24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | ما يزال البحث قائماً .. جوجل لم تعثر على أطلانطس المفقودة

ما يزال البحث قائماً .. جوجل لم تعثر على أطلانطس المفقودة

ما يزال البحث قائماً .. جوجل لم تعثر على أطلانطس المفقودة

منذ أن أعلنت جوجل قبل أسبوعين عدم صحة عثورها على أطلانطس المفقودة ، لم تكف المنابر الإعلامية والمنتديات في تداول ذات الخبر والذي خيب أمالا بالعثور على المدينة الفردوسية والتي توقفت عند تفاؤل كبير بأن خرائط جوجل إيرث قد تتمكن من العثور على المدينة الأسطورية في قاع المحيط الأطلسي.

لكن الشركة الأمريكية العملاقة “جوجل” نفت الأنباء التي تواردت عن عثورها على مدينة أطلانطس المفقودة، ولفت مراقبون إلى خطوط بدا وكأنها شبكة من الشوارع والحدود الخارجية لمدينة كبيرة في قاع البحر على مسافة 960 كم من سواحل أفريقيا و توجهت آمال الخبراء الجيولوجيون إلى أن هذا هو أحد المواقع المحتملة للمدينة إلا أن جوجل عادت و قالت بأن هذه الخطوط تشكلت من مسار السفن التي تجمع البيانات ، ويبدو أن أمنية العثور على أطلانطس لم تتحقق بعد كما تحقق لجوجل ايرث اكتشاف الغابات البكر في موزامبيق.

وأطلانتس أو أطلانطس ، قارة افتراضية أسطورية لم يثبت وجودها حتى الآن بدليل قاطع ، ذكرها أفلاطون قبل أكثر من 2000 سنة في محاورتين مسجلتين له، طيمايوس و كريتياس وتحكي عن ما حدثه جده طولون عن رحلته إلى مصر ولقاءه مع الكهنة هناك وحديثهم عن القارة الأطلسية التي حكمت العالم. ألهبت خيال الكثيرين من الكتاب ومنتجي الأفلام لإنتاج عدد ضخم من منتجات الخيال العلمي التي تدور حول هذا الموضوع الذي يعلو إلى السطح من حين إلى آخر ، لكن النفي الذي اعلنه جوجل أعاد إلى الأذهان النقاش بين خبراء الجيولوجيا حول المكان الذي يمكن أن تقع فيه أطلانطس أو إذا كانت موجودة بالأصل، حيث يقول البعض أنها بالقرب من كوبا، أوقبالة سواحل كورنوول، أو بالقرب من جبل طارق أو في وسط المحيط الأطلسي .

ولا عجب اذا شاهدنا بعد شهور معدودة فلما هوليوديا يحكى قصة عالم جيولوجي وضع آماله و كرس حياته لجوجل ايرث في سبيل العثور على أطلانطس و تنتهي حكاية الفلم بإعلان جوجل ان ذلك لم يتحقق ، و يضل البحث جاريا سوف يصل العالم في المشهد الأخير على خريطة جديدة تجره إلى البحث في اتجاه آخر نحو المدينة الأسطورية ، لتظل الترقب و الآمال قائمة في العثور على أرض آخرى قد تكون حبل نجاة للعالم وقد تكون لا شيء .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - hassan الثلاثاء 10 مارس 2009 - 01:13
الحضارة الغربية دائما تبحت عن الغموض وفي الكتير من الاحيان تصرف مليارات الدولارات على شيء اسمه وهم ودلك ناتج عن فراغهم الديني والروحي والسلام
2 - تاخ الثلاثاء 10 مارس 2009 - 01:15
ان البحارة الاغريق تكلموا كثيرا عن حضارة في المحيط الاطلسي عند اجتياز جبل طارق .تلك الحضارة كانت من ارقى الحضارات التي عرفتها البشرية .كما اني سمعت القرأن يتلى و اذ بأية تلمح الى اطلانتيس وعندما رجعت الى المنزل قرأت القرأن كاملا و لم افلح في العئور عليها .ارجو من الاخوان الهسبريسيين ان ينيرونا في هذا الموضوع .للعلم ان الغرب دائما يريد نفي ما جاء في القرأن الكريم.
3 - karim marokino الثلاثاء 10 مارس 2009 - 01:17
السلام عليكم
الذكر الحكيم حكى وقص علينا افضل القصص واكثرها
ولا يوجد فيه القران ذكر لجمهورية افلاطون الفاضلة
ولو كانت فعلا موجودة لسرد لنا القران ذلك
خاصة ان افلاطون كان قبل نزول الوحي والاسلام باكثر من800سنة
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال