24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1407:4113:1616:1418:4219:57
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  2. موسم الزّيتون ينطلق في "جبالة" .. "خيرات الأرض" تبهج الفلاحين (5.00)

  3. شرطة مكناس تفكك شبكة لقرصنة الحسابات البنكية (5.00)

  4. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (4.50)

  5. "يوتيوبرز" مغاربة يطالبون بترخيص التصوير لدعم الإبداع الرقمي (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | "شبكة" تلتمس إنقاذ السياحة بتافيلالت ومرزوكة

"شبكة" تلتمس إنقاذ السياحة بتافيلالت ومرزوكة

"شبكة" تلتمس إنقاذ السياحة بتافيلالت ومرزوكة

قالت شبكة "أولاون" للعمل الجمعوي التنموي بالمجال الواحي الصحراوي إن "تفشي وباء كورونا المستجد في العالم تسبب في توقف الحركة السياحية"، وإن "جميع الفئات النشيطة التي يرتبط عملها بالقطاع السياحي بمنطقة تافيلالت ومنطقة مرزوكة والواجهات السياحية تعيش ظروفا صعبة".

وأوضحت الشبكة سالفة الذكر، في ملتمس وجّهته إلى مجموعة من الجهات الرسمية، أن "النشاط السياحي بمختلف أنماطه وما يرتبط به من حرف ومهن يشكل مصدر الرزق الأساسي لسكان المنطقة الذين سخروا إمكاناتهم الذاتية في هندسة المشهد السياحي وجعلوا من المنطقة وجهة سياحية جالبة للاستثمار ومصدرا مهما للعملة الصعبة بالجهة، بفضل مبادراتهم واجتهاداتهم وبنات أفكارهم، دون دعم أو تكوين من الجهات المسؤولة والقطاعات الحكومية المعنية".

وجاء في الملتمس المذكور، الذي تتوفر هسبريس على نسخة منه، أنه "في ظل ما أصبح عليه حال أوضاع الأسر المتضررة والذي يتدهور يوما بعد يوم وينذر بمخاطر اقتصادية واجتماعية كارثية وخسائر اقتصادية مضطربة نتيجة استمرار انتشار الجائحة وتبعاتها، على الرغم من أن الأغلبية لم تستفد من الدعم المنتظر من صندوق الجائحة ولا أي إجراء آخر ذي صلة بالتعويض عن فقدان الشغل، فإن الإفلاس أضحى المصير المحتوم للمنعشين والمستثمرين في القطاع"، حسب تعبير الملتمس.

وأشارت الشبكة ذاتها إلى أن "العاملين في القطاع السياحي المتضررين بشكل مباشر ينتظمون في فئات سوسيو مهنية وصلت بها الأوضاع حد البؤس النفسي والعوز الاجتماعي والإفلاس الاقتصادي؛ لأن أغلبها غير مسجل في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والكثير منها غير مهيكل، وهو ما بدأ يشكل تهديدا حقيقيا لمستقبل المنطقة وأمنها وكرامة سكانها".

ومن ضمن الفئات التي تتطلب التدخل العاجل في هذا الإطار، وفق ما جاء في الملتمس ذاته، أرباب وعمال وعاملات الفنادق والمآوي السياحية والمقاهي والمطاعم والمخيمات وأرباب وكالات الأسفار والنقل السياحي والسائقين المهنيين بالقطاع وعمال وعاملات أوراش المستحاثات والصناعات التقليدية والمتاحف والبازارات والبائعين المتجولين في المواقع السياحية ومالكو الجمال والدراجات رباعية الدفع والعاملون معهم والمرشدون والمرافقون السياحيون.

وأضاف الملتمس أن الفئات المعنية أيضا هم "العاملات والعاملون في مجال السياحة العلاجية المرتبطة بالحمامات الرملية"، والناشطون في "قطاع المعادن والمستحاثات والأنشطة المرتبطة بشكل مباشر وغير مباشر بالسياحة بما في ذلك التعاونيات النسائية والجمعيات المهنية وباقي الأنشطة المدرة للدخل والمحدثة للشغل".

وطالبت شبكة "أولاون" الجهات المسؤولة، وعلى رأسهم رئيس الحكومة، بإجراء تقييم للوضعية الاقتصادية والاجتماعية بهذه الوجهات السياحية وتوفير الدعم المادي العاجل لجميع الفئات المتضررة، وإيجاد بدائل مستدامة لضمان السِّلم الاجتماعي بالمنطقة وتحقيق العيش الكريم لسكانها، وتقوية القدرات المؤسساتية والمهنية لمختلف المنظمات المهنية وكافة العاملين في القطاع وتيسير سبل هيكلته وتنظيمه، ومواكبة الأسر المتضررة ومساعدتها على تجاوز الأضرار المادية الكارثية التي لحقت بها بسبب الجائحة وآثارها النفسية والاجتماعية.

وشددت الشبكة ذاتها على "ضرورة تعميم التغطية الاجتماعية والصحية والاستفادة من خدماتها، واعتماد مقاربة تشاركية في تشخيص وضعية القطاع وفي معالجة الاختلالات التي عرفها ويعرفها، في سبيل إيجاد صيغ متوافقة عليها لتنظيمه وضمان استدامته بما يوفر العيش الكريم للسكان ويحافظ على المنظومة الإيكولوجية والاجتماعية والثقافية للمنطقة ويساهم في تثمين رأسمالها المادي واللامادي، بالإضافة إلى إدراج هذا الملف ضمن جدول أعمال جلساتكم المقبلة وتدارسها والتواصل مع المعنيين حول مخرجات أشغال هذه الجلسات".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - اسماعيل الأدوزي الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 10:10
``وجاء في الملتمس "في ظل ما أصبح عليه حال أوضاع الأسر... فإن الإفلاس أضحى المصير المحتوم للمنعشين والمستثمرين في القطاع"
قلت:
لا يوجد في مرزوكة منعش أو مستثمر
ذهبت الى هناك بسيارتي مرتين كل مرة أمني نفسي بالمبيت هناك...فأجد بنايات عشوائية لا تصلح للفندقة أبدا فأغادر
المطاعم نفس الشيء
أما حمامات الرمال فتتطلب لبس أسمال [درابل} فوق الفوطة الكبيرة التي يحضرها الزائر
لا يوجد هناك أي حس للاستثمار أو الانعاش
2 - درعة تافيلالت الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 11:05
جميع الفنادق تقريبا في مرزوكة تشغل ناس بدون ضمان اجتماعي بدون تغطية صحية و الان تطالب بتعويضات ؟؟؟؟ بل ان اغلبية ساحقة منهم لا تبلغ عن عدد ليالي المبيت الحقيقية تهربا من ضرائب ... غريب امركم
ويخرج يقولك اش عطاتنا دولة مادارتنا الدولة والو
3 - DALI الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 11:06
قرأت المقال وزرت موقع إلكتروني لحجز الفنادق حول العالم والنتيجة أسعار منطقة تنجداد هي أسعار ولايت تكساس الولايات المتحدة الأمريكية ليلة واحدة من 02 أكتوبر. هل تعرفون أين هو المشكل, إنه المشكل المتمشكل, ويلزمنا مدرج جامعي و-leadership لحله والبداية من السلاسل العالمية التي تستفيد من الوطن وتشغل عمال برواتب حد أدنى لأجور وتعتمد بشكل جد جد كبير على المتدربين وما يسمى بال-extra, فيما يطبق سعر أغلى من المدن المتوسطة بأوروبا وأمريكا أضف إلى ذلك عدم ولوج كوادر مؤسسات التكوين السياحي والفندقي التابعة لوزارة السياحة للإشتغال بالقطاع بسبب العراقيل المصفوفة من طرف قدماء المحاربين ما يدفع بهم إلى قطاعات أخرى كالبنوك والتأمينات والصناعة بحكم ال-polyvalence بل يغادر جلهم الوطن ويمكن متابعتهم في مجموعة الفيسبوك حيت تجد جلهم سلكوا طريقهم بأوروبا وأمريكا بل وحتى آسيا فلا داعي للتباكي ومن الأفضل مراجعة سياسة السياحة فهذه فرصة
4 - بو يلغمان الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 11:25
يجب على الدولة دعم سكان مرزوكة و النواحي لأننا من كبار المتضررين في المغرب بسبب هذه الجاءحة. لأننا نعتمد على السياحه و هو القطاع الأكثر تضررا. لقد صبرنا كثيرا لأزيد من 6 اشهر.

الأن نطلب حقنا من الدعم لأن منطقة مرزوكة اصبحت منكوبة و ان بقيت على هاد الحال فمن الممكن ان يبدأ الناس في الزحف الى مكان اخر طلبا للعمل.

عملنا هنا لأكثر من ثلاثين سنة و ستقبلنا العديد من السياح من جميع أنحاء العالم و شرفنا المغرب ب حسن ضيفتنا و كرمنا اوالسنا اليوم نحن اولى بالدم سواء كقطاع مهيكل او غير مهيكل؟
5 - اوعسيني الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 11:57
فنادق مرزوكة قامت بتعليم العديد من الشباب من مرزوكة وخارجها فنادق مرزوكة ليست فنادق فقط بل مدرسة تخرج منها العديد من الشباب في لغات مختلفة وتخرج منها طباخين  لم يعرفوا في البداية حتى تقشير البطاطس وفي الاخير أصبح طباخ بفعل التجربه مرزوكة قامت بما لم تقم به وزارة التربية الوطنية ولا الصناعة الفندقية في تخرج شباب في مجلات مختلفة صاحب المقال في البداية جاء كباقي الشباب و بداء في تعلم hola و hou ar you ولأن كما قال المتل يأكل الغلة ويسب الملة
6 - مرزوكة الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 11:58
كل هذا يختصر في فوضى القطاع بالمنطقة و عدم تدخل الادارة لتنظيمه.
الكل يعمل بطريقة الهريف و عندما لا يتأتى له يقوم بالبكاء
7 - ويلفر بوني الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 12:25
نطالب الجهات المسؤولة ان تمد يد العون لكل المتضررين سواء القطاع السياحي المهيكل و غير المهيكل لان دخل المنطقة يعتمد بالأساس على السياحة .
ان بقيت الامور على ما هي عليه فان التبعات التي ستأتي لاحقا لا تبشر بالخير.
من هدا المنبر نناشد جميع الضمائر الحرة الى وقفة احتجاجية أمام المندوبية الجهوية للسياحة بالرشيدية لإعادة النظر في دعم كوفيد 19
8 - Tamara الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 12:59
نحن مصرح بنا لدى صندوق الضمان الاجتماعي و تم حرماننا من هدا الدعم بدريعة ان المؤسسة الفندقية التي نعمل بها غير مصنفة .
مع العلم انها تقوم بدفع الضرائب الخزينة الدولة و للجماعة الحلقة.
فهم تسطا هي هدي
9 - موحى أنعام الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 15:03
تعليقك يعبر عن حقد اتجاه أهل المنطقة وهذا مؤسف، ليكن في علمك ان سكان المنطقة عانوا الويلات في الماضي مع ضروف اقتصادية واجتماعية ومناخية قاسية وبدؤا من الصفر في بناء البنية التحثية للسياحة في المنطقة بمجهوداتهم الذاتية دون دعم يذكر من الدولة في الوقت الذي كان فيه سكان مناطق آخرى مشابهة يهاجرون مناطقهم نحو المدن، فكين يعقل ان لا تتدخل الدولة الآن لتساعد هؤلاء بعد هذه الازمة الخانقة التي فقد فيها عمال القطاع دخلهم، غرق الكثيرين في ديون النقل السياحي او ديون الاستثمار في القطاع، جمال تموت لأن اصحابها ليس لذيهم ما يشتون به العلف، فواتير كثيرة يجب دفعها... الخ
اذا كنا نعيش في دولة بمفهومها الحقيقي فيجب ان نحس فيها بالأمن الاقتصادي و الاجتماعي في مثل هذه الازمات القاسية التي تأتي صدفة، على الأقل اذا لم تدعمنا في الماضي حتى خلقنا رواج ذاتي في المنطقة بمجهوداتنا الخاصة والذى يدر العملة الصعبة في خزينة الدولة فالان يجب ان تتدخل في الحاضر لدفع الضرر لا ان تستخلص الضرائب فقط.
10 - عروب الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 15:26
المشكل في المنطقة هو الدرك الملكي خصوصا في منطقة الجرف ارفود عندما تقف في جانب الطريق بمكالمة هاتفية او لقضاء حاجة طبيعة تتفاجىء الدرك و يقوم بتفتيش كامل السيارة و استنطاق كأننا في الحدود الجزائرية... و لا يجيدون شىء هل يبحثون على الرشوة لم أفهم... السياحة ننشجعها باحترام حقوق الإنسان.. حرية التجول و التنقل و الاحترام بين السلطة و الشعب ... هدا ما يسبب الاحتقان الاجتماعي و حكرة الشعب من طرف الدرك ... اما السياح الاجانب بقدموا لهم التحية .. السياحة الداخلية سيقتلها الدرك ...
11 - مرزوكة الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 17:01
مؤسسات سياحية لا تتوفر على وثائق التعمير القانونية و تجد جلها تجاوز الطاقة الاستيعابية التي رخص من اجلها بأكثر من 1000%.
هناك مأوي يتوفرون على 70 بيت اي مايعادل 140 سرير و بحسب التصميم المعماري المرخص من اجله قانونيا طاقته الاستيعابية هي 10 غرف و 20 سرير.
مخيمات ذات 100 خيمة كأننا في موسم الخطوبة .
فوضى و عدم مراقبة من كل الجوانب
12 - بنيوسف الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 20:53
بعض التعاليق تدهب في إتجاه تهرب اصحاب المأوى السياحية والمخيمات من الأداء الضريبي وكدا عدم تسجيل المستخدمين في صناديق الضمان الاجتماعي وكدا الاستهزاء بالفنادق المتواجدة هناك والحقيقة انه في منطقه مرزوكة السياحية من بين المناطق الحدودية التي لا يمكن أن تجد فيها متسول واحد خاصة فترة الدورة السياحية.
منطقة مرزوكة تستقبل اليد العاملة من كل المناطق المهمشة بالجنوب الشرقي عدد الليالى بمرزوكة أكتر بكتير من عدة مناطق بكل درعا تافيلالت السياحية وأصحاب المشاريع عند حضورهم المعارض الدولية فهم يسافرون بمالهم الخاص ولا وجود لمنطقة مرزوكة في مخيلة وزارة السياحة.ادا كانت غالبية الرساميل في منطقة تافيلالت وخاصة الريصاني وارفود تتجه إلى مدن كبيرة وخاصة مكناس إلا ان أهل مرزوكة اشتغلوا وطوروا قدراتهم الداتية.
الآن الجائحة اوقفت النشاط السياحي وأهل مرزوكة فقط يريدون دعم الإقلاع وليست صدقة جارية.
13 - ابراهيم او عسو الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 22:55
المنعشون السياحيون بمرزوكة يتملصون من كل شيء الوفود السياحية تتقاطر من كل العالم واامدخول لا يقدر بثمن لكنهم ليسوا في المستوى الكثير منهم ترامى على اراضي الجموع وسيجها ووضعوا بيفواكات تفوق 2000درهم ل الليلة الواحدة للشخص الواحد ولا يقدمون خدمة في المستوى لفلوس عندهوم بحال التبن لا يؤدون للجماعة اي شيء ولا يصرحون بعدد ليلي المبيت العمال بدون ضمان اجتماعي ولا تصريح ويشغلون الضعفاء بثمن قليل ومنهم من يضحك على السياح ويشوه صورة المغرب ويقول عندي برنامج خاص باليوكا في الصحراء ومن ياتي بالسياح العجزة ويزور الرحل معهم من اجل اموال المساعدة ويضعها في ابناك المانيا ولا يؤدي درهما واحدا للدولة يجب تنظيم القطاع هادو صحاب الملتمس هما اللي كانوا تيخدموا في نوار اداروا لفلوس اخرجوهوم على برا ومنه من يربي الكلاب ويطلقها على اصحاب المنطقة لا توجد سياحة حقيقية هناك النصب على الدولة ونطلب منها التدخل لتنطيم هؤلاء الذين يسرقون اموال البلاد باسم العمل التضامني تيسعاو ل نصارى بالكذوب سوهوا المغرب ما بقا لصاحب مرزوكة وجه راه هاد المنعشين هما اللي خرجوا على لبلاد
14 - كليوبترا الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 23:57
منطقة جميلة ولكن نخرها الفساد من جميع النواحي تحالفات عليها الظروف المناخية القاسية و السلطات المحلية في شخصية الخليفة او الجماعة المحلية في شخصية الرءيس الذي بالمناسبة عمر هناك 40 سنة على رأس الجماعة المحلية وجعلوها منطقة تعاني هشاشة مقرفة. أضف إلى ذالك نهب على اراضي ذاوي الحقوق من طراف من يسمونا أنفسهم أعيان المنطقة بتواطو مع نواب اراضي الجموع. استفزاز المستثمرين وتخويفهم ندعو وزير الداخلية في فتح تحقيق عاجل غير اجل فيما الت اليه الأوضاع في هذه المنطقة الحدودية
15 - الحسناوي الخميس 24 شتنبر 2020 - 08:04
ضاعت 14 سنة من العمل في منطقة مرزوكة ادراج الرياح، كل الوحدات الفندقية لا تقوم بتصريح اليد العاملة لدى صندوق الضمان الاجتماعي اللهم ان قام بتصريح أفراد عائلته ، + ساعات العمل التي تفوق 12 ساعة في اليوم ، و الأجر الدي لا يفوق 1500 درهم في الشهر.
في الاخير فان المتضررين من هده الجائحة هم الشغيلة التي لا حول و لا قوة لها من تسلط أرباب المااوي السياحية الدين ازدادو غنى عن ظهر العمال .

.
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.