24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  3. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  4. الهجهوج: كبريات الشركات العالمية تتسابق على المدينة الذكية "زناتة" (5.00)

  5. صافرة التحرش (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | علماء أستراليون يكتشفون حيوانا جديدا

علماء أستراليون يكتشفون حيوانا جديدا

علماء أستراليون يكتشفون حيوانا جديدا

اكتشف علماء استراليون نوعا جديدا من الحيوانات،الشبيهة بالفأر ذي الذيل الأسود،تدخل في عمليات جماع مسترسلة تستمر14 ساعة وتنتهي في الأغلب بموت الذكر بسبب الإجهاد.

وأوضحت وكالة رويترز أنه تم اكتشاف الحيوان الجرابي الجديد (انتيكيناس)،الذي يتميز بفرائه الخشن وردفه البني المشوب بالبرتقالي وبذيله الأسود،في المناطق المرتفعة الرطبة في جنوب شرق ولاية كوينزلاند وشمال شرق ولاية نيو ساوث ويلز.

وأضافت استنادا إلى أندرو بيكر رئيس قسم الأبحاث في كلية التكنولوجيا بجامعة كوينزلاند لكن،أن المدهش في هذا النوع من الحيوانات هو جلسات الجماع الماراثونية التي تستمر 14 ساعة ويتنقل خلالها الذكور والإناث بين أكثر من شريك،مشيرة إلى "أنها شديدة الاهتياج،لا تبدأ بالمغازلة وتمسك الذكور بالإناث في جماع متعدد قد يمتد لأسابيع،وينتهي عادة بنفوق الذكور من الإجهاد."

ويعتبر العلماء أن الهرمونات المسببة للتوتر تزيد لدى الذكور في موسم التزاوج،مما يؤثر سلبا على أنسجة الجسد ويؤدي بالتالي إلى النفوق في النهاية، فيما تتمتع الإناث بقدرة على منع إنتاج هذا الهرمون.

يذكر أنه تم العثور على هذا النوع الجديد في أعلى نقطة من منطقة جوندوانا للغابات المطيرة التي تعتبر من التراث العالمي في متنزه سبرينجبروك الوطني في كوينزلاند على بعد نحو 900 كيلومتر شمال شرقي سيدني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - sam السبت 22 فبراير 2014 - 09:48
سبحان الله (ويخلق ما لا تعلمون).
2 - Maw maw السبت 22 فبراير 2014 - 10:09
سبحان الله خالق السماوات و الارض
3 - Med Nador السبت 22 فبراير 2014 - 11:14
قـــال تعالى: وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ 6 وَتَحْمِلُ أَثْقَالَكُمْ إِلَىٰ بَلَدٍ لَمْ تَكُونُوا بَالِغِيهِ إِلَّا بِشِقِّ الْأَنْفُسِ إِنَّ رَبَّكُمْ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ 7 وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ 8 وَعَلَى اللَّهِ قَصْدُ السَّبِيلِ وَمِنْهَا جَائِرٌ وَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ 9 هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لَكُمْ مِنْهُ شَرَابٌ وَمِنْهُ شَجَرٌ فِيهِ تُسِيمُونَ 10
4 - محمد السبت 22 فبراير 2014 - 11:44
يقول الله تعالى "وما أوتيتم من العلم إلا قليلا"
5 - سعيد السبت 22 فبراير 2014 - 11:49
الحمد لله أن الخليجين الذين يترددون على المغرب لا يملكون ميزة ذلك الفأر وإلا لكانت الكارثة
6 - beladi السبت 22 فبراير 2014 - 12:06
سبحان الله العظيم إن لله في خلقه شؤون
7 - ولد آسفي السبت 22 فبراير 2014 - 12:19
المدهش في هذا النوع من الحيوانات هو جلسات الجماع الماراثونية. ويتنقل خلالها الذكور والإناث بين أكثر من شريك !!!

