24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

  3. شقير يرصد نجاح الدولة في التوقيت الديني وفشل "الزمن الدنيوي" (5.00)

  4. هيئات حقوقية تنتقد "تصْفية الأصوات المُعارضة‬" (5.00)

  5. احتجاج موظفي التعاضدية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | محتجّون ينبّهُون إلى مخاطر تسمِين الدجاج بالمضادات الحيويَّة

محتجّون ينبّهُون إلى مخاطر تسمِين الدجاج بالمضادات الحيويَّة

محتجّون ينبّهُون إلى مخاطر تسمِين الدجاج  بالمضادات الحيويَّة

الدجاجُ الرُّومي، الذِي يستعيضُ به كثيرٌ من المغاربة عنْ لحوم حمراء يشكُون غلاءها، يجرِي تسمينُ رؤوس مهمَّة منه باستخدام المضادات الحيويَّة "Anti-biotiques" في عددٍ من البلدان، ما دفعَ إلى إطلاق حملةٍ إلكترونيَّة على موقع العرائض الدولي الشهير "آفازْ" للتنبيه إلى مخاطر العمليَّة على صحَّة الإنسان.

وفي الوقت الذِي لمْ يستأثر تسمينُ الدجاج بعد في المغرب والنحو الذِي يتم به بنقاشٍ واسع، بادرت عدة دُول إلى البحث عن الحل، كما هو الشأن في الاتحاد الأوروبي الذِي يبحثُ وزراؤهُ عن قانون يؤطرُ العمليَّة، على نحو يحمي من أضرار التسمِين.

من جانبها، أعلنت شركة "ماكدونالدْ" العالميَّة في الولايات المتحدة عن توقيف تزودها بدجاجٍ جرى تسمينه ببعض المضادَّات الحيويَّة، في الوقت الذِي تبذلُ لوبيَّات صناعيَّة وصيدليَّة قصارى جهدها، للحؤُول دُون حصُول الأمر في أوروبا، خشية فقدان جزءٍ مهمٍّ من عائداتها.

في غضُون ذلك، نبهت منظمَة الصحَّة العالميَّة إلى أنَّ تسمِين الدجاج عنْ طريق المضادات الحيويَّة ينذرُ بمخاطر صحيَّة جمَّة على صحَّة الإنسان، ويجعلُ جسمه لا يستجيبُ لتلك المضادات لدى إصابته ببعض الأمراض التي تأتِي التنفسيَّة والرئويَة منها في الصدارة من قبيل السل.

ومن الإشكالات المطرُوحة اليوم في تسمِين الدجاج،أنَّه لا ينحصر في بلدٍ بعينه، فحتى وإن كانت دولةٌ من الدول قدْ منعتْ طريقة التسمين المذكورة تظلُّ منتجات من الدجاج حاضرة في أسواقها بسبب استيرادهَا من الخارج، سيما أنَّ بعض المطاعم العالميَّة تجلبَ لحومَا من الخارج.

وتشيرُ معطيات رقميَّة إلى أنَّ المغرب أنتجَ 495 ألف طن من اللحُوم البيضاء، 420 ألف منها دجاج، مقابل 75 ألف طن من الديك الرُّومي الذي زادت حصته، بنسبة 7 في المائة قياسًا بـ2012، في الوقتْ الذِي تراجعَ استهلاك الدجاج بـ5 فِي المائة.

