24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | فعاليات تنشد إنقاذ الموسم الصيفي بشفشاون

فعاليات تنشد إنقاذ الموسم الصيفي بشفشاون

فعاليات تنشد إنقاذ الموسم الصيفي بشفشاون

ما زال سكان مدينة شفشاون، وفي مقدّمتهم الفعاليات السياحية المحلية من أرباب الفنادق ودور الضيافة وأصحاب المحلاّت والبازارات والمطاعم والصناع التقليديون وغيرهم، يتطلعون بحرقة إلى إنقاذ ما تبقّى من الموسم السياحي بالمدينة الراشدية، جراء ما خلّفته جائحة "كورونا" من ركود خلال هذه السّنة الجارية، خاصّة أن شهر غشت كان يُشكل ذروة الرّواج السياحي في فصل الصّيف.

وإذا كانت معظم شواطئ إقليم شفشاون، المُمتدة على مسافة 120 كيلومترا، تشهد حركة متواصلة وبعض الانسيابية في العبور من المدينة وإليها ومن مدن أخرى، فإن أصحاب العديد من القطاعات الاقتصادية والسياحية بـ"الجوهرة الزرقاء" يأملون في أن تشمل هذه الحركية مدينة شفشاون وباقي إقليمها، خاصة أن معظم الأسر تعيش ومنذ سنوات على النشاط السياحي وتنتظر من الجهات المسؤولة تقديم مقترحات وحلول ووضع إجراءات مستعجلة، لتجاوز محنة الحصار المضروب على المدينة وتحريك عجلة الاقتصاد المحلي بها.

فبعدما كانت شفشاون بقيمتها الحضارية والتاريخية وجهة سياحية وطنيّة ودوليّة، أضحت في الشهور الأخيرة تئن تحت وطأة الانتظار والأزمة الخانقة التي خلفتها جائحة "كورونا"، وهو ما انعكس سلباً على معيش سكانها واقتصادها الذي أضحى هشاً؛ الشيء الذي يحتّم القيام برفع تحديات كبرى وقرارات قوية من قبل المسؤولين.. بالإضافة إلى اقتراح بدائل تحفيزية على المديين القريب والمتوسّط، من شأنها أن تعطي نفساً ولو استثنائياً لمقومات الاقتصاد المحلّي.. وكذا الانفتاح على المدن الأقل تضرّراً من الجائحة، مع أخذ كل الاحتياطات الضرورية واللاّزمة بشكل تشاركيّ، خاصة أن سكان شفشاون أبانوا عن وعي كبير منذ بداية الجائحة من خلال المحافظة على صفر حالة، وعلى الرغم من تسجيل بعض الحالات الوافدة على المدينة في الآونة الأخيرة، فإن معظمها تماثل للشفاء.

لذا، فالكلّ يراهن وينتظر والمدينة تتطلّع إلى ما هو قادم، فهل من مجيب؟


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - مواطن الجمعة 14 غشت 2020 - 09:00
الشاون أصبحت مدينة أشباح وهناك قرارات أضرت بمصالحها اليومية
2 - خالد الجمعة 14 غشت 2020 - 09:02
يجب البحث عن حلول الساكنة تستنجد .......
3 - مشتغل بالسياحة الجمعة 14 غشت 2020 - 09:05
لم تكن الشاون هكذا من قبل الناس تعاني جدا جدا يجب التدخل يامن تسيرون المدينة
4 - السهلي الجمعة 14 غشت 2020 - 09:07
تم غلق منافذ المدينة وأصبحت معزولة . يجب أن يتحمل كل واحد مسؤوليته؟؟؟؟
5 - مديحة الجمعة 14 غشت 2020 - 09:12
والله حتى حشومة وعار قتلتوا الشاون اللي كان كيتغنى بها العالم
6 - صاحب مشروع سياحي الجمعة 14 غشت 2020 - 09:34
آلاف العائلات ضاعت موارد دخلها السياحية. يجب التدخل لإنقاذ الشاون
7 - maroc الجمعة 14 غشت 2020 - 10:01
الحل الوحيد في المغرب هو يحلو الحدود فاس المسكين يخدم ماشي هوما حالينها لولادهم يقراو وعائلاتهم يسافرو وسياحة للمسكين كيعيش منها فيها كرونة
8 - الوهابي الجمعة 14 غشت 2020 - 10:05
يجب التفكير لإنقاذ مايمكن انقاذه فالسكان ليس لهم إلا الله
9 - سائح الجمعة 14 غشت 2020 - 11:27
المشكل هو حالة الاغلاق التي همت المدن الكبرى.
ورفض السلطات المحلية تسليم الرخص الاستثنائية رغم تقديم الحجوزات السياحية.
بالاضافة الى عدم القيام بتخفيضات في الفنادق و دوى الضيافة.
10 - سائح الجمعة 14 غشت 2020 - 11:27
المشكل هو حالة الاغلاق التي همت المدن الكبرى.
ورفض السلطات المحلية تسليم الرخص الاستثنائية رغم تقديم الحجوزات السياحية.
بالاضافة الى عدم القيام بتخفيضات في الفنادق و دوى الضيافة.
11 - ولد الشاون الجمعة 14 غشت 2020 - 12:21
الشاون كانت فيها حالات معدودة من كورونا. لهذا وجب البحث عن حل حتى يسترزق الناس راها وصلت للعظم ؟؟؟؟؟؟؟
12 - محمد الجمعة 14 غشت 2020 - 12:28
نذكر أصحاب المشاريع السياحية اسعارهم الخيالية أثناء اوقات الدروة. فقانون السوق ايام لكم و يوم عليكم.
13 - أشرف الجمعة 14 غشت 2020 - 12:46
الناس كتعاني هادي ستة شهور زيد عليها الصيف. اللهم هذا منكر
14 - الداودي الجمعة 14 غشت 2020 - 13:49
قتلوا المدينة بصراعاتهم والضحية هو المواطن والاقتصاد. لك الله يامسكين .........
15 - النوارة الجمعة 14 غشت 2020 - 14:12
مسئولوا المدينة وعلى رأسهم السيد العامل على وجه الخصوص يتحمل مسئولية اغلاق المدينة فرض الحصار الاقتصادي على سكانها وتغليب الجانب الأمني.
في مداخل المدينة تجد حواجز أمنية مشددة كأنك ستدخل الى سبتة المحتلة.
16 - said الجمعة 14 غشت 2020 - 17:41
جماعة الشاون لا تحرك ساكنا وكأنها غير معنية. أصحابها تهمهم الأصوات والكراسي
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.