وحيث هناك نوع من البشر في بلادنا يشبه هذا النوع من الحيوانات ....... يتم اكتشافه كل يوم من طرف الشرطة .
8 - Majidou السبت 22 فبراير 2014 - 12:44
و من الجنس ما قتل....
9 - لولا السبت 22 فبراير 2014 - 12:58
حيوان شاذ ، جلسات جماع تستمر 14 ساعة. ويتم فيها تبادل الذكور مع الإناث !! اعتقد انه يقوم بتقليد بعض البشر اصحاب النزوات الغير طبيعية، وانظروا ان الذكر يموت في النهاية ، يعني اي شي خارج عن الطبيعة ينتهي بالموت
10 - noura السبت 22 فبراير 2014 - 13:48
س سبحان الله وفي خلقه شؤون هو خالق السماوات و الارض و هو على كل شئء قدير
11 - أستاذ السبت 22 فبراير 2014 - 14:01
من الناحية العلمية ليست هذه الفصيلة الوحيدة التي ينفق فيها الذكور بعد عملية تلقيح الإناث ولكن الجديد أن يكون ذلك ضمن التدييات فهذا الأمر معروف لذا بعض الحشرات وخير مثال الأرملة السوداء التي سُميت كذلك نسبة إلى قتلها الذكر بعد التلقيح مباشرة إلا إن نفذ بجلده ومن الذكور من يقوم بتخدير الأنثى خلال التلقيح كي لا يتعرض للقتل بعد الانتهاء من ذلك.
آخر ملاحظة يجب استعمال مصطلح التلقيح بدلا من الجماع عندما يُتحدثُ عن الحيوانات لأنه مدفوع بفعل الهرمونات بشكل طبيعي أما الجماع فهو فعل ثقافي لذا البشر إضافة إلى كونه فعلا بيولوجيا يشترك مع الكائنات الحية فيه.
نرجو فقط ألا تظهر هياكل هذه الفصيلة أو فراؤها أو مرهمات مستخلصة من كبدها أوعظامها لمعالجة العجز الجنسي عند بائعي الوهم أو على الأشرطة الإخبارية لذا بعض القنوات التلفزية فيهددها الصيد بالانقراض.
وشكرا.
12 - حكيمي علي الأحد 23 فبراير 2014 - 03:46
J'ai vu dernièrement un documentaire sur France 5 . C'était sur l'Australie avec sa faune et sa flore, et parmi sa faune, il y avait cette petite bête. Elle est vraiment petite de taille comme une souris et elle vit dans des trous dans le sol argileux. La dame enfonçait sa main dans les trous pour les attraper. "It was really amazing!"
13 - مغربية امازعربية الأحد 23 فبراير 2014 - 09:03
الى اسيوان انت مقزز منفر كلامك يدل على عقلك و مستوى تفكيرك و الشريحة التي تنتمي الها ,ليتك اتبعت ما جاء في قوله صلى الله عليه و سلم :قولوا خيرا او فاصمتوا







الى اسيوان صاحب التعليق رقم 1 انت فعلا انسان مقزز و منفر تعليقك ينم عن مستواك العقلي و طريقة تفكيرك و حتى الشريحة التي تنتمي اليها ,ليتك عملت بحديث الرسول صلى الله عليه و سلم :قولوا خيرا او فاصمتوا ما دمت لا تعرف الخير فمن الافضل لك ان تتكوم في ركنك و توفر على الناس قراءة تفاهاتك و التعبير عن رايك في المسائل التي انت غير قادر عن الخوض فيها , اود فقط ان اسالك :انت بالضبط مادا فعلت لهده البلدان التي فقدها العرب ؟ او بالاحرى مادا فعلت انت و امثالك من خير للانسانية ؟؟ اترك لك فرصة للتفكير في الاجابة التي نحن نعرفها جيدا و لكن الدي يجهلها هو انت و امثالك الدين تريدون من الآخرين ان يفعلوا كل شبء و ياتوا بالمعجزاي بينما انتم لا تفعلون اي شيء و تكتفون بالتفرج و الانتقاد و التهكم و السخرية من اسيادكم. و اخيرا اقول لك :كن ابن من شئت و اكتسب ادبا---يغنيكك محموده عن النسب ..
14 - راحلة الأحد 23 فبراير 2014 - 11:57
ا كيد, سيطل علينا المدافعون عن حظ الذكر, ليؤكدوا ان الانثى هي سبب الافات في الدنيا لتحرشها بالذكر ...لهذا فهي تستحق الرجم ونصف حق الذكر!
15 - hadi الاثنين 24 فبراير 2014 - 15:20
الى الاخت صاحبة العليق رقم 14 ماذكره الاخ صاحب التعليق رقم 1 لا يجانب الصواب في رمته وان كان الاسلوب الذي عبر به عن رايه فيه فضاضة ... الاانه ثبت تاريخيا ان من اسباب ضعف المسلمين في الاندلس حتى اصبحوا لقمة سائغة في ايدي امارتي قشتالة واراكون هو انغماسهم الزائد في المجون واللهو حتى ان بعض المؤرخين العرب الذين عاصروا هذه المرحلة ذكروا ان قصور ملوك الطوائف كانت تعج بالجواري من كل عرق وصنف ... فنحن العرب لا نصلح الا بالدين فان زغنا عنه اصبحنا من اكثر الامم انغماسا في الشهوات والملذات .. وهذا امر مشاهد وملحوظ في هذا العصر واليك بعض الحقائق :
ـــ يعتبر السياح الخليجيين من اكثر السياح في العالم طلبا للخدمات الجنسية في المناطق السياحية التي يسافرون اليها
ــ معدل استهلاك الخمور في البلدان العربية اكثر من البلدان الاوربية
ــ يرتكب المجرم العربي جرائم قتل بشعة اكثر من غيره ( تشويه الجثة اغتصاب تقطيع ...) والواقع اكبر برهان على مااقول .
16 - النرويجي الأسمر الاثنين 24 فبراير 2014 - 18:23
إلى 16 - hadi :
معك حق في كل ما قلته...
17 - البوهالي الاثنين 24 فبراير 2014 - 19:10
تصوروا معي ياإخوان لو كان البشر على هده الشاكلة فإنك تقلب على صاحبك بالريق الناشف وماتلقاهش اللهم لطفك
18 - عبد عايش الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 01:33
لم يقل اسيوان الاالحقيقة فغير مستبعد ان ينسب العرب هذا الحيوان لهم فهم خبراء في الانتحال والادعاء
19 - بن عبدالله الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:57
بإختلاف الثقافات والتاريخ الا أن الأندلس جارة للمغرب محاذاة لطنجة حيث انه يطلق عليها اليوم " اسبانيا" سيطر الرومان على شبه الجزيرة الإيبيرية في القرن الثالث قبل الميلاد وطردوا منها على يد الوندال في القرن الخامس ميلادي. أكمل الإمبراطور أوغست غزو شبه الجزيرة في القرن الأول ق.م وتلت ذلك مرحلة من الاضطرابات والثورات بالتزامن مع محاولات 'رومنة' الإيبيريين والتي اتسمت بالصعوبة وتأخرت نسبيا عن بقية أرجاء الإمبراطورية.هسبانيا Hispania هو الاسم المعطى من قبل الرومان إلى كامل شبه الجزيرة الإيبيرية (الحديثة البرتغال، واسبانيا، واندورا، وجبل طارق وجزء جنوبي صغير جدا من فرنسا
أعطى الامبراطور فاسباسيان حق المواطنة لكل الايبيريين سنة 74 م. واسم أسبانيا في اللغة الأسبانية مشتق من هسبانيا.
أصبحت أسبانيا مقاطعة مهمة في الإمبراطورية الرومانية، وانتقل الكثير من الرومان للعيش هناك. وبنوا مدنًا في أسبانيا، كما عبَّدوا طُرُقًا ممتازة امتدت إلى كل المناطق. كذلك أنشؤوا قنوات ضخمة كانت تحمل الماء من الأنهار إلى المناطق الجافة. وقد وُلِد العديد من أباطرة روما العظام ـ مثل هادريان وتراجان
20 - Samiha الخميس 27 فبراير 2014 - 18:44
سبحان الله العظيم سبحان الله وبحمده.
سبحان الله العظيم سبحان الله وبحمده.
سبحان الله العظيم سبحان الله وبحمده.
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال