24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. تقرير يُوصي المغرب بالابتعاد عن نظام الحفظ والتلقين في المدارس (5.00)

  2. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  3. الشوباني: الخازن الإقليمي للرشيدية يعرقل التنمية (5.00)

  4. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

  5. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

قيم هذا المقال

4.88

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | مراسلة حقوقيَّة تدعو بنكيران إلى فتح ملف الغازات السامة في الريف

مراسلة حقوقيَّة تدعو بنكيران إلى فتح ملف الغازات السامة في الريف

مراسلة حقوقيَّة تدعو بنكيران إلى فتح ملف الغازات السامة في الريف

رغم مضيِّ نحوِ تسعة عقود على استخدامِ إسبانيَا أسلحةً كيماويَّة، فِي إخمادهَا ثورة الرِّيف، يبدُو أنَّ الجراح لم تكنْ لتندملْ، بما يحققُ إنصافَ للمنطقة، وإنْ أخذت العلاقات بين المغرب وإسبانيَا، مسارًا دافئًا، يتحاشَى معه المسؤولون الخوضَ فِي التفاصيل المزعجة.

تحركٌ لمركز النكُور من أجل الثقافة والحريَّة والديمقراطيَّة، ألقَى فِي الآونة الأخيرة، ألقى حجرةً فِي بركة الملف الآسنة، بتوجيهه مراسلةً إلى رئيس الحكومة، عبد الله بنكيران، يطالبه فيها بفتح الملف، و معالجته مع كل الأطراف المعنية، سواء تعلق الأمر بإسبانيا أو فرنسا أو ألمانيا.

المراسلة التِي تتوفرُ هسبريس على نسخةٍ منها، ذكرت لرئيس الحكومة أنَّ الجرائم ضد الإنسانية لا تزول بتقادم الزمن، وفق القانون الدولي، وهو ما يجعلُ انتقام إسبانيا من انتصارات الريفيين عليها، باستعمال الأسلحة الكيماوية والغازات السامة المحرمة قانونيا وأخلاقيا، متناقضًا وكلِّ الاتفاقيات والمعاهدات الدولية؛ كمعاهدة فرساي 1919 ومعاهدة واشنطن 1923 وبروتوكول جنيف 1925، المتعلق بحظر استعمال الغازات السامة ووسائل الحرب الجرثومية ) في جبهات القتال ،وضد المدنيين والأسواق ومصادر المياه ،جريمة ضد الإنسانية بكل المعايير.

في النطاق ذاته، تابع المركز " تعلمون، السيد رئيس الحكومة، أن فتك تلك الغازات السامة لم يتوقف مفعولها في الزمن، وأن من نتائجه في الزمن الحالي كون الأمراض السرطانية أصبحت في منطقة الريف أمراضا شعبية فهي تتصدر كل الأمراض الأخرى، بل تأتي بعدها بمسافة طويلة".

"النكور" تساءل أيضًا حولَ عدم اهتمام الحكومات السابقة بالجرائم التي ارتكبتها إسبانيا ضد الإنسانية، وسكوتها، الذِي وصفه بغير الوطني، في موضوع خطير مثل الذي ذكر. "مما يضع ، بلا شك ،مسؤوليتها الوطنية أمام التاريخ موضع محاسبة ، لأن الريف ولا يزال وسيبقى جزءا من الوطن المغربي، وأن مقاومة أبنائه للاستعمار كانت استجابة لنداء الوطن، كما هو معروف في العالم بأسره، وليس عند شرفاء المغرب فحسب" تردف المراسلة.

إلى ذلك، أبدى مركز النكور من أجل الثقافة والحرية والديمقراطية، استعدادهُ الاشتغال مع الحكومة من أجل دفع هذا المطلب نحو وجهته الصحيحة "لإيماننا بان هاته القضية قضية شعب بأكمله وقضية وطنية" وفق المراسلة نفسها.

هسبريس اتصلتْ برئيس مركز النكور من أجل الثقافة والحريَّة والديمقراطيَّة، أشرف بقَاضِي، وسألته عن بواعث الخطوة؛

بدايةً، ما الباعثُ على توجيه المراسلة فِي هذه الظرفيَّة بالذات؟

الباعث وراء للمراسلة التي وجهها مركز النكور من أجل الثقافة والحرية والديمقراطية إلىرئيس الحكومة، يكمنُ في إحاطة رئاسة الحكومة، بموضوع تاريخي متعلق الحرب الكيماوية بالريف، في جوانبها التاريخية والسياسية والأخلاقية والقانونية، حيث سبق وأن نظم المركز ملتقى وطني، استضاف فيه باحثين ومتخصصين لمعالجة الجوانب السالفة الذكر.. المراسلة تجدُ مسوغاتها أيضًا في الاهمال والنسيان اللذين طالا الملف مع كل الحكومات السابقة التي لم تبن عن جرأتها وإرادتها السياسية في فتح هذا الملف بشكل رسمي، مع كل الأطراف المعنية رغم أكثر من 80 سنة من الحرب القذرة التي أريد لها أن تطمس أهم ملفاتها حيث يقابلها صمت وإهمال رسمي عن إزاحة الستار للكشف عن الحقيقة.

الذاكرة الجماعية والمشتركة المغربية الاسبانية، لا تزال تحتفظ بسيناريوهات الأحداث المؤلمة، والجرائم التي اقترفتها اسبانيا وفرنسا ومساندة وتعاون مشترك ألمان،ي بدون أية شرعية ولا موجب قانون الحرب ومن هنا نعتبر أن الدول التي قصفت بالغازات الكيماوية السامة، تتحمل مسؤولية أخلاقية جنائية مدنية في ارتكابها لجرائم ضد الإنسانية، كان الريف مسرحًا لها.

لكنْ هلْ بقيَ هامشٌ متاح لتحقيق الإنصاف بعد هذه العقود الطويلة، من استخدام تلك الأسلحة، وحصول تطور كبير فِي العلاقات المغربيَّة الإسبانية، التِي من شأن المراسلة أنْ تحرجها؟

الجرائم التي ارتكبتها اسبانيا بمعية شركائها في الريف، لا يشملها مبدأ التقادم، وَانعكاساتهت الجرائم لا زالت مستمرة، حتى اليوم، نظرا للانتشار الكبير للأمراض السرطانية بالريف، والتي يرجح بخصوصها، قيام علاقة سببية بين استعمال الغازات السامة بالريف وانتشارها بسبب الانتقال الوراثي وبفعل التشوهات الجينية.

في هذا الجانب نجد فرضيات تزكيها تقارير علمية صادرة عن المعاهد و المنظمات الدولية، كمعهد ليون بفرنسا ومنظمة الصحة العالمية، والثبوت علميا، بأنَّ الأسلحة الكيماوية مسببة للسرطان.

أمَّا فيما يخصُّ العلاقات، فتأسيس علاقة قوية واستراتيجية بين الدولتين، المحكومتين بالجوار، فيفرضُ معالجة كافة القضايا المتعلقة بالذاكرة المشتركة، وتنقيتها من كل ما من شأنه أن يؤثر سلبا على تطورها.

هل تعقدون أملًا على حكومة بنكيران فِي تحريك الملف؟

نحنُ نأملُ أن تلقى المراسلة تفاعلا من الجانب الرسمي، كي تطرح بشكل جدي، على اعتبار أنَّ ملف الغازات السامة أكبرُ من قضية تاريخية أو قانونية، فالجانب السياسي حاضر بقوة، بل ومؤثر على مسارات التسوية الممكنة، وعليه، نرى أن التسوية السياسة أو الدبلوماسية قابلة للتحقيق، علما أن اسبانيا ممتنعة عن اعترافها بجرائمها تلك وبالتالي ترتيب مسؤوليتها، والإعلان الرسمي عن تقديم اعتذارها وجبر الضرر الفردي والجماعي للريف.

في الجانب نفسه، يبدو الحل السياسي غير منظور، حاليا، لدى اسبانيا، وذلك لعدم تبني القضية رسميا، لحد الآن من طرف المغرب؛ لا دبلوماسيا ولا قضائيا؛ لاعتبارات سياسية داخلية ودولية؛ حتى لا تؤثر على قضايا أخرى ، لكننَا نجدد ونعتبر أن ملف الحرب الكيماوية، لا يخص الريف وفقط وإنما قضية وطنية لشعب لأكمله.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - المختار السوسي الخميس 05 دجنبر 2013 - 14:44
تحية محبة اخوة ومودة الى الريف الابي .و الرحمة على شهداء المقاومة الباسلة و على راسهم الامير مولاي محند رحمة الله عليه.


بنكيران غير بيدق و اصبح الان مرتاحا بين التماسيح .وحزبه ليس الا وجه عروبي يكره كل ما هو امازيغي.


اين هي حقوق الامازيغ في ظل حكومة هذا الحزب الفاشلة؟
اين وصل تدريس الامازيغية؟
اين هو تطبيق الدستور ؟
2 - rifi walakin amazighi الخميس 05 دجنبر 2013 - 14:46
''....يطالبه فيها بفتح الملف، و معالجته مع كل الأطراف المعنية، سواء تعلق الأمر بإسبانيا أو فرنسا أو ألمانيا.'' و أين هو المخزن من هذا, الذي كان يساند إسبانيا و فرنسا, ضد ''تمرد'' الريفين.
هذه الحرب وعواقبها كانت أكبر كارثه على الريف, كان 1على 6 من المغاربه ريفياً, بسبب هذه الحرب و عواقبها بما فيها التهميش و الهجره, أصبح اليوم 1على 30 من المغاربه ريفياً. نحن أحفاد المرينيين مؤسسي أقوى و أعضم دوله في تاريخ المغرب. بسبب هذه الحرب أصبحنى لا شيئ.
3 - LE RIF CENTRAL الخميس 05 دجنبر 2013 - 14:49
Franchement,vous croyez que les PJDstes se soucient véritablement de ce qui s'est passé au RIF en 1925?ce n'était pas leurs familles qui ont été massacrés par les bombardements chimiques et bactériologiques espagnols avec assistance de la France et fournis par l'Allemagne et avec la participation effective des TRAITRES de l’intérieur que l'histoire n'a pas oublié

Quand est-ce que vous comprendrez au RIF,que Benkirane et (sa confrérie) n'est pas le président du gouvernement de tout le Maroc?il est le représentant d'une idéologie et une doctrine dont les références sont strictement religieuses et uniquement partisanes et sectaires,la région du RIF et ses dossiers lourds ne sont pas parmi les priorités de ce gouvernement dont le champ d'action ne dépasse guère les sièges sur lesquels sont assis un certains nombres de ces barbus incompétents et inefficaces
...
Le RIF est une région glorieuse par son histoire et sa capacité à faire face aux petits provocateurs aventureux
...
4 - Samiha الخميس 05 دجنبر 2013 - 14:59
نعم المبادرة ونتمنى أن تلقى صدا واستجابة من طرف الحكومة، فاليهود لا زالوا يطلبون بتعويضات عن الهولوكوست والتي من المحتمل أن تكون فقط إشاعة، أما استعمال الأسلحة الكيماوية بالريف المغربي الأبي فهو حقيقة لا ريب فيها، لذا نرجو فتح الملف وتعويض أهالي الريف والدولة المغربية، تعويض أهالي الريف يجب أن يكون عبارة عن مبالغ مالية كافية من شأنها أن تساهم في شراء الأدوية وإن كانت الصحة لا تعوض بثمن، كما نتمنى تعويض الدولة المغربية باسترجاع السليبتين سبتة ومليلية وجميع الجزر والثغور المحتلة.
5 - الشريف الخميس 05 دجنبر 2013 - 15:04
نظرا لما تكبده اشقاؤنا بالجهة الشمالية من محن سواء إبان الإستعمار أو بعده أو حتى ما تعيشه بعض المناطق من تهميش، إما بسبب عصيانها أو تمردها على القوانين، و نظرا للمآسي التي عاشتها المئات من العائلات بسبب إقدام إسبانيا على استعمال الكيماوي كانتقام منها على ما تجرعته عقب الهزيمة المدوية من طرف المقاومة نجد أنه من المفروض عرض القضية على المجتمع الدولي و على كل طرف تحمل مسؤولياته في احترام القانون و تطبيقه بحذافره
6 - marroukiya الخميس 05 دجنبر 2013 - 15:24
رحم الله شهداء معارك الإستقلال الحقيقيين

ⵜⴰⵎⵍⵍⴰ ⵏ ⴱⴰⴱⵏⵖ ⴼ ⴰⵏⴰⵖⴰⵏ ⵏⵓ ⴰⵣⴰⵔⵓⴳ ⴷ ⵜⵉⵍⵉⵍⵉ

Que Dieu aie nos valeureux martyrs de l'indépendance, dans son paradis éternel
7 - سلوى الخميس 05 دجنبر 2013 - 15:36
قارنوا معي كم قتلت الغازات في ذلك الوقت وكم قتل الحشيش الذي ياتي من الريف منذ السبعينات نحن في الداخل نطالب تجار المخدرات بالتعويض والاعتذار عن الضرر الذي لحق بشباب المغرب من تلك السموم
8 - ريفي الخميس 05 دجنبر 2013 - 15:52
للتعليق رقم واحد وما شأنك أنت إن كنت غير مستهدف من هده الحقائق حيث الحرب كانت كيماوية و الريف لحد الأن يدفع ثمن هده الحروب التي لا تنض عليها المواثيق الدولية ولاكن الطعنة تأتيك من الدار لأن الحرب كانت بمباركة السلطان أنداك بين حرب إسبانية فرنسية وأسلحة المانية و بمباركة مغربية من كفر عن هؤولان والمغرب تامر على جزء من وطنه وضحى بجزء من شعبه من اجل التمسك بالحكم وكان يخاف من التطورات أليس الاجدر ان تنصف هده المنطقة ولو بالعلاج المجاني لهده الأمراض الخبيثة أليس هدا اقل ما يمكن فعله من شعب واجه بالاسلحة الكيماوية أليس ما يقال عن المصلحة صالحو المنطقة بمصالحهم من عقار و استثمارات سياحية لا ترد نفعا على المنطقة يجب تقديم ملف ينص على العلاج المجاني لمرضى سرطان الريف والريف يحصد اكبر نسبة في إصابة بالأمراض السرطانية وقيام بدراسة لمعرفة العلاقة بين هده الأمراض و الحرب الكيماوية .
9 - I am الخميس 05 دجنبر 2013 - 15:58
لا تنتظروا بنكيران ولا حد . عليكم بالأمم المتحدة . والله معكم ان شالله
10 - مغاربي الخميس 05 دجنبر 2013 - 16:18
الملف حساس وشائك وأكبر من حكومة مجرد دمية ، كونه يتعلق بإبادة شعب بأكمله من طرف فرنسا وإسبانيا وبتزكية من السلطان العلوي عبد الحفيظ مستعملين أسلحة محظورة دوليا مازال مخلفاتها إلى حد الأن في الريــف ورد الإعتبار لهؤلاء السكان الأشاوس يأتي عبر إعتذار رسمي لكل الدول المشاركة في العدوان ومن بينهم النظام الملكي المغربي ثم جبر الضرر الجماعي للمنطقة عبر تمتيع المنطقة بحكم ذاتي موسع .
11 - حميد مهاجر الخميس 05 دجنبر 2013 - 16:19
اخواننا في الشمال لازم ان تعلموا علم اليقين ان الحكومة الحالية وعلى رأسها بن زيدان (كيران) هم اخر واحد يتسوقون لأمر اخوانهم المغاربة سوء ماتوا أو قٌتِلوا أو جرحوا أو اغتصبوا او شُرِّدوا ....خوذوا قضيتكم الى اوروبا بلاد الحق والقانون فستحجدون اذنا صاغية ورجال وشرفاء يدعمون قضيتكم حيث لا احد يعلوا عى القانون .
12 - bob الخميس 05 دجنبر 2013 - 16:25
Oui ,il faut cest juste ce quil a dit le Mr.meme chose au sud marocain,la ville de Figuig qui a perdu toutes ses terres dagriculture qui a confisquer lalgerie,50km carre.cette ville soufre dun grand numero de mort qui nest pas normal jusqua nos jours et demain acause des esayes nuclees qui a fait la france acote de la ville ,depuis les annees 59 jusqua 1979.la france a exploser acote de figuig 4 bombes et chaque bombe a un efai qui fait 4 fois Nakazaki et Herochima.la ville continu a payer un taut mortel trop elever acause du cancer qui le resultas de ses esayes .
13 - الشريف الخميس 05 دجنبر 2013 - 16:36
لصاحب التعليق رقم 9 ريفي يا أخي لقد قلت أن الإسبان قاموا بضرب مناطق الكيان الريفي بالكيماوي بمباركة من المؤسسة السلطانية و ما أدراك أنت بهذه الحقيقة المزيفة كم عمرك لكي تحكي لنا عن نوستالجيا حدث لا أحد يعلم ما كان يدور تحت طاولته يا أخي بالله عليك كن واقعيا كلما رفع النقاش عن القنب الهندي أو الكيف وجد الطريق مسدودة تبدأون بمثل هذه الخرجات كتصعيد منكم و التشكيك بمواقف المقاومة يا أخي أدعوك لمراجعة أوراقك من جديد فإن كان هناك تآمر فهو من صنيع أصحاب القرار إبان الإستعمار فحتى القياد الذين كانوا يعينون من طرف سلطات الإنتداب لم تكن تخضع للسلطان بصورة مباشرة بل كانت تمثل سلطة المستعمر بشتى مناطق المملكة و هؤلاء هم من أكل و يأكل خيرات الوطن إلى يومنا هذا بإيعاز من تلك الدول المستعمرة فهي توفر لهم الحماية الكافية للعب بأوراقها السياسية تصعد وقتما تشاء و تخفض من حدة النقاشات كلما ارتأت ذلك بالله عليك يا أخي كلنا مغاربة متساوون في الحقوق فل نتساوى في الواجبات أيضا فلا داعي للتمييز بين ساكنة منطقة على حساب منطقة أخرى و بدل المشاحنات الفارغة لنبحث عن سبل تحرير الثغرين سبتة و مليلية اللتان سيجتا
14 - amazigh الخميس 05 دجنبر 2013 - 16:48
الريف بشكل خاص والأمازيغ بشكل عام في نظر بعض أجهزة النضام المغربي تعتبرهم أعداء وفي أحسن الأحوال جهلاء .
الطعنة تأتينا من الداخل حتى وان تعاطف معنا الخارج.
15 - ALI الخميس 05 دجنبر 2013 - 16:49
al comentarista nº1, hay que ser un poco coherente, comprensivo y tolerante. porque lo que paso con los armas químicas que usaron los españoles en rif, lo ha sufrido todo el pueblo marroquí y no solo imazigan. ya basta de discriminar a imazigan y los marroquí en general
publique hespres porfavor, gracias
16 - العمريتي هولندا الخميس 05 دجنبر 2013 - 16:54
ان يبق الملف حيا

ان لم يستجب من ينادى عليه لتحمل المسؤولية, فعلى الاقل ابقاء الملف حيا
والمطالبة بهذا الحق المشروع والغير القابل للتصرف.
17 - Desolé الخميس 05 دجنبر 2013 - 17:16
Je n'arrive pas a assimiler le commentaire1,c'est tout simplement honteux.Je suis issu d'une famille amazigh-arabe 100% marocaine mais d'abord je suis un etre humain chose qui m'oblige a condamner les atrocités d'aherrach(les gazs du rif). Le contraire serait inhumain et antipatriotique.Nos successif gouvernement ont toujours eté selectifs quand ça parle de notre droit a la memoire.LA HONTE
Je me demande pourquoi le Maroc dont j'etais fier n'aborde avec l'espagne que les sujets qui importent cette dernière:betonner notre litoral,spolier nos ressources maritimes,liberer les pedophiles et autres criminels,ouvrir nos frontiéres a leurs produits,main d'oeuvre et corruption qui profite a une petite minorité marocaine,les droits de la majorité pour eux c'est du tabou
Etant un oposant aux printemps arabes a priori,je sent le poignard dans le dos quand je me rends compte que nos responsables ne peuvent etre que incompetents ou pire,des vendus
Sans honneur et vous demandez patriotisme.DÉSOLÉ
18 - مغربية عربية الخميس 05 دجنبر 2013 - 17:38
القمع والظلم الذي تعرضت له هذه المنطقة من مغربنا الحبيب هو من جعلهم يشعرون بالغربة في وطنهم واجج العنصرية عندهم بعد ان كانوا ابطال هذا الوطن حيث ان الريفي يختلف عن باقي مكونات مجتمعنا نفسه عزيزة وناس محافظين ورجال يجب على الحكومات ان تهتم بريف المغرب اهتماما خاصا لانه انجب ابطالا ونتمنى من الله ان ينتقم من من اعتدى على كرام المغرب
19 - hamza الخميس 05 دجنبر 2013 - 18:49
ليفتخر كل أمازيغي و أمازيغية بأبطالنا الأمازيغ العظام و بتاريخنا العريق المغيب و حضارنا العظيمة المسكوت عنها!!

في مثل هذا اليوم، و قبل 1844 سنة مضت في 5 ديسمبر من سنة 169 ميلادية
أصبح الأمازيغي إبن مدينة لبتس ماكنا الليبية، سيبتيموس سيفيروس، أصبح سيناتورا في مجلس سيناتورات الإمبراطورية الرومانية، و هو ما يعادل بمقاييس اليوم وصول ليبي أو أي شخصية شمال إفريقية ليكون سيناتورا في الكونجرس الأمريكي.
و بعد بضع سنوات من توليه هذا المنصب، سيتم تتويجه ليصبح إمبراطورا للإمبراطورية الرومانية العظيمة أنذاك ليحكم كافة شعوب البحر المتوسط و غرب أوروبا.
شخصية من هذا الوزن تحضي بفخر أي دولة في العالم، إلا دول شمال إفريقيا العروبية، فهذه الشخصية ليست عربية. فلا نرى صورته ا على أوراقنا النقذية و لا تشمله مناهجنا الدراسية التي تتحدث عن صعاليك و كفار الربع الخالي الزناديق قبل الاسلام.
20 - سميرالصحراوي الخميس 05 دجنبر 2013 - 18:56
شباب الدول الاخرى الطموح ينظر دائما الى الامام و نحن ننظرون دائما الى الوراء لان عقلنا فيه العجينة.
وستبقو هكذا! العالم يبتكر و يطور وانتم لازلتم تناقشون الدرس : من هم سكان المغرب الاولون!
21 - aziddine الخميس 05 دجنبر 2013 - 21:51
إن لم يتم التصالح مع الريفيين والدفاع عن مطالبهم كيف يمكن أن نتحدث عن الوحدة الترابية.بعض المخازنية المعلقين يعتقدون أنه موضوع تافه وأقول لهم أنتم لم تتضرروا وتفكرون بأنانية ولكن أنصحكم بقراءة التاريخ لمعرت من هم الريفيون وكذا لتعرفوا من أنتم
22 - weld Fes الخميس 05 دجنبر 2013 - 21:53
عندما قرأت عنوان المقال، أثلج صدري في التو. وأخيراً في صميم الموضوع.
هاذا موضوعٌ شائك لكون المخزن شريك أساسي في هذه الإبادة العرقية لأسود الريف في وقت كثر فيه الركوع في المغرب الداخلي. على أيٍ. هذا شيء يشهد به التاريخ. ومن لا يعرفه فهو جاهل أو يتجاهل.
هاذا موضوع لابد أن ينبش فيه وبإخلاص، إذا لم أقول يجب علينا ربما أن نطلب بلجنة تقصي الحقائق.
وأنتم يا من يتركون لذعات كلامهم العنصري "لعروبي" في هذا المنبر، فسيريكم الزمان أن إجراماً كبيراً قد ارتكب في حق هؤلاء العزل الريفيون. ولكن لا تنسوا أن لكل أسد شبل أو أشبال.

والسلام
23 - Sous M.D الخميس 05 دجنبر 2013 - 23:53
كانت الحركة الوطنية البعثية والمخزن العروبي يُخيفهم الريف خاصة والأمازيغ عموما لذا جعلوا عَدوَّ عَدوِّهِم صديقا.ضَربُ الريف بالغازات السامة وسكوت الدولة المخزنية العروبية طواطئ واظح في المسألة.أُنْظر كَم من ألف مرة يصيحون من أجل الفلسطينيين الذين يَبعُدون عنا بآلاف الكيلوميترات ويسموننا بالبرابرة وكم من مؤتمر من أجلهم ولا كلمة واحدة تنفظ الغبار على جريمة إسبانيا ضد الشعب الأمازيغي الذي دافع على أرضه بإستماتة؟ كما جرى مع إسبانيا جرى مع فرنسا حيث الظهير البربري من إختراع أعداء الأمازيغ.الأمازيغ قُتلوا ودمِّروا في محاربة فرنسا والحركة الوطنية العروبية تفوز بالحكم والسلطة من أجل الحفاظ على مصالح فرنسا (معاهدة لوبان) بالمغرب.والأمازيغ إلى التٌّوشْ منذ ذالك الوقت إلى الآن.
24 - fahim الجمعة 06 دجنبر 2013 - 00:50
ليكن في علم الجميع ان ابن مزيغ هم أصحاب الأرض الحقيقيين شاء من شاء او كره من كره اما الاخ رقم 20 يقول في عقولنا لعجين فأقول له نحن سنبقى دائماً ندافع عن هويتنا وعن اصلنا اما المرتزقة فلا اصل ولا هوية لهم اما الاخت اللتي تطلب التمساح في فتح ملف الغازات السامة في الريف فهي تبدو انها لا تعرف التمساح محشي وسط التماسيح همه الوحيد هو ارضاءهم وشعاره هو حرب الفقراء
25 - سوسي مازيغ الجمعة 06 دجنبر 2013 - 03:25
الى ريفي حاول ان تتمسك ولا تكون سلبي اتجاه أي احد الرقم واحد روحه صافية وتكلم كلاما جيد اللهم ارحم كل من حرر بلادنا من المحتل الريف ايت بعمران ايت عطا
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

التعليقات مغلقة على هذا المقال