24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | تنقيل طبيب تخدير يشعل فتيل الغضب في وزان‬

تنقيل طبيب تخدير يشعل فتيل الغضب في وزان‬

تنقيل طبيب تخدير يشعل فتيل الغضب في وزان‬

في وقت كانت تنتظر ساكنة إقليم وزان تعزيز العرض الصحي بالإقليم وتجويده، للرفع من مستوى مؤشر الحق في الصحة؛ تفاجأ الرأي العام الوزاني بقرار للمديرية الجهوية للصحة بطنجة تعتزم من خلاله تنقيل طبيب مختص في الإنعاش والتخدير إلى إقليم تطوان، وهو ما خلف موجة غضب واستنكار واسعة وصل صداها إلى قبة البرلمان.

عبد السلام علالي، رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوزان، اعتبر هذه الخطوة غير منطقية ولا تراعي الفراغ الذي سيخلفه القرار، وانعكاساته على الوضع الصحي بالمستشفى الإقليمي بوزان، مشيرا إلى أن من شأنه تعميق معاناة الساكنة وتأجيل عمليات جراحية كانت مبرمجة لمرضى الإقليم.

ووصف فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان واقع الحق في الصحة بـ"المتردي"، ما يأتي "نتيجة منطقية للسياسات الاقتصادية والاجتماعية التقشفية غير المعلنة للدولة منذ عقود تنفيذا لإملاءات المراكز المالية الدولية والبعيدة عن تمكين المواطنين من حقوقهم المشروعة الاقتصادية والاجتماعية، ومن ضمنها الحق في الصحة"، وفق تعبيره.

ورفض علالي، في تصريح لهسبريس، تغطية الخصاص في الموارد البشرية الصحية بجهة طنجة تطوان الحسيمة على حساب موارد القطاع الصحي بإقليم وزان، منددا بتردي الخدمات الصحية بالمستشفى الإقليمي "أبو القاسم الزهراوي" وبجميع المراكز الصحية القروية.

وحمل الفاعل الحقوقي الوزارة الوصية مسؤولية الخصاص في الأطر الصحية، سواء على المستوى الجهوي أو الإقليمي، داعيا إلى ضرورة تجويد الخدمات الصحية الاستشفائية المجانية بالمستشفى الإقليمي وفي جميع المراكز الصحية القروية بالإقليم.

وأشعل هذا القرار فتيل الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تعالت أصوات مستنكرة ومنددة بـ"استهداف واستنزاف إقليم وزان"؛ بينما تفاعل النائب البرلماني محمد حويط، عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بتوجيه سؤال كتابي في الموضوع إلى الوزير خالد آيت الطالب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - طارق الجمعة 25 شتنبر 2020 - 09:15
نفس الشيء تم القيام به بمستشفى زاكورة وتم ترك المرضى وحدهم يصارعون الموت. فمن سيقوم بتخدير الحوامل والمرضى هناك. هل الممرض من سيفعل ذلك مثلا!!؟
2 - ب. ع.المولى الجمعة 25 شتنبر 2020 - 10:57
ستلجأ المديرية الجهوية لوزارة الصحة إلى ذريعة سد الخصاص وضرورة تغطية النقص الحاد في المستشفى الإقليمي بتطوان دون احترام شروط الحركة الانتقالية العادلة، وكأن إقليم وزان الذي يتعدى تعداد سكانه 300 ألف نسمة لا يعاني من وطاة الحاجة إلى أطر طبية وتمريضية، و دون التفكير في النتائج الكارثية لهذا القرار المجحف الذي خلف في السابق إزهاق عشرات الأرواح البريئة ، ويعد بالزج بساكنة الإقليم في غياهب الطرق للوصول إلى مستشفيات مدن أخرى. هل تعتبرون ساكنة وزان من الدرجة الثانية؟ كفى من الحلول السهلة التي تنم عن غياب الخيال والمنطق في ابتداع وسن الحلول. لسنا بذلك الحائط القصير كما تعتقدون، ولا نقبل ، كإقليم إلا أن نكون مكونا أساسيا من مكونات الجهة. لذا نناشدكم ، ونحذركم في الآن نفسه ،من مغبة تفعيل قرار التنقيل هذا لأنه يسيئ إلى إقليم هو في أمس الحاجة إلى أطره الصحية بغية تجويد هذا القطاع الحيوي.
3 - sofi الجمعة 25 شتنبر 2020 - 11:18
أصلا طبيب واحد او حتى 2 ديال الإنعاش في مستشفى جريمه في حق المجتمع. بحال هذه الاختصاصات الحيوية تستلزم على الاقل 4 أطباء من أجل نظام المداومة و الجودة في العمل. منظومه الصحة في المغرب كارثية بجميع المقاييس.
4 - noureddine الجمعة 25 شتنبر 2020 - 14:38
المشكلة ليس في الانتقال ولكن في تقنين الانتقال، لأن الموظف ليس سجين ومن حقه الانتقال والتقرب من عائلته لمردودية احسن، ولماذا ابن مدينة وزان من الأحسن دراسة الطب و التخدير والاستقرار برأس مسقطه. المشكل الرئيسي هو سوء التدبير من وزارة الصحة ونيل موظفيها حقوقهم خصوصا في الانتقال والاستقالة. فعزوف الاطباء عن التوظيف في القطاع العام هو خوف من حكم الاعدام والؤبد داخل الوظيفة العمومية
لماذ وزارة الصحة ترفض استقالة الاطباء من الوظيفة العمومية بعد انقضاء مدة العقد الذي يربطهم بالإدارة ورغم الاحكام الصادرة للاستفالة من سلك الوظيفة العمومية في المحاكم الإدارية ،لماذا وزارة الصحة تفتح جميع المناصب للتخصص بدون عقود فالطبيب المتكون حديثا يلجأ للعمل في الخاص مباشرة بعد التكوين ولم يعمل في الوظيفة العمومية حتى يوم واحد، اما الطبيب مرحبا الذي عمل اكثر من 20 سنة تضحية في الوظيفة العمومية لازال سجينا رغم الأحكام القضائية، لماذا وزارة الصحة لم تسرح الاطباء الذين يريدون استقالتهم والاستفادة من مناصبهم واجَرورهم لتوظيف اطباء شباب في خدمة الوطن
5 - noureddine الجمعة 25 شتنبر 2020 - 14:38
المشكلة ليس في الانتقال ولكن في تقنين الانتقال، لأن الموظف ليس سجين ومن حقه الانتقال والتقرب من عائلته لمردودية احسن، ولماذا ابن مدينة وزان من الأحسن دراسة الطب و التخدير والاستقرار برأس مسقطه. المشكل الرئيسي هو سوء التدبير من وزارة الصحة ونيل موظفيها حقوقهم خصوصا في الانتقال والاستقالة. فعزوف الاطباء عن التوظيف في القطاع العام هو خوف من حكم الاعدام والؤبد داخل الوظيفة العمومية
لماذ وزارة الصحة ترفض استقالة الاطباء من الوظيفة العمومية بعد انقضاء مدة العقد الذي يربطهم بالإدارة ورغم الاحكام الصادرة للاستفالة من سلك الوظيفة العمومية في المحاكم الإدارية ،لماذا وزارة الصحة تفتح جميع المناصب للتخصص بدون عقود فالطبيب المتكون حديثا يلجأ للعمل في الخاص مباشرة بعد التكوين ولم يعمل في الوظيفة العمومية حتى يوم واحد، اما الطبيب مرحبا الذي عمل اكثر من 20 سنة تضحية في الوظيفة العمومية لازال سجينا رغم الأحكام القضائية، لماذا وزارة الصحة لم تسرح الاطباء الذين يريدون استقالتهم والاستفادة من مناصبهم واجَرورهم لتوظيف اطباء شباب في خدمة الوطن
6 - طبيبة مغربية الجمعة 25 شتنبر 2020 - 16:40
سوء تدبير الموارد البشرية سياسة حرمت و لا زالت وزارة الصحة. لماذا لا تفتح مناصب تعاقدية للأطباء الاختصاصيين contractuels بوفرة بدل المناصب اللا تعاقدية bénévoles هكذا سيتم حل المشاكل بالمستشفيات الجهوية و تسريح الأطباء الذين انهوا عقداتهم و ينتظرون استقالتهم منذ سنين متعددة؟
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.