24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1013:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  2. بين "إف 16" و"سوخوي" .. مكامن ضعف القوّات الجوية للجزائر (5.00)

  3. دبلوماسية المملكة تفلح في توحيد برلمان ليبيا بعد أعوام من الانقسام (5.00)

  4. مؤاخذات أوروبية تدفع السلطات الجزائرية إلى التخبط في مأزق حقوقي (5.00)

  5. مبادرة جمعويين تعتني بالمقابر في "أولاد أضريد" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | مقاه ومطاعم تخالف القانون .. و"الشيشة" تتحدى المنع في مرتيل

مقاه ومطاعم تخالف القانون .. و"الشيشة" تتحدى المنع في مرتيل

مقاه ومطاعم تخالف القانون .. و"الشيشة" تتحدى المنع في مرتيل

متحدية حالة الطوارئ الصحية ومخالفة لتعليمات السلطات المحلية، تواصل مقاه ومطاعم بمدينة مرتيل، التابعة لعمالة المضيق الفنيدق، تقديم خدماتها لساكنة وزوار المدينة الساحلية خارج أوقات العمل المعلن عنها، ما يشكل خرقا يسائل مهام المصالح الوصية الموكول إليها مراقبة عمل وظروف اشتغال هذه الفضاءات العمومية.

ما إن يدلف المرء إلى مدينة مرتيل حتى يقع بصره على مظاهر التسيب، انطلاقا من شارع ميرامار حيث عربدة مرتادي حانة شعبية، وصولا إلى مدارة حيث يرابط عناصر الأمن لتأمين انسيابية حركة السير والمرور.

الساعة تشير إلى ما بعد منتصف الليل، جولة سريعة بالمدينة الساحلية كافية لرصد حجم اللامبالاة من قبل المواطنين واستهتار مسيري الفضاءات والمحلات التجارية، وغير قليل من التغاضي من قبل السلطات المحلية، لا سيما في ظل بروز ممارسات تتسم بالتهور والمجازفة، والحديث هنا كذلك عن أصحاب المحلات المتواجدة بشارع ومدار ميرامار وتلك المطلة على جنبات الكورنيش التي لا تحترم مسافة الأمان الموصى بها بين طاولة وأخرى، ولا ساعة الإغلاق، ما ينذر بأن تتحوّل هذه الفضاءات إلى بؤرة سوداء للوباء في المقبل من الأيام.

كل ممنوع مرغوب

علاوة على الازدحام والاكتظاظ بالمقاهي، ورغم التعليمات الصارمة التي تلقاها رجال السلطة في مختلف الأقاليم المغربية قصد مواجهة مقاهي الشيشة، ومنع تلك التي لا تتوفر على تراخيص، تتحدى هذه "الحفر" في مرتيل قرارات وزارة الداخلية وتوصيات وزارة الصحة وتفتح أبوابها لعشاق النرجيلة.

ويبدو أن مطالبة رجال السلطة بتكثيف مراقبة مقاهي الشيشة "لا يُسمع لها صدى ولا يرى لها أثر بالشمال، ولا تعدو أن تكون مجرد مطالبة موجهة فقط للاستهلاك الإعلامي، بالنظر إلى شروع هذه الفضاءات المغلقة في مزاولة نشاطها المحظور هذا دون الخوض في إمكانية إسهامها في نقل الفيروس بين روادها"، يقول حسن الفيلالي الخطابي، فاعل جمعوي من أبناء المدينة.

ويرى الفيلالي أن "للمواطن نصيب في الفوضى التي تعرفها المحلات والمقاهي بسبب إصراره على ولوج مطاعم بعينها رغم اكتظاظها"، دون الاكتراث بأن كوب شاي أو فنجان قهوة قد يغدو سببا في هلاك أسرة أو القضاء على آمال شاب وإدخاله قاعة العناية المركزة، وقد يصير أقصى ما يتمناه المرء أن يعود إلى عافيته.

وقال المتحدث ذاته، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية: "في الوقت الذي ترغم فيه السلطات محلات البقالة والمواد الغذائية في شارع الحسن الثاني على إغلاق أبوابها ابتداء من الـ11 ليلا، نجدها تغض الطرف عن بعض أرباب المطاعم والمقاهي المشهورة التي يملكها أشخاص فوق القانون"، مشيرا إلى "تحايل بعض الحانات التي تغلق أبوابها في منتصف الليل وتترك زبناءها بالداخل"، مناديا بتسيير لجان للمراقبة.

ودعا الفاعل الجمعوي نفسه إلى الإنصاف والمساواة في تنزيل القرارات، في إشارة إلى نهج السلطات المحلية سياسة انتقائية في تفعيل قرارات الإغلاق والكيل بمكيالين، على اعتبار أن القانون فوق الجميع، موردا: "كاين محلات مكيقربوش ليهم، في حين المحل البسيط كسيدولو مع الـ11، وهادشي ماشي معقول"، على حد تعبيره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - رشيد من لندن الأربعاء 19 غشت 2020 - 00:14
اذا اجتمع الجهل والفقر والفساد في اي مجتمع فانتظر الطامة الكبرى. وما تعيشه عدد من مدن بلدنا العزيز لذليل على تفشي الجهل وعدم الوعي بالمسؤولية.
2 - ولد حميدو الأربعاء 19 غشت 2020 - 00:16
انا اقترح اعطاء رخصة للجلوس في المقهى و حينها كل من اصيب بالفيروس فليتحمل مصاريف العلاجات اما الان فالمقاهي اصبحت مثل المدرسة
اجلس هنا القايد غادي يدوز ما كايناش الكرة فحتى المعقمات كل واحد يبتكر فواحد الخل و الاخر الصابون الساءل او الكحول و لم اشاهد معقم حقيقي
شحال قدهوم حتى المتسول يعقم يده و ياخد مناديل
3 - النقد الذاتي الأربعاء 19 غشت 2020 - 00:17
هناك ما هو أخطر من الشيشا يقع علانية داخل كل المقاهي وهو التدخين الذي منعته عدة دول في الفضاءات العمومية وخصوصا في هذه الجائحة لانه تبث أن دخان السجائر ناقل للفيروس ..
4 - سمر الأربعاء 19 غشت 2020 - 00:21
تحية كبيرة لهسبريس وزوارها. دائما ادخل لاستمتع بتعليقاتكم و استفيد منها. حفظكم الله ودمتم غيورين على هذا البلد الحبيب.
5 - العقاب الأربعاء 19 غشت 2020 - 00:24
الناس لاتبالي بمخاطر الفيروس ولاتاخد الاحتياطات الواجب اتخادها لمحاصرة الوباء ومانشاهده في جميع المدن لايبشر بالخير .اما بالنسبة للمقاهي والمطاعم فلاجدوى من النصاءح فالكل يضرب بنصاءح السلطات في الحاءط ولايتبعون الحماية لتجنب الإصابة بالعدوى.والمشكلة ان الغرامة على المقاهي لاتتعدى 3 ايام الإغلاق. وبعد ذلك يسمح لهم بإعادة فتح المقهى وحينها تعود المقهى الى اعطاء الشيشا وعدم احترام حالة الطوارء.ولهذا يجب معاقبة كل مخالف بالاغلاق وسحب رخصة المقهى او المطعم وأنا متأكد أن الجميع سيحترم الوقت المحدد للفتح والغلق وسيحترم مسافة الأمان.. ....ونتمنى الشفاء للجميع.
6 - samir الأربعاء 19 غشت 2020 - 00:36
ا لاحتفالات´بالعيد الاضحى اليست مخالفة للقانون ,ومتحدية حالة الطوارئ الصحية, يجب محاسبة وفرض غرامة مالية وتعويض الضحايا كورونا للحكومة الصماء,
7 - sun shine state الأربعاء 19 غشت 2020 - 00:38
pourquoi les marocains s,en foutent des lois, ,tout simplement c,est a cause de la corruption.
8 - عدنان ولد صانع الاسنان الأربعاء 19 غشت 2020 - 00:44
مرتيل فيها حالات قليلة من كورونا ولكن لابد من مراقبة مقاهي الشيشة لانها تضيع الأموال و الصحة و المستشفيات ممتلئة. لأن شيشة واحدة تساوي تقريبا ثلاثون سيجارة حسب دراسات معتبرة. وماذا يوجد وراء الشيشة .الفاهم يفهم. اللهم ابعد عنا الأمراض الاجتماعية و الجسمية.
9 - اسماء الأربعاء 19 غشت 2020 - 00:49
ايوا المهم دابة عاد فهمت المتال الشعبي لي يقول طلع تجيب الكرموص نزل شكون قالها ليك
واش كلشي حال عل البحري خلاوها المصريين في الافلام
عادي الا رقام القياسية تكون
اللهم انك عفو تحب العفو فاعف عنا
10 - اليقين الأربعاء 19 غشت 2020 - 00:59
أنا شخصيا عندي يقين راسخ رسوخ الجبال أن القايد أو لمخازني أو الشرطي أدنى أدنى اهتمامه هو صحة المواطن، فعندما أسمع نصائح السلطات لحماية المواطن أضحك كثيرا، الشخص الذي يسبني و يضطهدني و يظلمني قطعا لا تهمه صحتي بل بالعكس يسعد لمرضي، هكذا هو المحزن عدو أبدي للمواطن فلا تضحكوا علينا و تضيقوا علينا الحياة بحجة و بدونها، الحياة تستمر بكورونا أو بدونها.
11 - jaw1d الأربعاء 19 غشت 2020 - 01:04
ان الرشوة المتفشية بقوة في المجتمع المغربي هي وراء كل مصيبة تقع. بالنسبة لشيشة فهو موضوع لا يجب أن نناقشه لأنه في الأصل هو خرق للقانون بغض النظر عن حالة الطوارئ فهو يسبب مشاكل أخرى.
12 - Rifai الأربعاء 19 غشت 2020 - 01:08
تم اليوم إغلاق 5 محلات الشيشا بقرار من السيد عامل عمالة المضيق الفنيدق
13 - Ben الأربعاء 19 غشت 2020 - 01:12
المشكلة ليس في الداء لأنه ليس خطير ونسبة الشفاء منه تتعدى 95 في المئة صحيح هناك عدم وعي من قبل المواطنين ولكن المشكل الحقيقي في تفشي الفيروس هو كالتالي
قلة التحاليل قلة المعدات مستشفيات تصلح لكل شيء إلا استقبال المرضى دون ان ننسى امر مهم على الحكومة ان تتخذ قرارا فيه هو قلة الإمكانيات المادية للمواطنين لشراء الأقنعة وخاصتا في هذه الضروف الدخول المدرسي على الأبواب رغم اني لا أعيش في المغرب ولكن أحس بالأباء والسلام
14 - kamal الأربعاء 19 غشت 2020 - 01:19
المواطن المغربي يعيش التيه والخبرة. والسبب هو الحكومة، فهي تمنع التنقل بين المدن وفي نفس الوقت تروج للسياحة عبر القنوات التلفزية، تمنع زيارة المريض ولو قريب لك وتسمح التنقل لمن لديه حجز في الفنادق، توقفك المراقبة في الطرقات وقد تمر حسب ميزاج المراقب أو تسلك طريق آخر، وهناك من لهم الحرية في التنقل والرقص والإستمتاع والسباحة ومقاهي مكتضة خاصة أثناء المباريات وتقوم السلطة لمراقبة المحطات الطرقية الخالية... إنها مجموعة من التناقضات يقرأها المواطن بفشل الحكومة أو حكرة وتعسف على البعض والتساهل مع الآخر. وهذا يجعله يشك حتى في وجود الوباء. وهناك أفكار تروح في الشارع ستكون كارثية وهي الإدعاء بأن عدد الوفايات المرتفع ليس له علاقة بكورونا وإنما بأمراض أخرى. وهناك من يدعي أنه شفي ولم يأخد الدواء... خلاصة القول الإرتجالية تسبب عدم مصداقية صناع القرار وهذا يفقدهم التقة في كل شيء صدر منهم.
15 - بدر الأربعاء 19 غشت 2020 - 03:27
انا لحد الان لم أصادف لا مريض ولم أرى لحد الان أي ميت مع انني اسكن في حي في باريس يقولون بأنه هو بأرة الداء أواه 8 أشهر من الداء ولم يمت أي أحد من جيراني الذين أغلبهم عجائز ؟؟؟؟؟
ثانيا أخرج كل يوم وأخالط الناس ولا أضع القناع ولم يصبني أي شيء
كورونا موجوده هذا أكيد لكنها لا تقتل انا اتكلم عن نفسي لم أرى أي ميت بهذا المرض لحد الان
16 - فراغ قانوني الأربعاء 19 غشت 2020 - 03:43
عن اي منع يتحدثون في غياب قانون يجرم الشيشا و التي لم يعد تدخينها منحصرا في المقاهي بل تجد دخانها يلعلع في الشقق و هو ما يضر بصحة جميع سكان العمارة بما يعرف بالتدخين السلبي. خصوصا و ان دخانها شديد الانتشار. فهل من قانون يمنع هذه السيبة وخصوصا وان المعسل مرخص له من الجمارك. ؟ تناقضات بالجملة. مع العلم انه قد ام اقبارقانون يجرم الشيشة سنة. 2016. فاين هي صحةالمواطن في حسابات المسؤولين.؟
17 - Yousef الأربعاء 19 غشت 2020 - 03:52
ادا كانت الحانات والبارات تشتعل في هده الجاءحة فهي قمة الاستهتار بصحة المواطنين حتى في الدول الغربية تم منعها لأنها تشكل خطرا كبيرا في انتشار الفيروس
18 - مقيم بألمانيا الأربعاء 19 غشت 2020 - 04:56
عشت في مرتيل قبل سفري و نعرف جميعا أن بعض المقاهي أوكار للفساد و المنكرات (إن لم نقل الدعارة) لكن السلطات تتغاضى عن ذلك و تقوم ببعض التمثيليات الشكلية بين الفينة و الأخرى لكن أصحاب المقاهي عندهم نفوذ.
19 - تطواني الأربعاء 19 غشت 2020 - 08:36
يجب الضرب بيد من حديد على كل مسؤول غض الطرف وتواطأ مع الفساد.
20 - Zoro الأربعاء 19 غشت 2020 - 09:10
المرجو ترك مرتيل و الشمال تنتعش ارى ان المقال كان نقدي جدا. صحيح هناك بعض الهفوات لاكن ليس الى هذا الحد. مايجري في مارتيل يجري في جميع انحاء المغرب. اتركو الاقتصاد و الناس تعمل. الشتاء على الابواب .
21 - مريمرين الأربعاء 19 غشت 2020 - 11:56
في مراكش يحدث العجب العجاب في تحد سافر لحالة الحجر الصحي و توصيات وزارة الصحة. وكأن هذه المدينة تقع في جزيرة الوقواق ...
22 - سيمو الأربعاء 19 غشت 2020 - 16:04
هذا هو سبب آرتفاع ٱلحالات في مراكش
23 - Karim tetouani الأربعاء 19 غشت 2020 - 18:04
مقهى سناء المطلة على البحر كانت البارحة ممتلءة عن آخرها بزبناء الشيشا ولا من يحرك ساكنا... أبوابها مفتوحة حتى 5 صباحا
24 - Brahim.f الأربعاء 19 غشت 2020 - 18:48
في خضم جائحة كورونا وبعد رفع الحجر الصحي، انتهز أصحاب مقاهي الشيشة الفرصة و بادروا بفتحها غير عابئين بما سيترتب عنه من مصائب على زبائنهم .
من هذا المنبر يعني عبر جريدتنا الغراء هيسبريس نناشد السلطات المعنية بأن تقوم بالإغلاق الفوري لهذه المقاهي المشينة و بالخصوص في فاس بمنطقة نرجس و حي الأمل.
شكرا لهيسبريس.
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.