24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1107:3713:1716:1718:4620:01
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أكاديمي إسباني: الأصولُ الأمازيغية لمواطني "جزُر الكناري" ثابتة (5.00)

  2. غلق البوليساريو الكركرات يشلّ شاحنات في موريتانيا وجنوب المغرب (5.00)

  3. هشام العلوي و"الإسلام الراديكالي".. قواسم مشتركة ضد النظام الملكي (5.00)

  4. انتقاد مغاربة للحريات الدينية بفرنسا يعيد سجال الأقليات في المملكة (3.00)

  5. الجيش المغربي يتأهب لحماية معبر الكركرات بعد فشل "المينورسو" (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | السلطات تشدد المراقبة بالنواصر لمواجهة "كورونا"

السلطات تشدد المراقبة بالنواصر لمواجهة "كورونا"

السلطات تشدد المراقبة بالنواصر لمواجهة "كورونا"

اتخذت السلطات العاملية بإقليم النواصر إجراءات أكثر تشددا، على ضوء الارتفاع الملحوظ في عدد الحالات الإيجابية المؤكدة، التي تم تسجيلها بمختلف الجماعات التابعة للإقليم.

وقررت السلطات اتخاذ مجموعة من التدابير والإجراءات للتحكم في الوضعية الوبائية، والعمل على تطويق رقعة انتشار فيروس "كورونا"، عبر إغلاق الملاعب الرياضية وملاعب القرب وقاعات الألعاب والحدائق والفضاءات العمومية بشكل كلي بدل إغلاقها في الساعة السادسة مساء، التوقيت المعتمد حاليا، والاستمرار في إغلاق الحمامات والقاعات الرياضية، وفرض التوفر على رخصة استثنائية للتنقل من وإلى إقليم النواصر تسلم من قبل السلطات المحلية المختصة.

كما قررت منع كل التجمعات والتجمهرات بمختلف الفضاءات، و"الاستمرار في إغلاق المقاهي على الساعة التاسعة ليلا، والمطاعم على الساعة الحادية عشرة ليلا، مع احترام الطاقة الاستيعابية المحددة في 50 بالمائة".

وأكدت السلطات، في بلاغ لها، أنها قررت أيضا الاستمرار في إغلاق أسواق القرب على الساعة السادسة مساء، وتقليص الطاقــة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي إلى حدود 50 بالمائة، وكذا الاستمرار في اعتماد مختلف القيود الأخرى، التي تم إقرارها خلال حالة الطوارئ الصحية، خاصة ما يتعلق بمنع حفلات الزواج والجنائز.

ودعت السلطات المحلية المواطنين إلى توخي الحيطة والحذر، والعمل على احترام التدابير الاحترازية، مؤكدة أنه "سيتم تفعيل إجراءات المراقبة الحازمة في حق أي شخص ثبت إخلاله بالإجراءات الاحترازية التي فرضتها السلطات العمومية المعمول بها، لا سيما إجبارية وضع الكمامات واحترام التباعد الجسدي، وزجر كل المخالفين لهذه التدابير حسب العقوبات المنصوص عليها بمقتضى القانون".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - البيضاء خارج زمن كورونا السبت 26 شتنبر 2020 - 09:52
للأسف لا مراقبة في ولاية الدار البيضاء بالامس رأيت ثلاث مدرعات عسكرية تحميها سيارة شرطة من الامام وسيارة القوات المساعدة من الخلف تسير في شارع ام الربيع ونسبة كبيرة من الأشخاص يمرون عليهم بدون كمامة ولا تباعد ولا أحد من تلك الدورية تكلم. أم الحافلات والترام فالحمولة زادت عن التي كانت قبل كورونا الكل مكدس وإذا تكلم شخص يقولون له بسفاهة خد طاكسي بحدك. أما المقاهي فحدث ولا حرج. بكل صراحة الدار البيضاء تعيش خارج زمن كورونا
2 - حداوي مغربي مغربي السبت 26 شتنبر 2020 - 12:00
بلاغات ثم بلاغات و لا من يبالي....المسؤولية إلى ما الت الوضعية يتحملها الجميع... الناس تربو على عدم الاحترام لا اجتماعيا و لا قانونيا.....الله يلطف بنا
3 - marocain السبت 26 شتنبر 2020 - 12:41
نسبة كبيرة من الأشخاص يمرون عليهم بدون كمامة ولا تباعد ولا أحد من تلك الدورية تكلم. أم الحافلات والترام فالحمولة زادت عن التي كانت قبل كورونا الكل مكدس وإذا تكلم شخص يقولون له بسفاهة خد طاكسي بحدك. أما المقاهي فحدث ولا حرج. بكل صراحة الدار البيضاء تعيش خارج زمن كورونا
4 - lamborghini السبت 26 شتنبر 2020 - 12:46
غي لهدرا ماكاين تشديد المراقبة لا والو، كاين غير لهمج وزحامات....
5 - Benyoucef Abderrahmane السبت 26 شتنبر 2020 - 13:47
C'est bien de fermer le dimanche pour nouaceur. mais aujourd'hui samedi le pachalik est fermé et demain pas de passage vers d'autres provinces. la mer derrière vous et l'ennemi est devant vous quoi faire quelle solution ont ne pense pas . Au moins laisser une journée ouverte pour avoir le laissez passer.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.