24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4313:3117:0720:0921:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. الشرطة القضائية تشن حربا ضد لصوص وقراصنة المكالمات الهاتفية (5.00)

  2. 11 ساعة في الجحيم .. قصة طفل فلسطيني مع جرائم جيش الاحتلال (5.00)

  3. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  4. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  5. الطرد من العمل يدفع منجب إلى إضراب عن الطعام (5.00)

قيم هذا المقال

4.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | مغاربة يركّبون بطارية "ليتيوم-إيون" بتكلفة منخفضة

مغاربة يركّبون بطارية "ليتيوم-إيون" بتكلفة منخفضة

مغاربة يركّبون بطارية "ليتيوم-إيون" بتكلفة منخفضة

تمكن باحثون بجامعة القاضي عياض بمراكش، بدعم من معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة، من تركيب بطارية مغربية جديدة "ليتيوم-إيون" بتكلفة منخفضة.

وذكر بلاغ للمعهد أنه في إطار طلب عروض مشاريع "إينوتيرم 1" ، مول معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة مشروع "إينوباتري" الذي تشرف عليه جامعة القاضي عياض ومجموعة "مناجم"، والذي توج بوضع تصور لبطارية "ليتيوم-إيون" بأدوات طاقية مصنوعة من معادن منتجة في المغرب، وهو ما يجعل منها أول بطارية "ليتيوم-إيون" مغربية مئة بالمئة.

وأوضح المصدر ذاته أن مشروع "إينوباتري" الذي تم تمويله ب 2,5 مليون درهم، أسفر بعد ثلاث سنوات من البحث منذ سنة 2012 ، عن إنجاز نموذج أولي لبطارية ليتيوم-إيون مغربية مئة بالمئة، ويمكن أن يتوج بإحداث فرع صناعي مبتكر.

وبحسب البلاغ، فقد مكن التعاون المثمر بين جامعة القاضي عياض بمراكش ومجموعة مناجم من إنجاح هذا المشروع من خلال ابتكار أداة ذات توجه طاقي انطلاقا من ثلاثة معادن محلية الإنتاج، ووضع مسار بسيط للتركيب غير مكلف وغير مستهلك للطاقة، ويمكن تصوره بسهولة على المستوى الصناعي.

ويتم حاليا إنتاج هذه الأداة بمختبر كيمياء المواد والبيئة بجامعة القاضي عياض، الذي تم إحداثه بدعم من معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة.

ويتعلق الأمر بابتكار حقيقي، خاصة وأنه تم تركيب الأداة الطاقية انطلاقا من معادن كانت إلى غاية اليوم تطرحها شركة الحفر المحلية كنفايات، ويمكن إعادة استخدامها وتثمينها لإنتاج بطاريات ذات أداء جيد.

ويفتح هذا المشروع الطريق أمام تحسين تنافسية التكنولوجيات المغربية، خاصة من خلال المرور في المرحلة المقبلة إلى المستوى الصناعي، الذي سيمكن من إحداث فرع جديد بقيمة مضافة عالية وسيواكب الاستراتيجية الطاقية الوطنية في مجال الطاقات المتجددة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - محمداحمد الفرابي الأربعاء 13 يناير 2016 - 17:18
اذا كانت هذه البطارية مثل بطاريات الصين فلا فائدة في الدعاية لشرائها- نحن نريد انتاجات من النوع الرفيع
2 - مواطن مغربي الأربعاء 13 يناير 2016 - 17:20
أمر يستحق التشجيع لكن هناك مئات الالاف من الاختراعات عبر العالم بقيت بدون فائدة لعدم قدرتها من المرور الى مستوى التصنيع.
3 - نضال الأربعاء 13 يناير 2016 - 17:27
ما شاء الله،إلى الأمام يا بلدي نحو مزيد من الإبتكارات وشكرا للحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنوية على هذا الدعم النوعي للبحث العلمي.
4 - abdellah الأربعاء 13 يناير 2016 - 17:33
المشروع بدأ قبل ثلاث سنوات إذن الحكومة ماشية في الطريق الصحيح وأنا أشهد الله غير منتمي لأي حزب سياسي
5 - مواطن الأربعاء 13 يناير 2016 - 17:34
السلام عليكم
هذه هي الأخبار التي تثلج الصدر، و هؤلاء هم الباحثون حقا، الذين يستحقون ان تصرف لهم اجور وتعويضات مهمة من اموال الشعب. وليس الذين يسعون الى التفرقة والإنغلاق في ثقافة "حادة وعكي" و "أَمْز آ سميرة الدبليج" . او الذين لا يهمهم الا اطار الوظيفة وليس مهمتها و رسالتها.
شكرا على النشر.
6 - الى الامام الأربعاء 13 يناير 2016 - 17:37
كلما قراتها هذه الاخبار يرتاح قلبي شيءا يجب على الدولة ان تشجع مثل هذه المشاريع وان تمول كل ما هو طاقي لانه مستقبل الامم , لا باس ان اذكركم بالتجربة الالمانية حيث انها تساهم ب 50٪لكل من يريد استخدام الالواح الشمسية فوق سطحه وقد عرفت نجاحا كبيرا . المانيا لا تسثمر في الخاوى الخاوي . يا مسءولين استغلوا المنازل وسطوحها واهلها في انتاج الطاقة واستغلوا ابحر اقتداءا بهولندا في انتاج الطاقة الماءية
7 - محمد الأربعاء 13 يناير 2016 - 17:37
يمكن ااستخدامها لتشغيل الآلات الكهربائية الصغيرة ، وشحنها من جديد . اين المستثمرين الاقحاح الذين ينبذون الريع .
8 - مواطن بالخارج الأربعاء 13 يناير 2016 - 17:42
كما اكد بعض الاخوة المشكل ليس هو في نقص الاختراعات في مجال البطاريات ، المشكل هو هل انتاج هذه البطاريات مناسب تجاريا و يؤدي الى تحقيق ارباح و تم تجربته تحت ظروف الاستخدام المكثف و الطويل دون حدوث انفجار في البطارية بالاضافة الى عمر البطارية المحتمل الخ و التي تتطلب سنوات من التجارب قبل اعتمادها.
9 - عبد الصمد بوزيدي الأربعاء 13 يناير 2016 - 17:42
تهمنا مثل هده اﻹخترعات ونرجوا أن يكون المغرب في الطريق الصحيح
10 - شرشابيل الأربعاء 13 يناير 2016 - 17:55
مثل هده الأخبار هي التي أفرح بقرائتها، ليست كأخبار من قبيل طبخ أكبر عصيدة في تزنيت أو أكبر أومليط في مراكش أو أكبر كسكس في أكادير! المغرب بلد شاب بامتياز لو كان لدى مسؤولينا ذرة غيرة على الوطن لضخوا تمويلات بالملايير في البحث العلمي بدل ضخها في معاشات البرلمانيين وفي شراء وتجديد سيارات الدولة وفي البنوك السويسرية...
11 - nomade الأربعاء 13 يناير 2016 - 18:06
لو فتحت أبواب البحث العلمي أمام الطاقات المغربية لذهبت بعيدا في مجالات الإختراع والإبداع. بارك الله في علماءنا الحقيقيين...
12 - الورزازي الأربعاء 13 يناير 2016 - 18:10
حطو الله يرحم الوالدي des brevet باوروبا و الولايات المتحدة للحفاظ على براءة الاختراع في اقرب وقت لان الشينوا يمكن ان ينقلوا كل شيئ
And cogratulation
13 - HERSTAL الأربعاء 13 يناير 2016 - 18:15
C'est un très bon pas, j'espère que c'est un produit innovant et ce n'est pas du copie coller, mais en tous les cas c'est encourageant !

Mieux que certain chercheur qui passent leurs temps à la drague ou dans les cafés durant toute la journée à jouer au Tennis


Moi je propose à Monsieur DAOUDI qu'il fixe les salaires à 7000 DH / mois pour les chercheur et 4000 DH sur les résultat comme ca is bougent leurs fes...


Bravo pour le travail effectué par l'université de QADI AYYAD
14 - استاد جامعي الأربعاء 13 يناير 2016 - 18:42
جيد حدوث مثل هذه الابتكارات لكن ما شي حاجة كبيرة و مهمة للاشادة بها بهذا الحجم. و ليس بفتح عظيم.

لن يستطيع ان يحضى بثقة المغاربة. الله اعز الصناعة الالمانية
15 - من مراكش الأربعاء 13 يناير 2016 - 19:01
إلى صاحب التعليق 4
لا علاقة لا للحكومة ولا الأحزاب بالإختراعات لا في القاضي العياض ولا غيرها
الأمر و ما فيه أناس يدرسونو يحاولون صنع أشياء تنفع البلاد و عباد الله
16 - RETRAITE OCP الأربعاء 13 يناير 2016 - 19:06
L’Energie solaire constitue la clef de l’avenir du nouveau monde. Rien que dans les transports et le traitement des eaux de mer (pour alimenter l’agriculture en irrigation), elle révolutionnera l’avenir. De même, elle permettra aux peuples de vivrent en aisance, en paix et en toute quiétude.
17 - adil elasmai الأربعاء 13 يناير 2016 - 19:48
بطاريات اليثيوم اييون تكنولوجيا قديمة الان هناك lifepo4 او ليتيوم حديد بوتاسيوم دائما حنا قدام بغيت غير شي نهار شي واحد افرحنا ، في جعبتنا الكتير لكن بالمقابل لا ننال الا التعكاز و عدم المساعدة حتا رجال الجمارك هم الخرين يقولو لك ممنوع او خلص تمن باهض من اجل معدات بسيطة لمختبر شخصي
18 - med الأربعاء 13 يناير 2016 - 20:03
بالتوفيق والنجاح إن شاء الله . نتمنى ان يتم التصنيع في اقرب وقت.
19 - lahcen الأربعاء 13 يناير 2016 - 20:28
هذا البحت بداء في مختبر reminex لمذة تزيد عن 3 سنوات
20 - مراكشي الأربعاء 13 يناير 2016 - 20:57
لا تفرحوا كثيرا ادا كان في المشروع مصلحة الكبار فسوف ينجز وستتم متابعته حتى النجاح ولن تقتنوه الا بالدقة على النيف مثل السكن لدينا الارض ولدينا الحديد والاسمنت ومع دلك الهدرة فراسك
21 - الله يعينكم الأربعاء 13 يناير 2016 - 21:09
هذا يبشر بالخير جميل ان نسمع مغاربة يهتمون بالتكنلوجيا والبحث العلمي والعلوم الى الامام يا شباب بكم وبعلمكم يتقدم المغرب نحن فخورين بكم
22 - سامي الأربعاء 13 يناير 2016 - 22:04
على الاقل هذا الابتكار احسن بمليون مرة من اختراع اكبر طبق تgولا و اومليط وكسكس وكران ...
23 - عمر المغربي الأربعاء 13 يناير 2016 - 22:51
هنيئا لكل ما ساهم في هذا الاختراع المغربي سواء من جامعة القاضي عياض أو شركة مناجم بطارية الليتيوم ايون بطارية جد جد جد مهمة فهي التي ستحدد مستقبل السيارة الكهربائية بواسطة هذه البطارية ستتمكن هذه السيارة من تجاوز مشكل autonomie وهو المشكل الذي يحد من الإقبال على السيارة الكهربائية بالإضافة لسعر البطارية دو تكلفة منخفضة فشركة tesla mtors الأمريكية قامت بإنشاء معمل لصناعة هذا النوع من البطاريات بكاليفورنيا بسيليكونفالي لأن الطلب العالمي سيعرف ارتفاعا كبيرا بفضل تخزين الطاقة الكهربائية المتجددة لاستعمالها عند الحاجة مثلا ليلا بالنسبة للطاقة الشمسية و سيتم تزويد المنازل بهذه البطاريات و كذلك لتزويد السيارات الكهربائية التي ستعرف نموا كبيرا ابتداء من 2020 dans le cadre de la transition energtique en cours أتمنى أن يتم تبني هذا المشروع من طرف شركة مغربية وتسويقها عالميا bon courage
24 - مصطفى إوريعن الأربعاء 13 يناير 2016 - 23:17
نتمنى التوفيق لكل مواطن غيور ويشتغل بكل طاقته لرفع البلاد الى مصاف الدول المصنعة. وفي متل هده الأمور يتنافس المتنافسون .نريد ان نسمع اخبار سارة عن بلادنا وتغيير النظرة القاتمة التي بدأنا نرى بها مستقبل البلاد.... بالتوفيق
25 - samir جو سوي fa9ir الخميس 14 يناير 2016 - 15:56
دائما حين تقع مظاهرات تخرج مثل هذه الاكتشافات مثل ما وقع في 2011 قالو لينا لقاو بيترول باش ابردوها
دبا اختراع بسيطة تكلفة يوفر الطاقة
زعما الطاقة هي لي مغليا السلع
26 - moujoud bouchaib الجمعة 15 يناير 2016 - 17:13
félicitation pour le groupe qui fait cette recherche et je dit une chose c'est petit à petit que les choses grandissent. j’espère que cette annonce soit loin de la propagande vide, et enfin félicitation pour tous marocains qui aime sa nation.
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.