24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. عمال النظافة بالبيضاء يشجبون تأخر صرف الأجور (5.00)

  5. دفاعا عن الجامعة العمومية (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | المغرب يتقدمُ إلى المرتبة الــ81 في "الأداء البيئي"

المغرب يتقدمُ إلى المرتبة الــ81 في "الأداء البيئي"

المغرب يتقدمُ إلى المرتبة الــ81 في "الأداء البيئي"

بخلافِ تقارير السياسَة والاقتصاد، التِي غالبًا ما ترسمُ صورةً قاتمَة عن الوضع فِي المغرب، جاءَتْ تصنيفٌ أمريكي، على نحوٍ يرضِي المسؤولِين المغاربة، وقدْ بوأ المغربَ المرتبة الـ81 من أصل 178 دولةً جرَى تصنيفهَا، فِي مؤشر الأدَاء البيئيِ لسنة 2014، مانحًا للمملكة تنقيط 51.89 منْ 100، جعلها تتقدم من خلاله بـ6.66% على مدَى السنوات العشر الأخيرة.

مؤشرُ الأدَاء البيئي العالمِي، الذِي شملَ بالتصنيف جل دول العالم، وصدرَ مؤخرًا عنْ الجامعتين الأمريكيتين يالِي وكولومبيا، أثنَى على جودة الهواء في المغرب، مانحًا لها تنقيط 98.85 من مائة، مما يعنِي أنَّ التلوث فِي المملكة لا يزَال في مستوياتٍ جد متدنيَة، حلتْ معها فِي المركز الرابع عشر عالميًّا من حيث نقاوة الهواء.

بيدَ أنَّ امتياز نقاوة الهواء، الذي جعلت المغرب في مصاف الدول، ضمن التصنيف، يوازيه ضعفٌ على مستوى تأمين الماء الصالح للشرب، وكذَا تصريف المياه العادمة، حيث إنَّ الولوج إلى الماء الشروب في المغرب لا تتجاوز نسبته، 29.56 في المائة، أيْ أنَّ أزيد من ثلثيْ المغاربة لا يلجُون إلى ماءٍ صالح للشرب، وهُو ما جعلَ الدراسة تصنفُ المغرب في المرتبة 125 عالميًّا، في الجانب المقترن بالماء.

العثرة الأخرى للمغرب في التقرير، تبرزُ على مستوى تأمين الصرف الصحي، الذِي لا يتجاوزُ أيضًا 22.92 في المائة، لتحل بذلك المملكة، في المركز 115. كما يتعينُ على المغرب، في منحًى آخر، وفق التقرير ذاته، إيلاء أهميَّة أكبر للتنوع البيئِي، الذِي حصلَ فيه على تنقيط 31.2 في المائة، وجاء في المرتبة 134 عن مؤشر التنوع البيئي والإسكان.

في غضون ذلك، تمكن المغرب، وإنْ كان لا يزَالُ مطالبًا بالكثير، من التقدم بصورة ملحوظة في مؤشر الأداء البيئي، حيث تقدم في أغلب المؤشرات، ولمْ يتقهقر سوى في مجال الصيد، كمَا أنَّ حلول المغرب بالمرتبة الـ81 يأتِي بعدمَا حل في المركز 105 سنة 2012.

ومقارنةً بدول المنطقة، جاء المغربُ متقدمًا على الجزائر التِي حلتْ في المركز الحادِي والتسعين، ضمن المؤشر، ومتخلفًا عنْ تونس التِي تفوقتْ مغاربيًّا بفضل تبوئها المركز الثاني والخمسين، بتنقيط 58.99 من 100.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - سلوى الجمعة 31 يناير 2014 - 08:49
ان جودة الهواء عندنا سببها اننا شعب لا يصنع اي ليس عندنا صناعة ثقيلة
2 - min الجمعة 31 يناير 2014 - 09:25
نحن لا ننتج نفايات صناعية بل اشد خطورة منها ٫ هي العقول المكلخة٫ اينما تنضر ترا التلوث العقلي ٫ المستشفيات التعليم البنيان البنية التحتية البطالة٫ القضاء البلغة٫ كل شيىئ ملوث٫٫٫٫٫٫
3 - خالد المغربي الجمعة 31 يناير 2014 - 09:50
مادا يقول لحليمي في هده المرتبة؟ ﻻاعرف لمادا يحاولونا دائما تضليل الرأي العام الوطني ويصورونا المغرب كانه دولة متخلفة تعيش في العصر الحجري؟ ضاربن عرض الحائط كل ما انجزه المغرب من تقدم وازدهار رغم اﻻمكانيات المحدودة والموارد الضعيفة ويكفي ان نقارن انفسنا مع الجارة البترولية حتى تضح الصورة لهؤﻻء المتشائمين والدين ازداد تشاؤمهم وازداد الضباب يغطي عيونهم خاصة مع تولي العدالة والتنمية مسؤولية قيادة الحكومة.
4 - yusf الجمعة 31 يناير 2014 - 10:10
و تتوالى الاخبار و التقارير الإيجابية و لله الحمد, في انتظار الاثار الإيجابية لذلك على المواطن.
وفقكم الله.
5 - أبو محمد الجمعة 31 يناير 2014 - 11:01
ما تعليق المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ؟
6 - خالد الغريب الجمعة 31 يناير 2014 - 12:07
هذا جميل ،لكن للأسف لازال هناك غياب الوعي بالبيئة وحمايتها مفقودا لدى العديد من المواطنين . فمدينة كالدار البيضاء تنتج تساهم يوميا في مردودة بيئية مناقضة تماماً لحماية البيئة. الأزبال و خاصة بقايا البلاستيك تعج بها المدينة أينما توجهت. كما ان الساكنة لاتزال تعيش على فكر محركات سنوات الستينات و السبعينات من القرن الماضي،فكل صباح يترك كل مالك سيارة محرك سيارته تشتغل ربع ساعة من اجل التسخين، مما ينتج دخانا يساهم في تلوث البيئة، علما بان المحركات الجديدة و منذ سنوات، و حتى التي تستعمل الديزل،لم تعد بحاجة الى هذا التسخين. ثم انه ليس هناك وعي لدى المواطن باستعمال المواد الكيماوية في التنظيف، و التي لا تزال تستعمل بكميات كثيرة يوميا، مما يؤثر في نوعية المياه. كما ان بعض المطاحن لا تتوفر على مصاف جيدة مما يجعل الهواء يتلوث بالطحين الذي يستنشق من طرف المواطن. اما استعمال الكهرباء فلا زال بدوره بدون وعي. و بالجملة فالبيئة لا تنحصر في الطبيعة وحدها ، بل تشمل جوانب اخرى منها الضوضاء، و التي لا تخلو منها المدن الكبيرة، و خاصة الاحياء الشعبية، و التي يساهم فيها أيضاً سيقوا السيارات بمنبهاتهم.
7 - جمال الجمعة 31 يناير 2014 - 12:40
الجزائر في هذه المرتبة بسبب انبعاثات البترول و المقارنة بين الجزائر و المغرب لا تصح اليوم لان من يزور الجزائر يعرف انها احسن بكثير
البنى التحتيه احسن بكير ثلاث مدن بترامواي و ثلاث مدن يتم حاليا فيها بناء الترامواي مترو في العاصمة و الثاني يتم بناءه في وهران
عدد الفنادق التي تبني بالالاف ,اكبر جسر يبني حاليا في قسنطينة ,اكبر جامعة في افريقيا تبنى حاليا في قسنطينة جامعة عي منجلي , اربع ملاعب عملاقة يتم بناءها , وهران اصبحت مدينة المباني العملاقة , تحقيق اكتفاء ذاتي في الاغذية , القضاء على كل الديون الخارجية
المشكلة انكم تظنون فعلا انكم احسن منا بهذه التصنفيات التي لا تسمن و لا تغني من الجوع عيشو الواقع و فيقو
8 - المسكيوي ياس.friends yes. الجمعة 31 يناير 2014 - 19:39
المغرب يتقدمُ في مؤشرات "الأداء البيئي".. ماعدا في مدينتي.
9 - BITALI الجمعة 31 يناير 2014 - 19:56
الى رقم 7 عوض ان تحمد الله على نعمة النفط التي استطعتم بها القضاء على الديون و طورتم بها بنيتكم التحتية , تاتي وتتفاخر علينا نحن الفقراء الذين لانملك الذهب الاسود , يجب ان تقارن الجزائر بالدول البترولية لم لاتقارنها مع دبي او قطر بطبيعة الحال لامجال للمقارنة فتواضع قليلا نحن على الاقل لانملكه ولكن الحمد لله وماشاء فعل
10 - مسلك ليا م السبت 01 فبراير 2014 - 18:04
فى الحقيقةاريد ان اعرف اخى القارء عن المدن الا كتر تلوة ليس بالا زبال والبلاستيك بل بمواد كيما وية نستنشقها ليلا ونهارا واهم هده المدن. المدن الفوسفاطية الجديدة واسفى .فما تلقيه معامل الانتا ج من موا د قا تلة ليلا ونهارا مدة 60عاما يجعله فى الصفوف الاولى .من يريد المجيء الى المدينة فعليه شرا ء لوا زم السلامة تفاديا لما وقع فى السنين الاخيرة .اما المشروع الاخير لطا قة فزاد الطين بلا.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التعليقات مغلقة على هذا المقال