24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

4.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | شجرة الأركان .. في نسغها الحياة٬ ولود ولو بلغت من العمر عتيا

شجرة الأركان .. في نسغها الحياة٬ ولود ولو بلغت من العمر عتيا

شجرة الأركان .. في نسغها الحياة٬ ولود ولو بلغت من العمر عتيا

جدبا كان أم خصبا٬ ظل إنتاج شجرة الأركان وما يزال مصدر رزق العديد من العائلات القروية في الجنوب المغربي تمتح منها النسوة قوتهن بعد مشقة وعناء قطف ثمارها بداية كل شهر غشت.

تنتصب الشجرة العجوز التي عمرت ملايين السنين على مشارف سلسلة جبال الأطلس٬ موغلة جذورها في أراض صخرية ورملية تقاوم بعنفوان حرارة الطقس والمد الصحراوي .. هي لا تلهث وراء وفرة الماء٬ فقليله يجعلها تطرح من 30 إلى 50 كلغ من الثمار للشجرة الواحدة عصارتها لتر واحد من "الذهب المغربي السائل" بامتياز.

إنه زيت الأركان من أندر الزيوت في العالم٬ إذ يحتوي على عدة خصائص غذائية٬ صيدلية وتجميلية. هو أيضا زيت كليا بيولوجي وطبيعي وغني بالحامض الذهني غير المشبع وفيتامين "أو"٬ الذي يعمل ضد تصلب الشرايين ويمنح فوائد مرطبة ومجددة للبشرة.

ويعتبر شجر الأركان٬ الذي حظي زيته القيم على شهادة الترميز الوطنية في العام الماضي٬ ثروة طبيعية تاريخية مصنفة من قبل منظمة اليونيسكو إرثا طبيعيا عالميا منذ 1999.

ويغطي شجر الأركان الأكثر استيطانا في الجهة الجنوبية للمغرب (بين الصويرة وأكادير)٬ مساحة جغرافية فريدة في العالم تصل إلى 800 ألف هكتار٬ 80 في المائة منها بجهة سوس ماسة درعة٬ فيما يصل عدد أشجاره إجمالا إلى 21 مليون شجرة.

وتشكل زراعة الأركان 11 في المائة من رقم معاملات الفلاحة العام للجهة و86 في المائة من الإنتاج الوطني.

وتأبى شجرة الأركان٬ التي يطلق عليها أيضا اسم شجرة الحياة٬ إلا أن تكون وفية لطين الميلاد وإن أجدب٬ ولحديث التاريخ وإن شح٬ ولكنف الجغرافيا وإن ضاق٬ فظلت عصية على الاستنساخ٬ واستعصمت طوق العولمة .. ذلك أن كل محاولات غرسها في مناطق أخرى من العالم٬ من غير المنبت الأصل٬ باءت بالفشل.

ويعد المغرب أحد بلدان القارة السمراء الأوائل الذي انخرط في استراتيجية المنتجات الحاصلة على تسمية المنشأ الأصلية وعلى المؤشر الجغرافي المحمي٬ إذ يمنح مكانة خاصة للمنتجات ذات النكهة المحلية في إطار استراتيجيته الجديدة في مجال التنمية الزراعية التي تندرج في إطار "مخطط المغرب الأخضر" الذي انطلق في عام 2008 .

وكان المغرب وما يزال يلفت أنظار المهتمين بالمنتجات ذات النكهة المحلية إلى أن تنمية وتطوير وتثمين قطاع المنتجات المحلية٬ بما في ذلك دعم النساء القرويات في المناطق الصعبة والهامشية٬ وتحسين ظروفهن المعيشية ومحاربة الفقر على المدى البعيد٬ أهداف تدخل في إطار دعم الفلاحة التضامنية لاستراتيجية مخطط المغرب الأخضر والهادفة إلى تحويل المنتجات المحلية من قطاع تقليدي له قيمة مضافة ضعيفة ويعاني من مشاكل كبيرة٬ إلى قطاع عصري منظم ومربح وذي قيمة مضافة عالية.

ولا غرو٬ فتوجه أنماط الاستهلاك على المستوى الكوني إلى الإقبال على المنتجات المحلية والأصيلة وإلى الزراعات العضوية الخالية من المبيدات والمنتجات الكيماوية التي تتمتع بجودة وذوق خاصين٬ جعل سمعة "الذهب المغربي السائل" تتجاوز حدود المنشأ ليتهافت عليه الباحثون عن نضارة البشرة وصلابة القلوب وكسر شوكة الأكسدة .

واستطاعت المنتجات الوطنية خلال مشاركة المغرب٬ كأول ضيف شرف عربي في الدورة ال12 للمعرض السويسري للأذواق والمنتجات ذات النكهة المحلية الذي استضافته عاصمة منطقة "غرويير" الشهيرة في أكتوبر 2011٬ أن تسيل لعاب أصحاب الذوق الرفيع والأصيل من الحضور الأجانب.

وخلال نفس المناسبة٬ صرح محمد أورايس٬ رئيس الجمعية المغربية للمؤشر الجغرافي لزيت الأركان المنخرطة في "منظمة الشبكة الدولية للمؤشرات الجغرافية" بجنيف٬ أن المؤشر الجغرافي يهدف إلى حماية المنتوج الفلاحي الأصيل المرتبط بموقع جغرافي محدد وبثقافة معينة لساكنة أو لشعب ما٬ والذي يتمتع بمميزات ذوقية خاصة وأخرى مرتبطة بمهارات الإنتاج.

وأضاف ذات الخبير أن زيت الأركان هو "أول مادة تحمى في المغرب بالمؤشر الجغرافي وكنا رائدين وسباقين في هذا المجال كأول دولة عربية وإفريقية٬ وقدí¸منا في شتنبر 2011 طلبا للجنة الزراعة بالاتحاد الأوروبي ببروكسل للاعتراف رسميا بالمؤشر الجغرافي لزيت الأركان على المستوى الأوروبي".

كما حذر أورايس٬ الذي يترأس أيضا الفدرالية البيمهنية لقطاع الأركان في المغرب٬ من وجود "قرصنة" لإسم الأركان على المستويين الأوروبي والعالمي ومن المضاربة والغش وغيرهما من الممارسات التي تضر بالمنتجين٬ وخاصة النساء القرويات التي تشكل غالبية اليد العاملة في القطاع.

ولأن" سبينوزا أرغانيا"٬ وهو الاسم العلمي لشجرة الأركان٬ تعد آخر القلاع الطبيعية المنيعة التي ترد ببأسها عن سهول الوسط والشمال الغربي للبلاد شبح التصحر الزاحف منذ عقود طويلة٬ فإن المغرب ما انفك يكثف الجهود من أجل دعم وحماية هذا المنتوج - الرمز المتجذر في عمق التربة والثقافة السوسية.

ولبلوغ هذا المرمى٬ بادرت السلطات الوصية٬ من خلال عقد برنامج سلسلة أركان 2010-2020٬ إلى تسطير أهداف تهم أساسا تأهيل 200 ألف هكتار من أشجار الأركان وإحداث مزارع عصرية لهذا المنتوج (5000 هكتار) وتشجيع البحث العلمي في هذا القطاع والرفع من إنتاج زيت أركان ليصل إلى 10 آلاف طن في السنة في أفق 2020٬ مقابل حوالي 4.000 طن للسنة حاليا.

وفي غضون ذلك٬ سيظل الأركان هذه الشجرة الأسطورة التي ارتبطت بالإنسان في كل أبعادها الأنتربولوجية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والوجودية٬ يغالب عوادي الزمن مثلما فعل على مر آلاف السنين ليعطي لجهة سوس هويتها المتجذرة وللمغرب تفرده الكوني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - ايور الأربعاء 03 أكتوبر 2012 - 14:22
ا لمعلومة التي لم يتوصل اليها الباحثون في زراعة هذه الشجرة انها تستانس باللغة الامازيغية الشلحة وهذا عامل ضروري وحيوي لنموها .
من جهة اخرى عرفت منطقة تغازوت مذبحة لهذه الشجرة المباركة , استنكرها السكان... فمن المسؤول عن هذه الجريمة ?
2 - abdo lhouari الأربعاء 03 أكتوبر 2012 - 14:41
أتمنى من كاتبة المقال أن تزور منطقة إداومنو مركز تواجد إسمنت المغرب الذي لم يعد يحترم المعايير البيئية وأصبح ينفت نفاياته السامة في سماء المنطقة مستغلا صمت الساكنة التي لا حول لها ولاقوة ناهيك عن شجرة الأركان المحيطة بالمنطقة٠ نحمد الله على الأمطار الأخيرة التي غسلتها من هذه السموم
3 - حيران! الأربعاء 03 أكتوبر 2012 - 15:15
شجرة أركان وما أدراك ما تلك الشجرة نفعها كبير،لكن ما أراه أنها إلى زوال وانقراض،كيف لا وقد أصبح زيتها لا ينتفع به إلا الميسورين وجل إنتاجها يصدر إلى الغرب ليباع بمبالغ خيالية ،حتى أصبح المسكين يسمع عنه ولا يراه،أما المغشوش المخلوط بالزيت النباتي فحدث ولا حرج وهو جل ما يتناوله المواطن يحسبه حقيقيا،قد يقول القائل ماذا يهرطق صاحب هذه السطور؟ فأقول له هل تذكر السمك؟هل تذكر أنواعه الكثيرة اللتي كنا نراها في الأسواق والمراسي ؟أين كل هذا؟هل تستطيع شراء ما يوجد الآن في السوق؟ إذا قلتم أن هذا يدر العملة الصعبة فإنها تبقى في الغرب في حسابات الفاسدين ،شجرة أركان سيكون مصيرها مصير السمك والفوسفاط حتى إشعار آخر.
4 - Moroccan girl الأربعاء 03 أكتوبر 2012 - 16:06
شجرة مباركة، سبحان الله لا تنبت إلا في المغرب. رأيت في إحدى البرامج أن إسرائيل وأمريكا وفروا لها نفس الظروف المناخية التي تجعلها تكثر في المغرب لكنها أبت أن تثمر في غير أرض سوس فكانت نتيجة تجاربهم أشجار أركان من دون حبة أركان.
5 - حسين الأربعاء 03 أكتوبر 2012 - 16:12
من الهبات المباركة التي من بها عز وجل على المغرب هي هذه الشجرة التي تبيض ذهبا ولايمكن ان ينكر فضلها الا جاحد والدليل على اهمية هذه الشجرة وغنى منتوجها الطبيغي الذي هو زيت اركان الدليل على ذلك تهافت الاجانب على قرصنة منتوجها الذي يعتبر حقا ماء الحياة اوالذهب المغربي الاسود كما يحلو لكاتبتنا تسميه والدليل الاخر هو شراء الامير البرالثاني امير امارة موناكو وانتم تعرفونه بالطبع لمساحة شاسعة من الارض تنشط فوقها هذه الشجرة وجعلها محمية باسمه جند لها العشرات من العمال لحراستها والاهتمام بها اليست هذه قرصنة كبيرة لهذا الموروث الطبيعي والثقافي المغربي من طرف الاجانب وهذه حقيقة يجب الاعتراف بها فمذ ان تسلط علينا هذا الاجنبي اصبحنا لا نجد من هذا المنتوج الا الاسم فاصبحوا يشترون الحب بثمن بخس من الشجر ويذهبون به الى اوربا اليس هذا استنزاف وقرصنة ولعلمكم فان زيت اركان من اسهل الزيوت التي يمكن التلاعب بجودتها نظزا لقوة رائحتها ادتكفي ملعقة من هذه الزيت مع زيت المائدة لينصب عليك اصحاب القلوب المريضة ويوهموك انها زيت اركان فالحذر كل الحذر من هؤلاء ومدة صلاحيتها الربانية ثلاتة اشهر
6 - أمين صادق الأربعاء 03 أكتوبر 2012 - 16:46
شجرة الأركَان أو شجرة الحياة .. تقاوم عوادي الزمان وجور الإنسان من أجل الحياة والاستمرار في البقاء ..

شجرة الأركَان النادرة أو "سبينوزا أرغانيا".. تفرد مغربي وتراث طبيعي إنساني حقيق بالحماية والرعاية والإنماء ..

شجرة الأركَان يجب أن تُحفظ وتُصان .. من الأجيال للأجيال إلى الأجيال ...
7 - سوسي الأربعاء 03 أكتوبر 2012 - 17:14
نعم إنه الكنز الثمين الذي يحاول المخزن بقيادة لوبيات الفساد والمستعمرين انتزاعه من الساكنة المحلية بدريعة التحديد الغابوي التي ستسهل تفويت الأرض وأشجارها إلى جهات أخرى من سماسرة وغيرهم لأن السكان ورثوا عدم التفريط في الأرض أو بيعها للغرباء ولو كانت بهم خصاصة.
عملا بالمثل اشهير عند الأمازيغ:
إدا فقدت الأرض فستفقد السيادة
8 - salhi الأربعاء 03 أكتوبر 2012 - 18:07
صاحبة المقال هل نسيت منطقة الشويحية في اقليم بركان التي يوجد بها ايضا هده الشجرة مند الاف السنين
اسالوا وابحثوا عنها فستجدونها شامخة في جبال بني زناسن
9 - شجرة مهمولة الأربعاء 03 أكتوبر 2012 - 18:09
كلما توغلت في قراءة المقال تسائلت عن مصدره لأن لغته شبيهة بلغة التلفزيون ,ولما أنهيت القراءة رجعت لاعلى المقال وعلمت أنه وارد من وكالة الأنباء الرسمية لدلك لم يتحدث عما تتعرض له شجرة الأركان من مدبحة شنيعة في نواحي الصويرة وسميمو وتمار ونواحي أكادير وتغزوت وشتوكة وهوارة وووو
اما ما اشار إليه المقال من مجهودات رسمية لحماية هده الشجرة فلا أثر لها على أرض الواقع
شجرة الأركان لم تهتم بها الدولة ولم تحمها بما يكفي ولم تعمل على تنمية زراعتها وغرسها لأنها لا بكل بساطة شجرة المساكين في حاحة وسوس يقتاتون منها هم وماشيتهم ولو كانت ضمن ضيعات كبار القوم لكان لهده الشجرة شأن آخر
10 - Soussi الأربعاء 03 أكتوبر 2012 - 19:16
" شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ"

يقولون انها شجرة الزيتون لكن لا أظن فهي منتشرة في كل انحاء الارض بخلاف أركان توجد في منطقة وحيدة في العالم على خط غرينيتش يعني (لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ) و زيتها اصفر منير.
11 - لغة الخشبة الأربعاء 03 أكتوبر 2012 - 19:18
ليتني كنت شجره بسفح ارض مقفرة

لا ظل فيها و لا فيها غصون مثمرة

حتى بها لاناظر يعيد فيها نظرة

فهو له متروكة في الحال لا مغيرة

تشرب من ماء السماعروقها منتشرة


الشاعر اللواح
12 - مودن أبوعثمان الأربعاء 03 أكتوبر 2012 - 19:22
للإشارة إن عددا هائلا من اشجار أركان تقطع يوميا في إقليم شتوكة أيت باها مند إعلان مندوبية المياه و الغابات تخطيطها الظالم لتحقير و تفقير وترحيل الساكنة . نعم يفضل المرء قطع الشجرة التي ترعرع معها ولعب تحت ظلها وحرث أطرافها وسقاها وتنعم بزيتها بدل أن تؤخذ منه ويحرم من تلك العلاقة المادية والمعنوية التي نسجت وهو يكلمها و يفهم جوانها.
التاريخ يعيد نفسه ما فعل الفلاحون بمزارعهم وأشجارهم ومشيتهم بالاتحاد السوفياتي إبان التورة ؟
على الحكومة أن تلغي التحديد الغابوي المزعوم وتعلن عن طريق كل القنوت بما فيها البراح في الأسواق عدم صحة هذه الخبر الكاذب و اطمئنان الساكنة وحتها على الحفاظ على جميع أنواع الأشجار وخصوصا الأركان.
13 - lbaroud الأربعاء 03 أكتوبر 2012 - 23:35
شجرة الاركان لم تعد حكرا على مملكتنا السعيدة,لقد قرصنها الشياطين منذ زمان وهي الان تعطي زيوتها في اسرائيل. ابحثوا في google ولا تستغربوا اذا اندثر من المغرب واصبحت اسرائيل المصدر الوحيد.
14 - انور الجزائري الخميس 04 أكتوبر 2012 - 02:14
تعجبني هذه الام التي ترفع هذه النبتة والله كم انت الحياة وانت كل شيئ في الوجود سخرك الله عزوجل في تربيتنا ورعايتنا والسهر عنا ما اروعك تحية لكل ام في المغرب العربي
15 - أمين صادق الخميس 04 أكتوبر 2012 - 02:30
لم أتمالك نفسي أمام الصورة المعبرة المرفقة بالمقال؛ فرُحت أخط هذا التعليق الثاني الذي أروم من خلاله تقبيل يد المرأة الرائعة التي تظهر في الصورة مبتسمة رغم الشقاء.. تلك اليد التي اسودت من نقاء التراب، وتجعدت من صفاء العذاب، لكي تينع وتخضَرَّ حبات الثمر الذي ترفعه بين أناملها بكل حب وفخر وجمال ..

فألف تحية وتحية للمرأة القروية التي بفضلها نَمَتْ غصون الأشجار وعَلَتْ عقول الأحرار وسَمَتْ قلوب الأبرار ..
16 - مواطنة الخميس 04 أكتوبر 2012 - 12:43
أعجبني التعليق رقم 15 .فعمدت على نقله ....

لم أتمالك نفسي أمام الصورة المعبرة المرفقة بالمقال؛ فرُحت أخط هذا التعليق الثاني الذي أروم من خلاله تقبيل يد المرأة الرائعة التي تظهر في الصورة مبتسمة رغم الشقاء.. تلك اليد التي اسودت من نقاء التراب، وتجعدت من صفاء العذاب، لكي تينع وتخضَرَّ حبات الثمر الذي ترفعه بين أناملها بكل حب وفخر وجمال ..
فألف تحية وتحية للمرأة القروية التي بفضلها نَمَتْ غصون الأشجار وعَلَتْ عقول الأحرار وسَمَتْ قلوب الأبرار .
أضيف بما أني أنتمي لمنطقة سوس فهده الشجرة في انقراض سنة بعد أخرى فكثيرا من التعاونيات تعمل على نهب هذه الثروة و تصديرها أو بيعها بأثمنة مرتفعة.
17 - غيورة على بلادي الخميس 04 أكتوبر 2012 - 13:25
سؤال واحد يحيرني كيف تعمل الدولة على حماية هده الشجرة وفي نفس الوقت رجالها هم من يقتلعون الهكتارات والهكتارات من غاباتنا وغرس ضيعاااااااااااااااات لصنوف غريبة من الحوامض والفواكه لا تدخل الى اسواقنا بل موجهة نحو السوق الخارجية,من اراد ان يتاكد يزور الغابة التي اصبحت ضيعات والتي تقع بين اولاد برحيل وسيدي واعزيزو.اللهم ان هدا منكر
18 - sadoune-Casablanca الخميس 04 أكتوبر 2012 - 13:43
Vous avez dit qu'au Maroc il y a 20 million d'arbres d'Argana, et que chaque arbre produit 30 a 50 kg, c'est a dire 1 litre/arbre. Ce qui signifie le total sera autour de 20 million de litres plus ou moins. C'est a dire un peut pret 20 000 tonnes. Est ce que vous pouvez nous expliquer comment le nombre est reduit a 4000 tonnes/an
19 - ستيلو حمر الخميس 04 أكتوبر 2012 - 14:29
ساقول لكم معلومة ربما هي جديدة على الكثيرين .. شجرة الاركان موجودة بنواحي مدينة سيدي قاسم في احدى الغابات راها زوجي صدفة و اخبرني عنها بل و صورها و لم اصدق ذالك و حين عاد مرة اخرى وجدها مثمرة و جائني بثمرتين منها كي اتاكد ..فوجدتها هي حبات الاركان .. فهل يتحرك من يهمهم الامر لحمايتها و لتجريب زراعتها في تلك المنطقة مادامت انها صالحة لنمو الاركان
20 - Amrani الخميس 04 أكتوبر 2012 - 17:52
C est parcrque
c est une forêt et non pas des plantations.ont ne récolte qu une petit part de la production.
21 - next town الخميس 04 أكتوبر 2012 - 20:25
God bless you number 15, and bless that women in the picture, i had the same feeling about that women, sorry for copying your comment y


لم أتمالك نفسي أمام الصورة المعبرة المرفقة بالمقال؛ فرُحت أخط هذا التعليق الثاني الذي أروم من خلاله تقبيل يد المرأة الرائعة التي تظهر في الصورة مبتسمة رغم الشقاء.. تلك اليد التي اسودت من نقاء التراب، وتجعدت من صفاء العذاب، لكي تينع وتخضَرَّ حبات الثمر الذي ترفعه بين أناملها بكل حب وفخر وجمال ..

فألف تحية وتحية للمرأة القروية التي بفضلها نَمَتْ غصون الأشجار وعَلَتْ عقول الأحرار وسَمَتْ قلوب الأبرار ..
22 - sallami الثلاثاء 09 أكتوبر 2012 - 14:58
شجرة اركان توجد ايضا في الصحراء بمدينة السمارة (جماعة اجديرية ) ونواحيه وفي روافد واد الساقية الحمراء
23 - ifkirne otargante الأربعاء 10 أكتوبر 2012 - 20:46
شجرة اركان توجد ايضا بمدينة طاطا (جماعة اقا ايغان ) دوار ثركانت باضبط زيت خالص غير مشبع بالماء كما هو الحال بالنسبة لنواحي اكادير نظرا للجوا الصحراوي للمنطقة
24 - التهامي الجمعة 19 أكتوبر 2012 - 22:04
المغاربة لا ينتفعون من زيت الاركان لضعف دخلهم. فهل سيظل الغرب هو المستفيد من المواد الجيدة
25 - ازم ابرباش الثلاثاء 11 دجنبر 2012 - 07:33
السلام عليكم
غريب امر هذه البلاد تفقر المواطن لتزيد ثراء المستعمر الاجنبي...
اركان كمثال 70%من المنتوج في استحواد شركات فرنسية و بعض الدول الاوربية الاخرى ....من يستفيد !!??
بكل صراحة استغرب لبعض المنتوجات الفلاحية المصدرة الى الخارج فثمنها
احيانا ا قل بما هو متداول به بالداخل وجودتها احسن !!!???
مردودات اركان على الفلاح والشغيلة 0,5%من المنتوج الصيدلي النهاءي...
كل ما هو مغربي للتصدير ...كل شئ للبيع
ممنوع على المواطن يستفد من خيرات بلادو ...
لمناشر في المغرب معروفة ,لا حسيب ولا رقيب ...الله يخد فيهم الحق ..
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

التعليقات مغلقة على هذا المقال