24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:1313:2215:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | ‪عالقان بثغر سبتة المحتل ينجحان في العودة سباحة‬

‪عالقان بثغر سبتة المحتل ينجحان في العودة سباحة‬

‪عالقان بثغر سبتة المحتل ينجحان في العودة سباحة‬

تمكن شابان من العالقين بسبتة المحتلة، مساء الأربعاء، من العبور نحو الجانب المغربي سباحة، متجاوزين الحاجز الصخري "تاراخال"، وفق ما علم لدى السلطات المحلية بمدينة الفنيدق.

ووفق المعطيات التي حصلت عليها جريدة هسبريس الإلكترونية فإن "شابين يبلغان 17 سنة و30 سنة أقدما على الهروب سباحة من المدينة السليبة، بعدما ساءت أحوالهما، ليتم توقيفهما من طرف عناصر القوات المساعدة والسلطات، فور وصولهما إلى المياه المغربية".

وتبعا للمعطيات ذاتها فقد جرى تمكين العائدين من فحوصات بالمستشفى المحلي الحسن الثاني بـ"كاستياخو"، للوقوف على سلامتهما الصحية، قبل أن يتقرر إدخالهما الحجر الصحي المنزلي لمدة أسبوعين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - old lblad الخميس 22 أكتوبر 2020 - 03:00
نداء الى المسؤولين عن الوقاية المدنية...
المرجو توظيف كل هؤلاء الشباب العائد سباحة من هذه الظفة الاخرى الى المغرب في سلك الوقاية المدنية ( تخصص السباحة والانقاذ في اعالي البحار ) وبدون مبارة اذا قبلوا بذلك.
مجرد فكرة
وشكرا
2 - الفاسي الخميس 22 أكتوبر 2020 - 07:12
باركا من التهكم. الله ياخد الحق. ش كيتبرع ف القصور الفيلات و الفيرمات و ش يضحي بالروح ديالو باش يرجع لبلاد. والله يستر أغلبية المغاربة م مساوقيش تقول هادوك ماشي مغاربة. راه غدا يكون الدور ديالك هادشي علاش ادا رأيت منكرا فغيره حتى يكون غدا خيرا من اليوم.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.