24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2818:5220:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. مبروكي يخوض في خلط المغاربة بين عذرية المرأة وغشاء البكارة (5.00)

  2. رسالة إلى المثقفين المغاربة.. (5.00)

  3. لما يعطّل "البيجيدي" القانون؟ (5.00)

  4. سلطات خنيفرة تتعبأ وتفك العزلة عن سكان الجبال (5.00)

  5. رفض زوجات مسؤولين التصريح بالممتلكات "يجمّد" القانون الجنائي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | التلفزيون الرقمي ينتشر عربياً ... لكن محطات بثه ما زالت نادرة

التلفزيون الرقمي ينتشر عربياً ... لكن محطات بثه ما زالت نادرة

التلفزيون الرقمي ينتشر عربياً ... لكن محطات بثه ما زالت نادرة

تتكرر الإعلانات على شاشات الفضائيات العربية عن التلفزيون الرقمي باعتباره سلعة يومية. وتشير إليه بأسماء مثل "أل سي دي" LCD و"اتش دي تي في" HDTV وغيرهما.

ويُلحّ على الذاكرة أن لا قناة رقمية في كثير من الدول العربية، وأن ثمة مشاريع خجولة في المغرب وتونس، وأن "الجزيرة" لم تعد منفردة بهذا النوع من البث في الأقنية الفضائية عربياً، بعد أن لحقت بها "أم بي سي".

وللتذكير، فإن البث الرقمي إنطلق عربياً من الرياضة، وتحديداً من الأقنية التابعة لـ "الجزيرة الرياضية"، التي أناطت تلك المحطة بها تغطية أحداث الدورة الأولمبية في بيجين 2008. وسرعان ما لحقت بها الـ "أم بي سي".

وفي لبنان، الذي يحتفل ببيروت عاصمة عالمية للكتاب، يبدو هذا الكلام مدعاة للحزن. إذ يعني ببساطة أن التلفزة في لبنان باتت متأخرة عن نظيرتها الخليجية. ويزيد في الحزن أن لبنان كان البوابة الذهبية التي عبر منها التلفزيون الى العالم العربي في القرن الماضي، كمثل سبقه دول الشرق العربي في الطباعة الورقية. ويبدو هذا الكلام مؤلماً في ظل الاحتفال ببيروت عاصمة للكتاب، إذ تبدو ثقافتها البصرية الرقمية (وهي اللحظة الحاضرة والمستقبلية) أقل شأناً من ثقافتها الورقية، التي تنتمي الى مجد يتآكل يومياً.

وبالعودة الى التلفزيون الرقمي، لا بأس من التذكير بأنه يعتبر أحد نتائج التقارب تقنياً بين التلفزة من جهة والكومبيوتر والانترنت من الجهة الثانية. ويعطي ميزات مثل إعطاء صور أشد نقاء، وكذلك يمتلك بعض قدرات الكومبيوتر مثل التعامل مع النصوص والتفاعلية وتخزين المواد المرئية - المسموعة وغيرها. من المستطاع البدء بالـ «أل سي دي» LCD وهو المصطلح الذي يختصر عبارة Liquid Crystall Display وتعني «شاشة الكريستال السائل». وتتولى مجموعة من الشركات الكبرى صنعها مثل «بينكيو» و«فيوسونيك» و«سوني» و«سامسونغ» وغيرها. ويشير إسمها إلى انها مصنوعة من تراكم طبقات من بلورات الكريستال المُتناهية الصغر، ما يجعلها تتصرف وكأنها طبقة من سائل شفاف.

ونظراً الى أنها تشبه غيمة من غبار شفيف، فإنها تسمح بمرور نوع معين من الموجات الضوئية، وباتجاه وحيد. ومن دون الغوص في التفاصيل، فإن التحكّم في الموجات الضوئية (التي تحول البث التلفزيوني إلى موجة كهربائية - مغناطيسية) هو ما يوّلد الصور والأصوات على الشاشات الفضية. ومع صُغر حجم البلورات، فإن الشاشة تتحكّم في أصغر الموجات، وبالتالي تعطي صوراً شديدة الدقة وصوتاً فائق الوضوح.

تلفزيون الدقة العالية

منذ اطلاق شركة «ان بي سي» أول محطة تبث بالالوان سنة 1953 لم تتغير تقنية البث والشاشات في شكل يذكر. ومع ان التقنيات الحديثة قادرة على ايصال صورة أوضح بكثير مما نراه راهناً، إلا أن ذلك يتطلب تجديداً في الكاميرات وأدوات البث وأجهزة التلفزيون، إضافة إلى اعتماد نظام تقني موحد، لكي يستخدمه صانعو المعدات، ومحطات البث، ومنتجو المواد البصرية - السمعية. ويتمثل هذا النظام راهناً في تقنية «التلفزيون العالي الدقة» High Definition TV واختصاراً «اتش دي تي في» HDTV.

وينتشر في اليابان واميركا الشمالية واستراليا. وباتت تقنية «اتش دي تي في» جاهزة لتنتشر في أوروبا. ففي بريطانيا مثلاً، تنوي «هيئة الاذاعة البريطانية» («بي بي سي» BBC) إنتاج برامجها بهذه التقنية قبل العام 2010. وشهدت ألمانيا أول محطة للبث التلفزيوني تتوافق مع تقنية «اتش دي تي في» في العام 2005. وحدث أمر مشابه في فرنسا وبلجيكا. ويلفت أن مباريات كأس أوروبا في كرة القدم عام 2006 شكّلت نقطة التحول لانتشار هذه التقنية اوروبياً. وغالباً ما تكون أسعار هذه الشاشات أعلى من غيرها.

التلفزيون التفاعلي -"إنترأكتف تي في"

مع انتشار الانترنت والهواتف الخليوية في الاعوام العشرة الماضية انتشرت ايضاً البرامج التلفزيونية التي تعتمد عليها لاعطاء المشاهد دوراً أكبر في تحديد مسار البرامج.

يستطيع المشاهد ان يتفاعل مع البرنامج التلفزيوني بواسطة موقع على الانترنت أو بواسطة الخليوي ورسائله المتعددة الوسائط « أم أم أس». ولعل هذه التقنية هي الاكثر انتشاراً.

ولكن مفهوم التلفزيون التفاعلي أكبر من ذلك. فقد وضع تجمع شركات المصنعين نظاماً جديداً اسمه "ميلتيميديا هوم بلاتفورم"، Multimedia Home Platform واختصاراً "م اتش بي" MHPيمَكّن من تصفح الانترنت على شاشة التلفزيون، أضافة إلى ممارسة الالعاب الالكترونية والتسوق والتصويت وغيرها. ويتنافس هذا النظام مع تقنية «ام بي اتش» MPH.

تلفزيون بروتوكول الانترنت - "أي بي تي في"

يعبتر كثيرون من اختصاصيي الانترنت أن «أي بي تي في» التي تختصر عبارة Internet Protocol TV الأوفر حظاً للانتشار في المستقبل المنظور. إذ شهد لبنان وكثير من دول الشرق الأوسط أخيراً، أسوة بالكثير من المناطق الأخرى، انتشاراً قوياً للانترنت السريعة عبر خطوط «دي أس أل» DSL اختصاراً لعبارة «ديجيتال سبسكرايبر لاين» Digital Subscriber Line.

وتُمَكّن هذه الشاشات من الحصول على محتويات الانترنت، ومزجها مع برامج الأقنية المتلفزة. وتفترض الشركات أن المشترك يبقى على اتصال مع شبكة الانترنت العالمية بصورة دائمة، ما يمكّنه من طلب البرنامج الذي يريده، كما يستطيع الحصول على دليل المحطات وغيرها. وقد راهنت شركات المعلوماتية على انتشار هذا النوع من التلفزيونات منذ أواسط التسعينات، لكنه أمر لم يحصل.

ومن الواضح أن انتشار التلفزيون التفاعلي يحتاج إلى انتشار قوي لبنية الكترونية تحتية، وهو الأمر الذي يجعل هذا النوع من الترفيه البصري متصلاً بمسار التنمية في الدول، وخصوصاً في العالم الثالث!

وقبل فترة، اعتزمت إحدى الدول الخليجية إطلاق قناة متلـــفزة عبر الانترنت موجّهة للشباب العربي، لكن ذلك المشروع لم يلق نجاحاً يذكر.

الأكيد أن موضوع الترفيه الرقمي وثقافته وتقنياته، مترابطة مع مسألة تعامل المجتمع مع المعلوماتية والاتصالات والكيفية التي يُدرجها في نسيجه وتطوره.

ومن المثير أن تصل تلك الأجـــهزة الى لبنان، مثلاً، قبل أن يدخل البلد في عصر البــث المتلفز الرقمي، لا أرضاً ولا فضاء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - الجرتل مان الاثنين 09 نونبر 2009 - 13:02
bolivar فر ق كبير بين التلفزة الرقمية،النيميريك أو الديجيتال والتلفزة الرقمية التفاعلية والموضوع أعلاه يتطرق للبث الرقمي،ويربط الصورة العالية الجودة بهذا البث،ثم يمر إلىLCD وHDTV ويربطهما بالبث الرقمي مع أن كل تلفزة من نوع LCD أو PLASMAهي بالضرورة HDTV أي أنها عالية الجودة وبإمكانها التقاط الصورة العاليه الجودة إذا ماتوفرت ..نوع من التفاعلية متوفر حاليا في قنوات SKY وفي البث الرقمي الأرضي في إيطاليا مثلا حيث يربط من يرغب فيها،جهاز الإستقبال الأرضي DECODER TERRESTRE بخط الهاتف حتى في غياب الإنترنت ويمكته أن يؤدي الفاتورات و يشارك في الإستفتاءات والمسابقات واقتناء العروض المسرحية والغنائية وأفلاما تعرض لأول مرة كما يمكنه استقبال الرسائل القصيرة..ومطالعة الأخبار وأحوال الطقس والمال..والعبد الضعيف الجاهل،الذي هو أنا كان يستخدمها لما كان مشتركا في القنوات الرقمية الأرضية المنخفضة التكلفة قبل أن يقرر مقاطعة البضائع البرلسكونية وبالتالي فسخ العقد..
2 - الجرتل مان الاثنين 09 نونبر 2009 - 13:04
ربما المقصود هو التلفزة العالية الجودة،لأن الرقمي متواجد فضائيا منذ زمان،بل إن التوجه اليوم هو نحو الرقمي الأرضي،كما يحدث في أوربا والمغرب ،أما الصورة العالية الجودة HD فهي المستقبل الذي لا يزال في بداية الطريق،ويتحتم امتلاك جهاز تلفاز LCD أو PLASMA مستعد لاستقبال الصورة عالية الجودة إذا ما توفرت مع امتلاك جهاز استقبال فضائي DECODER مستعد بدوره لترجمة البث العالي الجودة إلى صورة وصوت إذا ما تعلق الأمر بالفضاء وأرضي بنفس الإمكانية إذا ما تعلق الأمر بالأرض ،وباقات اسكاي المشفرة في إيطاليا تسير في هذا الإتجاه حيث وصل عدد القنوات العالية الجودة لديها ثلاثين قناة،أرضيا أيضا بدأت القنوات التي يملكها برلسكوني ويرأسها ابنه،قنوات ميدياسيت بريميوم المشفرة،بدأت بقناة واحدة وتعد بالمزيد،عربيا كما جاء في النص فإن الجزيرة الرياضية تسير في هذا الإتجاه..ما يعني أننا قريبا سنجد أنفسنا مضطرين لإلقاء أجهزنتا القديمة من النافذة والخروج بحثا عن أخرى جديدة وإلا ابقينا بلا فراجة،كما حدث مع الإنتقال من الأنالوجيك إلى الرقمي..
3 - bolivar الاثنين 09 نونبر 2009 - 13:06
يبدو ان الجرتل مان لم يفهم معنى التلفزة الرقمية التفاعلية ،وللتوضيح نقول انها تلفزة فيها الانترنيت والبريد الالكتروني ،وهي مرتبطة حتى بقاعات السينما تنقل لك الفيلم من السينما (وذلك لحل ازمة الذهاب الى السينما)وفيها الفوتوكوبي حيث بامكنك نسخ صورة شاهدتها واعجبتك،اضافة الى انها لها القدرة على ارجاع الاخبار التي لم تحضر لمشاهدتها في وقتها ،لظروف العمل او غيره
4 - bolivar الاثنين 09 نونبر 2009 - 13:08
التلفزيون الرقمي التفاعلي سيعطي ضربة قاضية للتلفزيون الديكتاتوري الذي يفرض برامجه على المشاهدين بشكل جامد يذهب في اتجاه واحد ولا يتفاعل مع مشاهديه او يترك لهم مساحة حرية لخدمة الانترنيت كما هو الحال مع التلفزيون الرقمي، وهكذا فان هذه الطفرات التكنولوجية تضيف مجالات للحرية ،ولم تعد حكرا على طبقة معينة،
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال