24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:3913:1616:1618:4419:59
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ارتداء الكمامات .. السلطات تفرض غرامات على 624543 شخصاً (5.00)

  2. آيت الطالب: قطاع الصحة يحتاج إلى 97 ألف إطار (5.00)

  3. هذه قصة تبديد 115 مليار درهم من "صندوق الضمان الاجتماعي" (5.00)

  4. فضل الدغرني على العربية (5.00)

  5. تأخّر دعم الوزارة يشتت شمل عائلات مربّيات التعليم الأولي العمومي (4.50)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | "كوفيد-19" يقلص الطلب على الوجبات السريعة

"كوفيد-19" يقلص الطلب على الوجبات السريعة

"كوفيد-19" يقلص الطلب على الوجبات السريعة

تراجعت معاملات معظم محلات الوجبات السريعة، المنتشرة داخل الأحياء الشعبية لمدينة الدار البيضاء، منذ تفعيل قرار فتحها من جديد من لدن السلطات المحلية للعاصمة الاقتصادية، قبل شهرين ونصف الشهر.

وتسجل معظم محلات الوجبات السريعة، الشهيرة في مناطق القريعة ودرب السلطان والحي الحسني، إقبالا متوسطا من لدن الزبناء وبمستويات أقل بكثير مما كانت عليه قبل بداية تفشي جائحة "كورونا".

وقال صاحب محل للوجبات السريعة بالقريعة، في تصريح لهسبريس، إن معظم الزبناء يتفادون تناول وجباتهم خارج البيت، خوفا من احتمال الإصابة بعدوى "كورونا"، بالرغم من الإجراءات الاحترازية التي يحرص العاملون في محلات الوجبات السريعة على تطبيقها.

وأفاد صاحب المحل، الذي كان عماله يضعون الكمامة على ذقونهم وهم يحضرون طلبات الزبائن، إن الطلبيات تراجعت بنسبة 50 في المائة على الأقل مقارنة مع المستوى الذي كانت عليه قبل شهر مارس الماضي.

وتابع المتحدث: "إضافة إلى الزبناء من ساكنة الحي، اعتدنا الاشتغال مع فئة عريضة من الزبناء الذين يأتون من الأحياء الأخرى على متن سياراتهم، والتي كانت تدر علينا ما يزيد عن 60 في المائة من مداخيلنا اليومية؛ لكن في ظل استمرار انتشار فيروس "كورونا" لم نعد نرى لهم أثرا في الوقت الراهن".

من جهته، أكد صاحب محل للوجبات السريعة بالحي الحسني تراجع مبيعات مشتقات الحليب تقليدية الصنع، بشكل كبير في الأسابيع القليلة الماضية، نتيجة مخاوف المستهلكين من فيروس "كورونا".

وأوضح المتحدث أن تغير العادات الاستهلاكية للمغاربة واعتمادهم على الوجبات المنزلية قد تسبّبَا في إلحاق خسائر بمداخيلهم من هذا النوع من التجارة؛ وهو ما دفعه شخصيا إلى تقليص كميات الحليب التي يشتريها من أصحاب الضيعات المحيطة بمدينة الدار البيضاء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - رباطي الجمعة 25 شتنبر 2020 - 07:56
أضحكتني كثيرا هذه الجملة، بالرغم من الإجراءات الاحترازية التي يحرص العاملون في محلات الوجبات السريعة على تطبيقها، هل تتحدثون عن المغرب؟ حيث في أرقى المطاعم و المقاهي يتم تنظيف الطاولة بالكحول فقط في الصباح و المساء و ليس بين كل زبون و زبون، و النادل يقبض نقوذ الفاتورة و يلمس الأكل لزبون آخر، و تجد نادلا آخر ينزل الكمامة للتحدث و يلمسها من الخارج و بعدها يلمس لك الصحن إو فنجان قهوتك، رأيت كل هذا بأم عيني، الله يحفظ و صافي، أما المطاعم الشعبية فحدث ولا حرج، حتى الكحول غير موجود، يضعون قنينة بها ماء عوض كحول لأنه غال لتمويه السلطات
2 - معلقة الجمعة 25 شتنبر 2020 - 08:40
هاد المحلات اللي تيكونو فالأحياء الشعبية كتلقاه داير كمامة موسخة يعني دايرها ومعاودها واش اللي ما ردش البال لراسو غادي يرد البال ليا
وهاد كورونا حلات لينا شويه العينين على جانب النظافه فاللول كنا كنغمضو عينينا دابا الله يحضر السلامه القضية صعيبة
3 - مواطن غيور الجمعة 25 شتنبر 2020 - 12:23
اتفق مع التعليقين الأولين، وترى هذا بامً عيننا كمامة متسخة النادل يلمس النقود والصحن ينزل الكمامة ليتكلم في حين يجب العكس ، اذا كان نقص الطلب لهذه الأسباب فهنيئا لنا الشعب في طريق الوعي بشروط السلامة. اما الأحياء الشعبية فلا حول ولا قوة الا بالله لاوساخ بالجملة.
4 - خالد الفرنساوي الجمعة 25 شتنبر 2020 - 21:03
غادي نحكيلكم على تلاتة محلات كليت فيهم جوج فمراكش واحد فقنيطرة المحل الأول فيه المأكولات وبالضبط قدام رياض باب بمراكش هداك المحل معروف بالمأكولات ما فيه لا لفابو lavabo لا مطفأة الحريق ولا مرحاض لي عطاه الرخصة كيخصوا يمشي لحبس والمحل الثاني فشارع أضن لبرانس مقابل محطة البنزين مختص فالطواجن والله وتشوفوا هداك lavabo ديالوا حتى تعيفوا االماكلة واقلة من السبعينات ما تغير هداك الحوض لفابو أما المطفأة والمرحاض بلا مانهضروا عليهم مكاينينش المحل التالث كاين فقنيطرة فشارع محمد الخامس قرب بنك الشعبي الفدان صاحبه لا يتوفر على لفابو ولا مرحاض ولا مطفأة الحريق والأدهى والأمر هو أن هاد المحل يتردد عليه الكتير من التلاميذ بقربه من إحدى المؤسسات التعليمية
أضعف الإيمان يجب أن يتوفر محل للمؤكولات على لفافوا
5 - rahmifamilly السبت 26 شتنبر 2020 - 16:48
النضافة منعدمة اجمالا....كل شيء متسخ المقاهي...المطاعم....المتاجر....الحمامات....الله يستر الجميع....يجب تفادي الاكل خارجا .......
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.