24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | سيارات الأجرة تشتكي "قلة الزبائن" واستفحال الأزمة في العاصمة

سيارات الأجرة تشتكي "قلة الزبائن" واستفحال الأزمة في العاصمة

سيارات الأجرة تشتكي "قلة الزبائن" واستفحال الأزمة في العاصمة

يعرف قطاع سيارات الأجرة تدهورا مشهودا؛ فعلى الرغم من رفع الحجر الصحي فإن حركية المواطنين لا تزال لم تستأنف بالشكل المطلوب في عدد من المدن، وعلى رأسها العاصمة الرباط.

عدد من سائقي سيارات الأجرة بالرباط يشتكون قلة وجود الزبائن؛ وهو ما يخلف لهم خسائر واضحة، خاصة بالنسبة للسائقين الذين يكترون سيارات والذين باتوا لا يستطيعون حتى تحصيل ما يسمى بـ"الروسيتة" أو أجرة السيارة والمأذونية.

محمد الأرضي، عضو المكتب الوطني للاتحاد الوطني للشغل بالرباط، قال في تصريح لهسبريس إن الحجر الصحي لا يزال له تأثير على سائقي سيارات الأجرة، إذ إنه على الرغم من عودة الحركية إلى المدينة فإن المواطنين لا يتنقلون كثيرا، مضيفا: "مدينة الرباط فارغة؛ فنحن نشتغل بشكل مباشر مع المواطن العادي، وإن غاب هذا الأخير لا نشتغل".

ويؤكد الأرضي أنه في المعتاد يعرف فصل الصيف حركية ورواجا كبيرين؛ وهو ما غاب هذه السنة بسبب ظروف "كوفيد ـ 19"، متابعا: "الجائحة خلفت أثرا على السائقين بمختلف أنواعهم، وانعكس الأمر على أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية"، مشيرا إلى أن الدولة لا تستطيع القيام بأي شيء خلال هذه الظرفية.

وأبدى عضو المكتب الوطني للاتحاد الوطني للشغل بالرباط أمله في أن "تتم تلبية مطالبنا المشروعة والعادلة التي كانت قبل "كوفيدـ 19"، ونتمنى أن يتم تطبيق مخرجات الحوار بين النقابات وزارة الداخلية".

وسبق أن لجأ مهنيو سيارات الأجرة من الصنف الأول بالرباط إلى تطويق أعناقهم وأيديهم بالسلاسل الحديدية، متوعدين بالانتحار، خلال مسيرة خاضوها قبل شهرين في حي القامرة بالعاصمة، تعبيرا عن احتجاجهم على عدم تفاعل السلطات مع مطالبهم، بعد توقفهم التام عن العمل خلال فترة الحجر الصحي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - ملاحظ الأحد 09 غشت 2020 - 05:20
يجب اعادة النظر في جميع الاسعار سواء للسلع او الخدمات فمتلا الروسيتة ديال الطاكسي قبل كورونا كانت 300 درهم بعد كورونا يجب ان تكون 100 درهم قهوة نص نص بعد كورونا تمنها الحقيقي هو 5 دراهم وايجار الشقق و اقساط البنوك يجب ان تنزل كدلك لان المدخول حتى هو نزل بزاف فلا يعقل ان تبقى الاسعار قبل كورنا هي نفسها الان.
2 - zak الأحد 09 غشت 2020 - 05:46
حان الوقت لاعادة النظر في الماذونية لأنها من الربع
3 - kader الأحد 09 غشت 2020 - 05:54
المواطن مسكين مقهور تيقلب على الحاجة الرخيصة وزينة واش يخلي الطوبيس ب5 دراهم زاءد اللويفي ويركب معاك زاءد النفخة
4 - زهير الأحد 09 غشت 2020 - 06:56
نحن لا نتمنى لهم الأزمة و قلبنا معهم، لكونهم يتحملون مسؤوليات عائلية !!!. بالمقابل هم ضد المنافسة الشريفة حين ارادت مجموعة من الشركات الإشتغال في القطاع لفك الأزمة فكانوا لها بالمرصاد!!! الى درجة استعمال شرع اليد، كما حدث بالدارالبيضاء مع شركة اوبير، وشركة أخرى بالرباط.
5 - ملاحظ الأحد 09 غشت 2020 - 07:15
ما فيها باس، دابا عندهم الوقت ياخدو الاتجاهات اللي بغاو هوما ماشي الزبون.
الله يفرج و يصلح السلوكات.
6 - واقعي الأحد 09 غشت 2020 - 08:05
معً تفشي الوباء من هذا الغبي الذي سيركب في سيارة أجرة فحتي أصحاب الأجرة لا يعقمون و لا يرتدونً الكمامة و
7 - معتوه الأحد 09 غشت 2020 - 08:22
خاصة بالنسبة للسائقين الذين يكترون سيارات والذين باتوا لا يستطيعون حتى تحصيل ما يسمى بـ"الروسيتة" أو أجرة السيارة والمأذونية.


ايوة راكم تعديتو على راسكم وحياتكم ورضيتو تكونو عبيد لاصحاب الكريمات.
الكريمة تعطات باش تخدم بيها ماشي تكريها، هذا غير اللي عنده عشرين كريمة وحاط رجل على رجل.
دافعو على حقكم وديرو لراسكم قيمة وطالبة بالغاء الكريمة والذل، الطاكسي مهنة تجارية كاي مهنة تخضع للعرض والطلب.

يكفي من الرضا بالذل
8 - nour الأحد 09 غشت 2020 - 08:29
سلام را كلشي تضرر اوهاذ شي مكتاب الله بلا متكترو علينا الشكوي شكوا لله
9 - هي فوضى ... الأحد 09 غشت 2020 - 08:41
الله يكون في العون ...، يجب اخراج التاكسي كبير من وسط المدينة، او السماح للصغير بالتنقل بين المدن اوادماجهما

ان هذا القطاع يجب تنقيته من بعض السائقين الغير مهنيين في تصرفاتهم وممارساتهم، رخصة الثقة تقتضي من حاملها ان يكون أهلا لها ان لم يكن ذلك في تربيته يجب ان يكون في القوانين التي تنظمه والتي يجب ان تكون زاجرة له في حال عدم الامتثال لها، فالزبون "وفرته" له الدولة من خلال "الكريمة" الرخصة التي ينوب بها عن الدولة لتوفير خدمة النقل والتنقل وفق "عقد اذعان" بين الناقل والمتنقل، فهو "مكبل" ان صح التعبير، بالمقابل فالزبون لطبيعة العلاقة بين التاكسي والدولة التي تسهر على تتبع حسن سير وسلوك مستعمل الرخصة فهو يستسلم بثقة للسائق ولا يتوقع منه "الغدر"، كان الله في عون السائقين الغيورين والملتزمين بالمهنية كما كانت في السابق من ممارسات محترمة في الكلام والتعامل الخ

على الاقل وجب على الساهرين على القطاع وضع رقم اخضر للشكايات بالسائقين كما هو الشأن لحافلات النقل بين المدن، فالتجاوزات كثيرة والشكاية تقتضي التنقل الى مركز التنقيط (الشرطة) ما يعجز عن الشكاية وبالتالي التمادي في تخريب سمعة القطاع
10 - ولد الرباط الأحد 09 غشت 2020 - 08:42
شيء طبيعي ما دام الوباء لم ينته بعد الساىح الوطنى والاجنبي غير موجود وطريقة عملكم التي دابتم عليها لم تعد نافعة لانكم اصبحتم تتحكمون في الزبون وليس العكس الوقوف للشخص المنفرد لتتمكنوا من اركاب ثان وثالث الوجهة انتم من يختارها المواطن يوقف صاحب الطاكسي ولما يطلب الوجهة يكون جواب الساىق إنها ليست وجهته اهكذا يكون التعامل مع الزبون فاليوم انتم تحصدون نتيجة ما زرعتموه
11 - مواطن الأحد 09 غشت 2020 - 08:51
واش بغيتونا نديرو؟ نخرجو باش نركبو معاكم صحا و نتوما المخير فيكم كايدير الكمامة فعنقو؟ لا تعقيم لا هم يحزنون...زد على ذالك باش تحتارمو المواطن لي كاتعداو عليه وقت الرخاء. ها نتوما دابا عاد عرفتو قيمتو و بأن المواطن لي كاتعاملوه معاملة سيئة هو مصدر رزقكم
12 - Réaliste الأحد 09 غشت 2020 - 09:03
ما بني على باطل فهو باطل. مدام السائقون مكيدعموش مطالب تحرير القطاع وفتحه، وإنهاء بدعة الكريمات التي توجد فقط فالمغرب، والتي تحول حياة الزبون والسائق والمارة إلى جحيم، فمن عندي أنا لن أتعاطف معهم. بركة من الترقاع، ما هو المطلوب بلضبط؟ الدولة تعطي فلوس لمول الكريمة متلاً؟ هل يعقل؟ كن كان القطاع فيه غير السائق كما يجب أن يكون كن راه سهل تعطيه دعم، ولكن حالياً لايمكن.
13 - مهاجر الأحد 09 غشت 2020 - 09:25
اصحاب الطاكسيات فكل المغرب وبدون استثناء (الا قلة قليلة من الشرفاء) هم ناس جشعين وماكايحتارمو لا المواطن ولا السائح. ودابا عاد بانليهم المواطن. 30 عام وانتم دايرين مابغيتو، وشوهتنا وصلات للعالمية معاكم. سمعتو 2000درهم لقطاع السياحة وانتم تخرجو!! خاصكم كلكم تعرفو ان هذيك المساعدات اللي الدولة كاتعطيها راها من فلوس الشعب اللي كاتحگرو عليه.
14 - مغربية الأحد 09 غشت 2020 - 09:42
ديما عامرين خدامين ..والنفخة بحال تيصدق فيك .وهو يشرط عليك فين يحطك ويبق يتسارى بك الزناقي المهم ال بغيت دير راسك فيه خصك تسال معاه فالكومسرية ..كان زمان ابي ال بغ يطمن تيركبني فالطاكسي ويوصيه ..دك مول الطاكسي تيديني بوحدي ومل نوصل نهبط ويبق حاضيني حت نطلع الدار ...داب مستحيل نركب بنتي واخ ناخذ الرقم مستحيل نامن عل ولادي فالطاكسي فنظركم هادو غدي يوصلوها بوحدها ويبقاو حاضيينها !!! ال شيرات له واحدة يحطها فاي قنت ويكمل ..ماش بوحدهم الاخلاق نقصات في كلشي ..
15 - الصقرديوس الأحد 09 غشت 2020 - 09:45
عطيوهوم حتى هوما من صندوق كورونا!!!!! هاذ الصندوق كيسيل الريوك ديال بنادم. ولى كلشي باغي ينتف منو.
16 - مغربي الأحد 09 غشت 2020 - 09:57
جاو التطبيقات الدكية باش تخرجكم من هذ العبودية لكنكم حاربتموها بشراسة
17 - ZakariaJ الأحد 09 غشت 2020 - 10:35
ليست قلة الزبائن بل كثرة الطاكسيات.
عوض أن تتحمل المدن بميدان النقل الحضري بتوفير حافلات نقل للجميع، وزعت رخص الطاكسيات بالألاف، النثيجة تلوث البيئة، وخسارة إقتصادية ذالك أن حصة كبيرة من شهرية المواطنين تصرف فقط في أجر الطاكسيات، و الأن كلهم يشتكون.
أرى بأن لاتقدم أية مساعدة لهم، فمن لم يستطيع يعود الى حرفته الأولى.
18 - مراد الأحد 09 غشت 2020 - 10:35
لقد قلتها مراراً الطاكسي الصغير لا يتناسب مع اقتصادنا ومع اغلبية مدننا ومع القدرة الشرائية للمواطن خصوصا وأنه يركبه المواطن العادي كما جاء على لسان ممثلهم. هناك تضخم في الطاكسيات بين الصغير والكبير، كيف لمواطن ان يدفع لسيارة كبيرة تجوب عشوائيا الشوارع! يكفينا من الريع. مستوانا في كثير من المدن والاحياء هو التكتك كما في مصر، الهند وغيرهم، اما الطاكسي الصغير فلا يجب ان يتحرك الا اذا نودي عليه. ضف الى ذلك كثير من الملاحظات تقدم بها المعلقين تهم هندام السائق وتعاونه مع الزبون. ينتظرون الحل من عند الدولة التي تريد بدورها عصرنة القطاع لذلك يجب أن يبادروا وإلا سيموتون.
19 - يوسف الأحد 09 غشت 2020 - 10:53
سلام
يجب دعم هذا القطاع مثل قطاع السياحة.
وكما جاء في الخطاب الملكي .دعم القطاعات المتضررة
20 - خالد الأحد 09 غشت 2020 - 10:55
على ما دوزوا ومزال عالمواطن الضعيف الله يزيدهم غرق في غرق إن الله يمهل ولا يهمل
21 - رأي الأحد 09 غشت 2020 - 10:56
سنوات و أنتم تستغلون المواطن البسيط و تزيدو في الثمن و تشرطو حتى في الأماكن اللي كايطلبها المواطن و ماتقفوش لجوج بلايص..... وادابا ارتاحو شوية و راجعوا انفسكم
22 - كبور الأحد 09 غشت 2020 - 10:57
سائق تاكسي في العاصمة أجره اليومي أحسن من متصرف درجة الأولى في الإدارة . بركة من تمسكين .
23 - السوسي الأحد 09 غشت 2020 - 11:16
الان حان الاوان لنزع المادونيات من اصاحبها واعطاءها للساءقين من اراد البقاء عليها يجب عبيه ان يسوق الطاكسي ليس الكراء وياخد اتعاب الساءق انه اكبر ريع ليس هنا شيء اسمه كريمة بل رخصة لمن اراد الحصول عليها يقدظ طلب ومن اراد الاستفادة صاحب الطلب هو الساءق
24 - انس المرابطي الأحد 09 غشت 2020 - 11:30
السلام عليكم
ليس قلة الزبائن هو المشكل، حجم الاسطول اصبح اكثر من الساكنة، الطاكسي يتواجد بكثرة واصبحنا نعاني من التنقل بشكل انسيابي.
25 - ملاحظ الأحد 09 غشت 2020 - 11:32
حتى هادوك دياب كازا كنت قبل ما تركب ويقول ليك فين غادي..يعني ازيك فين بلا هو ما شي نتا.الا هضرتي اقوليك بلا حشما بلا حيا انا ساليت..في اي وقت وانا يكون بالله خارج "الخدمة" بلا ما نهضرو على surcharge وعلى قوالب الكونتور لي اما يزيد فيه واما ما يخدموش باش يتخلص كيف بلا هوا بحال "كورصا" forfait.هادا كل و مع الر ائح الكريهة ..دابا عندهوم الوقت امشيوا في الاتجاهات لي بغاو..بصحتهم..
الطاكسي الصغير في البيضاء في ذمة الله.
26 - مواطنة مغربية الأحد 09 غشت 2020 - 12:07
الله يكون في العون ولكن خاصكم تعرفو ان الكثير من الناس كيرفضو يركبو معاكم. مكتعقمو مكديرو كمامة ، انا من الناس لي كنفضل نضرب 2 كلم يوميا على ان نركب في طاكسي هبط منه راكب مادايرش كمامة والسائق مديرش الكمامة.
المغاربة كلهم كيبكيو وحتى واحد ماباغي يلتازم. القوانين مابقا عندها حتى معنى عندنا.
لا يغير الله ما بقوم حتى يغيرو ما في انفسهم
27 - مواطن2 الأحد 09 غشت 2020 - 12:11
لا يجادل احد في السلوكات السيئة لسائقي الطاكسيات.فجلهم تنعدم فيه الاخلاق ولا يمكن باي حال من الاحوال للمواطن ان يتاسف على حالتهم او يتضامن معهم . انهم في حالة عطالة منذ بدء انتشار الوباء هذا امر حاصل لكن لا احد يشفق عليهم لما يمارسونه من سوء معاملة الزبناء.التعميم هنا غير وارد لكن اقلية قليلة تعمل باخلاص ونزاهة.والاقلية لا حكم عليها.فالاغلبية تتميز بالسلوك العدواني والانتهازية....فترة عطالتهم هي مناسبة لهم لمراجعة الذات ومحاولة تقويم فساد اخلاقهم.اقول هذا ليس من باب الحقد او الكراهية ولكنه راي اغلب المواطنين.اللهم اجعل الجائحة سبيلا لهم لتغيير سلوكاتهم.
28 - امين الأحد 09 غشت 2020 - 12:23
أظن أن جزء من المشكل هو كثرة الطاكسي الأزرق فالعاصمة. شي مرات كنكون واقف فالفو روج أو ضاير بيا غير طاكسي أزرق. الدولة ختارت هاد الطريقة ديال النقل باش تنقص من البطالة. و لكن كنظن خاس يحبسوا سويا. راه العرض فات الطلب خصوصا منين الطوبيس ولا مزيان.
29 - الطنز على الذقون ... الأحد 09 غشت 2020 - 12:26
الى رقم 12

الكريمة ليست "بدعة" مغربية، هي كذلك في باقي الدول بما فيها فرنسا التي يتغنى بها البعض، ففي باريس مثلا يصل سعرها الي 2000000,00 نعم مئتا مليون سنتيم وأكثر، وتعطى من عند المحافظ (la mairie) أظن -لست متخصصا يمكن البحث لمعلومات أكثر- وتعطى للمهني وفق دفتر تحملات ثقيل، ويمكن ان لا يستفيد رغم كونه في قائمة الانتظار التي تكون طويلة بشرطالذي اشتغل الى الاقل 10 سنوات -اظن-، وزد تفاصيل اخرى (المأذونية تعطى كذلك نظير خدمات او كامتيازات محددة بقوانين -يمكنك تصحيح المعلومة بالبحث اذا كان الموضوع يهمك اكثر-

لكن اتفق مع من يقول بوجوب ضبط وتنظيم القطاع وآليات اعطاء الترخيص وفق قانون منطم اكثر ملاءمة

الاكيد ان حتى السائق -المخير فيهم- الذي يشتغل عند -مول الكريما- كما يقول كذبا -كونه يشتغل لنفسه ليعيش من عرقه- لو اعطيت له رخصة او اثنتين لما رفضهما (الا من رحم ربي)، براكا من الديماغوجية وسيروا تخدمو الى لقيتها، واذا لم تعجبكم الشروط، فغيروا الميدان و"فوكو" الكريمة لمولاها حتى لا يستفيد من مدخولها

هي حتى التاجر الذي يكتر محلا يشتغل عند -على- مول الملك، ويجب ان يعطيه له او يقتسم معه !؟
30 - أمين الأحد 09 غشت 2020 - 13:20
بعض أصحاب سيارة الأجرة يقومون بلف ودوران بين الشوارع والروب عندما يشعرون بك أنك لست من العاصمة من أجل نفخ الفاتورة. وهذا حرام عليهم كيف يعقل ان تجد صاحب رخصة تقة يقوم بذالك. على كل إنسان ان يراقب الله في سره وعلانيته الانه الواحد الأحد المتفرد بالارزاق.
31 - طارق الأحد 09 غشت 2020 - 13:38
واحد النهار وصلت محطة الرباط اكدال مع 3 صباحا من المطار . كنت عيان بزاف و بغيت نشد طاكسي (انا ساكن فاكدال نيت) .تخيلو ان طراجي د 8 دراهم طلبلي 100 درهم والله العظيم. انا قلت ليه خود 30 درهم حيت الليل وكنت عيان . قال لا 100 . معمري نتعاطف مع مول طاكسي
32 - كورونا الأحد 09 غشت 2020 - 13:39
سيدي 29

هنا مربط الفرس، نظام الكريمة منسوخ من المستعمر. ثم من يحصل عليها وكيف؟ هل لها شروط واضحة ام الركض وراء موكب الملك او رشوة فلان وعلتان.

وصاحب المحل لن يتمكن من كراء الرخصة لان اي مواطن يمكنه الحصول على رخصة بعد سلك الطرق القانونية. اما ملكية المحل فهي مدفوعة الثمن.

ولم اسمع عن احد حصل على محل تجاري كهبة من الدولة.

قد يكون الامر مختلف في فرنسا ولكن هنا يوجد اشخاص يملكون عشرات الكريمات ويتحكمون في القطاع ويجرونه للوراء.

لا تطبيقات لا رقمنة لا نظافة ولا أدب في التعامل، وهذا سببه تغول اصحاب الكريماات واحتكار السوق ولا بديل.
33 - منار الأحد 09 غشت 2020 - 14:02
الصراحة قبل كورونا نحن الشعب كنا كنعيشو أزمة الطاكسيات، خاصة عندنا في الدار البيضاء، مكانوش يبغيو يهزو 3 مقاعد، مؤخرا ولاو يسدو عليك الباب، ويهدرو معاك من النافذة، كيشوف هو المكان لي غادي يناسبو، بعض المرات كيشوفو امرأة كبيرة في السن، مكيركبوهاش حيث غادي تعطلهم، كان. عندنا معاهم ازمة، ولكن الطرام، احسن حل، هههههه من زرع حصد، مكيديروش زوين مع الناس، خاصة السائقين الشباب لي ولاو دابا، انت راكب معاه وهو كيصايب في الكالة، ولا يكمي عليك، في الطاكسي، اماالساءقين القدام الله يعمر ليهم الدار ،
34 - مغربنا للأمام الأحد 09 غشت 2020 - 14:17
حان الوقت لإلغاء نظام المأذونيات و القطع مع اقتصاد الريع، و إعطاء الأولوية و كذا تجويد و تطوير قطاع النقل العام و المشترك (حافلات قطارات ) و التقليل من الطاكسيات التي أصبحت آفة و عبء على القطاع.
35 - بوبكر الأحد 09 غشت 2020 - 14:59
يء طبيعي ما دام الوباء لم ينته بعد الساىح الوطنى والاجنبي غير موجود وطريقة عملكم التي دابتم عليها لم تعد نافعة لانكم اصبحتم تتحكمون في الزبون وليس العكس الوقوف للشخص المنفرد لتتمكنوا من اركاب ثان وثالث الوجهة انتم من يختارها المواطن يوقف صاحب الطاكسي ولما يطلب الوجهة يكون جواب الساىق إنها ليست وجهته اهكذا يكون التعامل مع الزبون فاليوم انتم تحصدون نتيجة ما زرعتموه
36 - hicham الأحد 09 غشت 2020 - 15:26
ا صحاب الطاكسيات بالرباط لا يحمدون الله وينهبون الناس .رفعوا السعر بدون قانون .يجب على الدولة ان تسحب من الكثير رخص الثقة .ويجب على المواطنين رفض الزيادة في السعر
37 - مغربي الأحد 09 غشت 2020 - 15:35
واش طيارة الأجرة أو سيارة الأجرة هه انا علئ حد علمي السائق ملزم بالوقوف لأي كان وعند الوقوف يتجه مباشرة لحمل أمتعة الزبون ومن تم التوجه إلئ حيت أراد الزبون ونفي الشيء عند النزول أما أنت يا صاحب طيارة الأجرة فأفكارك صارت متل عملك تتكلم بلغة البيلوط وقت الحركة وتتكلم بلسان المحتاج وقت الزيار. حان الوقت لتعرف مكانك.
38 - جواد الأحد 09 غشت 2020 - 16:02
وحتي هاد كرونة كلت ليهم اولله منحيد لا متحيد الفساد الكريمات دنوب الدرويش صعيبة
39 - المهدي من فرنسا الأحد 09 غشت 2020 - 16:32
بقيت عالقاً بالمغرب وتحديداً بالرباط لمدة ستة أشهر واكتشفت في الحقيقة ان التنقل بالحافلة ( الطوبيس ) أفضل بكثير من الطاكسي .. أقيم بحي المنزه واستقل الحافلة 106 حيث تكون شبه فارغة ومريحة زائد خدمة الويفي بخمسة دراهم نحو ساحة بيتري وهي المسافة التي كانت تكلفني 35 درهم بالطاكسي .. النقل العمومي في الرباط الحافلات + الطرامواي عرف تحسناً كبيراً ووضع حدا لعجرفة وانتهازية بعض اصحاب الطاكسيات وليس كلهم بالطبع ....
40 - ملاحض الأحد 09 غشت 2020 - 16:45
حفاظا علي أرواحهم المواطنون يفضلون المشي علي الأقدام أو الركوب في الطرام أو الحافلة لان الحافلات و الطرام يعقمون في كل يوم و الكل يضع الكمامة بما فيهم الساءق و هناك تباعد اجتماعي نوعا ما وهندام و تعامل الساءق مقبول عند الأبناء بالاتجاه و الثمن معروف عكس مساومة الطاكسيات الصغار أمام محطة القطار بالبيضاء
41 - حلزون الأحد 09 غشت 2020 - 18:32
تضامنا مع الطاكسيات سواء الكبيرة أو الصغيرة والتي عانت و تعاني من قلة المداخيل ،فأني اطلب من السلطات منع التنقل فورا ومنع الطاكسيات و الحافلات و الترامواي من العمل من اجل تطويق هذا الارتفاع الصاروخي في عدد الاصابات، وكل من تحرك أو حرك برويطته تسحب منه الرخصة فورا.
42 - جورجيو الأحد 09 غشت 2020 - 19:04
يجب تعويض ريع المأذونيات بإحدات شركات كهوبير وكريم ينخرط فيها السائق المهني كأجير مسجل بصندوق الضمان الاجتماعي... ويستفيد من عطلة سنوية، وتعويض عن العمل ايام الاعياد الوطنية والدينية، وتعويض عن العمل ليلا، المهم ان يحس انه بنادم،، وان يعاقب ان أخل بواجبه.....
43 - سفيان الهولندي الأحد 09 غشت 2020 - 20:07
هؤلاء السائقين قبل ان يركب معهم المواطنين يجب ان يدلوا بشهادة حسن السيرة للزبناء .
44 - مواطن الاثنين 10 غشت 2020 - 03:33
کیف لزبون العادي ان یرکب الطاکسي کبیر یومیا ونتوما دیرین لیه 10 دراهم وما فوق حسن لیه یبقا فدارو..ونتوما کتشکاو من ازمة وبغیتو زبون یعوضها لیکم بذیک الزیادة ونسیتو بلي الازمة علی کلشي
45 - Covidien الاثنين 10 غشت 2020 - 07:56
ان الريع هو السبب الاساسي في تفشي السلوكات الغير القويمة بين الساءقين و الزباءن فجمع الروسيطة امر شبه مستحيل مما يسبب القلق و العصبية العبودية سمة نعتز بها العفو
46 - IOWA/Desmoines الاثنين 10 غشت 2020 - 09:53
لن انسى لكم جشعكم يوم الهروب الكبير و كم كنتم استغلاليين، و غابت عن قلوبكم الرحمة ،
47 - سيمو طاكسي مكناس الاثنين 10 غشت 2020 - 11:24
يجب على السلطه تحديد درهم واحد للكلمتر كها حددت التسعيره العداد او يجب اضراب عام وطني بمشاركه جميع الساىقين لتحديد الروسيطه في حد هعقول
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.