24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. موقع ويب يعرض شكل الأرض قبل 750 مليون عام (5.00)

  2. التعليم الأولي يستقبل آلاف الأطفال بالفقيه بنصالح (5.00)

  3. صناعة الجلابة التقليدية (5.00)

  4. نهضة بركان يهزم الحسنية ويتأهل إلى نهائي "كأس الكونفدرالية" (5.00)

  5. البوليساريو تستفز القوات المسلحة الملكية في منطقة "امهيريز" العازلة (5.00)

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | سكان تارجيست ينددون بتدمير بناية "استضافت" الملك محمد الخامس

سكان تارجيست ينددون بتدمير بناية "استضافت" الملك محمد الخامس

سكان تارجيست ينددون بتدمير بناية "استضافت" الملك محمد الخامس

الصورة: الملك الراحل محمد الخامس في تارجيست سنة 1957

نددت فعاليات جمعوية في مدينة تارجيست بما اعتبروه "تنديدا ممنهجا يتعرض له الإرث العمراني والتاريخي بمنطقة صنهاجة الريف"، مطالبين بالحفاظ على سلامة البناية التاريخية الوحيدة المتبقية في تارجيست من الأخطار التي تتهددها من طرف لوبي العقار، وفتح تحقيق في الهدم الذي تعرض له أخيرا الجزء الشرقي للبناية.

وأفاد بلاغ صدر عن "جمعية أمازيغ صنهاجة الريف"، توصلت به هسبريس ، بأن الأمر يتعلق ببناية تم إحداثها أوائل الأربعينيات من القرن العشرين (1941)، تمتاز بفنها المعماري الأندلسي، وكانت عبارة عن مقر إداري للحاكم العسكري الاسباني بمدينة تارجيست، الذي كان يمتد نفوذه إلى منطقة صنهاجة اسراير.

http://t1.hespress.com/files/targuist1_632791592.jpg

وتتوفر البناية على جناحين كانا مخصصين كسكن راق للمسؤولين العسكريين بتارجيست؛ الجناح الشرقي لـ"المقدمteniente coronel"، والجناح الغربي لـ"القائد comandante". وقد توقف الملك الراحل محمد الخامس رفقة ولي عهده الأمير الحسن الثاني آنذاك قبالة هذه البناية خلال الزيارة التاريخية التي قام بها لتارجيست سنة 1957، حيث ألقى من شرفة البناية الوسطى خطابا أمام الحشود الغفيرة من سكان قبائل صنهاجة اسراير الذين رحبوا بمقدمه، وبالتالي فإن هذه البناية التاريخية تعد جزء من الذاكرة الوطنية المغربية، وكذا جزءا لا يتجزء من الذاكرة المشتركة المغربية الاسبانية.

واستنكرت جمعية أمازيغ صنهاجة الريف ما سمتها "الطريقة الهمجية والجبانة التي هدمت بها جرافة بلدية تارجيست الجناح الشرقي للبناية"، منددة بـ"الخرق السافر والمستفز لمقررات المجلس وعدم التقيد بها، وأيضا بانحياز المجلس البلدي للدفاع عن مصالح صاحب العقار وزبنائه عوض الانحياز للإرث التاريخي والعمراني لمدينة تارجيست، والحفاظ عليه من التدمير والاندثار".

ولفت المصدر ذاته إلى ما اعتبره "عدم التزام وتفعيل المجلس البلدي للبرنامج الذي قدم للملك محمد السادس سنة 2008، والذي يتضمن ترميم وإصلاح بنايات تاريخية وبعض الأقواس، وهو البرنامج الذي تم اقتراح تكلفة مالية له بمبلغ مليوني درهم"، قبل أن تستنكر الجمعية أيضا إجهاز المجلس البلدي الحالي على إقامة الضباط وتدميرها، والتي كانت ضمن برنامج الترميم والإصلاح الذي قُدم للملك.

ونبهت الجمعية ذاتها إلى "تسخير بعض الجهات المعروفة والرافضة لمقترح ترميم البناية لأشخاص قصد تخريب وطمس معالم وجنبات وكل مكونات هذه البناية التاريخية، مستخدمين الفؤوس والمطارق الكبيرة، وسرقة حديدها وخشبها، وذلك بتواطؤ من لدن السلطات المحلية في التدمير الممنهج للإرث العمراني والتاريخي لمنطقة صنهاجة عموما ومدينة تارجيست خصوصا، كما حدث لمبنى الكنيسة خلال السبعينات وإقامة الضباط سنة 2011 في عهد رئيس المجلس البلدي الحالي" وفق تعبير البلاغ.

وتطالب ساكنة تارجيست السلطات المعنية بالتسريع في تصنيف البناية كمعلمة تاريخية وموقع أثري ببلدية تارجيست، وتحويلها إلى متحف لعرض كل ماله علاقة بتاريخ وتراث منطقة صنهاجة الريف".

وكانت البناية التاريخية موضوع طلب تصنيف توجه به رئيس المجلس الإقليمي لإقليم الحسيمة سنة 2009 إلى وزير الثقافة، كما أن المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير ثمنت بدورها هذا الطلب، وراسلت وزير الثقافة في الموضوع.

وفي 20 دجنبر المنصرم عقد المجلس البلدي بتارجيست دورته الاستثنائية، وتم إدراج النقطة المتعلقة بالموافقة على الحفاظ على البناية، وإبقائها كمعلمة تاريخية في جدول أعمال هذه الدورة، وبعد النقاش تم التقدم بمقترح يتعلق بتقديم طلب لوزير الثقافة لتصنيف البناية التاريخية كتراث وطني، وقد تم التصويت على هذه النقطة بالإجماع.

http://t1.hespress.com/files/targuist2_826494707.jpg

"لكن بتاريخ 17 يناير الجاري أتت جرافة المجلس البلدي على الجناح الشرقي للبناية التي كانت سكنا للمسؤول العسكري الأول بتارجيست، والتي تشكل جزء لا يتجزأ من البناية التاريخية ككل، كما شملت عملية الهدم جوانب أخرى من البناية، وذلك في سابقة خطيرة وتعارض سافر مع التزامات المجلس البلدي بموجب مقرر الدورة الاستثنائية" يورد بلاغ جمعية أمازيغ صنهاجة الريف.

وجدير بالذكر أن الجمعية دعت، بتنسيق مع نادي اليونسكو لحماية التراث بالريف، إلى وقفة احتجاجية يوم الأحد 10 فبراير الجاري في الحادية عشر صباحا، أمام مقر البلدية والبناية التاريخية، من أجل "التنديد بالتدمير الممنهج الذي يتعرض له الإرث العمراني والتاريخي بمدينة تارجيست".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - حمزة السبت 09 فبراير 2013 - 01:08
في آسفي خربوا وهدموا معلمة «البريد» القديمة عمرها قرن 100عام، التي شيدت على الطراز المغربيّ إبان الحماية الفرنسية.
من المسؤول؟ ومن يحاسب؟

بلاد الحكرة.
2 - hermano del norte السبت 09 فبراير 2013 - 01:44
a todos los hijos y amigos de targuist y de sanhaja srayar que viven en la comunidad de madrid ,organizamos un manifestacion ante la embajada de marruecos en madrid, para protejer nuestra ciudad,y nuestro patromonio nacional,,domingo,el dia 16/02/2013
3 - العربي السبت 09 فبراير 2013 - 01:55
انها فعلا جريمة بشعة ان تتعرض مثل هاته البناية للهدم و الواجب الآن امام هذا التسيب ان يرفع إلتماس الى الملك لوضع حد لمثل هاته التصرفات ، ان مثل هاته المعالم سواء في الريف الأشم أو في باقي ربوع المملكة هي ملك للأمة المغربية و ميراث يحفظ الذاكرة الجماعية للمغاربة وليس من حق اي جهة كانت ان تتصرف فيه بمحض هواها ، و هنا يجب كذلك ان تقوم وزارة الثقافة بواجبها لصيانة و حفظ ما تبقى من ثراتنا و هويتنا قبل فوات الأوان ، و إلا فوجودها و عدمها على السواء
4 - DOLYAZAL السبت 09 فبراير 2013 - 02:18
تبا لاناس اعمى الطمع ابصارهم يسعون الى جني الاموال بشتى الطرق حتى وان تم ذلك عن طريق طمس ارث ما. كما هو الحال الان مع هذه المعلمة العمرانية والتي ذاقت مرارة التهميش من قبل المسؤولين الذين اداروا ظهورهم عنها ليت الامر وقف عند هذا الحد لكن وكما جاء في المقال اصبحت هذه البناية التاريخية مصب اهتمام اللوبي العقاري لاخضاعها لخبر كان واستغلال مساحتها في بناء العقارات المربحة اتقوا الله في هذه المدينة وفي ساكنتها و.. و.. و.. و
5 - صنهاجة السبت 09 فبراير 2013 - 09:37
ما أعرفه هو صنهاجة الشمس وصنهاجة الظل لكن صنهاجة سراير وصنهاجة الريف لم أسمع بهما..
حبذا لو يتقدم صاحب المقال أو أحد أعضاء الجمعية المذكورة.. ليعطينا نبذة عن صنهاجة الشمال وتقسيماتها..
وشكرا..
6 - BENKHAYAT Hicham السبت 09 فبراير 2013 - 09:42
je suis avec l'avis de M.HAMZA (1er commentaire) qui a pris la décision de détruire la poste de SAFI - une partie de la patrimoine - en plein coeur de la ville en face du chateau de mer ? il faut punir severement cet acte de vendalisme.
7 - عبد الله السبت 09 فبراير 2013 - 10:15
فعلا جريمة لبي العقار اصبح طاعون يهدد المغرب
8 - saadia السبت 09 فبراير 2013 - 10:40
ح سبي الله و نعم الوكيل راه الانسان اللي معندو تاريخ م اعندو والو

هاذ المعالم عندها تاريخ و دكريات كيحن ليها الانسان و هاد البنايات خاصها طريقة مناسبة للترميم و الاهتمام اما وقف تابع للدولة او تاخدها جهات اخرى تهتم بها و تصلحها و حتى تستغلها دون الحق في التصرف (البيع او الهدم)

فالبيضاء كدلك النافورة مهددة

و فالحقيقة هذي اماكن مرتابطين بها المغاربة و خاصها تبقى ليهوم من حقهوم
9 - مغربي معتدل السبت 09 فبراير 2013 - 10:55
لكل جهة معالمها و آثارها و ذكرياتها و تاريخها..و من جرفها بجرافة فهو انسان لا يحمل أخلاق إنسانية..
في الولايات المتحدة الأمريكية تجد حتى المطاعم و المقاهي لها تاريخها والشخصيات السياسية و الديبلوماسية و السينيمائية التي وفدت عليها مصورة على الجدران ...فما بالك بمدينة أو جهة..
هؤلاء كذالك من العفاريت و التماسيح الذين ما زالوا بأفعالهم يقفون أمام مملكة مغربية متقدمة و مزدهرة...الله ينجينا و ينجيكم منهم..
10 - Bent Lamdina السبت 09 فبراير 2013 - 10:56
بمعنى هذه الصورة أنه مبنى جميل جدا .

المبنى ممتاز ولكنى اريد ان اعرف كيف يمكن إنقاد هذا الإرث الجميل العضيم؟

هذا المبنى لايجب أن يهمل لأنه ذاكرة تاريخية للسكان هذه المدينة مع زيارة أكبر ملوك المغرب الذي مازال يقدر بإحترام في التاريخ المغربي وكذلك بأحسن تقدير و إحتراما له رحم الله دوليا على أعماله الانسانية في عهده.

اتمنى لهذه الذاكرة أن تكون أجمل لكل رجال الأعمال في المغرب و الأثرياء لهم الفائدة على دعم مثل هذا الإرث الجميل .
11 - البشيري المهاجر beni bchir السبت 09 فبراير 2013 - 11:03
بداية أحيي هيسبريس وقرائها الأعزاء، وأود أن أطرح سؤالا هل الأمي وسائق الشاحنات وبائع الكتان (الثوب) وقطاع الغيار(لافراي) والسراح (الرعيان) والذي لايتقن لا الغة العربية ولا لغة اجنبية يفقه في شئ اسمه التاريخ او التراث او الثقافة ؟ وهل هو قادر على تسيير الشأن العام ؟ هؤلاء هم عصابة أتت بهم الرياح من كل صوب فنهبوا وسرقوا وحولوا تا رجيست الى مدينة اسمنتية هؤلاء ما هم لا عفاريت ولا تماسيح بل هم حيوان على صورة انسان يأكل ويمارس الجنس ويتغوط وينام ؟؟؟؟؟000
12 - مغربي السبت 09 فبراير 2013 - 12:04
أتفق تمام الاتفاق مع هذه الجمعيات الوطنية الغيورة على تاريخ بلادنا في الدفاع عن هذه المعلمة التاريخية الهامة . يكفي أن يكون الملك الراحل محمد الخامس قد ولجها وخاطب منها سكان المدينة ، لتكون معلمة تاريخية بامتياز ، والله لا أدري كيف يفكر هؤلاء المدمرون ولا كيف يسمحون لقلوبهم بأن تكون قاسية إلى هذه الدرجة
13 - robass السبت 09 فبراير 2013 - 12:06
في بلدية اغرم اقليم تارودانت قامت السلطة المحلية بهدم تكنة عسكرية يرجع تاريخها الى سنة 1912 اي ابان الحماية الفرنسية .
14 - amazigh السبت 09 فبراير 2013 - 12:31
لا تستغربوا فنحن الفنا التحدت عن تاريخنا في الاوراق ققط كما قال الاخ رقم 1 ليست اسفي وحدها بل كل موقع استراتيجي اقتصاديا حسب رايهم ان ضريح يوسف بن تاشفين باني مراكش والدي يفتخر به كل المغاربة لو رايتم ضريحه لظننتم ان الضريح لاحد المجهولين في هدا البلد بلد موازين ودنيا باطمة ومهرجات وووووووو اما وزارة التقافة فيكفيها الصمت عن هده الافعال المشينة ورحم الله محمد الخامس وكل مرابط ومناضل في هدا الوطن
15 - driss السبت 09 فبراير 2013 - 12:40
شكرا شباب تركيست وسحقا للاقطاعيين
16 - Mohamed السبت 09 فبراير 2013 - 12:51
vien á voir ce que le Maroc a laissé en españa . ALHAMBRA de 1000 ans . LA MOSQUÉ DE CORDU 1100 ANS .
c'est ces inmeuble avec 80 ans ou 100 ans c'est rien .
17 - ghorm السبت 09 فبراير 2013 - 13:27
هناك دول تبحت عن الاثارتحت الارض وفي اعماق البحار وهناك جاهلون يد مرونها بكل بساطة من اجل المال .هذا جزاء ساكنة المنطقة الذ ين يننتخبون الجهلاء واصحاب المصالح فدوقوا ما صنعتم بايديكم
18 - موحى اطلس السبت 09 فبراير 2013 - 15:50
استغرب لبعض المعلقين دائما ضد التيار ودائما متناقضين مع انفسهم، فلو كان عنوان المقال هو (السلطات تدافع عن بنايات ترمز للاستعمار) لما كتبتم تعاليق مناقضة لما قرأته أعلاة ... وهذا يبين بان لا مبادئ ولا أخلاق لديكم فقط النقد والتبخيس ومعاكسة الواقع، وهذا ورب الكعبة يعكس مرض نفسي عضال يستوجب استشارة "الولي" الصالح بويا عمر
19 - haytam السبت 09 فبراير 2013 - 18:04
لكل أمة تاريخ ومن يسعى في خرب تاريخه فهو عديم الضمير ،أندد بشدة ب التصرف الطائش من أمثال هؤلآء الجاهلين في القرن الواحد و العشرين وادعو مسؤلي المجلس البلدي الى وضع حد هدا الإستهتار بالتاريخ و الثراث الترجيستي الدي لا يقدر بثمن والسلام.
20 - Mimoun السبت 09 فبراير 2013 - 18:35
خصنا التقدم والتكنولوجيا أما البنيان القديم فاش غادي ينفع؟ قال ليك رآه جالها محمد الخامس، أو هديك ديال عبد الخطابي في أجدير علاش هملوها إهمالا وهمشوها تهميشا.
21 - يونس السبت 09 فبراير 2013 - 20:15
في وجدة أعدموا ثانوية باستور التي كانت توجد في قلب المدينة والتي درست فيها أوائل السبعينات وحلت محلها أمكنة للمتسكعين لا غير ، الله ياخذ فيكم الحق الشفارة، أنشري هسبريس
22 - rochdi tamadit السبت 09 فبراير 2013 - 21:42
اذا هكذا تساهم بلدية مدينة ترجيست في اعادة الاعتبار بجرافتها التي لا تؤمن الا بالتخريب , لمعلمة وحيدة بالمدينة , والتي ظلت تقاوم الزمان الى ان فكرت البلدية في محوها من الوجود,
23 - ابن البلـــــــــــــــــــدة السبت 09 فبراير 2013 - 22:14
باختصار شديد وحتى يعلم المواطن المحلي بأن، هذه البناية الإستعمارية عبارة عن خربة فقط على أية معالم يمكن تبرير الدفاع عنها هل هذه البناية كانت تؤدي خدمات اجتماعية أو صحية أو ثقافية أو علمية لتستحق الدفاع عن بقائها كمعلمة تاريخية إنها فقط قلعة استعمارية كانت مصدرا لقرارات وأوامر حكام الإستعمارالغاشم من أجل إذلال وإراقة دماء المواطنين والوطنيين واستنزاف ونهب الثروات المعدنية والغابوية والبحرية للمنطقة. يجب القطع مع الماضي المؤلم والبحث عن التنمية المستدامة للمنطقة وصيانة الذاكرة الحقيقية بدلا من الدفاع عن مرتع للسكر والإستبداد والقهر والإذلال من طرف ضباط بورقعة.
24 - الـــــــمــزابي الأحد 10 فبراير 2013 - 00:52
الملك محمد الخامس احبه من عاش في عصره واحبه من لم يعش في ابان حكمه

هو انسان يملك وجه بريئ وطيب الكلام والقلب الله يرحمه
25 - ازرو احفان الاثنين 11 فبراير 2013 - 01:38
الم تسمعو ادا عربت خربت اينما حل العرب حل الخراب من مقولاته ابن خلدون دمروا الترات الاف سنين لا يقارن مع اتار مات عام هؤلاء لا يردون تاريخ بل يردون مصريف الكزنهات و الكبرهات
26 - عبد اللطيف من تارجيست الخميس 21 فبراير 2013 - 10:18
بكل أسف وحزن علمت من خلال هسبريس بخبر هدم هذه البناية التاريخية في مدينة تارجيست، ونظرا لكوني من سكان هذه المدينة الصغيرة المهمشة والمنعزلة في جبال الريف، انتابني إحساس مليئ بالحنين واسترجاع ذكريات الطفولة التي قضيتها مع مجموعة من الأصدقاء وزملاء الدراسة بجوار هذه البناية، خصوصا بملعب كرة القدم الذي كان يتواجد بجوارها والذي تم تحويله من طرف عصابة العقارات إلى عمارات وبنايات من الأسمنت أضفت جوا كئيبا على المدينة. هنا أضم صوتي لصوت سكان هذه المدينة وشبابها الغيورين على مصلحة هذه المدينة للدعوة إلى وقف هذا العمل الجبان والتفكير في تحويل البناية مع الحفاظ على شكلها العمراني إلى دار للشباب أو إلى دار للحفلات وعقد الندوات والمحاضرات واللقاءات والمؤتمرات وتجهيزها بكل المستلزمات الحديثة لتدر دخلا على المجلس البلدي، خصوصا ونحن نعرف ان المدينة لا تتوفر على هذا النوع من البنيات التحتية باستثناء ما أنجز مؤخرا بعد الزيارات المكية للمنطقة . كما أريد أو أوجه رسالة إلى سكان مدينة تارجيست مفادها ان الإنتخابات علة مستوا الجماعات المحلية على الأبواب فكونو مع الموعد واختارو من يصلح لخدمة هذه المدينة.
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال