24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "ورشات سطات" توصي بتنمية الاقتصاد الاجتماعي (5.00)

  2. قضاء السودان ينبش جرائم مالية للرئيس المخلوع (5.00)

  3. ضبط "مخزني مزيّف" في السوق الأسبوعيّ بسطات (5.00)

  4. العالم المغربي بوتجنكوت: هذا جديد اكتشافي لقاحين لعلاج الزهايمر (5.00)

  5. اعتقال فتاتين خططتا لاستهداف تلاميذ في أمريكا (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | خبير: الرياضة تزيد إفراز هرمون السعادة

خبير: الرياضة تزيد إفراز هرمون السعادة

خبير: الرياضة تزيد إفراز هرمون السعادة

أفاد عضو جمعية الأطباء الرياضيين في تركيا، "متين أرغون"، أن الرياضة تزيد اللياقة البدنية عند الإنسان، وتمكنه من قضاء أعماله اليومية بشكل أسهل، مبيناً أنَّها تساعد الجسم على إفراز هرمون إندورفين، أو هرمون السعادة، الذي يعطي الإنسان شعوراً بالراحة.

وأشار أرغون في حديثه لمراسل وكالة الأناضول التركية، إلى أهمية ممارسة الرياضة الصباحية، في وقاية الجسم من الأمراض المزمنة، وتنشيط الدورة الدموية، وخفض ضغط الدم، وزيادة نسبة الأنسولين في الدم. إضافة إلى أنها تقي المسنيين من مرض هشاشة العظام، وتؤخر الشيخوخة، وتقوي جهاز المناعة في الجسم.

ولفت أرغون إلى أنَّ ممارسة الرياضة الصباحية تطرد القلق، وتزيد من فعالية ساعات النوم، وتأثيرها على جسم الإنسان، وتعزز عملية الاستقلاب (التمثيل الغذائي) في الجسم، وتساعد على التحكم بالوزن.

وأوضح أرغون أنَّ بحثا أجراه، خبراء في جامعة، "نورث ويسترين"، الأميركية، بيّن أن ممارسة الرياضة، بين الساعة الثامنة صباحاً حتى الظهيرة، له تأثير إيجابي على الجسم لما لأشعة الشمس في هذا الوقت من فوائد على جسم الإنسان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - نور الاثنين 01 شتنبر 2014 - 10:04
صحيح العقل السليم في الجسم السليم
2 - ممارس لرياضة الجري الاثنين 01 شتنبر 2014 - 11:34
هذا أمر معلوم لنا نحن الرياضيين و مفروغ منه، سال لمجرب لا تسال الطبيب. و أضيف كذلك أن الرياضة و خصوصا الجري، يقوي العضلات و الذاكرة، و يقضي تماما على المشاكل النفسية، و يمكن من تقوية قوة التسامح، إذ أن الممارس يصبح متناغما روحيا و فكريا، و يساهم الجري كذلك في تقوية العملية الجنسية كاملة، حيث تصبح عضلة البروستات/الرحم قوية مما يسهل التحكم في مجريات الأحداث مما يجعل السعادة الزوجية في أوجها. كما أن الجري المنتظم يحبط بشكل كبير أخطار جميع السرطانات لأنه يجعل المناعة كالحصن الحصين. و هناك العديد من الخيرات التي يصعب جردها كاملة. فهلموا إلى أحذيتكم الرياضية، و إبدؤوا تدريجيا حتى لا تحبطوا فتنسحبوا من أول وهلة.
الأسبوع الأول : من 5 إلى 15 دقيقة ثلاث مرات أسبوعيا.
الأسبوع الثاني : 20 دقيقة ثلاث مرات أسبوعيا.
الأسبوع الثالث و الرابع و الخامس : 30 دقيقة ثلاث مرات أسبوعيا.
الأسبوع السادس و دوما : فوق 40 دقيقة ثلاث مرات أسبوعيا و لكن دون أن تتعدوا 100 دقيقة و إلا فمرتان متفرقتان أسبوعيا إن كان الوزن صحيا لئلا تؤذوا المفاصل.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال