24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:3913:1616:1618:4419:59
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ارتداء الكمامات .. السلطات تفرض غرامات على 624543 شخصاً (5.00)

  2. آيت الطالب: قطاع الصحة يحتاج إلى 97 ألف إطار (5.00)

  3. فضل الدغرني على العربية (5.00)

  4. تأخّر دعم الوزارة يشتت شمل عائلات مربّيات التعليم الأولي العمومي (4.50)

  5. أداء الفروع الإفريقية ينعش نتائج اتصالات المغرب (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | "متعاقدون" ينتقدون تدابير الدخول المدرسي بالشرق

"متعاقدون" ينتقدون تدابير الدخول المدرسي بالشرق

"متعاقدون" ينتقدون تدابير الدخول المدرسي بالشرق

أجواء احتقان تسم الدخول المدرسي الجديد؛ إذ تنتقد الأطر التربوية كيفية تدبير الموسم الحالي الذي يتزامن مع التداعيات الصحية الوطنية جراء جائحة كورونا، وهو ما تضمنّه بيان التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين بالجهة الشرقية، الذي تطرق إلى "غياب" مواد التعقيم في المؤسسات التعليمية.

وسجلت "التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد-جهة الشرق"، في بيان إخباري، "الغياب التام لشروط الوقاية والسلامة الصحية داخل المؤسسات التعليمية، ما يجعل مكوناتها أكثر عرضة للإصابة بالفيروس"، معلنة بذلك رفضها "تحميل مسؤولية شراء المعقمات ومواد التنظيف لأولياء المتعلمين".

وأوردت التنسيقية أن "كل مضامين خرجات الوزارة قولا وكتابة تتنافى مع الواقع الملموس"، داعية إلى نشر وسم "#الهجوم-مستمر-النضال-مستمر"، يومي 21 و22 شتنبر الجاري، فضلا عن خوض إضراب إنذاري في الثالث والعشرين من الشهر ذاته.

كما تشبثت الهيئة عينها بمطلبها المتمثل في "إسقاط مخطط التعاقد وإدماج كافة الأساتذة والأستاذات في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية وتمكينهم من كافة الحقوق"، و"صرف التعويضات العائلية والتعويضات عن التكوين وإنصاف المرسبين عن فوج 2019".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - 1+1 =4 السبت 19 شتنبر 2020 - 09:52
كل شئء ﻻ يعجب المتعاقدين ، ماذا ينتظرون ، قدموا استقاﻻتكم واستريحوا ، ﻻن انتم كذلك جزء من المشكل ، ﻻ تكوين ﻻمستوى ﻻ شيء يحمر الوجوه .. اما الصراخ عهدناه منكم ﻻتفه أﻻسباب ..
2 - معلق السبت 19 شتنبر 2020 - 09:59
تحياتي لكم ايها الأساتذة
الأستاذ = التعليم = المستقبل
لا للتعاقد.
3 - تعاقد السبت 19 شتنبر 2020 - 10:14
ارجو من هسبريس المحترمة ان تشرح كيف ثم فرض عليهم التعاقد .كيف لاستاد وقع علي وثيقة الاشتغال بالتعاقد عن طيب خاطر وفي الاخير يخون العهد كيف يدرس أبناءنا وهوا لم يحترم ماوقع عليه
4 - Salma السبت 19 شتنبر 2020 - 10:56
أظن ان مطالبهم هذه المرة معقولة، فالمطالبة بمواد التعقيم لحماية الاطفال الصغار المغاربة رهان وطني نبيل
5 - مهتم متهم السبت 19 شتنبر 2020 - 11:35
نتمنى أن تأتي كورونا بعكس مما هو عليه الوضع الآن وذلك بعد اندحارها عملا بالمقولة التالية : "رب ضارة نافعة" ويتحقق بإذن الله ترسيم الأساتذة تشغيل المعطلين تأهيل المستشفيات مجالس منتخبة في المستوى حكومة كفؤة وشعب واع.
6 - وجدي السبت 19 شتنبر 2020 - 13:54
هؤلاء المتعاقدون لا يهمهم لا دخول مدرسي ولا بروتوكول صحي ولا كورونا.ما يهمهم دائما هو مطلبهم اللاشرعي بالترسيم اللامشروط.يستعملون أي مطلب آخر فقط مطية وكبري لمقصدهم الرئيسي وهو إسقاط التعاقد ولكم أن تتيقنوا من ذلك.وأعود وأذكر دائما بأن التعاقد لم يفرض عليكم بل قبلتم به في الأول. أبرز أحقيتك وسيجدد لك عقدك حتما
7 - hayat السبت 19 شتنبر 2020 - 16:17
ما لا افهمه هو ان هؤلاء الاساتذة مضوا عقد العمل مع الوزارة ووافقوا عليه والان يطالبون بعدم التعاقد. لماذا وافقتم وامضيتم؟ لو تغير الامر بعد الامضاء نقول انتم محقون لكن الامضاء كان بمحض ارادتكم و في كامل وعيكم ....
8 - mbarak السبت 19 شتنبر 2020 - 21:35
والله إن الأمر جلل ، حتى ان وفرت المؤسسة مواد التعقيم يبقى المشكل في الموارد البشرية، من يعقم ؟
أما البروتوكول الصحي الذي اعتمدته الوزارة فلا جدوى منه ، تأتي الأمهات فيتعانقن في أبواب المؤسسات ومعهن أبناءهن ، الكل يختلط ، يتدافع ، يتشاجر .... ولكن داخل المؤسسة يجب فرض التعقيم والتباعد الجسدي والنظافة المستمرة .... ما الغرض من هذا كله؟ هل هو إجهاد الأطر الإدارية والتربوية ام من أجل إرضاء السيد الوزير؟
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.