24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

31/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1607:4313:1616:1318:4019:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تعديلات "التبادل الحر" تخفض الواردات المغربية من الأجهزة التركية (3.67)

  2. إجرام "الهيش مول الحوت" ينسف "بروباغندا" التبخيس والتشكيك (3.00)

  3. السفير الأمريكي بالمغرب يدعو إلى عدم عرقلة الحركة في "الكركرات" (2.00)

  4. سفير أمريكا: العلاقات مع المغرب أقوى من السابق (1.00)

  5. منفذ "هجوم نيس" .. "حراك" تونسي ينتقل من المخدرات إلى التطرف (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | سلطات الدار البيضاء تحارب ترويج السلع المهربة

سلطات الدار البيضاء تحارب ترويج السلع المهربة

سلطات الدار البيضاء تحارب ترويج السلع المهربة

كثّفت مصالح حفظ الصحة والسلطات المحلية بمدينة الدار البيضاء من حملاتها لمحاربة السلع الاستهلاكية المهربة أو منتهية الصلاحية، في أسواق درب السلطان والقريعة ودرب غلف.

وقال مسؤول محلي بدرب السلطان إن عمليات المراقبة التي تقوم بها السلطات تدخل في إطار المهام العادية للمسؤولين، المشرفين على تتبع المواد الاستهلاكية المعروضة للزبائن، والتي تشمل الملابس والمنتجات الاستهلاكية الأخرى كالأغذية وقطع الغيار وغيرها من المواد الأخرى.

واعتبر المسؤول ذاته، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن من شأن مثل هذه العمليات، التي بدأت مع بداية الفصل الأول من العام الجاري بشكل متواصل، ستسهم في فسح المجال أمام السلع المصنعة محليا من إيجاد موطئ قدم لها في السوق، وبالتالي تشجيع الصناعة المغربية.

وكانت لجنة اليقظة الاقتصادية، التي أحدثتها الحكومة لمواجهة تداعيات أزمة "كورونا"، قد وضعت، قبل أشهر، خططا قطاعية للإنعاش للمرحلة المقبلة، بتشاور مع الفيدراليات القطاعية، ستكون مرتبطة بقانون مالية تعديلي سيتم اعتماده قريبا.

وترمي هذه الخطط إلى تحقيق ثلاثة أهداف؛ أولها إعادة تشغيل الآلة الإنتاجية الوطنية على أسس سليمة، ثانيها تحفيز الطلب المحلي عبر تشجيع الاستثمار و"استهلاك المنتوج المغربي"، وثالثها تسريع عملية تنميط المحيط الاقتصادي والاجتماعي للبلاد.

وما زالت بعض القطاعات تواجه تأثيرات سلبية، بسبب الأزمة الناتجة عن فيروس "كورونا" المستجد؛ من بينها قطاع السياحة، كما تبقى التوقعات غير مؤكدة بسبب مخاطر موجات عدوى جديدة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - يونس الأحد 27 شتنبر 2020 - 13:33
يجب محاربة التهريب من النقط الحدودية
منبع دخول هذه السلع
2 - %%%% الأحد 27 شتنبر 2020 - 13:40
la plus part des marchandises sont soit périmé soit de contrebande ou les deux la plus part des marocains n ont pas les moyens des grandes surfaces ou de grandes marques se n est que de la poudre aux yeux les autorités savent s ils durcissent le control les marocains créveront de faims et descendront dans les rues et les marchands aussi donc parfois de temps en temps ils font du m as tu vue
3 - عقنا.بيكم الأحد 27 شتنبر 2020 - 13:45
نعم لتشجيع المنتوج الوطني لكن السؤال المطروح منهم مسؤؤلو هذا المنتوج انهم نفس الاشخاص الذين فقروا وشردوا هذا المواطن نعم للانتاج الوطني لتشغيل ابناء هذا الوطن ولمقاربة تشاركية رابح رابح لكن ايضا لتقسيم خيراث هذا الوطن هذا هي المواطنة الحفة اما باش نساعدو المنتوج الوطني لفاءدة اشخاص اخرين عاشو ومازالو على الريع فاننا نستخدم المثل المغربي خدم يا تاعس على قبل الناعس
4 - abdo الأحد 27 شتنبر 2020 - 13:45
نعم العمل يجب محاربة السلع الاستهلاكية المهربة و منتهية الصلاحية وإخلاء جميع الأسواق منها مما سيساعد على تواجد المنتجات المحلية الصنع وتحرك المصانع المغربية وتوفير آلاف المناصب وتحرك العجل الداخلية للإقتصاد الوطني.
5 - مروان الأحد 27 شتنبر 2020 - 13:59
اكثر من 40 سنة و نحن في سبات نعيش على استهلاك تلك المواد المهربة...لا نعلم مصدرها ولامحتواها ...حتى جاءت كورونا لفضخ هدا الواقع المفبرك...
6 - الشرقي الأحد 27 شتنبر 2020 - 14:02
هنا درب غلف ودرب السلطان والقريعة...أغلبية السلع مهربة يكفي القيام بجولة هناك ومصادرة جبال السلع المهربة وإن لم يحصل هذا فسيكون هناك مايريب لأن التهريب هناك موجود مند القدم وبمباركة الجميع وممكن إستفادتهم أيضا
7 - مراقب الأحد 27 شتنبر 2020 - 14:03
هذه المواد الغير الصالحة ستستقر في بطون المغاربة لأن من استطاع إدخال البضاعة المنتهية الصلاحية بإمكانه إدخال مواد خطيرة أيضا المراقبة الصارمة ومتابعة المسؤولين عن المراقبة على أبواب الحدود اين الجمارك
8 - مواطن من البيضاء الأحد 27 شتنبر 2020 - 14:53
كما الخمور قل استهلاكها حتى انتهت صلاحيتها. فإن نسبة كبيرة من المنتجات الغذائية المستوردة صارت بقيت مكدسة في المخازن غير صالحة للاستهلاك. وهناك العديد من الأماكن البعيدة عن المراقبة أنشأت بها ورشات لاستقبال مثل هذه المنتجات وإعادة تزوير توارخها
9 - Abderrahmane الأحد 27 شتنبر 2020 - 22:33
المغرب يعج بالسلع المقلدة والمضرة بالصحة والجيب ولا أرى أي هيئة أو وزارة تحارب هذا الاقتصاد المدمر
10 - مواطن2 الاثنين 28 شتنبر 2020 - 06:11
قلت دائما في تعاليقي السابقة على هاته المواضيع بان من يهمهم الامر يعالجون ظاهرة السلع المهربة بحجزها ومنع بيعها في الاسواق.وهذا الاجراء في حد ذاته غير سليم.ذلك ان الامر يتعلق بالبحث عن الاسباب قبل الحجز والمنع. "رداءة المنتوج المغربي " من الاسباب الرئيسية.يتبعها الغلاء.المنتوج المغربي لا يرقى الى المنتوج المهرب ووحدات الانتاج لا تخضع للمراقبة الصارمة. اصحاب الصناعة في بلادنا همهم الاساسي هو الربح السريع والسعي وراء تحقيق الثروة غير مبالين بمنافسة شريفة تعتمد على الصدق والامانة والجودة في صناعة المنتوجات المغربية.ولا يمكن باي حال من الاحوال محاربة التهريب بالحجز ومنع بيعه في الاسواق.وسيبقى ما دام المنتوج المغربي رديئا .
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.