24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0513:1916:0018:2419:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بطل مغربي في إنجلترا (5.00)

  2. الأمير عبد القادر في كنف الإمبراطور (5.00)

  3. القيادات الموريتانية تتجاهل مسؤولي جبهة البوليساريو في نواكشوط (5.00)

  4. العثماني يشارك في حملة تبرع بالدم لسدّ الخصاص (5.00)

  5. الصين تستعد لمهمة جمع عينات من سطح القمر (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | الشرطة القضائية تعاين أشغال "الكورنيش" بآسفي

الشرطة القضائية تعاين أشغال "الكورنيش" بآسفي

الشرطة القضائية تعاين أشغال "الكورنيش" بآسفي

حلت عناصر من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، الاثنين، بكورنيش أسفي، لمعاينة الأشغال المنجزة به، بحضور عبد الرحيم زبيدة، عضو المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحماية المال العام.

وتقدمت هذه الهيئة إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش بشكاية حول ما وصفته بالاختلالات القانونية والتقنية والمالية التي اعترت إنجاز هذا المشروع، ومن شأنها أن تشكل جرائم يعاقب عليها القانون الجنائي وقد ترتقي إلى جنايات تبديد واختلاس أموال عمومية.

ويرمي البحث التمهيدي المتعلق بهذه القضية إلى الكشف عن حيثيات هذا الملف الذي كان وراء وقفات احتجاجية عديدة، واستمعت بخصوصه هذه الفرقة لصافي الدين البودالي، رئيس الفرع الجهوي مراكش الجنوب للجمعية المغربية لحماية المال العام.

وترتبط مسؤولية الكورنيش بالمجلس الإقليمي لأسفي الذي يعتبر حاملا للمشروع، الذي يراهن عليه سكان عاصمة عبدة ليشكل قيمة مضافة للمدينة اقتصاديا واجتماعيا و بيئيا؛ ما جعل الجمعية ذاتها تطالب بتسريع الأبحاث والحرص على سيادة القانون وتحقيق العدالة والتصدي لأي محاولة ترمي إلى تحريف القضية عن مسارها مع متابعة كافة المتورطين في هذه القضية، مهما كانت مواقعهم ومراكزهم.

وسبق لمدير المصالح بالمجلس الإقليمي لأسفي أن أوضح أن كل ما يثار حول المشروع يجانب الصواب؛ فالغلاف المالي للصفقة يبلغ حوالي 14.5 ملايين درهم (مليار ونصف المليار سنتيم)، يضيف المدير نفسه قائلا: "لم يتم تسليم الكورنيش إلى المجلس الإقليمي من طرف المقاولة، لأن الأشغال ما زالت مستمرة".

وواصل هذا المدير قائلا، في تصريح لهسبريس: "ولأن المقاولة لم تحترم الآجال القانونية، فقد سلكت الإدارة المسطرة المنصوص عليها في مثل هذه الحالات، وبأقصى عقوبة ممكنة حيث استخلصت %8، وفي حالة ظهور اختلالات، فالمجلس الإقليمي يتوفر على كل الإمكانات والوسائل لخصم مقابل ما لم يحترم من كناش التحملات".

وأكد مدير المصالح نفسه أن "المقاولة لم تتوصل سوى بثمانية ملايين درهم من أصل مبلغ الصفقة"، نافيا أن يكون "التصميم الذي يروج له حقيقيا للمشروع، لأن لجنة مشتركة تقوم أسبوعيا بزيارة الورش وتتبع سير الأشغال".

وحسب مصادر هسبريس، فالمجلس الجماعي لمدينة أسفي لا علاقة له بهذا المشروع، على الرغم من إنجازه على مجاله الترابي وبمساهمة بلغت 100 مليون سنتيم، والمكتب الشريف للفوسفاط بـ15 مليون درهم؛ لأن وزارة الداخلية أسندت إنجازه إلى المجلس الإقليمي وكلفت عامل إقليم أسفي بصرف اعتماداته المالية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - ولد حميدو الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 00:57
كما قال فكاهي مغربي
الميزانية كاينة و لكن كلاوها
المشكل ان المنتخبين كانوا من الطبقة الشعبية و فيهم من كان من قبل ينتقد المفسدين و لكن عندما يصلون يفعلون اكثر منهم
الشعب خصو يتفورماطا
2 - ⛥ اسماعيل مول التعليق ⛥ الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 01:26
تحية الإعلاميين والحقوقيين لي تابعو القضية ووصلوها للتحقيق ونتمناو يبقاو مبتعينها حتى تظهر نتيجة التحقيق وتنتهي المحاكمة. هكذا يكون التغيير، بالفعل ماشي بالسداري والكريتيك.
3 - Hicham الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 02:05
Je ne comprends pas pourquoi la PJ déclenche des enquêtes sur la base de déclarations qui ne sont pas accompagnées de justifications suffisantes. Les associations de préservation des deniers publics ne sont pas dirigées par des anges !!
4 - AHMED الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 07:02
ما ترونه في الصورة هو الكورنيش الجديد. احكموا بانفسكم ان كانت قيمته 14.5 ملايين درهم. من لديه رقم موسوعة غينيس?
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.