحين حيت مخدموش هاد المدة ولكن لا اله الا الله
52 - السلاوية الأربعاء 05 غشت 2020 - 22:01
ما فهمتس ..اس جاب عيد الاصحى للهضرة...راه حنا عاد في خكيو ايام من العبد و باش تبان كورونا في الواحد خاصها 14 ليوم..والناس باقة كاع ما هضمات اادوارة
53 - حمو اطاليا الأربعاء 05 غشت 2020 - 22:02
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخوتي المغاربة راه المسألة ساهلة: التباعد والكمامة و غسل اليدين. واش بزاف؟ الله يهديكم . اما هذا أو المشاكل بالجملة. لكم الاختيار
54 - مول الدلاح الأربعاء 05 غشت 2020 - 22:06
إلغاء الأعياد والمناسبات كالأعراس والمآتم ضرورة ملحة...ومن بعض الصور التي تدل على عدم التزام المغاربة التجمع حول موائد المقاهي حيث عاينا شخصيا أكثر من ثمانية شخص حول مائدة واحدة وبدون كمامة...وجب الحزم وتطبيق القانون وإلا سنفقد كل شيء فكل شيء ادخرناه يتم استنزافه والمستشفيات أصبحت تعج بالمصابين ومواردها بدأت تنفذ وعدد الوفايات يسير في منحى تصاعدي...الحزم ثم الحزم فالجهل ينخر مجتمعنا حتى النخاع
55 - مواطن الأربعاء 05 غشت 2020 - 22:10
هادي هي الغلة ديال قرارات الحكومة والله يستر فاللي. جاي
56 - ahmed الأربعاء 05 غشت 2020 - 22:15
الله ياخد الحق فالحكومة هيا السباب فيما نحن عليه الآن يرون ماهو خير لهم ولا يراعون للمواطنين حكومة العار
57 - هشام الأربعاء 05 غشت 2020 - 22:15
دابا كتاهمو الحكومة علاش ملغات العيد اوديك ساعة كاتكولو بغينا نعيدو مبغيناش شي حد اسلب منا الفرحة ديال العيد
58 - ناجي الأربعاء 05 غشت 2020 - 22:17
الحكومة كانت عارفة أشنو غادي يوقع و الدليل أن العثماني صرح للمغاربة باش ما يسافروش إلا للضرورة.وكأن المغاربة لن يعتبروا قضاء العيد مع أسرهم ضرورة .كان على الحكومة أن تلغي العيد جملة و تفصيلا. الأن تريد الحكومة تحميل المواطن المسؤولية .هذا هو العبت بعينه .
59 - مواطن الأربعاء 05 غشت 2020 - 22:26
كان منتظرا ما يقع اليوم. بعض المواطنين من بداية الحجر في مارس لم تحترم التعليمات، ولكن بعد رفع هدا الحجر ٩٠ من المغاربة اهملوا بصفة قطعية كل التعليمات من الكمامة إلى التباعد إلى النظافة، والسبب هو تراخي الدولة والنتيجة ها هي نعيشها اليوم وما يخيفنا أكثر هو هو هدا المستقبل المظلم.
60 - khalid huesca الأربعاء 05 غشت 2020 - 22:37
لاخوف باذن الله رغم تزايد الحالات فاغلب المواطنين ليسو واعين بان كورونا موجود فمع كثرة التهور والامبالات ارتفعت الحالات خصوصا مع مناسبة العيد لذا ارجو من المواطنين ان يكونو مسؤولين لانهم وراءهم عائلات وشيوخ كبار وفي الاخير هذه امور كانت متوقعة لذا سوف تنخفض الحالات انشاء الله قريبا فيجب او يأخذو الامور علىَحمل الجد
61 - مواطن الأربعاء 05 غشت 2020 - 22:39
كان عليهم إلغاء العيد فمصلحة الأبدان والأرواح هي الأولى
62 - حمزة الأربعاء 05 غشت 2020 - 22:40
الحكومة هي المسؤولة. تنزل القوانين بدون مراقبة. متلا الأمس قالو بأن المقاهي في جهة فاس ستغلق مع 10 والمطاعم 11.والواقع شئ آخر لاوجود للسلطة والكل مفتوح مقاهي مطاعم محلات وخصوصا في جهة مولاي يعقوب؛ عين الشقف اولاد طيب.
63 - Salam الأربعاء 05 غشت 2020 - 22:44
زارك الداخلية في بلادنا مع الأسف تفعل ماتشاء وزارة الصحة فقط يلفق لها ما يسما بالاجرائات التي في الواقع لوزارة الداخلية
حينما تجد والي يشطب الأرض بمناديب ومسؤولي الصحة النتيجة واضحة
64 - عبدالرحيم الأربعاء 05 غشت 2020 - 22:46
ليست المشكلة في العيد ولا حتى في المواطن . المواطن الذي يسافر في وقت تكون الحكومة أصدرت قرارا بجد مساعدة من طرف الفاسدين . نناشد جلالة الملك بالتدخل حتى تسير الامور في الطريق الصحيح.
65 - ملاحظ الأربعاء 05 غشت 2020 - 22:48
الكثيرون يعلقون الارتفاع المهول في الاصابات على مشجب عيد الاضحى ونسو المقاهي والشواطيء الممتلئة عن اخرها . حتى هذه الاخيرة لا يمكننا اتهامها بكونها السبب ولكن السبب هم الناس الذين لا يشعرون بالراحة الا في الزحمة والتلاصق الاجتماعي بعقلية القطيع. فاسواق المواشي كانت تغص ليس بالبائعين والمشترين مع عائلاتهم. فكيف يعقل في هذه الاجواء الموبوءة ان يصطحب الرجل زوجته واطفاله واخته وحماته او امه الى السوق؟ الكي يساهموا هم ايضا في عملية الاختيار ام ليساهموا في الاكتظاظ وعرقلة حركة السير داخل السوق وخارجه؟ هذه عقلية القطيع التي كان يجب على كل واحد ان يحاربها من جانبه الخاص
66 - لو ولكن الأربعاء 05 غشت 2020 - 22:49
لو زادت الحكومة شهر واحد فقط من الحجر الصحي وألغي العيد أظن النتيجة كانت ستكون مختلفة كما هي اليوم.ولكن صدق big مع أنه فقط مغني راب.حيت قال:كنا غاديين مزيان ولكن للأسف فرنسا معندهاش العيد الكبير.
67 - غرباوي مهاجر الأربعاء 05 غشت 2020 - 22:49
هذا الوباء جعل الوضوح في العقليات الإيجابية والسلبية! توجد اصناف، ويوجد من يطبق كل ما قالوه: المسؤولين سواء خبر صحيح او العكس وصنف ثاني لا يطبق حتى يرى الموتى في شوارع او صفوف اهله، وصنف الثالث: اصحاب التدخين... وشرب...
الرابع: من يشكي من اختناقه بالكمامة
الخامس: ينسى المسافة انت تبتعد وهو يقترب.
............... .
اذا كانت هذه الأشياء مثل: النظافة، المسافة، زائد الكمامة يجب ان يطبقها الجميع من علماء او من ليس له علم ومن أغنياء ون ليس له مال. في هذه اللحظة ممكن ان نوقفه او القضاء عليه. واذا كان العكس فالعمل ينتظر الفِرق العلمية.
68 - الطيب الأربعاء 05 غشت 2020 - 22:59
يجب أن نعترف بأن الدولة كانت و لا تزال أمام خيارات صعبة يتعسر ازاءها اتخاذ القرار المناسب الذي يرضي الجميع . لنضع أنفسنا مكان هؤلاء المسؤولين . حتما سنجدنا نمشي على حبل رفيع مثل بهلوان السيرك .يجب أن نتحلى بالتعقل و الحكمة قبل أن نطلق الأحكام المسبقة .و الله لايعرف ما في المزيودة الا لي تيخبط فيها كما يقول المثل المغربي .
69 - كونيتو الأربعاء 05 غشت 2020 - 23:02
صلاة الجماعة اللي مفروضة من عند الخالق اغلقت المساجد بسبب الكورونا.وعيد الاضحى اللي هو سنة فتحت الاسواق والاسواق الممتازة والكاراجات.ومع دلك البارات والمقاهي والخمارات مملوءة عن اخرها.ياناس اتركوا الي ابغا ايموت في المساجد.واللي ابغا ايموت في المااخير والخمارات.ياكم كاتقولوا انكم ....ديموقراطيين....
70 - younes الأربعاء 05 غشت 2020 - 23:16
لأن قرارات الحكومة قرارات غبية اذن هي المسؤولة عن ارتفاع عدد الحالات في البلاد.
71 - زهرة الأربعاء 05 غشت 2020 - 23:41
لما كانت الحكومة متوقعة بإرتفاع الحالات في فترة العيد كان عليها إلغائه حتي لا يقع المغرب في الكارثة التي نعيشها الآن فالمسؤول الأول عما وصل إليه المغرب تتحمل مسؤوليته الحكومة بنسبة 90% لعدم إتخاذها قرار إلغاء العيد أما 10% يتحملها المواطن لعدم إلتزامه بالطرق الوقائية التي أوصت بها وزارة الصحة العالمية والمحلية وذالك بلبس الكمامة الإبتعاد عن المخلاطات والتجمعات ونظافة الأيادي
72 - Chirine الأربعاء 05 غشت 2020 - 23:51
كنا غاديين مزيان ولكن العيد خسر كل شيء.الغيت الصلوات الغي الحج فلماذا العيد. فكروني في مقابلات كرة القدم العالمية كان لعبوا مزيان وفي الدقائق الأخيرة كنتهزموا هكذا انهزمنا امام كورونا
73 - الجار محمد الخميس 06 غشت 2020 - 00:09
في الحقيقة الإصابات بدأت بالارتفاع قبل العيد بعدة ايام بسبب رفع او تخفيف الحجر الصحي وتساهل المسؤولين مع خرق الناس تدابير الوقاية والتباعد الاجتماعي . واذا كانت أجواء العيد قد ساهمت هي الأخرى في رفع حالات الإصابات فإن المسؤولية تقع على من سمح للمغاربة بشراء وذبح اضحية العيد وكأن الوباء غير موجود.
74 - محمد جام الخميس 06 غشت 2020 - 00:24
العيد براء من كورونا.
فالعيد هو دبح الأضحية لله و ليس البؤر الصناعية و السوقية و العشوائية.
اذ كان يمكن تنظيم أسواق الماشية كمرجان و البيع بالكيلوغرام.
و منع السماسرة الشناقة فهم من يملؤون الاسواق.

أما عقلية المواطن فكلنا نعلمها كيف يتم زيارة مريضة بالحرارة و السعال من نساء الحي و هم يعلمون قد تكون مصابة بكورونا و بالاخير يتم تأكيد حالتها بكورونا.
75 - YOUSS CANADA الخميس 06 غشت 2020 - 03:27
Un ami spécialiste au sciences des virus à Montréal au Canada m'a expliqué que ce virus Corona se développe et se propage à une vitesse incroyable trop vite ,soyer sûr et certain que les semaines à venir les résultats va dépasser 1500 par jour et après 2000 cas ,s'il vous pour protéger les aînés et pour une prévention il faut intervention urgente par un confinement et contrôle sur pas sortie pour tout le monde sauf cas obligés,il faut un confinement obligatoire.
Merci et Vive Maroc Propre et Sain.
76 - Rahima الخميس 06 غشت 2020 - 04:56
واش شعب كيسرق البولاط و الروبينيات و غيرو من المستشفيات فيه الامل ؟ واش شعب قاتلاه اللهطة و تابع كشرو فيه الامل ؟ واش شعب عام و هو كيبكي من قلة الفلوس و ما خلصوش حتى كراتوم و مدارس ولادوم و في الاخير يشريو حولي و جوج و يتزاحموا على الجزارة و مرحلين الهريات فيه الامل ؟ راه لااااااا أمل و غير خليو كرونا تدير شوية ديال الميناج.
77 - محسن التاغي الخميس 06 غشت 2020 - 05:32
رقم 69 كونيتو . اظنك عزيزي تجهل ان صلاة الجماعة ليست لا مفروضة ولا سنة ولا حتى كان الناس في عهد الرسول يقومون بها . هي بدعة توارثها المواطنون عن بعضهم البعض . فالمفروض هو الصلاة وبس وفي الماضي القريب كان الناس يصلون بمنازلهم ولم تكن هناك مساجد الا القلة القليلة وفقط يؤدونها لخطبة الجمعة وليس لكل الصلوات اليومية كما اصبحنا نرى اليوم
78 - غباس الخميس 06 غشت 2020 - 06:18
هذا كان متوقعا .لكن الحكومة المحكومة استجابت لبعض اللوبيات ولم تعر اي اهتمام لما يترتب من مخاطر عن إقرار العيد في هذه المرحلة الثانية من انتشار كورونا فيروس 19. انا لست سياسيا ولا انتمي الى اي حزب .لكن هاذه الحكومة المحكومة فاشلة بكل المقاييس .فعلى الملك ان يكون حكومة تقنقراطية .لتنقذ ما يمكن انقاذه .والا سنصل الى ما لا يحمد عقباه.
79 - عبدالرحمان الخميس 06 غشت 2020 - 07:18
كفاكم بكاء على تفشى كورونا فالمغاربة أغلبهم ساهم بجهله فى تفشى الوباء لأن الحكومة تعلم أنها تتعامل مع شعب جاهل ولكنها كانت أجهل منه وإتخذت قرارات تسببت فى فلتان الأمور وخروجها عن السيطرة , كورونا لم يعتدى على المغاربة بل الحكومة وأغلبية الشعب الجاهل هم من كان يجرى وراء خورونا ( يقلب عليها ) ليحظنها ويضمها ويوزعها على باقى الشعب , إنتشار كورونا هو الهدية التى قدمتها الحكومة للشعب الجاهل وليس مهما موت الكثيرين بكورونا فالمغربى ليس له ثمن عند حكومته وليس له قيمة عند نفسه فهو نتاج صناعة الجهل وصناعة الجهل هذه ماركة مغربية مسجلة لا ينافسه أحد فيها ومستقبلا سينتشر المرض كثيرا كما إنتشر الجهل من قبله فلا نلوم الحكومة لأنها نتاج شعب جاهل فلابد أن تكون الحكومة من نفس النوع .
80 - الكل في قفص الاتهام الخميس 06 غشت 2020 - 07:47
لا أريد نشر التشاؤم فنحن جميعا في أمس الحاجة إلى الامل ورحمة الله ورفقه بنا ...لكن اتباع سياسة النعامة وترديد" ان الوضع متحكم فيه "هو خطأ كبير في حق الجميع..لذا اقول ان القادم أسوأ بكثير .هذا الارتفاع في الاصابات والوفيات هو نتيجة متوقعة لرفع الحجر الصحي دون اتباع مراحله ...هو تراخي اجهزة الامن والمراقبة بعد الرفع...هو تعطش الناس للحرية والانطلاق بعد أشهر من الحجر الصحي..هو البؤر بكل انواعها...هو كسر التعليمات وعدم الالتزام بالتدابير الصحية...هو قرارات الحكومة المتعارضة والفجائية وغير المنسجمة مع تسلسلية مراحل الحجر المتخذة من طرف جل الدول ...هو فتح اماكن معرضة لانتشار الوباء فيها كالمقاهي والحمامات والشواطئ....اما تداعيات الاضحى فانتظروها بعد اسبوعين ...ستكون لا قدر الله كارثية ...عندها ستواجه الحكومة بنتائج قراراتها الارتجالية ...سنكون ساعتها كلنا حكومة وشعبا في قفص الاتهام ..لا بد من مراجعة الاوراق...والقطع مع التعتيم وتوضيح استراتيجيات الخروج من هذه الازمة باقل تكلفة ممكنة .الله المستعان
81 - Réaliste الخميس 06 غشت 2020 - 09:13
C'est toujours bien et facile de jeter la responsabilité sur les autres( le gouvernement, le bus, le train, l'état, la police, le prof...) Cela nous donne la tranquillité d'esprit et le sentiment que nous sommes parfait et rien est de notre faute. L gouvernement ne peut pas "bannir" l'Aid et empêcher les autres de célébrer, c'est à TOI d'être responsable et rester chez toi, Car en effet TU savais bien à quel point la situation est critique, sauf si tu est un citoyen enfant, àa c'est un autre débat.
82 - عادل الخميس 06 غشت 2020 - 10:16
التراخي ليس سببه المواطن بل يتحمل مسؤوليته كليا المخزن من شيخ ومقدم و خليفة وقائد وباشا وعامل لسببين .
أوله أن أغلبية الشعب جاهلة بحس المواطن المثقف الخير الدي يفعل الاشياء بمنطق العقل والمصلحة العامة وليس بمنطق العصا و بالتالي فالعصا هي الحل أي الزجر القانوني ومن سيطبقه غير الجهاز المخزني ولكم الدليل في إحترام قانون السير مثلا فكم يحترمه بدون الخوف من الزجر ؟
ثانيهما أن المخزن في الشهر الأول خرج في حملة بوز لتطبيق الحجر وبمجرد دخول رمضان إختفوا من الشارع ما ولد لدى المواطن أن تراخي المخزن يعني زوال الخطر وبالتالي فثنائية الحجر و دوريات الزجر تعني وجود الخطر وغيابهما يعني زواله في عقل المواطن.
يجب أن تتحمل الاجهزة المسؤولة مسؤليتها كليا في تطبيق ومنع الانتشار .
83 - حميد الخميس 06 غشت 2020 - 23:35
الكارثة العظما وهي عدم إلغاء العيد ! فيجب محاسبة المسؤولين على هذا القرار ! جميع المجهودات تبخرت بهذا القرار !
المجموع: 83 | عرض: 1 - 83

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.