24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. "فيروس كورونا" يغير ملامح احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي (5.00)

  3. جامعي مغربي يقترح التعددية اللغوية لإنهاء "الاحتكار الكولونيالي" (5.00)

  4. هل يعوض بناء موانئ ضخمة في الصحراء المغربية معبر الكركرات؟ (5.00)

  5. تحسن ثقة المستثمرين المغاربة رغم الوضع الوبائي (4.50)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | حقوقيون يدقون ناقوس الخطر حول خطر تلوث مياه نهر "أمّ الربيع"

حقوقيون يدقون ناقوس الخطر حول خطر تلوث مياه نهر "أمّ الربيع"

حقوقيون يدقون ناقوس الخطر حول خطر تلوث مياه نهر "أمّ الربيع"

دقّ نشطاء من دار ولد زيدوح بإقليم الفقيه بن صالح ناقوس خطر تلوث مياه نهر أم الربيع ونفوق كميات كبيرة من الأسماك على ضفافه، معتبرين الظاهرة "كارثة بيئية وجريمة في حق البيئة والساكنة والطبيعة"، ومنددين بشدة بما أسموها "سياسة عبثية ولا مبالاة في التعامل مع الموضوع".

وتساءل حقوقيو المركز المغربي لحقوق الإنسان بدار ولد زيدوح حول أسباب تكرار الظاهرة منذ حوالي خمس سنوات، مرجحين أن تكون لمخلفات معاصر الزيتون العشوائية ولمياه الصرف الصحي صلة بتلوث المياه ونفوق الأسماك، في ظل غياب مراقبة مستمرة من طرف السلطات المحلية والهيئات المنتخبة.

وأكد محمد أكرام، رئيس الفرع المحلي للمركز المغربي لحقوق الإنسان، على أهمية العمل على بلورة مقاربة بيئية ناجعة وحلول آنية للحد من تكرار الظاهرة، داعيا إلى "مراقبة صارمة" لبعض الوحدات الصناعية ومعاصر الزيتون العشوائية وللساكنة أيضا التي تلقي بنفايتها في مياه النهر.

والتمس أكرام من عامل إقليم الفقيه بن صالح التدخل لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء هذه الكارثة البيئية، مع ترتيب الجزاءات ضمانا لحق الساكنة في العيش في بيئة سليمة بناء على القوانين والتشريعات المتعلقة بحفظ البيئة وحمايتها والحد من المخاطر التي تهددها.

من جهته أوضح عبد العزيز رشيد، عن المركز المغربي ذاته، أن نهر أم الربيع يعرف هذه الكارثة البيئية منذ أسابيع عديدة، مبرزا أن ما التقطته كاميرا هسبريس من أسماك نافقة ليس سوى القليل، مما طفح على سطح الماء خلال الأيام القليلة الماضية، مضيفا أن الأمر لا يتعلق فقط بظاهرة نفوق الأسماك بمختلف أشكالها وأحجامها إنما أيضا بتلوث مياه أم الربيع بشكل بات يدعو إلى القلق والخوف، حيث يصعب تحديد نوعية هذه المواد السامة المسربة إلى مياه النهر.

بدوره أثار المولودي القرشي، فاعل مدني من دار ولد زيدوح، انتباه السلطات المحلية إلى خطورة الوضع، خاصة أن النهر-يقول- يُعد مُتنفسا لعشرات الأسر ومصدر عيش لعدد من الصيادين التقليديين، ومورد ماء لسقي بعض المزروعات المحلية؛ ما يشكل خطورة بالغة على صحة المواطنين.

وطالب القرشي المجالس المنتخبة ووكالة حوض أم الربيع والوزارة المعنية بفتح تحقيق في الأسباب الكامنة وراء تلوث مياه أم الربيع ونفوق أسماكه، داعيا في الوقت نفسه الساكنة الممتدة على ضفاف نهر أم الربيع إلى الكف عن تلويث مياه النهر بمياه الصرف الصحي والنفايات العادمة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - لطيفة لحرش الاثنين 21 شتنبر 2020 - 08:56
واش هاذ البلاد مسؤوليها ومواطنيها يفكرون في البيئة او فقط الحديث عنها بالمناسبات . انا لا اعرف لم عندنا والي مدينة ورئيس جماعة وسلطات عليا ومجتمع مدني وجمعيات مدنية وحقوقيون عندما نتفرج على تلوث نهر ما سواء ام ربيع او غيره . حقيق كل الاشياء الجميلة والسياحية والرائعة والتي تعود بالنفع على الثربة وعلى صحة الماشية وعلى المواطن وعلى السياحة نقوم بتدميرها ولا نقوم وننهض كرجل واحد دون انتظار قوانين او بنود قانونية التي احيانا تبقى سنوات لمحاربة تلوث نهر ام الربيع او نهر ابي رقراق او تلوث منترهات كسيدي بوغابة واندثار واجتثات غابة عين الحوالة بسلا ونهب رمال الشواطئ . اشياء تلزم الوالي والمكلفين بالبيئة بالسهر ومحاربة اي مسعى لتلويثها وصيانتها والحفاظ عليها بكل الوسائل . قولوا لي ماذا سيبقى بالمغرب اذا تم تلويث ام الربيع وابي رقراق وانهار اخرى واندثار غابات ونهب رمال الشواطئ . ماذا سيبقى جميل ببلادنا . لا شيء وستنتشر الامراض والتصحر والاوساخ ولن نصبح ذاك البلد السياحي الذي نتحدث عنه وننشده ولا نفعل اي شيء للحفاظ على بلادنا
2 - كمال من السويد الاثنين 21 شتنبر 2020 - 10:03
اقسم بالله لو وقعت في بلد اروبي ماوقع الان في نهر ام الربيع لكانت كارثة للمسؤلين . لكن في المغرب لا يهمه لا انسان ولا حيوان ولا طبيعة . يهمهم مناصب فانية كل شي هالك الا وجه الله حسبنا الله ونعم الوكيل في حكومة الوليمة والفساد . في عهد الحسن التاني كان يحب بناء السدود والحفاظ على المياه لمعرفك خسرك
3 - Bernoussi الاثنين 21 شتنبر 2020 - 10:34
De la même façon, l'Oued Sebou est mort dans la région de Fès. les tanneries, les presses à huile, les déchets ménagers déversés dans la rivière ( oued boukhrareb) depuis des décennies, les produits de traitement des métaux pour la fabrication d'ustensiles en cuivres et en argent... le plat spécial de l'Alose envoyé au four public du quartier ( chabel de Sebou) n'existe plus que dans les souvenirs des anciens comme moi !! les odeurs nauséanbondes qui se dégagent de ce fleuve au niveau du pont de Sebou . Et toute vie y est absente.
Nous avons le don de détruire ce qui est précieux et vital des fois, et même de payer des représentants très cher pour qu'ils nous fassent des lois protégeant ceux qui détruisent notre pays. Quand vous avez des députés qui ne veulent pas de lois punissant l'enrichissement illégal c'est que nous sommes tombés sur la tête. Alors Oum Rabie ne sera sauvé(e) qu'au prix de dénonciations non stop de d'actions citoyennes véridiques et continues ...
4 - محمد بن عبد الرحمان الاثنين 21 شتنبر 2020 - 10:52
اين الشرطة البيئية التي يتحدثون عنها.اين المياه والغابات التي تسهر على حماية الخنزير.
5 - الدكالي الاثنين 21 شتنبر 2020 - 11:24
مادا ننتظر من شعب يدمر اقدس نعمه وهبها الله ومنها خلق الحياه ! عندما تصنع سياسات الدوله انسان مفسد في الارض عبر تدمير التعليم و تكريس الفقر المعرفي فلن تجدي اي حلول مهما كانت !!!
6 - ولد علي الاثنين 21 شتنبر 2020 - 12:04
المجتمع المغربي غير واعي والمسؤولين لا يهمهم إلا الدرهم! "الذين يكنزون الذهب والفضة" لا يفكرون لا في البيئة ولا في أي شيئ
المغرب اليوم يحتاج الى تشديد المراقبة أ كثر من اي وقت مضى
واش الواد اعباد الله كاين اللي اصبن ورمي فيه كل اوساخ ولازبال
ناهيك عن ازبال والأوساخ الخطيرة التي تتسبب فيه المعامل
فهل من منقذ لهذا البلد الحبيب
7 - فوزية زيدوح الاثنين 21 شتنبر 2020 - 18:11
من بداية منبع أم الربيع أي من خنيفرة حتى ازمور كل المدن القريبة من النهر ترمى فها مجاري الصرف الصحي. دار ولد زيدوح ماهي الا قرية صغيرة غير معنية بالأمر 100/100
8 - الفيصل الاثنين 21 شتنبر 2020 - 18:13
الفساد الفساد في الأرض القتل القتل اقتربت الساعة الحكومة العالمية في طور الإنجاز من طرف أنصار الدجال , فل نشتري مقياس حرارة الأيمان للتصدي بطش الدجال والعياذ بالله.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.