في سياق ذي صلة، هبط معدلُ ما يستهلكهُ الفردُ الواحد في المغرب من لحم الدجَاج ما بينَ 2012 وَ2013، منْ 16.70 كليلوغرامًا للفرد، إلى 16 كيلوغرامًا، خلال 2014، حتى وإنْ كان استهلاكُ اللحوم البيضاء يسجلُ تحسنًا في المغرب. بالنظر إلى ثمنها المناسب. الوقت الذِي تحذر تقارير صحيَّة من تعبات الإكثار منها، التي تضطر المنتجِين يسابقون الزمن لتأمين كميات مهمة من لحومها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - Nehro الثلاثاء 12 ماي 2015 - 03:52
حسب عدة مصادر مختصة بالصحة تنصح بالحذر من تناول الدجاج ذا الوزن المرتفع لان نه يعذى بمواد ضارة ومنها المسرطنة
فهل تتحرك الجهات المسؤولة للمراقبة؟
2 - ناوي الثلاثاء 12 ماي 2015 - 04:35
الله يحفظنا و صافي .كيبان ليا مابقى غير الحوت اللي نقي وبالخصوص السردين
3 - مغربي الثلاثاء 12 ماي 2015 - 07:11
غير الله يحفط من هذا شي وصافي ناس لمعندهم ضمير ولا دين ماتيهماش صحة المواطن بقذر ماتيهمهم المكسب والربح .حيت بدأ هذا الايام بعض الناس تيقولو بأن بيبي تيزيدو ليه حقن باش يسمان .لذالك يجب على المسؤولين يذيرو خذمتهم في حماية صحة المواطن
4 - mouneim الثلاثاء 12 ماي 2015 - 07:26
من قال ان المضادات الحيوية لا تستخدم حتى الان؟
لولا المضادات الحيوية لماتت الدواجن التي تربى في المزارع العصرية
الغاية من هده الادوية هو ليس التسمين, التسمين له مواد اخرى كالتي تستعمل في دجاج مارادونا
اما المضادات الحيوية هي فقد لوقاية و علاج الدجاج من الامراض حيث انه يعيش في ضروف غير صحية (اكتضاض,قلة او عدم الحركة, اغدية صناعية سيكاليم ..الخ)
5 - مستهلك الثلاثاء 12 ماي 2015 - 10:17
انت شفت غير اللحوم البيظاء مبانشلك أولدي اللحوم الحمراء رقم 1 المسبب في السرطان نتيجة التسمين في ظرف شهر يبانلك لعجل باغي تفركع زيد عليهم جميع أنواع الخضروات حتى النعناع تيكبار بالفنيدة ديال الفار الدلاح ملقم بالكرعة الدلاحة فيها 20كيلو تلقها باسلا.اودي كول بسم الله أو كول، أمولا نوبا.
6 - khay mohamed الثلاثاء 12 ماي 2015 - 11:08
إن تربية الدواجن أو الحياوانات الأخرى بشكل مكثف ، تجعل هذه الحيوانات هشة ولا تقاوم الأمراض ، مما يدفع المربين إلى استعمال الأدوية لتفادي موت هذه الحياوانات وبالتالي الخسارة المادية، ومن بين هذه الأدوية المستعملة هناك المضادات الحيوية ، والتي تبقى عالقة في لحوم الدجاج والأبقار، إلا أن المشكل الخطير هو لجوء بعض الكسابين إلى إستعمال هرمونات النمو والتي يطلق عليها بالدارجة كينة دردك هذه الهرمونات لها انعكاسات خطيرة على مستقبل البشرية وقد منعت منعا تاما من الدول التي تحترم مواطنيها ، إلا أنه مع الأسف في وطننا العزيز فرغم منع هذه الأدوية قانونيا إلا أننا نسمع أنها لازالت تستعمل في تسمين الحياوانات وكذا الانسان الذي يطمح في عرض ممتلكاته
7 - ادريس الثلاثاء 12 ماي 2015 - 11:37
بل هناك اخطر من المعالجة بالمضادات الحيوية وهي تسمين الدجاج الرومي بالهرمونات التي تسبب السرطان وخصوصا عند النساء
8 - brahimtazi الثلاثاء 12 ماي 2015 - 12:33
واش فراسكوم كاينين شي كوريات كا يستعملوا هورمونات الاستروجين و الجسفرون و الكينات ديال منع الحمل كايطحنوهوم و كايدوبوا فالما و الفلوس فعشرين يوم كتولي فيه 3كيلو و الكارثة هي ان الراجل كتنقص الرجولة ديالو و المرا كاترون ليها الدوة الشهرية وكايصعاب ليها الحمل و الولادة والبنت عندها 12عام و شاعلة فيها العافية.واللي كدبني يسول و يتحرى مزيان.والله يستر وصافي.كالها كبور...ماكاينش معامن
9 - محمد اوتلات الثلاثاء 12 ماي 2015 - 12:35
المشكل كاين في المدن الصغيرة البعيدة ع البحر كيجيبوا ليها الحوت مافيه ما يتشاف مثلا تارودانت كيجيبوا حوت خاسر من الصحراء و ايفني ما كيوصل هنا حتى كيولي خانز ومع دالك كيبيعوه في شروط غير صحية جنب المارشي خانز و المارشي فالداخل حالة و الثمن غالي بزاف و الناس مساكين كياكلوا ما عارفين ان داك الحوت ديال الصحراء رخيص و ايفني جاي في ظروف غير صحية وكيقولوا ليهوم ديال اكادير ما كيعرفوش بلي هاد الناس كيشريوا عند صحاب الكميونات في الغابة مورا ايت ملول داك الحوت الرخيص بما فيه السردين الناس تسحابها واش كيجيبوه من المرسى فاكادير اش ما بقا يتاكال وشوف طاطا و ايمي نوكادير (فم الحصن) و باقي مدن المغرب غير النافع شوف اش كيروج فيها من حوت خانز و خاسر .....واش كاين شي حد كيسمع ايشوف حالة المارشي د الحوت فطاطا و تارودانت و اش كيتباع فيه
10 - محمد الثلاثاء 12 ماي 2015 - 12:52
الى كل الأخوة يجب الانتباه الى كل ما يستورده المغرب فيما يخص المواد الغذائية المستوردة وكذالك التقليد الأعمى الغربي في مجال التسمين و الأسمدة وكل ما هو غير طبيعي فيما يخص اللحوم و الخضر، و يجب على المستهلك المغربي الرجوع الى ما كانوا عليه آباءنا و أجدادنا و الرجوع الى بعض العادات الغذائية التى أصبحت تقل في مواىدنا كزريعت الكتان الحلبة السانوج الكروية الخميرة البلدية ... لما فيها من منافع على الانسان،ويجب على المغاربة تنظيم الماىدة وذالك باستهلاك اللحم مرة في 10 ايام و كذالك الابتعاد عن ما يسمى اللحوم البيضاء لان هذا تزييف لما هو طبيعي و الرجوع الى الدجاج البلدي و الأغنام و الأبقار و المعز التى ترعى في المراعي و ليس التى تعللف و تسمن بطرق او باخرى ،اخوتي اخوتي و الله يجب علينا اخبار الناس قدر المستطاع و الله سيسال كل منا على السكوت عن قول الحق فكلنا مسؤولون . و السلام
11 - rachid الثلاثاء 12 ماي 2015 - 13:01
انه عصر الصناعة الغدائية بامتياز وهده احتياررات الدولة فهي التي تحدد السياسة العمومية الغدائية التي تبنئ علئ جموعة من العوامل كالنمو الديمغرافي بالمغرب و القدرة الشرائية للمواطن
اما الاغدية البيولوجية فانها ستصبح غداء للنخبة فقط
12 - رشيد لرباطي الثلاثاء 12 ماي 2015 - 13:02
يجب على الدولة التدخل و ان تراقب عبر اجهزتها طرق تسمين الدجاج و العلف الذي يقدم لها لان الاغلبية الساحقة من المغاربة تعتمد على الدجاج الرومي كوجبة اساسية
حيت ان الدولة هي التي تتحمل علاج المرضى الذي يمرضون مما يزيد من اعباء وتكاليف الصحة العمومية و ازدياد الضغط على المستشفيات من جراء منعدمي الضمير الذي لا يهمهم سوى الربح السريع و تكديس الاموال
فالوقاية خير من العلاج
يجد ان تصدر الدولة قوانين زجرية صارمة ومشددة على كل من يعبت بصحة وتغدية المغاربة
اين انتم يا pgd
13 - hicham الثلاثاء 12 ماي 2015 - 13:25
Que des messenges , le but d'utilise les antibiotiques n'est pas l'engraissement ,c'est éliminé les bactéries (allah ihdi chi nas 3la had lkdoub) en 'a marre.
14 - ١محمد١ الثلاثاء 12 ماي 2015 - 13:32
جميع الأغذية الغير عضوية هي مضرة بالصحة لكن ماكينة الدعاية لهذه المواد تجعل الناس تعتقد انها صحية...
15 - naji الثلاثاء 12 ماي 2015 - 13:55
ما محل دردك من التسمين ،كل الدجاج فهو ملقم بالادوية وابفنيدة واتحدى اي شخص ان يقول العكس استتني طبعا الدجاج البلدي
16 - معطي الثلاثاء 12 ماي 2015 - 13:56
الغنم يتم تسمينها بروث الدجاج وكذلك النعناع...فضلا عن منتجات أخرى كالخضر والفواكه التي لا تسلم من الكيماويات والسموم التي يستعملها الفلاحون لجني أموال طائلة على حساب صحة المواطنين..وهذا يحصل على مرأى ومشاهدة سلطات البلد ...والنتيجة الأمراض وتكاليفها الباهضة..كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته.
17 - حمزة بنيس الثلاثاء 12 ماي 2015 - 14:14
بينما تتخلص دول اوربا ودول سيادة القانون لصالح الشعب،من منتوجات المشبعة بالمضادات الحيوية والمنتوجات الفلاحية المعدلة جينيا في المختبرات، نجد في المغرب طغيان الفكر الربحي بصورة جشعة ، على حساب صحة المواطنين .
القضية جد خطيرة ويجب ايقاف انتشار شركات مثل monsanto و dow chemicals ، و eli lilly , و .... بالخصوص شركة مونسانتو التي لها تاريخ كبير في خرق القوانين البيئية والتسبب في السرطان للعديد من الناس ، من خلال بدورها ومبيداتها الحشرية التي تاكد بشكل قاطع ضررها على الفلاحين ماديا وعلى نوعية وجودة المنتوج الفلاحي ،وايضا على صحة المواطنين (التسبب في السرطان )في بلدان عديدة مما دفع العديد من البلدان الى منعها ،
لكن نجد بالمقابل في المغرب لديها مقر في اكادير في طابقين ،ولعل مؤخرا يتدكر البعض تلك العجول التي جاءت صورها على صفحة هيسبريس التي تؤكد بالفعل انتشار ثقافة التسمين والمنتوج الفلاحي المشبع بالادوية الكيميائية المسرطنة ، لحساب الشركات الجشعة ، واللوبي الصيدلي في المغرب ، بالعربية تاعرابت : كول سمهم وسير داوي راسك بالدوا ديالهوم ،فينكوم يا المسؤولين على صحة المواطنين
18 - أمازيغي الثلاثاء 12 ماي 2015 - 14:33
كل ما قيل فهو صحيح لكن المضادات الحيوية لا تستعمل للتسمين لوحدها بل هناك هرمونات النمو واخرى ممنوعة دوليا من اراد اللحم فعليه بالسمك والعنزي ثم الغنمي المربى بالمناطق الجبلية والصحراوية ثم لحم الجمل والديك البلدي ولا زلت احذر لحم البايبي (عفوا بيبي او الديك الرومي سدر مارادونا) ثم لحم البقر وأغنام الفيرمات والدجاج الرومي كلها ضارة ومسرطنة وتخرب الجهاز الهضمي انصتوا للدكتور والعالم السيد القدير والمحترم والغيور على بني جلدته الفايد جزاه الله خيرا كثيرا.
19 - مستهلكة الثلاثاء 12 ماي 2015 - 14:59
الرد على "المستهلك " احسن تعليق الله يبارك فيك
20 - التسمين -غير الله يحفط الثلاثاء 12 ماي 2015 - 15:19
2 - ناوي a
qui a dit:
كيبان ليا مابقى غير الحوت اللي نقي
est ce que tu sais que malgré 2 mers, on a déjà des aquacultures des bassin a tanger et d'autres villes pour elever artificiellement le poisson ...et c'est un poisson nouris par des hormones et produits chimique et antibiotiques...et une fois dans le marché, ca se voit comme frais , on ne peut meme pas savoir que c'est du poisson des bassins..et les européens mangent nos poissons frais
en plus, ca a été publié dans la presse, des poissons permiés rentrent de danemark je pense....et aussi de la chine......et souvent ca se vend aux restaurants...une fois cuit, on pense qu'on mange du frais..et on en pait la facture...
allah yasstar , on ne sait plus quoi manger meme les fruits et légumes sont plein de pesticide et produits chimique....et de plus en plus on voit meme des enfant ont le cancer et font le dialise....du jamais vu!!!
merci de respecter mon opinion hespress et de le publier....you are always the best and the favorite
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال