24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:4013:1616:1518:4319:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بنعلي: ماكرون يستهدف المسلمين .. وفرنسا تحتاج إلى قيادة حكيمة (5.00)

  2. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  3. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (5.00)

  4. عناصر لفهم معضلة المسلمين في السياق الغربي (4.50)

  5. بلاغ الديوان الملكي .. الإمارات تفتح قنصلية عامة بمدينة العيون (4.17)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | عائلات بيضاوية تشتكي من صخب الباعة الجائلين‬

عائلات بيضاوية تشتكي من صخب الباعة الجائلين‬

عائلات بيضاوية تشتكي من صخب الباعة الجائلين‬

غضب في الأحياء الشعبية بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، خلال الأسابيع الأخيرة، بسبب عودة احتلال الملك العمومي من طرف الباعة الجائلين، خاصة في مجموعة من "النقاط السوداء".

وأفادت شهادات محلية بأن الظاهرة بدأت تتزايد في الآونة الأخيرة، ولم تعد تقتصر على المناطق الشعبية، وإنما انتقلت أيضا إلى مناطق "المعاريف"، بوصفها القلب الاقتصادي للمدينة، حيث يشكو السكان الصخب الذي تتسبب فيه فوضى الباعة الجائلين، لاسيما في الفترة الصباحية.

لذلك، دعا بعض نشطاء القطب المالي للمملكة، عبر إحدى الصفحات الخاصة بالشأن المحلي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، السلطات المحلية إلى تشديد المراقبة على مختلف أنحاء المدينة، قصد تفادي البؤر الوبائية التي قد تتسبب فيها تلك التجمعات.

كما نادت الفعاليات عينها بتفعيل أدوار الشرطة الإدارية في "زمن كورونا"، من خلال القيام بجولات ميدانية من شأنها ضبط المخالفين لتوجيهات السلطات المعنية، لاسيما أن محلات تجارية عدة استغلت بدورها "الفراغ" الموجد من أجل عرض منتجاتها على الأرصفة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - salem الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 06:47
الحمد لله لست و حدي. كل يوم انهض مع 4 و نصف صباحا و احتاج لللنوم بعد الضهيرة و لكن هيهات يأتي الباعة واحد تلو الآخر بالابواق الدلاح ربعين بطاطا بطاطا. قهروني الله ياخد فيهم الحق و في السلطات اللي ما قايماش بواجبها.
2 - متضررين الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 06:56
هؤلاء الباعة يزعجون السكان بصراخهم ويتسببون في عرقلةًحركة السير الشيء الذي يدفع سائقي السيارات الى استعمال المنبه وبه يكتر الانزعاج فجميع سكان حي الامل شارع الفداء يشتكون منً هوءلاء الباعة المتجولين ويطلبون من السيد عامل عمالة الفداء درب السلطان تطبيق القانون في حقهم مع اعطاء تعليماته الى قائد هذه الدائرة لتحمل مسؤوليته واتخاذ المتعين
3 - العربي الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 07:01
الا يستطيع المواطن أن لا يشتري من كل بائع يحتل الملك العمومي وبهذا نحارب الظاهرة المواطن الذي يشتري من هؤلاء يساهم أيضا في الفوضى
4 - عمالة البرنوصي تضيع الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 07:19
الحل سهل للغاية وهو ان تنوي فعلا وزارة الداخلية منع وجود الباعة الجائلين لان هذه الظاهرة هي من صنع الاختلال الموجود بهذه الوزارة فحين ترى بائع جائل في زنقة ما فهي بعلم المقدم والشيخ والقائد الى وزير الداخلية والا فنحن في خطر وكمثال على ذلك حين كان علي حبوها عاملا لعمالة البرنوصي قد انقرضت الكروسة من الحي لماذا لان العامل كان صارما للغاية والذي يصلح والي للدار البيضاء فسلطة البرنوصي انذاك كانت كلها ضد الكروسة لكن ما ان انتقل الى بركان وجاء العامل الحالي نبيل الخروبي حتى انفجرت فوضى الكرارس والدرجات الثلاثية وفوضى الاسواق العشوائية وغياب السلطة المحلية باكملها
5 - شوارع بﻻ قوانين... الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 07:43
غضب السكان في جميع المدن من هؤلاء الباعة الجائلين المحتلين للطرقات العامة ..منذ الصباح الباكر ترتفع اصواتهم وصخبهم بالسب والشتم .. اﻻزبال في كل مكان .. كما يمتهنون السرقة .. واغلبهم من البراني ومن دوي السوابق . . حان الوقت لتطهير شوارع المدن .. ﻻن السكان يدفعون ضرائب وغيرهم ﻻ ضرائب وﻻ نظافة مع ذلك يحتلون اﻻماكن ؟! وكيف . . الكل يعلم وعلى راسهم المنتخبون..
6 - مواطن الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 07:43
الجديد هو أن الباعة يستعملون مكبرات الصوت غير مبالين بالمرضى ولا بمن يعملون بالليل والسلطان اذانها صماء.
7 - Musna الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 08:18
ما دمتم تشترون منهم فانتم الذين تشجعونهم على المزيد من الفساد في الارض
8 - SIDI MAAROUF الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 08:54


الا يستطيع المواطن أن لا يشتري من كل بائع يحتل الملك العمومي وبهذا نحارب الظاهرة المواطن الذي يشتري من هؤلاء يساهم أيضا في الفوضى
9 - حسن النتيفي الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 09:20
الفوضى في الدارالبيضاء والسلطات تخاف من الفراشة كلهم دووا السوابق ولكل مقام مقال الجماعات كم من حاجة قضيناها بتركها
10 - أبو اسماعيل الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 09:38
أين سيدهبون وماذا سيأكلون،
الدولة هي المسؤولة عن هذا الوضع، لا عمل،لا مساعدات ولا شيء آخر سوى القمع.
اذا أجبروا على ترك هذا الباب الوحيد لكي يستمروا في الحيات بالله عليكم ماذا سيفعلون.
يجب على الدولة أن تجد حلا لهم
11 - ا.م الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 09:38
أتفق مع صاحب التعليق رقم 4 فالسيد حبوها هو صاحب الفضل في أسواق القرب في البرنوصي ولو منح المزيد من الوقت لأضاف أشياء أخرى.فمثل هؤلاء هم المسؤولون حقا..فالبلد في أشد الحاجة لمثل هؤلاء..وأضيف أن الحراس كذلك يحتلون الملك العمومي بمنطقةأناسي فالحراس الليليون أصبحوا حراسا على مدى24ساعة ليلا ونهارا ونلاحظ منهم من احتل الفضاء العام بتشييد سياجات للدراجات وذلك في ظل غياب تام لمراقبة السلطة المحلية والتي من واجبها مراقبة الملك العام وحمايته وتطبيق مقتضيات القوانين الجاري بها العمل .لقد سئمنا من هذه الحالات الشاذة.. فيكيف لشخص لم يكتف باستغلال الطريق بقبض ثمن وقوف وركن سيارات الساكنة قرب مساكنها وتطاول على الملك العمومي بتشييد سياجات حديدية في خرق صارخ للقوانين الخاصة باحتلال الملك العمومي ...فأين مراقبة السلطات المحلية......
من جهة أخرى فهذه الفئة لاتؤدي أية ضريبة بالمقابل الشيء الذي يفوت على الخزينة مداخيل مهمة.. وفي الأخير أوجه نداء استغاثة الى كل مسؤول اغيثونا ..ارحمونا....
12 - غياب السلطات الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 09:41
الأحياء الشعبية بالدار البيضاء لا تعاني فقط من سخب الباعة وحميرهم وازبالهم. بل هناك ازعاج وضجيج يحدثه الأطفال طول النهار ولساعات متأخرة من الليل غير مبالين براحة السكان ولا المرضى الذين يزدداون كل لحظة بسبب الوباء ولا كبار السن ولا الأطفال الرضع الذين ينامون باكرا.. لكن دوام الحال من المحال وهؤلاء سيصبحون كبار وكما تدين تُدان
13 - الدولة فاشلة الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 09:55
الكثير من الكلام الفارغ والحلول المصلحية الضيقة ...اولا الدولة المغربية الفاشلة لم تقم ولو 1% من مهامها في توفير الشغل المواطن المغربي يصارع ويحارب من أجل لقمة العيش ولهذا نرى الفوضى والعشوائية والتخبط .....الدولة المغربية لاتقوم بواجبها وهي راضية ومشاركة في هذه الفوضى وهذا دليل على سوء التدبير المواطن المغربي يحتاج الى دولة تسهل عليه الامور ترعى مصلحته وليس القراءه في بحر الحياة المفترس ....اين الأسواق النموذجية في كل دول العالم المحضر الدولة ترعى وتسهر على مصلحة المواطن أما المغرب الدولة لا ترعى إلى مصلحة نفسها والمنتسبين إليها والمنتفعين من المقربين والموالين والمحسوبين عليها .....الأسواق النموذجية في الدول التي تريد الخير لشعب تكون بمساحات كبيرة ومنظمة وموزعة في نفس المدينة بأوقات مختلفة وايام مختلفة حتى يستفيد الجميع وقد تكون هذه الأسواق مجرد مواقف السيارات وفي آخر الاسبوع تتحول الى اسواق الحلول موجودة ولاكن سوء التدبير والتخطيط والمسؤولين الغير مسؤولين هم الطابة الكبرى
14 - ملاحظ الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:18
الله يذكر بخير العامل السابق لعمالة مقاطعات سيدي البرنوصي، فقد كان نعم رجل السلطة. أما اليوم فقد رجعت الأمور إلى عهدها : فوضى الباعة الجائلين، احتلال الملك العام، والغريب في الأمر أن هؤلاء الباعة يحتلون الأزقة وسيارة القوات المساعدة واقفة في الشارع وكأنها تحرسهم.
15 - elarabi الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:23
هل يمكن بناء مستشفيات ومدارس وطرقات ووووو باحتلال الارصفة والباعةالمتجولون الدين حولو احياء المدينة الى قرى(( مكبرات الصوت والصراخ )) من هو المسؤول عن بدونة المدينة من المسؤول عن الاسواق المهجورة واحتلال الشوارع والازقة والارصفة بشكل يومى الى اين نحن داهبون بهاده الممارسات البئيسة والمتخلفة .
16 - الحلاج الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:48
بعض الباعة المتجولين يقلقون راحة الناس بالصراخ والصخب الذي يحدثونه علاوة على عرقلة السير .في بعض المدن يتم احصاؤهم واحداث أسواق نموذجية خاصة بهم ومع ذالك تستمر الظاهرة في التنامي . والغريب لما تتدخل السلطة لاجلائهم بالقوة يتعاطف معهم الناس .
والأغرب ان السكان المتضررين هم زبناء
أوفياء لأصحاب العربات.
لي يقدر يقدم شي حل نقولولو باز .
17 - الخبز واتاي الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:51
إلى صاحب التعليق رقم ١٠

على هاد الحساب أنت عاجباك هاديك الفرضى و الأوساخ و الإزدحام، الشارع قياس عرضه سبعة أمتار ادوز الحديد بكل سهولة و تجي انت ولاخر وهاداك تسدوه وعوض سبعة امتار تصبح غير جوج + الأزبال و الضجيج و و و. وبغيتي ربي سبحانه إجعل ليك البركة في هاداك الرزق ؟؟؟؟؟

واش مكتعرفش بأن الطريق عندها حق في الإسلام ؟؟
واش مكتعرفش بإنك تبرزط شي واحد في سكنه اكون ناعس أو مريض أو .... هاد السلوك لا يقبله الإسلام ؟؟؟
واش واش واش واش..........وباااااااز. فعلا الدّولة عندها نصيب من المسؤولية و أنا أقول أنها تتساهل كثييييييييييراً مع تلك المخلوقات الآدمية.

الجوع في القلب ماشي في الجيب نعاماس !!
18 - سعيد الصنهاجي الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:19
تفرقو على الناس راه تقهرو ..البطالة خلات شحال من واحد يتجه لممارسة بائع متجول
19 - عمالة البرنوصي الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 12:14
هذه فرصة لوضع السيد حبوها على رأس ولاية الدار البيضاء وسترون الفرق خلال ايام قليلة فالرجل له استراتيجية قل نظيرها في التعامل مع المشاكل والظواهر المخالفة للقانون والمؤثرة سلبا على النظام العام والمنظر الجميل للاحياء وكونه السباق لانجاز اسواق تجارة القرب بالبرنوصي والتي كانت مصدر قلق مسؤولين كبار وبرلمانين ومنتخبين (يعني الادارة كاملة اصبحت ضده لانه خدمهم وخالف الروتين )من تطور الفكرة لتعم المدن المغربية فكان حلا ان يقدف به لمدينة بركان بدل تمتيعه بعهدة ثانية بالبرنوصي وتعويضه بعامل عاطل لا نعلم ما محله من الاعراب وما دوره في كونه عامل صاحب الجلالة بالمنطقة وهذه فرصة اطلب من السيد الفتيت ان يضع السيد علي حبوها على راس ولاية البيضاء وهذا اعتراف من احد الساكنة التي عاينت عمل العامل في 2 ديال الليل بسوق القرب اناسي بالبرنوصي
20 - وطني غيور الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 18:10
الى ابو اسماعيل
كل من يزعج راحة المواطنين الصالحين منهم الذين يشتغلون بالليل ويحتاجون الى تعويض نومهم بالنهار وكذلك الرضع وامهاتهم اللواتي يتعبن على رعايتهم ليلا ونهارا والشيوخ والمرضى المحتاجين ضروريا الى الراحة وعدم الازعاج فهو اناني ظالم
اظن انك تعلم جيدا ان جل الباعة مهاجرين من البوادي تركوا الاشتغال بالبادية وقدموا الى المدن في النهار يبيعون الخضر والفواكه وبالليل يقرعون الخمر ويدخنون الحشيش ومنهم من يتحدربالقرقوبي
تركوا البوادي لاجل ما ذكرت ولا يقبلون بالعمل براتب 150’درهم في اقل من يوم بالبادية
لا يمكن الدولة ان تتحمل ما تريده انت وامثالك لمحرضين على الفتن اتقوا الله في هذا الوطن وكل من اراد اضرام النار سيحرق بها
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.