24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

4.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "بومباي" المغربية .. مدينة عصرية تأوي "جحورا" و"أقفاص إسمنتية"

"بومباي" المغربية .. مدينة عصرية تأوي "جحورا" و"أقفاص إسمنتية"

"بومباي" المغربية .. مدينة عصرية تأوي "جحورا" و"أقفاص إسمنتية"

يوما بعد آخر تتلاشى الأحلام في أن تصبح الدار البيضاء نسخة من برشلونة الإسبانية، فقد أضحت العاصمة الاقتصادية أقرب شبها بـ"بومباي" بتناقضاتها الصارخة.

ولأن المدينة حبلى بالمشاكل، فإن النسيان يلتهم منازل تستعد للانقضاض على قاطنيها بين الفينة والأخرى، إذ وفق وثيقة حصلت عليها "هسبريس"، تتربص بالمدينة "مآس" موقوفة التنفيذ لحين غير مسمى.

مدينة التناقضات

الأرقام المتوفرة تتعلق بدراسة أنجزتها لجنة مختصة بدار الخدمات في الدار البيضاء، وتفيد بأن ما يربو عن 72 ألف أسرة بيضاوية تأوي إلى منازل لا تصلح للسكن في شيء، على أن نسبة 90 في المائة من هذه الأسر تتحدر من مقاطعات آنفا ودرب السلطان ثم الحي المحمدي، فضلا عن ذلك، هناك حوالي 200 ألف أسرة بالمدينة تقطن في سكن غير لائق، ويتكون هذا السكن من أحياء الصفيح التي تأوي نحو 48 ألف أسرة، بنسبة 24 في المائة، فيما يناهز عدد الأسر القاطنة في سكن غير قانوني 80 ألف أسرة.

مصطفى رهين، المستشار الجماعي بمجلس الدار البيضاء، جزم لـ"هسبريس" قائلا إن "مشكل مدينة الدار البيضاء في مجال التعمير مشكل قديم جديد، وله عدة تشعبات" مشيرا إلى أن "هذه المدينة ومنذ تشكيل أول مجلس منتخب بها في الثمانينات لم يخطر ببال أحد أن يسطر لها مخطط تعميري يليق بحجمها وبتاريخها".

وألمح المعارض المشاكس في المجلس الجماعي المشكل من 147 مستشارا، إلى أن المجالس المتعاقبة على تسيير المدينة كانت تحركها هواجس انتخابية، بينما السلطات كانت تراعي هواجس أمنية، إذ هي التي كانت تنجز مخططات التقسيم الإداري والجغرافي للمدينة و"الدليل" وفق رهين، هو "استثناء الوكالة الحضرية للدار البيضاء من التبعية لوزارة السكنى وإلحاقها بالداخلية".

وكما أن الدار البيضاء تنعت بـ"قاطرة" مغرب القرن الواحد والعشرين، إلا أنها مازالت تجتر ذكريات أليمة ترجمتها انهيارات طالت دورا ظلت تقاوم الزمن لسنوات طويلة، قبل أن تستوي أرضا وتصبح ترابا متراكما.

هذا السيناريو لطالما تكرر بصيغ درامية في المدينة القديمة خلال السنتين الأخيرتين، حيث أن انهيارات متتالية لمنازل قديمة فيما يعتبر مهد العاصمة الاقتصادية أسفرت عن وفيات وجرحى وأفرزت لاجئين في مآو مؤقتة.

سراج الدين موسى، الكاتب العام لفيدرالية جمعيات المدينة القديمة، أفاد متحدثا إلى "هسبريس" بأن قدر الدار البيضاء مرهون بـ"حلول ترقيعية" تفسد أكثر مما تصلح، على حد تعبيره، قبل أن يشير إلى أن ما كان يعتبر مهدا للحاضرة الاقتصادية أضحى "كعب أخيل" يجعلها تسقط في هوى سياسات هدفها التحكم في ناخبين يأوون إلى المنازل الآيلة للانهيار.

وساق المتحدث إلى "هسبريس" مثالا عن مشروع إعادة تهيئة المدينة القديمة، مؤكدا بأن الأخير الذي رصد له غلاف مالي يقدر بـ30 مليار سنتيم، لم يراع غير الجانب الجمالي في مهد الدار البيضاء، دون أن يهدف تجنب فواجع لا تبقي أرواحا تأوي منازل مهترئة ولا تذر أملا في تغيير وضع أصبح معتادا.

لكن عبد الرحيم الوطاس، نائب عمدة المدينة المكلف بالتعمير، نفى أن يكون المجلس الجماعي مسؤولا عن المنازل الآيلة للانهيار، مشيرا إلى خلو الميثاق الجماعي من بنود تفيد بذلك، وقال إن المجلس يلعب دور منسق ومكمل مع وزارة الإسكان والتعمير لإيجاد حلول مثلى تفي بتغيير المنظر المورفلوجي لمدينة تغيرت كثيرا منذ سنة 2003.

المتحدث مع " هسبريس" قال أيضا إنه "لا يجب إغفال بعض المنجزات عن الذكر، وقد تم إعادة إسكان ما يزيد عن 50 ألف نسمة في منازل تحترم كرامة هؤلاء، وذلك في برنامج انطلق منذ عام 2004.

وزاد الوطاس، بأن المطلوب هو أن تولي وزارة الإسكان والتعمير أهمية للدار البيضاء باعتبارها قطبا ينعكس تغييره إيجابا على مختلف مناطق المملكة.

وفيما لم تتوصل "هسبريس" بجواب من مندوبية وزارة الإسكان والتعمير في الدار البيضاء بعدما ظل الهاتف يرن دون مجيب، فإن مصادر تقنية طلبت عدم كشف اسمها أفادت بأن "مسؤولي المدينة تعودوا على اعتماد حلول هي في الحقيقة ليست سوى ردود أفعال عن حوادث مماثلة سجلت في المدينة، وذلك في محاولة لمعالجة واقع مفضوح، بدل اعتماد مقاربة وقائية تهدف الذود عن تاريخ المدينة، مشيرا إلى أن دراسة أجريت أخيرا تفيد بأنه لمعالجة الأزمة السكنية بمختلف أبعادها المرتبطة بالسكن الاجتماعي أو العشوائي أو الآيلة للسقوط تقتضي 10 سنوات من العمل، وما يناهز 75 مليار درهم، فضلا عن 18 ألف هكتار من الأراضي.

عشوائيات الدار البيضاء

بالرجوع إلى تاريخ أكبر مدينة في المملكة، فإنها قد تطورت ابتداء من المدينة القديمة، مع تشييد أول حوض لميناء المدينة في 1920، فيما يعتبر العالم والمهندس الحضري "هنري بروست" هو المنجز لمخططات التوسعات الأولى للمدينة خلال السنوات الممتدة بين 1917 و1920.

لكن الأيام الجميلة ولت، دون رجعة، فما كان زينة للمدينة أصبح عصا في عجلة التقدم، إذ والزمن القرن الواحد والعشرين، تحولت الدور الواطئة كما صممت قبلا إلى عمارات عشوائية، تسمو سنة بعد أخرى نحو الأعلى دون مراعاة لضوابط هندسية.

مخالفة ما هو مخطط لمنطقة المدينة القديمة، تكررت غير ما مرة في مناطق عدة وأحياء منتشرة في الدار البيضاء مثل درب السلطان والحي المحمدي وعين الشق وسائر أمثالها من الأحياء القديمة، وهو ما نجم عن تقاعس في فرض رقابات قبلية على هذه البنايات التي أضحت مشوهة.

"أمام هذا الموروث القديم نجد أن مجلس المدينة ليس له أي مخطط أو برنامج فعلي للتدخل من أجل حل مشكل الفوضى القائمة في مجال التعمير"، أكد رهين قبل أن يسترسل متسائلا بخصوص المنازل الآيلة للسقوط، "كيف للمنتخب الذي كان سببا مباشرا في هذه الكارثة أن يعالجها؟ قبل أن يجيب مستنكرا "إن لم يكن خلق أحياء عشوائية في المدينة يتعلق بتواطؤ جلي بين السلطات المحلية والمنتخبين، فمن سمح لسكان المدينة القديمة ببناء طوابق فوق بيوت من تراب؟".

ووفق الدراسة التي أنجزت من طرف لجن مختصة، بدار الخدمات في العاصمة الاقتصادية، فإن عدد الدور الآيلة للسقوط في تراب مدينة الدار البيضاء يبلغ حوالي 2870 بناية، وأكبر نسبة توجد في عمالات مقاطعات الفداء -مرس السلطان بـ1874 بناية، بنسبة 65 في المائة، و905 في عمالات مقاطعات الدار البيضاء –أنفا، بنسبة 32 في المائة، فيما تصل عدد البنايات المهددة بالسقوط في عمالات مقاطعات عين السبع -الحي المحمدي إلى91 بناية، التقرير نفسه يكشف أن الدور الآيلة للسقوط المصادَق عليها في مقاطعة مرس السلطان تصل إلى 551 بناية، فيما يصل عدد البنايات التي هي في حاجة إلى الترميم والتقوية إلى 636 بناية، أما عدد البنايات التي تحتاج إلى إجراء خبرة فيصل إلى 224 بناية، أما على صعيد مقاطعة الفداء، فإن الدور الآيلة للسقوط، والتي صدرت في حقها قرارات، يصل عددها إلى 593، فيما توجد حوالي 828 بناية في مقاطعة الفداء في حاجة إلى الترميم أو التقوية.

إلى ذلك، فإن تراب عمالة مقاطعات مرس السلطان -الفداء يضم 10 أحياء تُصنَّف ضمن الأحياء المتلاشية وتضم هذه الأحياء، التي توجد 7 منها في مقاطعة مرس السلطان و3 في مقاطعة الفداء، 38 ألف أسرة، أي ما يناهز 50 في المائة من السكان، أما على صعيد عمالة مقاطعات الدار البيضاء –آنفا، فإن قرارات الدور الآيلة للسقوط والمصادَق عليها تخص 492 بناية، منها 480 في مقاطعة سيدي بليوط و3 في آنفا و9 في المعاريف، فيما سجلت اللجنة أن البنايات التي هي في حاجة إلى الترميم أو التقوية، تناهز 100 في سيدي بليوط و16 في آنفا و35 في المعاريف... وتهم البنايات الآيلة للسقوط على صعيد عمالة مقاطعات عين السبع -الحي المحمدي إلى 13 بناية في مقاطعة الصخور السوداء و12 في عين السبع و66 في الحي المحمدي.

التقرير يرصد أيضا بعض الأسباب التي تحول دون التخلص من هذه المعضلة.

في المقابل، يرصد التقرير بأن أغلب البنايات الآيلة للسقوط، تتموقع على تراب عمالة مقاطعات الفداء درب السلطان، متبوعة بعمالة مقاطعة آنفا ثم عمالة مقاطعات الحي المحمدي عين السبع، بينما يعدد بعض الأسباب التي تحول دون التخلص من ثقل كبير يجثم على المدينة، والتي تتعدد حسب من يتحملون مسؤولية هذا الملف، بين رفض صاحب الملك أو رفض السكان (المكترين) أو عدم توفر الإمكانيات المالية والتقنية اللازمة لتنفيذ تلك العمليات، مما يُبقي الخطر قائما باستمرار، حيث يُسجَّل ارتفاع في الكثافة السكانية في تلك المناطق، والتي تتراوح ما بين 200 و2000 نسمة في كل هكتار مربع.

لكن على من تقع مسؤولية عدم التخلص من هكذا مشكل يؤرق الدار البيضاء؟

مصطفى رهين، الرجل الذي خبر خبايا ما يروج في المجلس الجماعي وما يربط الأخير بالسلطات الوصية قال إن "المسؤولية تتقاذفها جهات عدة، ولقد ضاعت بين مجلس المدينة والوكالة الحضرية ووزارة السكنى، كل يرمي بها على كاهل الآخر"، قبل أن يستطرد "إني أعتبرهم مسؤولين بدرجات متفاوتة.. فالجماعة من صميم اختصاصها تنظيم السكن والتعمير بالمدينة وتقديم الخدمات للمواطنين.. لكن فاقد الشيء لا يعطيه"، قبل أن يشير إلى أن "المدينة اليوم هي فريسة بيد اللوبي العقاري الذي لم يترك أرضا صغيرة أو كبيرة إلا وأحصاها.. و كلما احتج الناس وطالبوا بسكن لائق إلا وجرت مواجهتهم بمبرر عدم وجود الأرض الكافية لذلك.. في حين نرى أراضي الدولة توزع و بالمجان على المؤسسات الكبرى، وعلى النافدين لإقامة المشاريع الكمالية في مدينة تئن من وطأة الفقر"، واستنكر المتحدث إلى "هسبريس" "ماذا ينتظر من مسؤولين لم يستطيعوا منذ سنين إخراج تصميم تهيئة لأكبر مدينة في المغرب، بل مازالوا يوزعون رخص الاستثنائية على البعض ضدا على جمالية المدينة ومصالح سكانها ومقابل ماذا؟".

وحسب رهين، فإن المشكل الذي تتخبط فيه الدار البيضاء يتجاوزها بكثير، لأن الأحزاب السياسية التي تخوض غمار الانتخابات الجماعية في المدينة تبخل على العاصمة الاقتصادية بمنتخبين قادرين على فعل شيء إزاء هذا الواقع المزري.

لكن ما هو الحل المقترح في المقابل؟

الجواب على لسان مصطفى رهين جاء كالآتي "أظن أن البديل هو خلق مدن صغيرة محيطة بالمدينة قد تستهوي الناس، لتخفيف الضغط على المركز حتى يمكن إعادة تهيئته، وأن أهم شيء في الموضوع هو الرهان على أناس جدد لتسيير المدينة مستقبلا، يؤمنون بأنهم يدبرون أمور البشر والآدميين، ويؤمنون بأن مصالح الناس أقدس من مصالحهم ومصالح أحفادهم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - N.Swiss الأحد 01 شتنبر 2013 - 02:51
Si nos dirigeants sont incapables de résoudre le problème urbain et économique de Casablanca, alors ils sont incapables de résoudre les problèmes du Maroc entier, donc il y a un problème de gestion..voir la corruption et la paresse qui leur colle au peau à jamais
2 - dr kiko الأحد 01 شتنبر 2013 - 02:52
لم تعد مومباي كما كانت فهي الآن من اكبر وابرز عواصم العالم في سرعة النمو الاقتصادي فأحزمة الأحياء العشوائية أصبحت تتلاشى نتيجة السياسة الإنمائية المنتهجة من طرف الهند للحد من الفقر رغم الكثافة السكانية أما نحن لا سياسة المدينة أتت أكلها ولا وزرارة الإسكان والتعمير تبنت مشروعا لائقا للحد من تنامي بيوت الصفيح فالتسيب يبقى سيد المواقف جراء التخبط الطفولي الذي تتبناه أحزابنا الكرتونية
3 - مغترب الأحد 01 شتنبر 2013 - 02:53
صراحة البيضاء اصبحت سوداء من كل النواحي العيش السكن الامن الكرامة الكل مهدد انا اشبه البيضاء متل مكينة العصير والكل داخلها لي جا فيه الموس يحسكو وفي الاخير اعجبني الحل المقترح من قبل السيد مصطفى رهين اهم شئ في الموضوع الرهان على اناس جدد لتسيير المدينة مستقبلا، يؤمنون بأنهم يدبرون أمور البشر والآدميين، ويؤمنون بأن مصالح الناس أقدس من مصالحهم ومصالح أحفادهم". وياريت هدا الحل ينطبق على المغرب باكمله
4 - med الأحد 01 شتنبر 2013 - 03:01
vous etes comme al jazeera qui montre seulement les mauvais et casa n est pas stokholm
5 - mohamed الأحد 01 شتنبر 2013 - 04:10
يوما بعد آخر تتلاشى الأحلام في أن تصبح الدار البيضاء نسخة من برشلونة الإسبانية

وا راكم كاتحلمو نييت. فيين هي كازا و فين هي برشلونة. فرق بين السماء و الارض.لمن لم يزر برشلونة من قبل راك تمشي لها و تبدا تسب و تنعل في الكثير من المدن المغربية و بالخصوص الدار البيضاء. الناس في برشلونة يحترمون القانون، الشوارع نظيفة ، اناس متحضرون و يعتنون بمدينتهم، يمكنك ان تتمشى في الشارع في الساعة 3 صباحا و لا تخاف على نفسك ان يتهجم عليك احد، تتكلم مع شرطي لتطلب المساعدة فيجيبك باحترام و فوجئت بالابتسامة ايضا. لم ارى حادثة سير واحدة لان الجميع يحترم قانون السير ايا كان راجلا او سائقا. مطاعم نظيفة و معاملة حسنة. و الي ما تيقش يمشي يتاكد بنفسه، و الله حتى تسطى و ما تبقاش تحمل هاد البلاد.
6 - AzizCasa الأحد 01 شتنبر 2013 - 04:52
Il faut téléphone au communiste Hadj Nabil et voir avec lui ce qui se passe car c'est lui le Ministre qui s'occupe
de l'habitat.Mais je crois que le hadj communiste doit être en vacances à Cuba.désolé il est en vacances à la Mecque le communiste de chez nous
7 - إنسان الأحد 01 شتنبر 2013 - 05:36
السلطة تجبرهم على الحصول على بطائق الهوية و لَهُمْ أرقام تعريف الهوية فالسلطة القائمة تعرف سكناهم منذ زمن. لكنها لا تعرف أنهم بحاجة إلى أبسط أدوات العيش الكريم ؟!
و تقول أنها تنتظر أن يكون مُمثلا برلمانيا سيتقدم لها بما قد يحتاجونه وهنا المُمثل بالمعنى المسرحي للكلمة.
في حين لو أن السلطة يصل إلى أذنها أن أحدهم قال عنها شيئا لا تقبله فإنها تعرف الطريق إليه دو برلماني أو غيره.
ألآ و أن السلطة القائمة تنسف الأدوات المؤدية إلى سُبُل العيش المُحترم فهي التي تصنع ذا الواقع وأمثاله لكثرتها يصعب إحصاءها.
إن الحل الجوهري لمأسات الشعوب هو المبدأ السياسي "الحق يطلب ويطالب به وينتزع و يقاتل من أجله". عوض المبدأ "الحق يعطى" الذي هو كوني و فطري
1. إنما الصدقات للفقراء و ..فريضة من الله وهذا يعني قاعدة آمرة
2. ... كُلُواْ مِن ثَمَرِهِ إِذَآ أَثْمَرَ وَآتُواْ حَقّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلاَ تُسْرِفُوَاْ إِنّهُ لاَ يُحِبّ المسرفين .
3. فآت ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل ذلك خير للذين يريدون وجه الله.
آيات قطعية آمرة بأن الحق يعطى دون أن يقوم بطلبه.
أما إذا ما لم يعط الحق فذنب المنتسبين لا الإسلام
8 - jah الأحد 01 شتنبر 2013 - 05:44
اودي المدن كلها بومبيات الحمير والكرارس فين مامشتي او ميكات فطرقان ولكن نكونو صرحاء حنا شعب موسخ والسلام
9 - موحا الأحد 01 شتنبر 2013 - 05:50
ما ينقص المدينة هو شاشة كبيرة يعرض عليها مسلسل بائعة الورد .
ان من شر البلية ما يضحك
10 - مغربي من هنا الأحد 01 شتنبر 2013 - 08:11
هذه هي الصوره الحقيقيه للمقهورين المحكورين الذين ابتلع الفساد ارزاقهم .انها الصوره التي تكشف الواقع المغربي المحزن .
11 - mostafa الأحد 01 شتنبر 2013 - 10:09
لا تنتظروا شيئا من مدينة يسيرها البدو و الغرباء واللصوص القادمون من جميع انحاء المخرب
12 - جمال الدين الأحد 01 شتنبر 2013 - 10:29
ان الدار البيضاء تعتبر المدينة المغتصبة بحق من طرف اكثر منتخبيها واستثني الشرفاء منهم كيف يولو عنها اناس اغلبهم لايحملون مشاريع تنموية ولايمثون بصلة الى الشعور والحس للعيش في المدينة ان مدينة الدار البيضاء اصبحت تسير كما تسير الفرق الرياضية في جموعها العامة وحتى الولاة والعمال يقفون مكتوفي الايدي امام اللوبيات التي تعيث في مدينة الدارالبيضاء فسادا. فهده المدينة المجاهدة جعلوا منها مدينة ابليسية يسيرها الشياطين والمنتفعين في اتجاهات المنكر والسلب والنهب علما انها تعتبر القطب المالي للمغرب. ان مدينة بتاريخ الدارالبيضاء وحضارتها والمنجزات التي اقيمت فيها في الماضي من طرف اعظم المهندسين العالميين والبصمة الروحية والمعمارية التي خلفها الراحل العظيم الحسن الثاني رحمه الله في المعلمة الخالدة المسجد . لايمكن ان تكون بهدا الشكل ولابهده المشاكل التي تتاصل كلها بسبب الجشع والسلب والنهب.ومن هنا اطالب الاحزاب الوطنية والولاة والعمال المحترمون ان ينكبوا على انتداب اشخاص يمثلون الشعور الحضاري لهده المدينة في جل المسؤوليات والاستحقاقات الانتخابية بدل تولية اناس بعيدون كل البعد على المشروع التخطيطي .
13 - adam الأحد 01 شتنبر 2013 - 11:24
شي فغزا شي غزاو فيه، المخزن ارادها ان تكون دائما هكدا فوارق، التي لا مجال لها للمقارنة (احدا يعيش في النعيم والاخر في الفقر المدقع) . لكن لابد للنهار ان ينجلي، سينقرضون هده المخلوقات انشاء الله.
14 - الصفيحي ع العالي الأحد 01 شتنبر 2013 - 11:42
المشكل عندنا هو أننا نحب النوستالجيا ، نتردد في اعادة هيكلة أحياء قديمة فقط لأن لها تصاميم ومنازل وأزقة من الطراز القديم ولكنها تشوهت بفعل البناء العشوائي ،ولم تبق صالحة بفعل التقادم ،وبفعل تطور وسائل النقل ،والتجهيزات والبنيات التحتية... .كما أننا نخضع هذا الاجراء برغبة صاحب المنزل أو المكترين ، في حين أن الأمر أصبح مصلحة عامة يجب أن تخضع لاعادة هيكلة المدينة بشكل اجباري.
الحل هو خلق في المدينة عدة مراكز استقطاب وخاصة على الهوامش وتكون مرتبطة بطرق ووسائل نقل قوية مع جميع أحياء المدينة، ويبنى بها سكن لائق لجميع سكان هذه الأحياء وبشروط تفضيلية خاصة بالملاكين وأخرى خاصة بالمكترين؛ وأن تكون صرامة في محاربة أحياء الصفيح بتقسيم الأحياء الى نطاقات وتعيين مسؤولين اداريين عليها ليست لهم علاقة بالمنتخبين من أجل المراقبة الدورية وتدوين تقارير دورية ومعاقبة المخالفين؛ الى أن يتم استفادة الكل من السكن اللائق

في الدول الغربية وخاصة الأمريكية تتجدد المدن باستمرار بحيث تصبح الأحياء القديمة السكنية في المركز أحياء المال والأعمال وناطحات السحاب، ويسكن السكان في الضواحي هروبا من التلوث والضوضاء  
15 - toufiq الأحد 01 شتنبر 2013 - 11:59
فرق كبير آمولاي......كن منصفا ..سيد القاضي..
16 - المهدي الأحد 01 شتنبر 2013 - 12:53
كل مدينة مغربية هي بومباي بأوساخها ، وعنفها وتناقضاتها ولكن ليس بإقتصادها القوي ، مدننا أصبحت مدن خطيرة ووسخة وهناك إحتلال لجميع الأرصفة والطرقات وحتى أبواب المنازل، إجرام ليل نهار ، إنعدام شبه تام للحدائق ، مدن تكثر فيها المقاهي والمساجد لقتل الوقت ، هناك مدن بالمغرب لا وجود لمرحاض عمومي واحد ، فالملك محمد السادس تكلم عن التعليم شيء جميل وهو السبيل الوحيد لتطور المجتمع، ولكن عليه أن يحاسب الولاة والعمال ورؤساء الجماعات المحلية جلهم ولا قطرة حب لوطنهم ولم أسمع أبدا عن والي أو عامل دخل السجن أو قدم للمحاكمة بسبب سوء التدبير ، فكيف النهوض بالسياحة ومدننا وشواطئنا عرضة للأزبال ولعصابات إجرامية وللفوضى في الطريق ، أقول دوما لأصدقائي لو كنت سائحا لتجنبت المجيء إلى المغرب
17 - casawi 7or الأحد 01 شتنبر 2013 - 15:17
لا يمكن ان نحمل المسؤولية دائما للدولة
فمن الاسباب التي وصلت اليه الدار البيضاء هي الهجرة القروية الكثيفة وغير مدروسة ظنا منه انها جنة !! ثم اضف الي ذلك رغم محاربة الدولة لدور الصفيح ومنح اصحابها سكن اقتصادي
فنفس الاشخاص يستمرون في بناء منازل صفيحية للكراء سكنه الممنوح او طمعا منه في سكن اضافي لبيعه!!
انه قمة الجشع وانا لا اعمم على هؤلاء
18 - bidaoui الأحد 01 شتنبر 2013 - 15:17
كلنا متفقون عن الحالة السيئة التي لألت إليها الدار السوداء غير أن البحت لم تطرق إلي الحالة السيئة و التدبير الغير المسوؤل للمجلس الحالي داخل المدينة والبكاء عن الطلإل لإفائدة منه مادامو هم الدين رشحوا أنفسهم لهذه المناسب ,فالمدينة أصبحت مقلعا للأزبال و النفيات لإحصر لهذا .وخير مثال مقاطعة سيدي مومن التي تعتبر أكبر موقع سكاني لدور الصفيح بالمغرب .{فدوار الرحامنة }الذي يجمع كل انواع التلوت نوعا وكما .بحيت الحفرة لفرج سابقا تعتبر مقلعا للأزبال و الحيونات الغير النافعة و المضرة بالبيئة وبالإنسان حت الشارع الذي لقب بأحد أحسن الصحابة {عمر بالخطاب } الذي يتمني منه الساكنة خيرا ,مازال في سلة المهملإت فأين المنتخبون و أين رئيس المقاطعة الذي هو في نفس الوقت النائب الأول للعمدة ونائب برلماني للمقاطعة فاين ..........................................فأين ...................................... ومالنا إلا أننقول لآحول وقوة إلابالله العظيم.
19 - brahim الأحد 01 شتنبر 2013 - 16:24
maroc 32millions d habitants .bombay 25millions d habitants.dans cette ville il y a les 3/4 de la population du maroc et vous n avez pas honte de les comparer.et ces indiens arrivent a gerer leur ville.casa 5 millions et les gens souffrent dans tous les domaines ........
20 - مغربي مهمش. الأحد 01 شتنبر 2013 - 18:03
يمكن لك ان تتجول في المغرب لتلاحظ التناقض الصارخ والواضح والفاضح بين افراد المجتمع فالمغرب قسمان مغرب نافع وتنعم به الاقلية الحاكمة ومن يستفيد من ريعها وترى على اوجههم نظرة النعيم واغلبية مهمشة تعيش في كابوس قاتل اسمه الفقر والحرمان والمعاناة سيماهم على وجوههم من اثر العداب وسطهم يعاني من كل الافات كالسكن العشوائي وانعدام البنى التحتية والامراض والنفايات والفوضى وغير دلك من المناظر التي تساهم في فضح وجه المغرب الحقيقي بعيدا عما يروجه الاعلام الرسمي من تفاهات كدولة الحق والقانون والحق في السكن اللائق والحق في العمل والحق في العيش الكريم وغيرها من الاكاديب التي لا يستحيي مروجوها من تكرارها كالببغاوات زورا
و بهتانا فما تعرفه مدينة الدارالبيضاء لا يقتصر عليها بل نجده في كل الاماكن المسماة مدنا مغربية فمن السبب في هده الاوضاع المشينة؟ انه بكل بساطة الفساد بالدرجة الاولى الدي تشترك فيه كل السلطات المعنية في كل عشوائية مسماة مجازا مدينة ناهيك فعلا عن ادوار الحكومة في هدا الاهمال فالقائمون على كل عشوائيات المغرب لا يهمهم المصالح العامة بقدر ما يسهرون على مصالحهم الخاصة دون حسيب ولا رقيب.
21 - Moroccan الأحد 01 شتنبر 2013 - 20:30
Il y a de l'espoir à Casablanca si on peut convertir tout les bidonvilles en espace vert...
C’est possible il faut juste y croire. Actuellement les bidonvilles à Casa se transforme en betonville plus difficile s'en débarrassée dans le future.
J'espère que les responsables de l'aménagement de cette ville lisent mon message
22 - المعزوزي الأحد 01 شتنبر 2013 - 21:36
في احدى الاجتماعات اثناء ولاية بنهيمة لمدينة الدالرالبيضاء قال ااوالي آنذاك"كانت برشلونة قديما تشبه إلى حد كبير مدينة كلكوتا بالهند لكن تضافرالجهود جعل برشلونة من اجمل مدن العالم.
لذلك اما ان نضع يدا في يد لجعل الدارالبيضاء كبرشلونة او انها ستصبح مثل كلكوتا"
اليوم وبعد دهاب السيد بنهيمه بسنوات فإن الدارالبيضاء
في طريقها لتصير شبيهة كلكوتا.
عندما يكون الرجل المناسب في المكان المناسب فأصحاب اللنيات السئية ينزعجون خوفا من اﻹصلاح لانه
لا يخدم مصالحهم.
عودة السيد بنهيمه الى ولاية الدارالبيضاء ضروره ملحة
مع إعطائه صلاحيات واسعة لينقد هذه المدينة من المسخ الذي آلت إليه.
23 - السيد الاثنين 02 شتنبر 2013 - 01:28
كيف يعقل أن تمنع الوكالة الحضرية للدار البيضاء ملّاكي الأراضي الفلاحية الذين لا يتوفرون على خمسة هكتارات من تشييد مسكن لهم ولو كانوا يملكون هكتارين ، و يتكلمون عن الإختناق ، أليسوا هم من يصنع الإختناق و العشوائيّات ؟
إسألوا أهل ولاد عزوز إقليم النواصر وغيرها من أقاليم الدار البيضاء
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

التعليقات مغلقة على هذا المقال