24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1713:3617:1720:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | إضراب يشلّ الحركة التجارية بالقصر الكبير بسبب الباعة المتجولين

إضراب يشلّ الحركة التجارية بالقصر الكبير بسبب الباعة المتجولين

إضراب يشلّ الحركة التجارية بالقصر الكبير بسبب الباعة المتجولين

أصيبت الحركة التجارية بالقصر الكبير اليوم الأربعاء بشلل تام بعد الإضراب الذي دعت إليه تنسيقية التجار بالمدينة، وذلك احتجاجا على ما سمته التنسيقية تفاقم احتلال الشوارع والأرصفة من طرف الفراشة والباعة المتجولين وتفشي مظاهر الإجرام.

وقد أغلقت جميع المتاجر والأسواق في وسط المدينة أبوابها صباح اليوم، بما في ذلك سوق الحبوب القديم، المعروف بسوق سبتة، وقيسارية للا العالية، وقيسارية الذهب، وتجار شارع سيدي بوأحمد والمرينة، وللا رقية.

وقال مصطفى الحاجي، عضو تنسيقية تجار المدينة في تصريح لهسبريس، إن قرار الإضراب يأتي بعد "استنفاذ جميع سبل الحوار مع باشا المدينة والمسؤولين الأمنيين من أجل إيجاد حل لهده المعضلة التي تسبب أضرارا مادية للتجار"، مضيفا أن فئات التجار أصبحوا يعانون من خطر الإفلاس والعجز عن أداء الضرائب والرسوم الجبائية.

وأضاف الحاجي، "سنخوض أشكالا نضالية أخرى أكثر قوة من أجل أن تتحرك السلطات المحلية لوقف مظاهر الفوضى التي يتسبب فيها الباعة المتجولون داخل المدينة".

من جهته، اعتبر سعيد خيرون، رئيس المجلس البلدي للمدينة في اتصال بهسبريس أنه من الطبيعي أن ينتفض التجار ضد ظاهرة احتلال الملك العام، "بل لقد تجاوز هذا الاحتلال غير القانوني ذلك إلى الاعتداء وتفشي ظواهر إجرامية لم تعهدها المدينة"، مُبديا تقبله لأية مبادرة "هدفها إفراغ الشارع العام.. نحن أيضا مع التدخل القانوني للسلطة من أجل الحد من هذا الوضع".

وتعيش مدينة القصر الكبير مند مدة طويلة نزوحاً متزايدا وغير مسبوق لعدد كبير من الباعة المتجولين والفراشة القادمين من المدن والبوادي المجاورة، وهو ما أدى إلى إغلاق تام لأهم شوارع وأرصفة المدينة، في حين استفحلت معه مظاهر السرقة بالنشل، إضافة إلى انتشار الأزبال ومخلفات السلع التي يعرضها هؤلاء الباعة المتجولون.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - hasan arfoud الأربعاء 09 يناير 2013 - 18:43
هاد الشي ماشي معقول او اصلا التجار يعانون من خطر الإفلاس والعجز عن أداء الضرائب والرسوم الجبائية. المهم يجب اتخاد جميع التدابير للحد من هده الظاهرة المشينة
2 - محمد الأربعاء 09 يناير 2013 - 19:34
و الله العظيم تقهرنا لا امن والهجرة المتزايدة من البوادي . معالم المدينة دمرت حتى بدئنا نكره انتمائنا . سكان القصر الكبير اكبر من العرائش ومع ذلك ليس لنا اقليم نعتبر كبادية من البوادي ... للمدينة تاريخ يدفن وهي المدينة الوحيدة القائمة من عهد الرومان باسمها أوبيدوم نوفوم التي تعني القلعة الكبير وكيف ينسى فضل سكانها في معركة واد المخازن او معركة الملوك الثلاثة التي اوقفت اطماع البرتغال في المغرب و جعلت الدولة العثمانية مترددة في دخول المغرب وما اطول تاريخ هذه المدينة التي لا تلقى بما يناسبها نسأل الله ان يلطف بها وندعوا جلالة الملك لزيارتها

لك الله ياقلعتنا الكبيرة

انشري ياهسبرس العزيزة وشكرا لك لهذه الاتفاتة التي طالما انتظرناها
3 - الزيتوني الأربعاء 09 يناير 2013 - 19:42
ما لامسته في الموضوع هو محاولة تلميع صورة المصطفى الحاجي الساعد الايمن لخيرون وأخ كاتب الموضوع اما كونه احد اعضاء التنسيقية فلامحل له من الاعراب هناك ناطق رسمي باسم التنسيقة .
سبحان مقلب القلوب ومحولها من الميزان للمصباح حيث المصالح الشخصية تعمي البصائر والبصيرة
4 - el arous الأربعاء 09 يناير 2013 - 19:56
il faut applique la loi dans tous les cas.il peut se bruler
5 - khadija Jammal الأربعاء 09 يناير 2013 - 20:38
ا لحق يقال , كوني مهاجرة سمعت خلال مكالمتي الهاتفية هذا الاسبوع ان المدينة في تحسن ملموس في مجال النظافة...واتمنى ان يستمر هذا الاهتمام...لكن يبقى مشكل الفراشة الذي انتشر بشكل كثيف في المدينة والذي يرجع سببه الى استفحال الباطلة, وهي افة اصبحت تزحف حتى في البلدان الغنية......اذن يجب على سكان المدينة ا ن ينظمو ا انفسهم والا ستظهر ظاهرة اخرى لم تكن لهم في الحسبان...
6 - محمد أيوب الأربعاء 09 يناير 2013 - 20:40
هذا هو الحل:
اصلاح البادية اصلاحا جذريا وحقيقيا عبر توفير البنية التحتية من طرق ومسالك ومدارس ومرافق صحية واجتماعية وثقافية ومصادر للدخل ولو محدودة لكنها دائمة،وتوفير الخدمات العمومية من تعليم وصحة وماء وكهرباء وادارة ومواصلات مع تطعيم ذلك بالشفافية والمسؤولية والوضوح والمحاسبة في تدبير شؤون الناس ومحاسبة الفاسدين خاصة الكبار منهم لأن الصغار مقدور عليهم..ما عدا ذلك ستظل الهجرة نحو المدن تزداد يوما بعد آخر وسنة تلو أخرى لأن البادية مهمشة تماما منذ الاستقلال الى الآن الا مناطق محدودة جدا عرفت بعض التطور المحتشم..القضاء على ظاهرة الباعة المتجولين يمر عبر تنمية البادية تنمية حقيقية حينذاك ستقع هجرة معاكسة...أما ما يحدث حاليا فانه يشجع الهجرة نحو المدينة وبالتالي تفاقم المشاكل داخل المدن.. تهيئة البوادي والقرى والدواوير والمداشر تهيئة حقيقية سيقضي تماما على ما نعاني منه داخل مدننا التي أصبحت مشوهة تماما بظاهرة الباعة المتجولين وبمدن الصفيح التي مر على انطلاق برنامج محاربيتها أزيد من 30 سنة بدون نتيجة كما حدث مع برنامج محاربة الأمية الذي انطلق مع الاستقلال ومع ذلك لا زال بيننا أميون.
7 - قصروية الأربعاء 09 يناير 2013 - 20:52
السلام عليكم
بخصوص هذه الانتفاضة هي في صالح هذه المدنية العتيقةوسكانها فبسبب الفوضى الباعة المتجولين واللصوص اصبع الموطن عندنا يريد الخروج ان يحسب الف حساب للحفاظ على نفسه ومتاعه اما رجال الامن فهم لا يبالون بشكايات المواطنين الله اعلم مابهم (اذا خرجتي احظي راسك لا ترجع طايرلك شي حاجة) نريد حل ولا نريد ان تهدا الامور ثم فيما بعد تعود الى ما كانت عليه كما في السابق
8 - تاجرة قصراوية الأربعاء 09 يناير 2013 - 20:54
بادرة عظيمة اقدم عليها تجار المدينة الدين اصبحوا محاصرين بالباعة المتجولين في غياب باشا المدينة والسلطات الامنية التي تتخد سبات الدببة شعارا لها بحيت استباح اصحاب العربات والفراشة شوارع وازقة المدينة والويل تم الويل ادا استكر احد التجار فعلتهم .فمصيره هو السب والقدف بالكلام النابي او اشهار السلاح الابيض في وجهه .اما النشالون وقطاع الطرق فقد اصبحت دورياتهم تجوب المدينة جهارا نهارا وعلى عينك ابن عدي ..
9 - moslim الأربعاء 09 يناير 2013 - 21:32
الحل هو العصا لمن عصا اماطة الاذى عن الطريق
10 - أوبيدوم نوفوم الأربعاء 09 يناير 2013 - 21:36
أولا تحية للأخ محمد حاجي الذي سلط الضوء على هذه النكلة الإقتصادية التي أصابت تجار مدينة القصر الكبير لدي ملاحظات حول الحدث
أولا أن الحدث مدبر من طرف شبيحة العدالة والتنمية
ثانيا هذه مسرحية مدبرة من طرف العدالة والتنمية للإطاحة بباشا المدينة بسبب حسابات شخصية
ثالثا أن هذا الحدث صادف يوم مجيئ وزير العدل لتدشين المحكمة الإبتدائية ومحمة قضاء الأسرة
رابعا إن الأخ مصطفى الحاجي هو أكبر المحتلين للشارع
أظن أن ليس من المعقول إغلاق الدكاكين توجد أشكال إحتجاجية أخرى فمثلا السي مصطفى الحاجي وأخرون نهارهم خالص أما الدراوش والفقراء فهم يتخبطون في الديون
كفانا من المسرحيات
11 - الحوس المغربي الأربعاء 09 يناير 2013 - 21:36
للقضاء علي ظاهرة الفراشة لابد من استيعابهم وادخالهم سوق المنافسة ولكن بقوانين تشرعها الحكومة المغربية .دالك باعطائهم كافة الحقوق التي يتميز بها التاجر بسن قانون السجل التجاري الجوال لفرض ضريبة تجارية ومهنية للتجار الفراشة والجوالين ..مع امتلاك فواتر البيع والشراء نظرا لكون البضاعة اما ان تكون فاسدة اومسروقة ويسهل بدالك معرفة المصدر ..
ويبقي علي السلطات المحلية والمنتخبين ايجاد وتخصيص اماكن لهاؤلاء مع توقيت يلازمونها. في الصباح يعتادون مكانا وبعد الزوال يغيرونه الي موضع اخر ...
ومن الافضل ادخال التجار دوي المحلات التجارية والمال في القضية بمنحهم وتخصيصهم اماكن معينة لاستخدام اولائك الفراشة كمساعدين لهم وكعمال ...بذالك سيتم القضاء علي ظاهرة الفراشة ...
12 - بوجدور الأربعاء 09 يناير 2013 - 21:37
من حقوق الباعة اللذين يكونون على الأرصفة البيع ونشر في كل مكان مادأم السلطات لم تحدد لهم مكان خاص بيهم لاتنسو أن باعة الأرصفة يعشون معهم الفقراء وذي الدخل المحدود للرخص منتوجتهم و قنعتهم بربح قليل عوض أصحاب المتجر اللذين يبعون بأثمان مرتفعة ويردون من المستهلك تغطية مصاريف سيارتهم و تمتعهم بكملايات الدنيا لأن باعة الأرصفة لايردون سوى قطعة خبز............
13 - الحاج عبد الرحمان الأربعاء 09 يناير 2013 - 21:40
هدا قدر هده المدينة المجاهدة العريقة ان يرسل اليها كل منعدم ضمير من رجال الحال .وكما سمعنا في المقاطعة المرينة اتناء انعقاد التواصلي الدي نظمه تجار المدينة بسبب الفوضى وانعدام الامن . القياد يأتون الى مدينة القصر الكبير والفقر يأكل من لحمهم .ولايغادرونه الا والنعمة والثراء يغوصون فيه حتى النخاع بسبب الرشوة والبناء والعشوائي.ورجال الشرطة بين ليلة وضحاها يصبحون من دوي الجاه والعقار لعلاقتهم ببارونات المخدرات والقوادات والتواطئ بطبخ المحاضر والزج بالابرياء في السجون ...
14 - مروان ملحد الأربعاء 09 يناير 2013 - 21:45
تضامني مع اصحاب فراشة القصر الكبير وفي كل المغرب
هذه الحملة التعفسية لتجويع مئات الالاف العائلات لن تفرز سوى مزيدا من الثورة والسخط
15 - magrebii الأربعاء 09 يناير 2013 - 21:46
normalment ce phenomenes de ce types de commerçant moviles...ocupent meme des grand boulevard comme Bd MV de TETOUAN ECT....
IL FAUT LES ORGANISER urgent,si no l economie et la societé se contament ...
16 - Moi meme Moi meme الأربعاء 09 يناير 2013 - 22:03
اذاكانت الصورة أعلاه من يوم الأضراب فالأمر جميل جدا....لكن اين هم الفراشة عفوا الباعة المتجولون هل هم مضربون كذلك...
ها نحن اليوم في زمن الأنا الكل ينادي أنا أنا أنا أنا أنا أنا ...أين نحن من نحن...
الخير موجود لكن اين البركة يا أمة الأسلام...أين محبة الأخوة ..أين نحن من نحن ..لن تنالوا البر حتى تحبوا لأخوتكم ما تحبون لأنفسكم....
نعم قد يكون هناك مشاكل ،،لكن الحل ليس في الأقصاء ...اللهم رحمتك.
17 - hicham الأربعاء 09 يناير 2013 - 22:05
ا ليس للفراشة ايضا الحق في الاسترزاق بالحلال .هؤلاء الفراشة اغلبهم اما ارامل او اصحاب الشواهد ,لم يجدوا عمل مع الدولة ,لماذا تنسب الجرائم كلها لهؤلاء ,ام لانهم لا يدفعون ضرائب كما يدفعها اصحاب المحلات .صحيح ان اصحاب المحلات يعانون من الفراشة امامهم ,لكن هذا ليس ذنب الفراشة المساكين و لكن ذنب الدولة التي لم توفر لهم محلات يقدرون على سداد كرائها .ان الفراشة المساكين يعانون ايضا من البيع تحت المطر والبرد ,وهجوم بعض افراد الشرطة عليهم وسلبهم اما الميزان او كل البضاعة .الارزاق بيد الله ,فعلى اصحاب المحلات التفاهم مع اخوانهم الفراشة المساكين .اما بخصوص تنامي الاجرام فهذا راجع ليس للفراشة .الفراشة يسعون للاسترزاق الحلال و ليس عن طريق النصب و الاجرام .فلنتراحم فيما بيننا لتمشي السفينة التي نحن كلنا ركابها :كبيرنا و صغيرنا ,غنينا وفقيرنا ,اصحاب محلات و فراشين ......الله يعين الفراشة المساكين الاشراف ,يارب يارب يا رب........
18 - أوبيدوم نوفوم الأربعاء 09 يناير 2013 - 22:30
بدل إلقاء اللوم على الفراشة يجب إلقاء اللوم على رئيس المجلس البلدي الذي يجب عليه توفير مكان يجمع الفراشة أي سوق بدل المشاريع التي لا تعود بفائدة على المدينة
بغينا التغير والتغير سيكزن بعد سقوط الحزب لا تشغيل لا تنمية
19 - abdelaziz الأربعاء 09 يناير 2013 - 22:44
في الحقيقة منذ زمان والسلطة في غـياب تام للمدينة

كانت مدينة محافظة رقم واحد والآن لا حول ولا قوة إلا بالله
20 - عبدو باريكو الأربعاء 09 يناير 2013 - 23:02
ان تتوفر على شهادة فوضوي . شهادة الرسوم على الجلد(الوشم)او التشراط.شهادة لادراع للعمل . وتتسلم عربة مجرورة مع احتلال الملك العام با متياز . مع تحية الى تجار القصر الكبير
21 - قصراوي بار الأربعاء 09 يناير 2013 - 23:31
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته....
من يدكر مدينة القصر الكبير ...يتدكر الجهاد ..النضال...القاومة
من يدكر مدينة القصر الكبير ...يتدكر معركة واد الخازن...يتدكر انتفاضة 1984...
من يدكر مدينة القصر الكبير...يتدكراعلام القصر الكبير...من العلماء...من الفنانين...من الرياضيين...
لكن للاسف اليوم اصبحت المدينة....يضرب بها المثل في الازبال..الاجرام...
اختم قولي=مااحلاكي يامدينتي ان خربوكي فانتي صامدة...وان سرقوكي فانتي حاضرة...يا اول حاضرة في بلادي الغالية=لاحول ولاقوة الا بالله...
22 - أبو سعد الأربعاء 09 يناير 2013 - 23:54
بسم الله الرحمن الرحيم
مدينة القصر الكبير تحتاج إلى التفاتة كبيرة من طرف المسؤلين.
هده المدينة العريقة لا تحتوي على أرصفة لراجلين كل الأرصفة إما مستغلة من طرف المقاهي وإما مفروشة من أصحاب المحلات نفسهم أو الفراشة في جميع أنحاء المدينة ولدلك ترى مجمل الناس في هده المدينة يمشون فوق الشوارع و هدا مايسبب الإزدحام والعشوائية في مجمل الشوارع و لا ننسى أصحاب العربات وباعت الخضروات انهم يحتلون وسط المدينة بالقوة ويقطعون كل الطرق المؤدية إليها . كل هؤلاء الناس لهم ألحق في العيش ولكن في نطاق قانوني وحضاري.
يوجد العديد من الأسواق في نواحي المدينة وهي مخصصة لبيع الخضروات والملابس والبالي ولكن هم يعترضون الطريق لربحٍ أكبر ولا ننسى الإجرام أصبح بالجملة
المهم اتمنى لهده المدينة كل التوفيق والإزدهار
23 - affelous الخميس 10 يناير 2013 - 00:04
L'indulgence des "responsables" envers ce phénomène d'occupation des espaces publics et leur transformation en boutiques privées ne peut s'expliquer que par l'implication de nombreux "responsables" dans cette fawda et pour qui ce phénomène est devenu un nouveau fond de commerce qu'ils exploitent à leur profit. Si non expliquer moi pourquoi cette passivité malgré les grèves des commerçants et les plaintes des citoyens? Même l'avenue principale de la capitale, le Bd. Mohamed V est squatté sous les yeux et avec la bénédiction des "responsables". La même logique s'applique aux parkings et à leur gardiens qui agressent les automobilistes, forts de la protection de leur zettat. Si ça continue ainsi, la prochaine étape sera le domicile privé qui sera squatté sous le nez de son propriétaire est avec la complaisance de ces mêmes "responsables" de tout type, sous pretexte du printemps arabe. A quand la fin de cette fawda qui n'épargne même pas les terres de l'état et les forets.
24 - fouad الخميس 10 يناير 2013 - 00:54
لمادا هدا التهميش الممنهج الدي يطال المدين  فوضى عارمة في كل مكان واجرام
 منشر وازبال غطة معالم المدينة... والله هذه المدينة تستحق الافضل تاريخها يشهد لها
25 - قصري الخميس 10 يناير 2013 - 00:58
والله إن هذه المدينة تحتاج الى إنتفاضة شعبية يقودها أحرار المدينة ضد كل المظاهر السلبية والكارثية التي أصبحت ترزح تحت وطأتها المدينة من إغلاق الطرقات بالباعة المتجولين والفراشة وعمليات السلب والنهب لممتلكات المواطنين في الشارع العام وفي واضحة النهار وظهور جحافل من المتسولين والمتشردين والحمقا بشكل لم تعرفه المدينة مند نشأتها في العصر الروماني، وكل هذا نتيجة غياب أي مظهر من مظاهر وجود دولة أو مؤسسات تدبر شؤون هده المدينة ويبقى الحل إما إنتفاضة شعبية أوعودة المستعمر حتى ينصلح حال الدينة
26 - قصراوي حر الخميس 10 يناير 2013 - 01:36
للسيد أوبيدوم نوفوم دع رئيس المجلس البلدي و شأنه لأن قصراوى لحرار يعرفون نزاهة و همة دلك الرجل المشكل هنا هو مشكل السلطة التي لا تقوم بعملها كما يجب
27 - ادريس الخميس 10 يناير 2013 - 02:23
هذه الحملة التعفسية لتجويع مئات الالاف العائلات لن تفرز سوى مزيدا من الثورة 13 يناير 2013
28 - الادريسي الخميس 10 يناير 2013 - 08:09
الى ابيدوم جميع ساكنة القصر الكبير تشهد لسيد خيرون بالنزاهة والاستقامة .واتحداك من هدا المنبر ان تأتينا ولو بمثقال درة من فساد عن هدا الرجل الشهم .والمجتمع المدني يعرف الانتقام والعقوبة التي تنتهجها السلطات الفاسدة على هده المدينة المحافظة لتصويتها على حزب العدالة والتنمية .
29 - أبو رضى الخميس 10 يناير 2013 - 11:20
الدولة لا تحمي من يسدد لها الضرائب إن كان صاحب متجر أو مسكن ابتلاه الله بتواجد ملكه في مكان يحتلوه الباعة المتجولون و إنما تدير لهم ظهرها و لا تأبه بمعاناتهم ما ذنب هاؤلاء التجار و الساكنة؟ هل تريد الدولة المهادنة مع من لا يحترم القانون على حساب من يحترم القانون؟ أين هي إذن دولة الحق و القانون كما نسمع؟ نريد فقط ان يطبق القانون، إذا كنا نحن اصحاب المحلات التجارية أو المساكن نعاني يوميا من كل انواع التحرشات و الأضرار الناجمة عن الأزبال و الروائح الكريهة لمخلفات بهائم الباعة و الصياح المزعج و لا تأبه السلطات بنا ، فإنما بذلك تجردنا من حق المواطنة و تتخلى بذلك عن دورها المثمثل في الحماية و أمن المواطن؛ إننا نشعر بالغبن و الحكرة لأن السلطة تكيل بمكيالين مختلفين فمن جهة لا تسمح لهم بالوقوف في الاحياء الراقية قرب الفنادق المصنفة و المطاعم الفاخرة ، في حين تغض الطرف عنهم في أحياء الطبقة الشعبية . ألسنا مواطنين نحن ايظا ؟ الا يحق لنا العيش بسلام؟
و أختم بالقول على الدولة أن تختار بين اثنين : إما ان تنقل الباعة من أمام ممتلكاتنا أو ان تقوم بترحلينا إلى احياء جديدة بعيدا عنهم .
30 - احمد بن عبد الله الخميس 10 يناير 2013 - 11:28
لو كنتم تعنون ما نعني ما تعطفتم معهم لو أغلقوا أبواب محل رزقكم بالقوة والشتم والازبال حينها تغيرون رأيكم
31 - احمد بن عبدالله الخميس 10 يناير 2013 - 11:39
أكتر من 65% لهم أماكن داخل السوق 25% من خارج المدينة
32 - hafi samir الخميس 10 يناير 2013 - 13:40
ksar el kbir n'est qu'un exemple; c'est le cas de toutes les villes du Maroc. Pour moi, la solution est à chercher ailleurs : éducation, démocratie, liberté, justice, égalité, dignité, etc
33 - فراش و صاحب محل الخميس 10 يناير 2013 - 13:43
أنا صاحب محل أضطر الى غلق محلي بعد العصر و الذهاب الى أحد الشوارع القريبة لعرض سلعتي مع الفراشة. ماذا عساي أن أفعل .السلعة هناك تباع بثمن زهيد جدا ونحن لنا كراء وضرائب وكهرباء فأضطر لمزاحمتهم حتىتجعل الحكومة لهذا الأمر حل ...بالمناسبة فكثير من الفراشة ليسوا من البطالة , فمعظمهم يعمل في شركات في الصباح ويزاحم الفراشة في المساء ومنهم جنود و موظفين و أصحاب تقاعد......
34 - الكنفاوي الخميس 10 يناير 2013 - 15:34
يجب اعلان مدينة القصر الكبير منطقة مغلقة .لان جل شوارعها تعرف استعمار الباعة المتجولين دوي السوابق . ورغم المراسلات العديدة لسكان المدينة . فان السلطة والامن لي فراسهوم فراسهوم..فالمجلس البلدي يقوم مشكورا يتزفيت الشوارع وتزليج الارصفة ومع الاسف الشديد لا تظهر نتائج هدا المجهود لان جل الشوارع والفضائات محاصرة ..وحتى الاستاد الفاضل سعيد خيرون بصفته رئيس المجلس البلدي بح صوته لانقاد المدينة من هده الجحافل الا ان السلطات الوصية غارقة في سبات عميق ..وما الرسالة التي وجهها لوزير الداخلية والمدير العام للامن الوطني لخير دليل ..ولم يبقى في يده الا المجتمع المدني ودوو الضمائر الحية .. لتعلنها المدينة تورة
35 - ابكيك دما يا مدينتي الخميس 10 يناير 2013 - 17:59
ما يقع اليوم في مدينة القصر الكبير، هو بمثابة انتفاضة هادئة موجهة لأعلى الجهات في الدولة، و تحذير بليغ لمن كان له قلب أو ألقى السمع و هو شهيد، و نقول لهم ان المدينة رغم موقعها الإستراتيجي و تاريخها العريق، و حجمها الديمغرافي الذي يناهز المائتي ألف نسمة، وثالث مدينة بعد طنجة و تطوان، إلا أن من يدخل المدينة يشعر أنه دخل إلى سوق فوضوي مكتض و مليئ بشتى أنواع الثلوث و قتل تام و متعمد لكافة مقومات الحضارة و العيش الكريم، مدينة بعيدة كل البعد عن موجة التنمية التي عمت جل مدن المملكة،إنها المدينة المنسية التي همشت بشكل مقصود،أبعدت عن الطريق السيار قتلت التجارة فيها و التي تعتبر المتنفس الإقتصادي الوحيد لها، غياب معامل أو استثمارات أجنبية،لا يوجد برنامج واضح للتنمية الإقتصادية، لا وجود لمتنزهات أو مناطق خضراء أو ملاعب رياضية للشباب او دور للثقافة، لا توجد عمالة بالمدينة رغم حجمها يمكن أن تلمس مشاكلها، فوضى و أزبال و إجرام في كل مكان وهجرة قروية و فقر و انعدام الآفاق إنها مدينة الفناء يقتل فيها كل شيء لا من يدافع عنها و لكن بلغ السيل الزبى و قررنا السير على طريق اجدادنا النضال في مدينة النضال.
36 - حموحميدة الاثنين 14 يناير 2013 - 01:11
لعل العدالة و التنمية بدات تحرك ادرعهاالانتخاباوية من خلال تلميع صورتها بمحاربتها للفراشة واحتلال الملك العام مع العلم انها ساهمت في استفحال الظاهرة بغض الطرف عنهم واستعمالهم كورقة انتخابية رابحة
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

التعليقات مغلقة على هذا المقال