24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3608:0213:4616:5119:2120:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. تهمة "السرقة العلمية" تلاحق بحثا للأكاديمي المغربي عمر إحرشان (5.00)

  2. البراهمة والمقاربة الإطفائية (5.00)

  3. إصلاح منظومة التعليم (5.00)

  4. "الضمان المركزي" يُطلق منتجات للمقاولات الصغيرة (5.00)

  5. جبهة إنقاذ مصفاة "سامير" تُطالب بتعليق تحرير أسعار المحروقات (5.00)

قيم هذا المقال

4.13

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | العماري: علاقة طنجة بأمريكا اللاتينية لا تستلزم المرور عبر الرّباط

العماري: علاقة طنجة بأمريكا اللاتينية لا تستلزم المرور عبر الرّباط

العماري: علاقة طنجة بأمريكا اللاتينية لا تستلزم المرور عبر الرّباط

"العلاقات بين دول أمريكان اللاتنية ومدينة طنجة ليس بالضرورة أن تمر عبر الرّباط".. كانت هذه هي الفكرة الرئيسة التي حاول عمدة طنجة، فؤاد العماري، أن يوصلها إلى 7 سفراء من دول أمريكا اللاتينية استضافهم بمقر البلدية لتطوير العلاقات بين بلدانهم ومدينة طنجة المُقبلة على لعب دور اقتصاديرحيوي في حوض البحر الأبيض المتوسط بأفق 2017، حيث ستنتهي أغلب المشاريع الكبرى التي ستغير معالم "المدينة المُستقبل".

عمدة طنجة، وفي كلمة له أمام سفراء كل من البرازيل والأرجنتين وفنزويلا والشيلي والبراغواي والدومينيكان وكلومبيا، قال إنّ تدعيم الروابط بين هذه الدول اللاتنية ومدينة طنجة يعتمد على العوامل التاريخية التي تجمع بين مدينة تعرضت للاستعمار الاسباني، وحفنت من ثقافته، ودول لاتينية مرت من نفس التجربة الاستعمارية، ولها تقريبا نفس الثقافة.

http://t1.hespress.com/files/tanger_amerique_sud_1_866226795.jpg

إن كانت هذه الدول تتحدث الاسبانية لغة رسمية، فاللغة الثانية في منطقة الشمال المغربي، وطنجة تحديدا، هي الاسبانية كذك، وإن كانت لهذه الدول ثقافات من حجم "الإنكا" و"المايا" فشمال المغرب له ثقافة جْبَالة والريف، وكلها ثقافات احتضنها المتوسط.. يقول العماري في تدخله الذي التجأ فيه إلى استحضار كرنولوجيا تاريخية لتبيان آهمية التعاون وتطوير الشراكة بين دول أمريكا الجنوبية وعاصمة البوغاز اللاعبة دورها كبوابة للقارة الإفريقيّة.

http://t1.hespress.com/files/tanger_amerique_sud_3_356863882.jpg

العماري استعرض أهمية طنجة التاريخية والثقافية والاقتصادية بالنسبة لدول أمريكا اللاتينية، مبرزا أهمية عقد شراكات بين مدن هذه الدول وعاصمة الشمال المغربي "لوجود روابط مشتركة" حسب وصف العماري الذي أكد أن آغلب شوارع طنجة تحمل أسماء لدول أمريكا اللاتينية، قبل أن يُعرج على التبادل التجاري بين هذه الدول والمغرب ليشير إلى أنه يعرف أرقاما هزيلة، وهو ما يجب أن "نعمل على تطويره" يقول العماري لسفراء الدول المشاركة في هذا اللقاء، وذلك بالرفع من الميزان التجاري واستكشاف آفاق الاستثمار خصوصا في طنجة التي لها ميناء يعد من بين ال15 الأوائل في العالم، ولها موقع على المتوسط حيث 30 في المائة من التجارة العالمية تمر من مضيق جبل طارق، ولها استثمارات وصلت إلى مليار دولار في مشاريع كبرى ستغير معالم المدينة في أفق 2017.

http://t1.hespress.com/files/tanger_amerique_sud_4_868903357.jpg

من جانبه اعتبر سفير الدومينيكان بالمغرب وعميد سفراء دول أمريكا اللاتينية، أن العديد من الأشياء تجمع هذه الدول بالمغرب، منها الثقافة والتاريخ، كما أكد علر وجود المُشترك الذي يجمع دول أمريكا اللاتينية ومدينة طنجة. وهو ما سار عليه أيضا سفير التشيلي بالمغرب حينما أكد على ضرورة تطوير العلاقات الاقتصادية بين هذه البلدان ومدينة طنجة تحديدا التي تعتبر مدينة استراتيجية وحيوية في المتوسط لمن يرغب في التوجه شرقا أو غربا، شمالا أو جنوبا من العالم.

في هذا السياق، أكد العماري أن طنجة ستحتضن قريبا "دار أمريكا" لتكون جسرا للتواصل والتلاقح والتعاون بين دول أمريكا اللاتينية وطنجة. كما ساهم هذا اللقاء في تهيئ عقد اتفاقيات توأمة مع العديد من المدن في هذه الدول، هذا في الوقت الذي سبق أن تم عقد توأمة في نفس السياق بين طنجة ومدينة "فال براييسو" التشيلية، وهي ثاني أهم مدينة بعد عاصمة التشيلي، سانتياغو.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - xamali الجمعة 06 دجنبر 2013 - 11:24
نعم منطقة الشمال تجد نفسها أكثر مع الدول الناطقة بالإسبانية لا للفرنسية
2 - charif oued Zem الجمعة 06 دجنبر 2013 - 11:29
نفس الفكرة ممكن ان تطبق بين مدينة Petite Paris وادى زم و دول كل من فرنسا و كندا و بلجيكا و سيوسرا وليكسونمبرك لان لغة الثانية للوادزميين هي الفرنسية. اذا اهل القرار عليهم ان يقوموا باستدعاء سفراء هذه الدول للتحاور.
كل هذا راجع لعدم التقة فى اصحاب القرار بالعاصمة , لا تقة في الحكومة ولا في الاحزاب .
اطلب من صاحب الجلالة لزيارة هذه المدينة لتقر حقننا كشريحة من الوطن ,من مشاريع تعود بالنفع للمدينة واهلها, ليس لنا عامل او والى ليتدبر احوال هذه المدينة. ونطلب منك ياصاحب الجلالة ان تكون وادى زم , عمالة جديدة كعمالة سيدي افنى و نحن اولى بهذا التغيير.
شكرا اسبرييس
3 - salman towa الجمعة 06 دجنبر 2013 - 11:36
Does Mr Ammari know that these countries have strong ties with polisario? we should boycot them not make agreements with them.This is what makes our diplomacy so weak
4 - younes toledo الجمعة 06 دجنبر 2013 - 12:33
طنجة مدينة بموقعها الإستراتجي بوابة المغرب والقارة الإفريقية طنجة تسير نحوا العالمية إقتصاديا وساحيا بمشاريعها الضخمة ٠
طنجة ستصبح إمارة مثل موناكو بقيادة لأمير مولى رشيد في القريب العاجل ٠
5 - حسن الجمعة 06 دجنبر 2013 - 12:53
هؤلاء سفراء بلدانهم في المغرب
ودعم التنمية و العلاقات يجب أن يتم عبر المغرب وطنجة مدينة جميلة بكل المقاييس وهي مغربية كباقي المدن حتى الكويرة .
الفكرة جميلة دعم طنجة ولكن يجب ان يتم الدعم من خلال المغرب والمغاربة وتوحيد الحهود وتوحيد المدن واستقلالها
فلا نربط نفوسنا لا باسبانيا ولا بفرنسا ولكن بتربية ابنائنا على التضحية وحب الله والوطن والعمل لخيرنا وخير بلادنا والسلام
6 - gfbs الجمعة 06 دجنبر 2013 - 16:09
Point de vue communication : l'iddé de mr AMARI de réunir les ambassadeurs de l'amérique latine pour forger un pont entre le maroc et ledit continent mérite d'être saluée car elle exprime un point de vue qui a pour image une maturité politque à tous les niveaux


Point de vue politque étrangère : notre intégerité territoriale est bien consolidée on aura l'appui de plus en plus fort des autres pays concernant le respect de notre intégrité territoriale

Point de vue économqiue : c'est une occasion de plus pour les investisseurs marocains et les investisseurs de l'amérique latine d'investir dans ou dans tel pays

Point de vue social : les expériences dans le doamaine social qui représente un volet d'importance peut revêtir un échange d'expéruience en tre ce continent et la populatiopn marocaine

NB : je crois que c'est le temps d'établir un accord de libre échange entre le continent amérique latine et le Maroc et certe il s'agit la d'une volonté
7 - Tangérois الجمعة 06 دجنبر 2013 - 16:55
Tanger n'a jamais été occupé par les espagnols. Les troupes de Franco voulaient profiter du chaos de la 2nd guerre mondiale pour investir la ville mais aussitôt rentrées, les Américains leur ont demandé de dégager.

Tanger a été occupé par les Portugais brièvement à l''image de Sebta et puis par les Anglais avant de réintégrer la mère patrie: le Maroc
8 - الجهراتي الجمعة 06 دجنبر 2013 - 18:22
بالصحة اسي العماري وهنيئا لك إمارة طنجة
9 - ahmed الجمعة 06 دجنبر 2013 - 21:47
pauvre maroc qui a positionner cette personne qui dit n importe quoi.
Btef ce ammari n a aucun diplome, c rst un voyau beznaze
Il doit lire l histoire du marpc et un peu de la politique et la diplomatie
Il n a pas l etique
10 - حسن الجمعة 06 دجنبر 2013 - 22:03
جميل ان يبادر الاخ مسؤول تدبير شؤون طنجة بهذه المباردة ان كانت لديه اشارة من الجهات المسؤولة عن العلاقات الخارجية في الرباط . والا سيكون في اتجاه تكريس وضع طنجة الدولي ابان الاستعمار . وغير خاف على احد حينما كانت المدينة الجميلة لا هي بالمنطقة السلطانية ولا هي بالمنطقة الخليفية . والمرور عبر الرباط واجب وطني في جميع الاحوال يا اخي .
11 - واحد من الناس السبت 07 دجنبر 2013 - 19:32
نعم إنها طنجيس الأسطورة التي فرقها هرقل فأخرج البوغاز تمر منه البواخر وسالت عليه لعاب الألمان والإنجليز إبان الحرب العالمية الثانية ثم إسأثرت بريطانيا بجبل طارق وإسبانيا بسبتة وطنجة هي مكان الجميع المغاربة ومآذنهم التي تعذب باصوات الآذان فجرا ثم الفنادق التي تطل على البحر ويا ليتكم تركبون الفيري في رحلة بين طنجة وجبل طارق ولينيا دي كونسبسيون وألخسيراس ثم تعرجون إلى مدينة سبتة عبر الباخرة السريعة التي تصل في مدة 20 دقيقة.................mais si tanger etait la ville cosmopolitaine n'est t'ilel pas pour le bien de tous d'avoir une si jolie ville comme l'etait hong cong autre foi ........................a recordar la historia de la ciudad antigua del teatro cervantes y del bolivard ...con libros historicos que hablan de ella como LA VIDA PERRA DE JUANITA NARBONI O EL PAN DESNUDO DE MUHAMAD CHUKRI ......just say this is our city and we are proud ......es ist ein schöner Stat für uns alles Marrokanner oder Fremden شكون لي يحسب شحال دلوغات هنا يقولي هادي هي طنجيس وإلا فلا
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال