24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.64

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | سيارة إسعاف تتحول إلى سيارة للنقل المدرسي بشفشاون

سيارة إسعاف تتحول إلى سيارة للنقل المدرسي بشفشاون

سيارة إسعاف تتحول إلى سيارة للنقل المدرسي بشفشاون

استنكر المركز المغربي لحقوق الإنسان بإقليم شفشاون ما قال عنه تحويل سيارة للإسعاف إلى سيارة للنقل المدرسي، بعد أن تم اللجوء إليها لنقل تلاميذ مركز أمثار ومركز تغسة التابعان للإقليم، اضطرارا من طرف أباء التلاميذ وأوليائهم.

ودعا المركز الحقوقي النيابة الإقليمية للتعليم بشفشاون إلى تحمل مسؤوليتها ازاء هذا الوضع الذي اعتبره غير مشرف للمدرسة المغربية، ولا لسمعة المجتمع المغربي، مستغربا في بيان توصلت "هسبريس" بنسخة منه، الحديث عن منجزات التنمية البشرية في المنطقة، "في حين لم يستطع تلاميذ العديد من المناطق القروية، على غرار مركزي أمثار وتغسة، تأمين نقلهم إلى مدارسهم".

وعبّر التنظيم الحقوقي نفسه عن امتعاضه من الممارسات "اللامسؤولة"، لرؤساء عدد من الجماعات بالمنطقة، متهما إياهم بالابتزاز والمساومة بحقوق مشروعة وحيوية في حياة المواطنين، للنيل من خصومهم السياسيين، بعد أن رصد ما قال عنه استغلال الرؤساء المشار إليهم لدُور الطالبات، كورقة سياسية، في انتقاء المستفيدات منها، مؤكدا في السياق ذاته أن أكثر من نصف التلاميذ الممدرسين بالمنطقة خاصة الفتيات منهم، يهجرن مقاعد الدراسة بسبب غياب وسائل النقل المدرسي، بالإضافة إلى وعورة المسالك الطرقية الموجودة، وبالخصوص في فصلي الخريف والشتاء.

وحسب مصادر من شفشاون فإن جهات اقترحت استغلال سيارة إسعاف تابعة لإحدى الجماعات في نقل التلاميذ والتلميذات إلى مؤسسة إعدادية تبعد بأزيد من 25 كلم عن مقر سكناهم، وأن عدد التلاميذ يصل أحيانا إلى 28 في كل رحلة.

وطالب فاعلون بالمنطقة في تصريحات متطابقة لـ"هسبريس" وزير التربية الوطنية محمد الوفا بايجاد حل لـ"نازلة سيارة الإسعاف"، مشيرين إلى أن استعمال سيارة الإسعاف في نقل التلاميذ يعكس حقيقة التعليم بالمغرب وبمناطقه المهمشة بشكل خاص، داعين إلى الإسراع في توفير سيارة للنقل المدرسي إذا ما كان المستقب الدراسي للعديد من الفتيات يهم وزارة التربية الوطنية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - Ayadi الخميس 27 شتنبر 2012 - 10:02
combien de fourgons et camionettes stoqués dans les fourierres marocaine ,pourquoi on ne les offre pas au lieu d'utilisé ses ambulances
2 - abou fatima zahrae الخميس 27 شتنبر 2012 - 10:04
هدا هو المغرب كما نقول سلك.لكن ما اردت ان اتسائل عنه هو اني رايت نقل مدرسي باحدى القرى بالغرب وهي تقوم بنقلهم مقابل اجر مادي.و لما ساءلت بالموضوع قال لي هاته السيارة في ملك شخص وقام بصبغها بالون المعروف وينقل بها التلاميد وبعض الاحيان يقوم بنقل اناس للتسوق يعني تجارية.هل هدا منطقي ويمكن ان ادلكم على ترقيمها مع العلم هناك 3سيارات بنفس الطريقة.وانا على حسب علمي فهي ملك الجماعة من طرف الوزارة وتنقيل التلاميد مجانا ام انا مخطيئ
3 - من مركز بني أحمد اقليم شفشاون الخميس 27 شتنبر 2012 - 10:37
السلام عليكم ورحمة الله ان مدينة شفشاون والنواحي يعيشون على التهميش والفقر والاقصاء والتهميش من الناحية الاقتصادية أو الدينية أو السياسية البلاد غارقة وموالينها سامحين فيها هناك أسر لا تتوفر على الكهرباء ولا على الطرق يعيشون في العصور الأولى اما بالنسبة للامن لا يوجد للعمل لا يوجد وحتى ان كان سيكون بأجر هزيل مثلا الوعاظ الذين يعملون في الحقل الديني 500 درهم في الشهر ولا يتوفرون على التقاعد أو التغطية الصحية والمياومون لا يتعدون 50 درهم في اليوم المهم اللهم اني قد بلغت الهجرة من هذا الاقليم بدت حتمية ما دام هناك أناس لا يحافظون عليه فقبيلة بني أحمد تعيش ما بين الجنة والنار هناك أناس يعيشون معززين مكرمين واخرون الفقر والتهميش وهذا السبب هو المخدرات عندك الفلوس ساوي معندكش ما ساوي والو المهم الله يستر وصافي نرجوا زيارة ملكية والله المستعان
4 - hicham halimi الخميس 27 شتنبر 2012 - 13:17
المرجوا من الكاتب أن يحدد بأن سيارة الإسعاف التي يتكلم عليها هي مدنية وليست تابعة لجهاز الوقاية المدنية و المرجوا أن يزيل تلك الصورة ويستبدلها بسيارة إسعاف مدنية .
وشكرا
5 - Mohcinbelghiti الخميس 27 شتنبر 2012 - 19:15
طريقة مهمة لكي يستعد الاطفال لتكوين في مجال الإسعاف ولان المنطقة صعبة الولوج و لان ممرضة الحقوقي في مرتيل لا تريد العمل في المنطقة، وهدا ايظا بسبب المدير الجهوي ، و نظرا لقلة الا مراط الفتاكة كالتهاب السحيا الذي تم القطا عليها نهايا و المهم هو استعمال السيارة المستفد هو المواطن والمهم هو اتصال مع الطبيب المسؤول لكي يكون علي علم فقط وشكرا المهم هو العمل
6 - عبدالسلام المودن الخميس 27 شتنبر 2012 - 20:10
ان معاناة تنقل التلاميذ من دواويرهم الى المدرسة او من المدرسة الى بيوتهم هي ظاهرة عامة ولا تخص فقط اقليم شفشاون.اليوم مثلا وانا في طريقي من وزان الى شفشاون استوقفني بعض التلاميذ من دوار الزيتونة ودوار غران قاضي ولكن ما تالمت اليه هو ان واحد من التلاميذ عليه ان يتمشى قرابة ساعتين للوصول الى منزله فكبف اذن ستكون حالته؟
7 - mohamed errabboun الخميس 27 شتنبر 2012 - 20:30
محمد الربون أمتار
تعيش مدرسة إفركان بقرية شماعلة التابعة إداريا إلى جماعة بني بوزرة عمالة شفشاون على غرار أغلب المدارس الإبتدائية المتواجدة في هدا الإقليم على وقع من التهميl و الإهمال الدي يطالها وسط صمت رهيب من المسؤولين على قطاع التربية والتعليم ونظرائهم المحليين رغم وابل من الرسائل والطلبات التي يلح فيها ساكنة القرية على إنقادها على وجه السرعة لإنقاد كتاكيتهم من الضياع الدي قد يطالهم طالما طال الجيل الدي قبلهم بسبب غياب الظروف الموايتة للتمدرس . بحيث تغيب فيها أبسط شروط المؤسسة التربوية النمودجية من غياب السلامة والمتمثل في انجرافات ترابية من على سقفها وغمرة السيول التي تصب فيها شتاءا في الوقت الدي بإمكان الجماعة أن تحل هدا المشكل البسيط بتحويل الواد الصغير إلى اتجاه آخر أكثر أمانا علاوة على غيلب التجهيزات اللازمة من طاولات و أدوات التمدرس
ويدكر أن القرية المدكورة حضيت مؤخرا بزيارة ملكية لتفقد مجموعة من الأوراش كان أهمها ميناء الصيد التقليدي .وخوفا على انتباه الموكب الملكي قامت السلطات وكما العادة بتكسية المدرسة بقليل من الماكياج الخارجي والمتمثل في صباغتها بالجير اللأبيض الناصع
8 - mohamed errabboun الخميس 27 شتنبر 2012 - 20:57
في كل يوم يجد سكان بعض الدواوير التابعة إداريا إلى جماعة أمثار قيادة الجبهة عمالة شفشاون أنفسهم مضطرين إلى قطع مسافات طويلة قصد الحصول على شربة ماء يشفون بها غليل حناجرهم الناشفة جراء الحرارة المرتفعة هده الأيام . فأصبح الحصول على قنينتين من الماء هو الشغل الشاغل لهده الساكنة كل ما حل عليهم المساء . بحيث الحديث المتداول بين هؤلاء الضعفاء الدين لا حول لهم ولا قوة إلا بالخالق أمام صمت المسؤولين الدارين بأوضاعهم نتيجة الإستنجادات التي رفعوها لهم سكان هده الدواوير .
ويحكي أحد الشباب المنتمي لدوار (تازة )لتمودة بكل حسرة برنامجه اليومي الدي يقضي فيه 4 ساعات كل يوم للحصول على 50 لترا من الماء يشرب بها ويتوضؤ بها ويستحم بها من شدة الحرارة القاسية وينضف بها الملابس بمعية الأسرة بكاملها . ويردف الشاب س.د قائلا أنه لم يعد يتحمل كل هدا العناء يوميا خاصة رمضان الكريم على الأبواب موجها رسالة استغاثة واستنجاد للمسؤولين الدي اعتبر أن الحل بيدهم يقتصر فقط على حفر بئر يفوق عمقه 20 مترا بحيث يلحق الماء .
9 - mohamed errabboun الخميس 27 شتنبر 2012 - 21:06
ما زال مركز أمثار الواقع على الطريق الساحلية الرابطة بين تطوان و الجبهة يتخبط في مشاكل جمة , فبعد إندار انقطاع التيار الكهربائي , قد جاء دور المركز الصحي التابع لإقليم شفشاون المنعدمة فيه أبسط الحاجيات الضرورية , إد أضحى لا يتوفر على طبيب واحد على الأقل, بل لم تستطع الوزارة الوصية على إحضار ولو ممرض ربما قد يغطي ولو نسبيا الخصاص الفضيع الدي يعرفه المستشفى في الأطر البشرية . بل أكثر وأخطر من هدا أن المتنفس الوحيد الدي تعرفه الجماعة وهو السوق الأسبوعي الدي يعرف رواجا و تهافتا كبيرين من سكان الدواوير المجاورة للقرية (أمثار) والدي تستغله الساكنة لقضاء جزء بسييط من حاجياتها وحقها المدستر في الصحة العامة وخاصة الشريحة المكونة من الأطفال الرضع الدين يقطعون مسافات طويلة من أجل حقنة بسيطة بخس ثمنها, وحق من حقوق الرضع ,وواجب من واجبات الدولة ومؤسساتها ,دائما ما يعودون أدراج الرياح حاملين على أجسادهم عشرات الكيلومترات إما لغياب الطبيب و الممرض معا و إما بإقفال باب المستشفى بدون سبب وبدون سابق إندار . وفي ضل حاجات المواطنين الضرورية للمستشفى يليق بأناس خلقهم الله كما خلق الآخرون
10 - mohamed errabboun الخميس 27 شتنبر 2012 - 22:02
بإسم- اشماعلة - يدعونني..!
و بني بوزرة... هذا هو نسبي..!
على شط البحر الابيض المتوسط يتواجد مكاني..!
... ومن أعلى قمم جبال غمارة.. تلمحني..!
فإن أتيحت لك الفرصة و زرتني..!
فحتما ستنبهر بمنظري... و ستعشقني..!
فالجمال يطفو على ملامحي..!
فقط أحتاج إلى ملامسات...لكي أبرز جمالي..!
فأنا كما ترونني..!
أو كما سبق أن سمعتم عني..!
...من العزلة و التهميش أعاني..!
ولا أحد يهتم... ولا أحد بي يبالي..!
بالبساطة يتميز سكاني..!
والنوم هو إحدى هوايات شبابي..!

كلما داعبتني الرياح و هزت خصلات شعري..!
أو بمجرد ما يهطل المطر و يبلل حلتي..!
يمازحني الضوء...ويرحل عني..!
فتعم الظلمة الحالكة أرجائي..!
فسحقا لكل مسؤول تماطل في عمله... و ألحق الضرر بي..!
وتبا لذلك المهندس المعتوه ...الذي لم يفلح في إنشاء مينائي..!
..وأخيرا ما قد به أنادي..!
فاسمعوني يا أبناء أرجائي..!
إنني فعلا من التهميش عانيت ...ومازلت أعاني..!
فهل لي من مغيث ...وهل هنالك من يستطيع إنقادي..؟
11 - mohamed errabboun الخميس 27 شتنبر 2012 - 22:07
ادا كان ولابد من الحديت عن المناطق القروية فأول ما يتبادرالى دهنينا هو الطرق
وقد لحضنا ان الطريق الرابطة بين تطوان و الجبهة اصبحت جاهزة وعلى وشك الانتهاء لكن الاشكال القائم هو في وسائل النقل حيت اصبحت معدودة بل نقول شبه منعدمة
هل يعقل ان حافلة واحدة قادرة على نقل المسافرين الدين قد يتراوح عددهم خلال فصل الصيف حوالي 500 مسافر يوميا الدين ينتمون لي اكتر من 10 جماعات
وندكر ان الحادت المؤسف التي وقع في الطريق نفسيه لم يتم تعويض الحافيلة بي حافلة اخري مما ادا الى حدوت ازمة في الموصلات
حيت اصبح المسافرون يلتجؤون الي بعض وسائل النقل غير مرخصة والتي يستغلون هديه الفرصة لي مضاعفة الاتمان أمام اعيون المسؤولون ولكن المسؤول لا يحرك ساكنا
مما يدل على عدم الاهتمام وعدم تحمل المسؤولية
في اطار هدية العراقيل الجامة يضل الاشكال قائم حتي يستيقد المسؤولون من سباتهم
12 - Mowatina الخميس 27 شتنبر 2012 - 22:17
Ici à Tantan, il y a une fourgonnette des forces auxiliaires utilisée comme transport scolaire. Elle traverse la ville en toute sécurité et surtout Hay al Massira. Ou sont les responsables???
13 - mohamed errabboun الخميس 27 شتنبر 2012 - 22:44
معاناة سكان مناطق الجبهة ومركز أمثار متواصلة مع وسائل النقل
تضاعفت في الآونة الأخيرة معاناة سكان المناطق التابعة للجبهة ومركز أمثار، حيث يجد أغلب هؤلاء صعوبات جمة في إيجاد وسيلة نقل تقلهم لباقي المناطق خاصة مدينتي شفشاون وتطوان.
ولعل ما يزيد من معاناة هؤلاء هو عدم تعويض الحافلة الوحيدة التي انقلبت مؤخرا وتسببت في مقتل العديد من المسافرين وجرح آخرين.
وطالبت فعاليات مدنية بالمنطقة بضرورة إيجاد حل لما وصفوها ب"المعضلة"، خاصة وأن الطريق الرابطة بين تطوان و الجبهة أصبحت جاهزة وعلى وشك الانتهاء، "فلا يعقل أن حافلة واحدة قادرة على نقل المسافرين الدين قد يتراوح عددهم خلال فصل الصيف حوالي 500 مسافر يوميا الدين ينتمون لأكثر من 10 جماعات"، يشير أحد المواطنين، قبل أن يضيف " لقد أصبح عدد من المسافرون يلتجؤون إلى بعض وسائل النقل غير مرخصة التي تستغل الوضعية لمضاعفة أثمان التنقل وذلك أمام أعين المسؤولين "
14 - صالح مجدول السبت 06 أكتوبر 2012 - 19:30
سيارة الاسعاف دائما خارج التغطية الا اذا كنت من أقارب رئيس المجلس البلدي أما سيارة الاسعاف الخاصة للنساء الحوامل فتلك قضة أخرى دائما ترابض لمندوبية الصحة تطيط مليل .التدويرة حاضرة لفلب الموازين لصالحك .سيارة الاسعاف قد تسعف اشخاص يعرفون السائق ورقم هاتفه فبعد تناولهم للعشاء وشرب الخمر باحدى مقاهي الدارالبيضاء .ومع قرابة 12 ليلا ينادي على السائق الشريف لحمل اشخاص من شارع لالة اليقوت الي مديونة المدينة أو الدواوير المجاورة كدوار لحميرات وأولاد الطالب .الا أن رجال الوقاية المدنية كثر الله من أمثالهم هم من يستغيت بهم ساكنة مديونة فالموظف المعروف باسم .: نور .أنار الله بصيرته لا يفرق بين عباد الله .كما أن قائد مصالح الوقاية المدنية بمديونة الذي باب مكتبه مفتوح ليل نهار هو في خدمة الساكنة بدون طلب لأذاء البنزيل كما يفعل سائقا سيارتا الاسعاف لبلدية مديونة .أو التي هي مخصصة لحمل الحوامل الى البيضاء .
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال