24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. طريق مداري يغير معالم عاصمة جهة سوس ماسة (5.00)

  3. مسارات حافلة تقود أسمهان الوافي إلى منصب كبيرة علماء "الفاو" (5.00)

  4. المغرب يسجل 2397 إصابة جديدة مؤكدة بـ"كورونا" في 24 ساعة (5.00)

  5. هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟ (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | تازارين "زمن كورونا" .. مصافحات و"خابيات جماعية" وأفراح سرية

تازارين "زمن كورونا" .. مصافحات و"خابيات جماعية" وأفراح سرية

تازارين "زمن كورونا" .. مصافحات و"خابيات جماعية" وأفراح سرية

يرابط رجال الدرك في المدخل الجنوبي لتازارين كما هو الشأن في بلدات الجنوب الشرقي؛ فالفيروس رفع التأهب ودفع "المخزن" إلى بذل مزيد من الجهد في مراقبة السيارات التي تدخل البلدة، خاصة وأن عطلة العيد تعرف دخول مهاجرين من مدن كثيرة الذين يصرون على قضاء أيام هذه الشعيرة رفقة الوالدين والأهل. هي إجراءات روتينية لا تنفع كثيرا في تصيد الفيروس، لكنها قد تنفع في "شيء آخر".

يحرص المارة الذين يلجون مركز تازارين، راكبين أو راجلين، على ارتداء الكمامات حتى يجتازوا السد القضائي لـ"إمي ن الجردة" فقط، ثم يعيدون الكمامة إلى جيوبهم أو يحتفظون بها تحت ذقونهم، كما هو شأن كثير من المغاربة الذين يرون في الكمامة ضرورة أمام رجال السلطة لتقيهم من الذعيرة فقط وليس من الفيروس الذي يتنقل عبر الرذاذ.

"خابيات" للشرب

غير بعيد عن "باراج" الدرك بمدخل تازارين، توجد "خابية" ماء يحرص شخص ما ينشد الأجر والثواب على ملئها بالماء الصالح للشرب، وغلقها بقفل حديدي ووضع كأس بلاستيكي مشدود بخيط طويل إليها بهدف توفير شربة ماء لكل من أجبره قيظ تازارين أن يشرب في كأس شرب منه العشرات قبله حتى في زمن الجائحة.

ليست هذه "الخابية" هي الوحيدة المتاحة للشرب الجماعي في تازارين وإن في زمن "كوفيد-19"، فالبراميل المغطاة بالحلفاء والثوب للحفاظ على برودة الماء بعض الوقت توجد في أماكن كثيرة، وقد وضعها أصحابها في خدمة الناس طلبا للأجر دون أن تنتبه السلطات إلى أنها قد تشكل تهديدا حقيقيا في زمن الوباء. بعض المحلات استبدلت "الخابيات" بــ"تيرموسات" كبيرة، لكن وجود كأس بلاستيكي وحيد يجعل التهديد واحدا.

مصافحة وعناق

لم تمنع أخبار الوباء التي تملأ شاشات الهواتف ونشرات الأخبار شبان تازارين من مصافحة بعضهم وتبادل قبل الوجه والعناق أحيانا، وكثيرا ما تم ختم العناق وقُبَل الوجه بالسؤال: "ياك أوريد طنجة نغ مراكش أگدي تديت"، بمعنى هل جئت من مراكش أم من طنجة؟ والسؤال مجرد استفسار ساخر نكاية في المدن التي تنعت بأنها موبوءة، وتعبير على تحدي الوباء الذي خلط أوراق الناس في العالم، لكن أوراق مقاهي تازارين لم تخلط بعد، وتعج بالزبناء الذين يلتفون حول الموائد لشرب الشاي والقهوة ومختلف المشروبات وتبادل الأخبار العائلية حول الأعراس والأعمال والخلافات وتقسيم الأراضي وغير ذلك، أما أخبار الفيروس فلا تثار إلا للسخرية والتندر والتحقير.

الفيروس مجرد إشاعة!

باستثناء ارتداء الكمامة للمرور قرب دورية الدرك ومخزني من القوات المساعدة في إ"مي ن الجردة"، فلا شيء يحيل على وجود فيروس أرعب الدول وحطم اقتصادات العالم في تازارين، فالمجالس الخاصة في المقاهي وفي ظلال الحيطان تعامل الأمر بالكثير من اللامبالاة، حيث الذين تحدثت إليهم هسبريس يقولون بكثير من المرح إن الأمر "سياسة عالمية"،" غير طالقينها علينا"،" إخدادن أك أيناغ"، بمعنى الأمر مجرد كذب.

ولا أثر لمظاهر تعقيم اليدين التي يدعو إليها المذيعون في التلفاز، حتى مع ظهور حالات في أماكن قريبة من تازارين وارتفاع صوت البراح في بعض مداشر المنطقة بضرورة تفادي زيارة الدواوير التي ظهرت فيها حالات مؤكدة، فإن ذلك لم يغير شيئا من عادات الناس في قرى تازارين، فالتجمعات مستمرة وجلسات السمر الجماعي لم يحاربها الفيروس، لا سيما وأن السلطات الوصية لم تسأل عن بعض الوافدين من المدن الموبوءة إلا بعد انقضاء عطلة العيد، والحالات التي تم إخبارها بإيجابية التحاليل لم يتم ذلك إلا بعد أزيد من عشرة أيام على إجراء التحليل ومخالطة "الحالات" لمئات الأشخاص، سواء في الأسواق أو في القرى التي يقطنونها، وهو ما يغذي لدى الناس الشعور بعدم جدوى التدابير والإجراءات وعدم نجاعتها، و"إلا ما معنى أن يأتي شخص ويقضي أزيد من أسبوعين وسط عائلته ولا يتم إخباره بحمله للفيروس إلا بعد عودته إلى عمله في مراكش؟"، يتساءل متحدث لهسبريس.

زيجات كورونا

رغم المنع والخوف من انتشار الوباء، إلا أن ذلك لم يمنع الزيجات في الجنوب الشرقي عموما، والقرى القريبة من تازارين، وإن اختلف الأمر حسب اجتهاد السلطات المحلية، و"تغاضي" القواد مع شروط شفوية حول ضرورة "تفادي الهرج والمرج"، والاكتفاء بالأقارب الذين يأتون كذلك من دواوير بعيدة، وتجنب كل مظاهر الفرح من مفقرعات وأحيدوس جماعي وطقوس مثل "أسوگز" و"أحاصر"، "أسركط" و"أمزيد" وغيره من عادات الأعراس التي اختفت زمن الجائحة. ولا يمر يوم دون أن تحتفل أسرة بعرس ابنة أو ابن، مع تقليص عدد المدعوين والاقتصار على الجيران والأهل الذين قد يأتون من دواوير بعيدة والتسلل خلسة نحو منزل ما لإحياء الفرح بشكل سري.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - Med السبت 15 غشت 2020 - 01:24
الجنوب الشرقي المنكوب
ابناءه يتيهون في الارض
ياودي ياتافيلالت يا مهد الشرفا اللي نساوك
2 - مُــــــــواطنٌ مَغربِي السبت 15 غشت 2020 - 01:30
كل ما قيل في الروبورتاج عن تلك القرية ينطبق على معظم المغاربة. كيف يعقل شخص فارق أسرته عاما كاملا وعندما يقف أمامهم يشير إليهم بيده ويقول السلام بالأيدي والمعانقة ممنوع... أيعقل هذا ؟
3 - أحمد السبت 15 غشت 2020 - 01:34
المغاربة مازالوا يعيشون بعقلية القرون الوسطى
لا أعلم كيف يشرب الناس من كأس واحدة حتى قبل ظهور كورونا
هناك أمراض كثيرة معدية غير كورونا كالسل والالتهاب الكبدي مثلا
أنا حتى عائلتي لا اتقاسم معهم نفس الكأس بل استعمل أواني خاصة بي وحدي واغسلها بنفسي وهذا الأمر ينطبق على كل أفراد العائلة.
4 - هادشي عيب فلنرتقي يا ناس السبت 15 غشت 2020 - 01:42
صافي هادشي بزاف والله ... في الشرق مثلا نسمع ان مجموعه كبيره من الناس تحتفل بدون علم السلطه بسريه تامه ...والسلطه تقوم بواجبها ولن ننكر ذلك حتی انهم معرضون اكثر منا من التقاط الفيروس ... نطلب من الدوله ان تستعمل كاميرات درون ومراقبۃ الاحياٸ الصغيره ..والاسواق . . او غلق كل المرافق .. ووضع قوانين صارمه في حق كل من لا يحترم القانون ... حتی اننا نرجوا من الدوله فضح كل شخص لا يضع الكمامه مثل الصين والاشهار به كي يكون عبره للناس
5 - المنتصر السبت 15 غشت 2020 - 01:48
الجهل المركب

وهو أسوء أنواع الجهل، وهو الاِعْتِقَادُ الجَازِمُ بِمَا لاَ يَتَّفِقُ مَعَ الحَقِيقَةِ، إِذْ يَعْتَقِدُ الْمَرْءُ عَاِرفاً عِلْماً وَهُوَ عَكْسُ ذَلِكَ. وهو تعبيرٌ أُطلِقَ على من لا يسلِّم بجهله، ويدَّعى ما لا يعلم.(منقول عن ويكيبيديا)
أما أنا فأكاد أجن من هؤلاء القوم وسذاجتهم تكاد تقتلني.
6 - najm السبت 15 غشت 2020 - 02:12
و نحن على مشارف الدخول المدرسي و قبل ذلك الامتحانات بالجامعة ينبغي إصدار دليل بالسلوكات الواجب تجنبها من قبيل منع المصافحة منعا باتا و لو من خلال وضع ملصقات مكتوب عليها " لا تكن غبيا و تصافحني" ....وكذلك منع التجمعات
7 - Med السبت 15 غشت 2020 - 02:14
ما يستعرضه النص يسري على جل مناطق المغرب.اذن هناك تزارينات!!! اللهم الطف بنا.
8 - العربي السبت 15 غشت 2020 - 06:19
تحية لصاحب المقال.المرجو التعريف الكامل للبلدة باضافة المدينة التابعة لها.قرأت المقال ولم أعرف أين توجد هذه البلدة بالضبط.وشكرا
9 - Simonjk السبت 15 غشت 2020 - 06:33
هذا ان دل على شيء فإنه يدل على التهميش و الاقصاء الذي عرفته و تعرفه تازارين وباقي مناطق المغرب الشرقي من قبل المركز منذ عقود
فكيف تريد انسانا واعيا و انت لم تستثمر في التعليم و الصحة
والامية ضاربة اطنابها في المنطقة
المنطقة مزالة في العصر الحجري اخليها على الله
10 - عبد الكريم تطوان السبت 15 غشت 2020 - 07:50
جرد تفصيلي للمخضرم أم العيد ، يحاكي واقع مر تتقاسمه جميع القرى والمدن المروكية ...
كورونا لا تستطيع أن تغير تقاليد وعادات أجيال اتخذتها لقرون من الزمن ، والأدهى من ذلك أننا في جغرافيا المروك ، حيث النسبة الكبرى من السكان ما زالوا يعيشون كما ولو أنهم في قرن ما قبل الماضي .
كورونا تحارب بالمادة ، والمال يأتي بتقاسم ثروات البلد بين جميع المكونات ، ومن ثم يجد الصغار فرصا للتعلم الحقيقي بعد أن يرتاح أبائهم وأمهاتهم من منغصات الحياة ، وهؤلاء الأطفال بعد 20 سنة سيكبرون وسيضعون اللبنات الأولى لدولة فعالة يعيش فيها الجميع سالمين غانمين مطمئنين ... وعن الجهل والأمية مبتعدين .
11 - شهدان سعيد السبت 15 غشت 2020 - 08:02
تخلف مابعده تخلف فحتي من اه مستوي لاباس به من التعلم يغلب عليه تخلف المحيط فالذي يقول لك هذا الوباء غير كذبة ولايريد ان يعترف بوجوده ولالتالي يتجمعون في خفية ويحسبون انهم اذكياء وينقلون الوباء فيما بينهم وعندما يسقطون ضحايا الوباء يشكون عدم توفر الدواء وهم يعلمون انه لايجود دواء لهذا الوباء انا رأيت أمثال هؤلاء وهم مجموعة من الأفريقيات والعربيات في احد الأسواق الباريسية في تجمع كبير وقامت احدي الشرطيات بمحاولة تفريقهن ونصحهن وقامت سيدية تسعل في وجه الشريطية وتضحك وتقول لا توجد كرونا لان الجهل عشش في أوردتنا
12 - سوسي السبت 15 غشت 2020 - 08:34
يجب الصراااامة اكثر ومنع الاعراس والجنائز وماتشات البرصا وغيرها لان الناس غير واعيين بخطورة الوباء . اصبح عدد لمصابين فالمغرب يفوق العدد فايطاليا والدول الاخرى .
13 - وجهة نظر السبت 15 غشت 2020 - 08:49
إلى صاحب التعليق رقم ثمانية:تازارين تابعة لإقليم زاكورة وتوجد ضمن جهة درعة تافيلالت.
ما يقع في قرية تازارين هو صورة مصغرة لما يقع في جميع المدن والبوادي المغربية.
نسأل الله العلي القدير أن يرفع عنا البلاء والوباء والجهل وأن ينزل علينا السكينة والشفاء والوعي.
14 - مغربي السبت 15 غشت 2020 - 09:25
في ظل هاته الجائحة.يجب على رجال الأمن استعمال طائرات الدرون لمراقبة المدن من جميع الجوانب لمتابعة جل الأنشطة المشبوهة وكذالك يجب ان يكون فيها مكبر الصوت لتنبيه اللذين لا يضعون الكمامات كما يفعل الصينيون.ولكن هيهات الصين دولة متقدمة بأشواط لا تصح هنا المقارنة
15 - الواقعي السبت 15 غشت 2020 - 10:05
ربما التعليق رقم 2 يجمل حجم الكارثة التي نعيشها.يقول ان لا يستطيع ان يمنع نفسه من مصافحة. معانقة اهله بعد غياب عام.و لا مانع من نشر كورونا بينهم .هذا الشخص هو مثال اما يوجد عندنا من عقلية لا تفهم و لا تعي و تعيش خارج السياق .و مادام يوجد هؤلاء لن تنجح اي عملية في هذ البلد .واش اعباد الله كتقول ليه ما تسلم باش ما تقلتو هو كيقول نسلم لانني غبت عليه عام و عيش مع هاذو
16 - simo السبت 15 غشت 2020 - 10:24
إنها العقلية المتحجرة السائدة في المجتمع المغربي. فمعضم المغاربة أصبحنا ينفون وجود الفيروس ويعطيك مبررات تختلف من شخص لآخر. وهنا سأتطرق لظاهرة أصبحت منتشرة خاصة عند الأشخاص الذين نضنهم مؤمنون ونمودج في التعامل والأخلاق، فتجدهم بتكدسون بجانب المساجد المغلقة ليأدون الصلوات, فالمواطن العادي لما يرى هذه المظاهر سيعطي إنطخباع على أن الدولة تكذب وهؤلاء على صواب وليس هناك أي خطر، ثانيا كيف لمواطن يريد التقرب إلى الله وهو يخترق القانون ويؤدون نفسه والغير؟ والغريب أنهم ينفون ويستهتىون ولما يصابون يشتكون.
17 - تزاريني السبت 15 غشت 2020 - 10:49
الشيء ذاته ينطبق على جل المناطق فهناك مناطق تقام فيها الاعراس علانية فلماذا التشهير بتزارين وحدها الاحرى بك كتابة مقال عام يستعرض اوضاع المجتمع
18 - ح.عبدو السبت 15 غشت 2020 - 11:22
تزارين تتواجد شمال إقليم زاكورة ومتابعة اداريا لهذا الإقليم صحراء الجنوب الشرقي
19 - شبكوني. السبت 15 غشت 2020 - 12:35
تازارين الحبيبة ارض اجدادي من امي ارض ايت عطا الاشاوس ارض الانفة والكبرياء.وددت لو اراها يوما ما فاشتم رائحة اصولي الكريمة واتعرف على ايت اونير وايت خباش...حفظ الله هذه المنطقة من كل مكروه
20 - وهم كورونا السبت 15 غشت 2020 - 12:43
الجنوب الشرقي أسوة بباقي مناطق المغرب العميق...ليس كما يعتقد البعض ملاذا للجهل والتخلف وإنما في مثل هكذا مناسبات لابد من إحياء صلة الرحم بين أفراد القبيلة الواحدة
21 - tazarine السبت 15 غشت 2020 - 14:18
إلى صاحب التعليق 8.
تازرين جماعة قروية و مركز حضري تابع لإقليم زاكورة. يبعد عنها شمالا بحوالي 130 كلم أو حوالي 70 كلم حسب الطريق التي يمكن سلكها. تبعد غربا عن جماعة ألنيف التابعة لإقليم الرشيدية ب 60 كلم. هي عبارة عن واحة متوسطة تمتد جنوب المركز الحضري؛ عانت و تعاني من الجفاف . تحيط بها جماعات و دواوير أو "إغرمان" صغيرة حول نقط مياه و و واحات صغيرة. الناس فيها بسطاء و كرماء. عندما تنزل إلى الواحة للمشي، أول شيء تسمعه منهم هو "أندو س تجمي أنسو أثاي"، بمعنى مرحبا في المنزل لشرب الشاي. في المولد النبوي، يقام فيها موسم الولي سيدي عمرو و الثانوية التأهيلية الموجودة شمالا على هضبة صغيرة تحمل نفس الإسم. في الماضي، في الصيف وبداية الخريف لا تستطيع الاستحمام لأن الماء يكون ساخنا جدا لأن الأنابيب الحديدية ممتدة على وجه الأرض. لا أدري إن كان الأمر مازال على حاله. في ماي و يونيو، تكون فيها بعض الزوابع الرملية و الترابية. العقارب السوداء نشيطة بين ماي و أكتوبر.
تحية لكل أهل تازرين من أستاذ سابق في ثانوية سيدي عمرو.
22 - Aziz السبت 15 غشت 2020 - 15:17
تازارين بلدة صغيرة.كنا نتوقف فيها قبل الانطلاق الى تغبالت في نهاية التسعينات..الاحط انها تطورت كثيرا بفضل ابنائها المهاجرين خارج الوطن.تحية لسكانها اللطفاء...منطقة رائعة رغم مناخها حار
23 - tazarine السبت 15 غشت 2020 - 15:27
تتمة التعليق 21
غير بعيد عن تازرين إلى الجنوب يوجد موقع أركيولوجي مهم جدا في مكان يسمى أيت واعزيق. الموقع عبارة عن مجموعة من المنقوشات أو النقوش الصخرية. في الصخور الملساء المائلة للسواد الداكن، تم نقش مجسدات فنية رائعة للحيوانات المفترسة و العاشبة مثل السنوريات و الفِيَّلاَت و غيرها. وهذا يدل على نوع الحياة الحيوانية و الإنسانية التي كانت سائدة في المكان قديما. الأشجار الشوكية التي مازالت موجودة و الوديان الواسعة تدل على أن المكان كان يشبه شرق إفريقيا و مناطق السفانا. ما بين1996 و 1998 كانت نسبة التساقطات المطرية مهمة جدا في المنطقة إلى درجة وقوع فيضانات كبيرة. بل أصبحت المناطق القاحلة عبارة عن جنة خضراء خصوصا في اتجاه ألنيف. و هذا يدل على خصوبة الأراضي التي يمكن استصلاحها وتوزيعها على شكل تعاونيات فلاحية مع حفر الآبار طبعا في إطار إصلاح زراعي جديد. تمر أحيانا عبر تازرين بعض الراليات و بعض القوافل
24 - tazarine السبت 15 غشت 2020 - 17:07
تتمة التعليق 21
. تمر أحيانا عبر تازرين بعض الراليات و بعض القوافل السياحية. هل الصورة الأولى تمثل الحي الجديد في اتجاه ألنيف؟ هل ثمن اللحم مازال ب 40 درهم؟ جودة "تيفيي" أو اللحم كانت عالية جدا في تازرين خصوصا عند الجزار سْعِيد. جزار فنان في تقطيع اللحم.
سؤال فقط للمهتمين بالشأن الثقافي في تازرين. هل هناك من أثر لتيفيناغ في موقع أيت واعزيق؟ عندما زرت المكان، لم أبحث كثيرا في الأمر. هل من جواب؟
25 - محمد السبت 15 غشت 2020 - 22:09
هناك الشمس الحارقة والرمال الزاحفة ولاخوف عليهم ولا هم يحزنون. الجو صحي
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.