24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. شقير: الانتخابات المغربية بين العزوف الشعبي وإجبارية التصويت (5.00)

  2. المغرب يتراجع في مؤشر "التقدم الاجتماعي" إلى المرتبة 82 عالمياً (5.00)

  3. حملة أمنية تستهدف مروجي المخدرات بمدينة فاس (5.00)

  4. العثماني: هيكلة الحكومة جاهزة .. والأسماء بعد العودة من نيويورك‬ (5.00)

  5. رصيف الصحافة: الأمن يستعين بالثكنات للتمرن على إطلاق الرصاص (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | تقرير أممي ينبه إلى أضرار تراكم النفايات الإلكترونية بالمغرب

تقرير أممي ينبه إلى أضرار تراكم النفايات الإلكترونية بالمغرب

تقرير أممي ينبه إلى أضرار تراكم النفايات الإلكترونية بالمغرب

لمْ تعد بقايا الطَّعام ومخلفات الصناعة تراكمُ لوحدها النفايات في بلدان العالم، خاصة بعد الطفرة التكنلوجيَّة التي شهدتها العقود الأخيرة، إذْ انضافتْ المعدات الإلكترونيَّة إلى لائحة ما يقصد المطارح، لتفاقم إشكال التخلص وإعادة التدوير، حتى أنَّ المغرب خلفَ 121 ألف طن منْ النفايات الإلكترونيَّة العام الماضي، بحسب تقريرٍ أعدَّته الأمم المتحدَة.

وبحسب التقرير نفسه فإنَّ معدل ما خلفه الفرد الواحد في المغرب من النفايات الإلكترونيَّة، خلال 2014، وصل إلى 3.7 كيلوغرامات، بيدَ أنَّه كانَ في المرتبة الثانية عشرة على مستوى إفريقيا بعدما حلَّت كلٌّ منْ مصر وجنوب إفريقيا ونيجيريا في صدارة الدُّول التي طرحت أكبر كميَّة منْ النفايات الإلكترونيَّة.

ومنْ العوامل التي ترفعُ حجم النفايات الإلكترونيَّة المطروحَة في إفريقيا، بحسب ما يشير إليه التقرير الإغراق الذِي تتعرضُ له بمنتوجات من الخارج، غالبًا ما يجرِي استيراد قسم منه خارج المساطر، كما أنَّ "خردة" المنتوجات الإلكترونيَّة التي تدخلُ إلى الدُّول النامية وهي في حالة سيئة أصلا ما تلبثُ أن تسلك طريقها إلى المطارح.

وتظلُّ التجربَة الأستراليَّة مثلى في معالجة النفايات الإلكترونيَّة بحسب ما يشيرُ إليه التقرير، وذلك بفضل وضع حكومة البلاد إطارًا تشريعيًّا منذُ 2011 لتأطير إتلاف الأجهزة التي لمْ تعد الحاجةُ قائمة إلى استعمالها، منْ خلال تكليف مصالحها بتدبر الأمور، في إطار التنسيق مع مستوردِي الأجهزة الإلكترونيَّة ومسوقِيهَا. وهي تستفيد في ذلك بتوجيهها إلى إعادة التدوير.

وينبه التقرير إلى حجم المضار التي تشكلها النفايات الإلكترونيَّة بحكم مكوناتها التي تشتملُ على مواد كيماويَّة وأخرى سامَّة، يمكن استغلالها ثانية بالنظر إلى ما يظلُّ بكثير منها منْ معادن، في الوقت الذِي لا تزالُ أغلب دول العالم متأخرة في الجانب التشريعي المؤطر لطريقة التعاطِي معهَا.

وتحلُّ دول أوروبا بين الأكثر طرحًا للنفايات الإلكترونيَّة، بحسب ما يوضحه التقرير، بدءً بألمانيا التي خلفتْ إبَّان السنة الفائتة 1.8 مليُون طن، متبوعة بكلٍّ من بريطانيَا وفرنسا، على أنَّ الإشكال الأكبر يظلُّ ماثلًا في أنَّ كميَّة كبيرة لمْ يتم جمعها بصورة بشكل رسمي.

ويورد التقرير أنَّ بالرغم من تنامي أنشطة إعادة تدوير النفايات الإلكترونية في الصين إلَّا أنَّ القطاع غير المهيكل لا يزال يضعُ يدهُ على كميَّة مهمَّة منها، شأن كثيرٍ منْ دول العالم لا تزالُ بها المخلفات الإلكترونيَّة توظف ويعاد استغلالها في صورة غير مؤطرة، قدْ تفاقمُ كثيرًا من الأضرار.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - المهدي الأحد 26 أبريل 2015 - 09:24
في أروبا هناك ما يسمى ب : les points de collectes de déchets électroniques ، ويكفي ان تتصل بهم على الهاتف ليخلصوك من هذه النفايات ، فخطورتها لا تنحصر في أضرارها بالبيئة بل تتعداها الى كون بعضها تدخل في تركيبتها مواد مشعة ، حتى البطاريات الصغيرة التي تستعمل على نطاق واسع تفرز عن باقي النفايات المنزلية وهناك محلات لبيع المواد الغذائية تخصص صناديق صغيرة يجدها الزبون قرب صندوق الأداء للتخلص من هذه البطاريات ، وصحيح ما ورد في التقرير من ان الخردة القادمة من أروبا عمرها الافتراضي قصير بعد ان تكون قد استهلكت بما فيه الكفاية ولا يبقى سوى التخلص منها في العراء في المغرب ودون اي احتياطات او إجراءات وقائية ليبقى المغرب مقبرة لأزبال أروبا التي تستفيد من الاجهزة الالكترونية متى كانت جديدة وتسمح بنقلها للدفن بعيدا عنها ، نتمنى ان يتشبع مسؤولونا بالثقافة البيئية وان يعي المواطن مخاطر استخفافه وعواقب ذالك على المدى البعيد بما يحمي تربة وهواء هذه الارض وما في جوفها من فرشات مائية وان يحمي حدوده من النفايات البشرية ايضا التي تحاول أروبا دائماً التخلص منها وتوطينها في بلدنا المستباح للأسف ....
2 - ibrahimtal الأحد 26 أبريل 2015 - 09:32
ماعدنا نسمع سوى تقرير اممي ، تقرير اممي . اليست هناك تقارير وطنية .ام نحن فقط جيل عطيني ساكي
3 - الهارب الأحد 26 أبريل 2015 - 09:48
الحل "سهل" إعادة التدوير... لأنها مربحة. الشركات في أوروبا تتهافت من أجل الفوز ب عقد إعادة التدوير.
أودي مشاكل المغرب غير معصرنة، تعود للعصر الحجري
4 - مواطن من ألمانيا الأحد 26 أبريل 2015 - 09:49
في رأيي أننا في أمس الحاجة لتنظيف العقول وتوعية الناس
وليس كالمعتاد المواطن دائما ولهذا أنادي ((المسؤولين)) أن يخططوا لهذه الأمور مثل ما هو الحال في أوربا وخاصة ألمانيا من ألقي عليه القبض يرمي أمثال هذه الأزبال سيدفع الثمن باهض وبهذه الطريقة يتربى المتخلفين
يجب القيام بحملات تحسيسية و تثقيفية وفي نفس الوقت توفر أماكن لهذه النفايات وترجع لصانعها وهو من يتحمل مصاريف التخلص منها
وخاصة في الحدود يجب منع دخول نفايا أوربا

لأن الناس تعودوا على الأوساخ وأصبح شيئ عادي حتى يجلسوا فوق الأوساخ
5 - MATAHARI الأحد 26 أبريل 2015 - 09:56
إفريقيا مزبلة أوروبا
لم تجد الدول الغنية المتقدمة مزبلة تلقي فيها بنفاياتها الإلكترونية مثل: أجهزة الكمبيوتر ومستلزماته والشاشات والتلفزيون والرقائق المدمجة وغيرها سوى إفريقيا، فخلافا لما جرت عليه العادة كان معظم تلك القمامة يجد طريقه إلى دول في آسيا مثل: الصين والهند، لكن فرض قيود أشد على دخول تلك الأجهزة المتقادمة إلى آسيا حوّل مجراها بشكل متزايد إلى إفريقيا.

ولأن الدول الغنية المتقدمة تقنيا ليس لديها استعداد لتسميم تربة أراضيها وأجواء سمائها ومياه أنهارها، فلا بد من التخلص من تلك القمامة الإلكترونية بحرقها، وهو ما ينتج أبخرة سامة ويطلق مواد كيماوية مثل: الباريوم والزئبق، فتقوم بزبلها في إفريقيا.
وكأنه لا يكفي ما ترتكبه الدول الغنية والمتقدمة بحق الدول الفقيرة، لا سيما بلدان القارة السمراء، من استنزاف لثرواتها، وإذكاء الحروب بها، وتأجيج الصراعات لتعظيم عوائد تجارة الأسلحة فيها، وكأن إفريقيا في حاجة لمشاكل أخرى رغم مشكلاتها المتفاقمة من جهل ومرض وفقر، وكأن المجاعات المستفحلة التي تنهش في أبدان أبنائها لا تكفي، وكأن دفن النفايات السامة ومخلفات المشروعات النووية بأراضيها لا يكفي.
6 - adil الأحد 26 أبريل 2015 - 10:36
كان الاجدر بالولايات المتحدة ان تحقق فيما سببته من خراب في هدا الكون من انبعاتات الغازات السامة العائدة بالاساس الى الطاقة النووية فالتغير الجوي والانحباس الحراري من ادى اليه اتقوا الله ايها الكتاب ولتكن قرائتكم موضوعية انشري يا هسبريس
7 - hamid الأحد 26 أبريل 2015 - 10:38
يجب وضع اطار تشريعي صارم لمعالجة مختلف النفايات...
ان بقيت الامور كما هي سيتلوث كل شئ...ولن يبقى في هاذا البلد الا الاسمنت .
نفايات البلاستيك:معظم الدول تضيق على الاكياس البلاستيكية
نفايات زيوت السيارات..لست ادري اين تذهب
نفايات المنتجات الكيماوية.
سمك ''الشابل''ابيد...طيور وحيوانات انقرضت..كل هاذا بسبب النفايات وعدم الجدية في تائطير التخلص منها...
8 - المهدي الأحد 26 أبريل 2015 - 11:03
هذه الاجهزة الالكترونية تؤدى عناه ضريبة اعادة التدوير taxe de recyclage de produits électroniques يتضمنها سعرها ويؤديها المواطن عند الاقتناء وهو ما يمكن من مداخيل هامة توجه للتخلص بالطرق السليمة من هذه الاجهزة ، هذا مادامت طبعا فوق التراب الفرنسي مثلا ، اما ان تؤدى هذه الضريبة المخصصة اصلا لغرض التخلص من هذه البقايا الالكترونية ثم تنهي في مطارح المغرب فآل رابح هو الطرف الاوروبي الذي استخلص الضرائب وتخلص من عبء النفايات في حين يبقى الخاسر الأكبر طبعا هو المغرب الذي أخذ النفايات فقط .
9 - ابن سوس.أين المغرب اﻷخضر؟ الأحد 26 أبريل 2015 - 11:40
صراحة اذا لم يكون هناك مسؤولين أكفاء دو مستوى علمي عالي يخططون يهندسون يسيرون الشأن العام وخاصة الشأن المحلي البلديات والمجالس المحلية يخططون يهندسون ينفذون مثل شراكات مع رجال الأعمال وصناعة اقتصاد ابناء المغرب للتدبير وانشاء معامل فرز و تحويل النفايات سا نظل ننتظر الاخرين يسيرون لنا البلد، هذه الخردة واعادة تصنيع تشغل مئات من الوظائف وتحافظ على البيئة، وفي تفس الوقت الكل يستفيد
10 - ابن سوس.أين المغرب اﻷخضر؟ الأحد 26 أبريل 2015 - 11:40
صراحة اذا لم يكون هناك مسؤولين أكفاء دو مستوى علمي عالي يخططون يهندسون يسيرون الشأن العام وخاصة الشأن المحلي البلديات والمجالس المحلية يخططون يهندسون ينفذون يطبقون، مثل شراكات مع رجال الأعمال وصناعة اقتصاد ابناء المغرب للتدبير وانشاء معامل فرز و تحويل النفايات سا نظل ننتظر الاخرين يسيرون لنا البلد، هذه الخردة واعادة تصنيع تشغل مئات من الوظائف وتحافظ على البيئة، وفي تفس الوقت الكل يستفيد
11 - ابن سوس.أين المغرب اﻷخضر؟ الأحد 26 أبريل 2015 - 11:43
صراحة اذا لم يكون هناك مسؤولين أكفاء دو مستوى علمي عالي يخططون يهندسون يسيرون الشأن العام وخاصة الشأن المحلي البلديات والمجالس المحلية يخططون يهندسون ينفذون يطبقون، مثل شراكات مع رجال الأعمال وصناعة اقتصاد ابناء المغرب للتدبير وانشاء معامل فرز و تحويل النفايات سا نظل ننتظر الاخرين يسيرون لنا البلد، هذه الخردة واعادة تصنيع تشغل مئات من الوظائف وتحافظ على البيئة، وفي تفس الوقت الكل يستفيد
12 - مغربي الأحد 26 أبريل 2015 - 12:26
أوروبا تتخلص من هذه النفايات بطريقة غير مباشرة عن طريق المهاجرين .
13 - مغربي عصام الأحد 26 أبريل 2015 - 13:47
الشركات التدوير هي الحل هذه المشكلة
14 - hamid الأحد 26 أبريل 2015 - 14:51
الىadil-6
تصحيح:انظف طاقة هي الطاقة النووية.
المفاعل لايبعث في الجو الا بخار الماء.
مشكلتها هي النفايات والحوادث عدى هاذا فهي نظيفة جدا.
شرط التحكم في النفايات.
امريكا تستهلك25%من موارد العالم وتنتج25%من الثروة.لو زرتها فسوف تغير نظرتك لها...فهم رغم شراهة بعض الشركات يحافظون على البيئة.
15 - Othmane الأحد 26 أبريل 2015 - 22:39
غداً سنسمع البنك الدولي يمنح قرض للمغرب من أجل تخلص من نفايات الإلكترونية
16 - ridley scott الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 20:33
أنا أرغب في اقامة مشروع لتدوير المخلفات الالكترونية ..هل من ممول جدي لهذا المشروع المربح للجميع
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التعليقات مغلقة على هذا المقال