24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يدعو إلى دعم الأداء عبر الهاتف لمحاربة ارتفاع "الكاش" (5.00)

  2. رفع جزئي للحَجر في المدن يُعيد إنعاش الحركة الاقتصادية‬ بالمغرب (5.00)

  3. منجم للنحاس يُحوّل واحة إفران الأطلس الصغير إلى صحراء جرداء (5.00)

  4. تأخر تعديل المسطرة الجنائية يعرقل جهود حماية الطفولة المغربية (5.00)

  5. حجز آلاف المشروبات الكحولية غير المرخصة بفاس (5.00)

قيم هذا المقال

3.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | سيدي الطيبي.. جماعة تواجه تحدّيات كبرى بانتظار "حلول قادمة"

سيدي الطيبي.. جماعة تواجه تحدّيات كبرى بانتظار "حلول قادمة"

سيدي الطيبي.. جماعة تواجه تحدّيات كبرى بانتظار "حلول قادمة"

رغم أنها لا تبعد عن مدينة سلا سوى بـ18 كيلومتر، ورغم أن الوصول إليها من القنيطرة أو الرباط يتم عبر حافلة لا تتجاوز قيمة الرحلة على متنها الأربعة دراهم، إلا أنها لم تنجح بعد في الإنعتاق من كثير من المشاكل التي تخص تدبيرها اليومي، فبرنامج إعادة هيكلتها لا زالت تعتريه الكثير من الهفوات، وعدة مناطق منها لا زالت محرومة من الماء والكهرباء، وأراضيها السلالية لم تجد بعد حلاً للنزاع القائم بين مستغليها والمسؤولين.

هي جماعة سيدي الطيبي، أو النقطة السوداء التي يقصدها بعض الطامعين في المخدرات حتى أسماها البعض بمدينة الحشيش، أُغلقت بها محطة القطار منذ نهاية الثمانينات، فساعد ذلك في إغلاق بوابة التنمية بها.

تنقلنا نحو هذه الجماعة ووقفنا على بعض المشاكل العالقة، وذلك بدعوة من الفرع المحلي للمركز المغربي لحقوق الإنسان، الذي تكفل كذلك بالشرح والتعليق، مشيراً إلى أن الملك محمد السادس، أعطى انطلاقة تنمية الجماعة سنة 2005، إلا أن المعطيات لم تتغير كثيراً إلى حد اللحظة.

http://t1.hespress.com/files/sidi_taibi_1_373136135.jpg

استفادة محتشمة من الماء والكهرباء

ثلثا الساكنة التي يصل تعدادها إلى أزيد من 40 ألفاً، كان محروماً إلى عهد قريب جداً من الكهرباء، ورغم أن توصيات إعادة الهيكلة نصت على الإسراع في مد شبكات الكهرباء، إلا أن الساكنة بقيت تنتظر حتى بداية هذه السنة، عندما توّصل البعض منها بشكل مؤقت بما يؤمن حاجياته، بينما لا زالت فئات أخرى تنتظر حقها من الأعمدة الكهربائية. زيادة على أن الجماعة تعاني من عدم مد قنوات الماء الصالح للشرب داخل المنازل، وبالتالي فالإمكانية الوحيدة للتزود بالمياه، تبقى هي الانتظار أمام خمس سقايات، بعضها يعيش حالة سيئة.

ومن الحالات الشائعة المتعلقة ب"إقصاء" المواطنين من الكهرباء، توجد حالة محمد لشهب، الذي قال إنه رغم توفره على عقد شراء بقعته الأرضية منذ 1997، إلا أن الجماعة تحرمه من جميع حقوقه وتريد الاستحواذ منزله بدعوى غير قانونيته وبناءِه في مسلك طرقي، وهو المبرر الذي يشير المشتكي بأنه غير صحيح، مادامت الجماعة حسب قوله، تريد تمكين بعض أصدقائها التجار من مسكنه ومساكن الكثير من الناس.

http://t1.hespress.com/files/sidi_taibi_2_941050617.jpg

المستوصف الوحيد والأزبال المنتشرة

رغم الزيادة المطردة في عدد السكان، فلا زالت الجماعة لا تتوفر سوى على مستوصف مركزي وحيد، حيث يؤكد المركز الحقوقي، على وجود طبيب واحد أثناء فترة العمل، وكثيراً ما يتغيّب دون أي مبرر، زيادة على قلة الأدوية ووجود سيارة إسعاف واحدة، الأمر الذي يجبر مجموعة من قبائل الجماعة كأولاد الطالب، العرافجة، الحنشة، أولاد نصر، إلى التوجه نحو سلا أو القنطيرة للاستفادة من الخدمات الصحية، بعيداً عن جماعة تعاني كذلك من مشكل تراكم الأزبال الذي يظهر جليا من جولة بسيطة بين ثناياها.

مدينة الحشيش

يشير المركز إلى أن قلة رجال الدرك الملكي بالجماعة، أمر لا يساعد بالمطلق في استتباب الأمن، خاصة وأن عدداً من تجار المخدرات، جعلوا من هذه النقطة الكيلومترية مساحة لترويج بضاعتهم بعيداً عن أعين السلطة، الأمر الذي ساهم في تكاثر السرقة والاغتصاب، لدرجة أن النزهة الليلية، يفرد المركز، قد تكون خطراً خاصةً في بعض المناطق التي لا تتواجد بها الإنارة.

http://t1.hespress.com/files/sidi_taibi_3_160718114.jpg

مصير غامض للفرشة المائية

بمدخل الجماعة، توجد مساحة خضراء مترامية الأطراف تنبثق وسطها بعض المنازل والحقول الصغيرة التي تم حرمانها لحد الآن من الكهرباء، السبب وفق المركز، هو ادعاء الجماعة بأنها تتواجد فوق فرشة مائية، وأن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، يريد الاستفادة من هذه المساحة لأجل إنشاء منتزه.

دخول هذه المساحة في إطار الأراضي السلالية، وامتناع بعض أفرادها السلاليين من الامتثال لقرار الجماعة لارتباطهم بهذه الأرض وعدم حصولهم على تعويض مقبول، يزيد من محنة قاطنيها الذين يزيد عددهم عن 60 عائلة، قد يتهددها التشرد إن قررت الدولة التدخل بشكل لا يضمن مصلحتهم.

http://t1.hespress.com/files/sidi_taibi_4_985294966.jpg

كَني وإرث الماضي

للرد على أقوال المركز المغربي لحقوق الإنسان، كان لهسبريس اتصال مع رئيس الجماعة محمد كّني، الذي أكد أن المشاريع التي يباشرونها، تحمل صبغة اجتماعية وليس تجارية، معترفاً بوجود بعض المشاكل البنيوية المذكورة في حديث المركز الحقوقي، إلا أنه أرجعها لعقود سابقة خاصة مع طغيان البناء العشوائي وقلة المراقبة، مؤكدا أن مجيء المجلس الحالي منذ سنة 2009، سرّع وتيرة إعادة الهيكلة التي كان الملك قد أعطى انطلاقتها.

وأضاف المسؤول أن تحسين البنية التحتية للمدينة يمر عبر أشطر ستنتهي كلها في حدود سنة 2015، خاصة بعد التغلب على مشكل تعويض السكان المتواجدين في مسالك طرقية، ملفتاً إلى أن المشتكي محمد لشهب، اشترى بقعة سلالية بطريقة غير قانونية من شخص آخر ليس له الحق في تفويتها، وبالتالي لا يمكن للجماعة أن تشجع الخرق بإمداده بالخدمات الأساسية.

وحول مشكل الأراضي السلالية التي تغطي فرشة مائية، اعتبر كّني أنه من واجب المسؤولين حماية هذه الفرشة الهائلة التي ستستفيد منها الجماعة والمناطق المجاورة خاصة مَن تعاني مِن نقص في المياه، وهو ما فرض عليهم محاولة إقناع ساكنتها بالانتقال إلى مناطق أقرب مع التكفل التام بإعطائهم منازل ومساحات خضراء لمباشرة أنشطتهم الفلاحية، مشدداً على أن الجماعة تريد تحويل هذه الفرشة المائية إلى حدائق ومنتزهات وبنايات إيكولوجية.

واستطرد الرئيس أن هناك مخططاً شمولياً لتنمية المنطقة ببناء عدد من المدارس، الملاعب، دور الثقافة، ومد خطوط الكهرباء والقنوات المائية، مضيفا أن الجماعة ستنتهي قريبا من بناء مستوصف جديد، وهي بصدد بداية أشغال تشييد مستشفى متعدد التخصصات. وبالتالي، فسيدي الطيبي لن تتغلب فقط على مشاكلها في السنوات القادمة، يبرز المسؤول، بل ستتحول إلى قطب اقتصادي وسياحي مهم بحكم قربها من الواجهة البحرية للمحيط الأطلسي، لدرجة أن ساكنة المدن المجارة سيحسدونها على تطورها وِفق تعبيره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - mohammed الأربعاء 20 نونبر 2013 - 13:15
il ya une grande responsabilitè de l'etat mais il ya aussi la responsabilitè des citoyens..comment considerer des gens faineants qui jetent leur ordures et dechets a 2 pas de la porte de leurs maisons sans aucune preoccupation pour les consequences pour eux premiers et leurs enfants....on peut pas en parallele des pressions et des sollecitations des pouvoirs publics commencer ses hommes qui passent leurs journès assis aux cafès a se plaindre et a pleurer misère au lieu de s'organiser collectivement a degager leurs quartiers des ordures en creusant par exemple des fossès un peu plus loin ou en tentant de recycler ce que peut etre recycler et bruler l'autre,ou a tenter de sensibiliser leurs concitoyens a plus de responsabilitè...il ya plein de choses a faire au lieu de pleurer et jeter toute la responsabilitè sur l'etat..allah yahdi les arabes il devaient etre plus propres des suisses et plus travailleurs des chinois et plus serieux des allemands..suivant notre religion et les hadiths
2 - AYoub ovic الأربعاء 20 نونبر 2013 - 13:18
أقترح كعنوان سيدي الطيبي ..جماعة منكوبة تنتظر "مرور الملك"
فبمروره من هناك أظن ان الجماعة ستتنفس الصعداء...الله يسهل عليهم
3 - حسن الأربعاء 20 نونبر 2013 - 13:51
هاذ سيدي الطيبي راه عبارة عن مخيم لاجئين بحال ديال افريقيا ماشي ديال السوريين في تركيا كيعيش فيه الاف الأسر الفقيرة ... كيفتقر لأبسط المرافق الضرورية لاماء لا كهرباء خاص المساعدات اللي كيرسل المغرب الى الدول الاخرى يرسلها بعدا لأولاد الشعب ديالو ... الناس واكلين الشحط هنا الى بغا يقضي شي حاجة خصو يطلع ليها ل قنيطرة او سلا ... شكون اللي داير لاباس هم المقادمية و القائد اللي بغا يزيد طوبة باش يستر ولادو من البرد خاصو يدفع ليهم 3000 درهم على الأقل ولا يهدمو ليه الدار بدعوى محاربة البناء العشوائي أ هو الحي كل عشوائي .... المهم خاص الدولة تزود كل أسر هاد المخيم اللاجئيين بالماء الصالح للشرب والكهرباء وتبني على الأقل 3 مدارس ابتدائية و ثانوتين و مستوصفين وتعبيد بعض الطرق الرئيسية وتزيد من وسائل المواصلات الى سلا و القنيطرة ....
4 - nafs al tahmich الأربعاء 20 نونبر 2013 - 14:26
ليس فقط هذه الجماعة ،هناك مدن كبرى ، تجد نفس التهميش ، المغرب كله يعيش نفس التهميش نفس التخلف
5 - AHMED الأربعاء 20 نونبر 2013 - 15:25
السلام عليكم
الذي يقع في سيدي الطيبي هو استغلال بشع للفقراء، كل من له بقعة لم يبنيها في السنوات الماضية تأخذها الجماعة وتعيد بيعها لأصحاب النفوذ والذي عندو جداه في المطبخ كما يقال ويقال لك انك اشتريها بالتنازل ولا نعترف بالتنازل، لقد اهرقت دماء ودخل الناس السجون بسبب ذلك
تأتي صباحا وتجد بقعتك يبنها شخص ما وعندما تسأله يقول ان الجماعة من باعت لي !!! وانا نضيع في فلوسي التي اشتريت بها
أنا شخصيا لن اسامحهم وسنلتقي امام الله حيث لا توجد جدة ولا ام في المطبخ
حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن سرقونا ظلما وعدوانا
6 - mohamed de sidi taibi الأربعاء 20 نونبر 2013 - 15:57
في الحقيقة لاشيئ يذكر في هذه المنطقة غير البؤس و الفقر والظلم والظلام و الجفاف.لكن من المسؤول عن هذه المشاكل كلها.ولمعرفة جواب هذا السؤال يجب عليك ان تشاهد كيف تمر الحملة الانتخابية هناك.لكن مازلت استغرب في هذه الساكنة التي تضع تقتها في اناس لايستحقون هذه التقة.كنا نعتقد ان حزب العدالة و التنمية عندما حصل الرتبة الاولى سيقوم بتنمية هذه المنطقة لكن لاشيئ حصل رغم الوعود الكاذبة.اذن اقولها بكل صراحة جميع الاحزاب شفارة.
7 - qarmat mourad الأربعاء 20 نونبر 2013 - 16:05
le nouveau découpage administratif doit découpé le Maroc en trois zones le nord Andalouss et le milieu Atlass eté le la zone sud Sahara,avant les elections de juin 2015 et diviser ces trois zones en 4 région ca va nous faire 12 régions au lieu de 16 région ,,, car Sidi Taibi, est l exemple car ni Kénitra ni Salé cherche a dérigé cette commune frontiére entre Sala et Kénitra i sidi acem,, donc pour donner l ocean a fez et sidi ka il faut redessiner la carte des régions au maroc pour donner la plage a féz donc marakech et fez avec plage aussi,,, essaouira, marakech est enfin avec plage,,, donc ca va aider méme le sport les trois région atlass andalouss et sahara,,,,r
8 - mohamed الأربعاء 20 نونبر 2013 - 17:17
سيدي الطيبي جغرافيا قريبة من الرباط العاصمة ولكن فى ادهان المسؤولين فهي تقع فى جبال صاغرو
9 - ابراهيم بوتشيش الأربعاء 20 نونبر 2013 - 17:51
لدرجة أن ساكنة المدن المجارة سيحسدونها على تطورها
سيدي الطيبي المنطقة الإيكولوجية التي تنعم بالغابة والبحر (الماء والهواء)تعاني في صمت ،تصرف المعاناة الإنسانية والاجتماعية على حساب البيئة التي تغتصب في اليوم مليون مرة يمكن أن تكون مدينة نموذجية ليس على المستوى الوطني فحسب بل على الصعيد العالمي لو ثم الإهتمام بهيكلتها فهي ليست فندقا يعود إليه البسطاء مساء للراحة من تعب العمل اليومي بسلا أو الرباط أو القنيطرة والطلبة والتلاميذ الذين يدرسون بالقنيطرة المدينة ،فهي يمكن أن تكون مدينة متكاملة للإنتاج والترفيهوالتكوين والعلاج والسكن المستوفي لشروط الكرامة الإنسانية نحن أمام إرادة وطنية وسياسية يجب أن تأخذ قرارا جريئا بعيد عن الحسابات السياسوية الضيقة التي يدفع ثمنها المواطن البسيط ونتيجتها تسويف وتجميد مشاريع التنمية وظواهر اجتماعية للفساد وانتشار المخذرات والفقروالجريمة .
10 - abderrahim الأربعاء 20 نونبر 2013 - 22:23
سيدي الطيبي منطقة غير بعيدة عن مدينة الرباط تنتمي حسب التقسيم الجهوي الى جهة الغرب مدينة القنيطرة يعاني سكان هذا_المركزالمهمش والمقصي من أبشع مظاهر الظلم الممنهج في الوقت الذي انصرف فيه المعنيون بأمر المنطقة الى الاهتمام بمشاريعهم الخاصة دون التفكير في الفئة المنكوبة والمهضومة الحقوق
11 - marocain الأربعاء 20 نونبر 2013 - 23:26
مدينة المستقبل بامتياز لو احسن اعادة تاهيلها.اناشد الملك ان يتدخل لانقاذ هذه المدينة المستقبلية ولله ولي التوفيق.
لذي الثقة في ملكي سيتدخل في اقرب الاجال.
12 - rachid lamamra الخميس 21 نونبر 2013 - 06:39
If they just leave it as it was 20 years ago ,should be much more better,there was nice weather,nice view,nice peoples they respect each other,they were living together more then 2oo years ago ,now been really destroyed by new residents,but the government they never respect the king's decision he already given them green light to develop the area since 2005 but unfortunately they have taken opposite decesion..................!!!
13 - maryam hajar الجمعة 22 نونبر 2013 - 11:40
سيدي الطيبي 21 سنة من الحرمان و التهميش رغم موقعها القريب من مدينتين كبيرتين سلا و القنيطرة و رغم أن جميع الخدمات تمر بالقرب منها على مرمى حجر يأبى المسؤولون إلا أن تظل هذه الجماعة خارج الحضارة حيث تعاني الساكنة أشد المعانات من انعدام جميع الخدمات لا كهرباء لا ماء لا طرق لا بنية تحتية لا شئ معرفتي به و بأحوال ساكنته يجعلني أقول اللهم إن هذا منكر و هذا أقل ما يمكن أن يقال هذه الجماعة تشهد على عجر الدولة في تدبير الشأن العام و على إنعدام الحكامة الجيدة و على الإستبداد و الظلم للطبقات المستضعفة و الغريب أن هذا يحدث بعد زيارتين ملكيتين
14 - أمة الله الجمعة 22 نونبر 2013 - 20:52
السلام عليكم
انا اسمع ان الأمور في تحسن غير اللي خاص ان المسؤولين واللي عندهم ضمير حي وكيفكرو في الناس المحتاجين أو الغير قادرين على امتلاك مسكن وقدر لهم ان يشتروا ارضا هناك لايحرمونهم كمواطنين من هدا الحلم حتى لا يكون هناك فارق كبير بين الفآت في حق امتلاك ولو منزل يخفف عنه الواجب الشهري اللدي أصبح كابوس عند الكراء حيت نرى تقارب الزمان اللدي أصبح فيه الشهر كالأسبوع وللعلم ان 90 في امئة ممن قدموا الى سدي الطيبي لشراء ارص للسكن كلهم لايمتلكون سطنا وهم من يعانون من الكراء والملاك نظرا لارتفاع اثمنة الكراء
لهدا لابد ومن الواجب عللى المسؤولين ماداموا قبلوا مسؤولية هدا العمل أن يجتهدوا في مساعدة هؤلاء الفئة من المواطنين ولا ينزعوا منهم ارضهم اللتي يعلم الله كيف وفر كل واحد منهم هدا المبلغ حتى حصل على هده القطعة الأرضية كي يعيش حياة طيبة وهنيئة حدا ما
هناك من يقول ان من لم يبن بقعته ستنزع منه .وبأي حق وأي قانون حتى يفعل بالمواطن هدا وهو في بلده .اتقوا الله عباد الله فلو كان هدا المالك للأرص عنده المال للبناء لأعطا المال وبنا ارضه قالناس مساكين وفقراء احسنوا اليهم وسرحوا لهم البناء
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال