24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5007:2112:2715:0117:2318:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى الدور الثاني من نهائيات كأس العالم "روسيا 2018"؟
  1. "معبر تاراخال" يغلق المحلات التجارية بمدينة سبتة (5.00)

  2. استلاب (5.00)

  3. الإعفاء يطال كاتب عام اشتوكة وقائد آيت ميلك (5.00)

  4. "العدل والإحسان" تشكو تضييق السلطات وتتهم الدولة بالانتهاكات (5.00)

  5. أردوغان يبحث عن زعامة إسلامية ضد شريك استراتيجي لتركيا (5.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | "بكتيريا الحديد" تلتهِم حطام "سفينة تيتانك"

"بكتيريا الحديد" تلتهِم حطام "سفينة تيتانك"

"بكتيريا الحديد" تلتهِم حطام "سفينة تيتانك"

ربما كان غرق السفينة "تيتانك" هو أشهر كارثة في تاريخ الملاحة البحرية على مستوى العالم، وسوف يتلاشى حطامها بسبب بتكتريا تتغذى على الحديد.

وغرقت هذه السفينة السياحية العملاقة، في أول رحلة لها على الإطلاق، عندما اصطدمت بجبل جليدي في طريقها من ساوث هامبتون في إنجلترا إلى مدينة نيويورك الأمريكية؛ وكان ذلك ليلة الرابع عشر والخامس عشر من أبريل عام 1912.

وغرق نحو 1500 من ركاب السفينة الذين بلغ عددهم 2224 راكبا، وربما يصبح ركام السفينة، هو الآخر، مجرد تاريخ بعد فترة.

اكتُشف حطام السفينة جرى عام 1985، على عمق نحو 3800 متر في قاع المحيط الأطلسي، ولم يعد الحطام في حالة جيدة الآن.

باحثو معهد ألفريد فيغنر الألماني للأبحاث القطبية والبحرية لا يستبعدون أن تتلاشى بقايا السفينة العملاقة خلال 15 إلى 20 عاما بالفعل؛ والسبب يكمن في "التهام بكتيري للحديد".

أوضحت أنتيه بويتيوس، الباحثة بالمعهد، أن الحطام أصبحت تعلوه طبقات بكتيرية رقيقة، وأغلفة من الصدأ.

واكتشف الباحثون، قبل بضع سنوات، في طبقات الصدأ نوعا من البكتيريا التي سميت "هالوموناس تايتانيكاي"، حسب المكان الذي عثر عليها فيه، وهي بكتيريا تفضل العيش أصلا في جو تزيد درجة حرارته عن 30 درجة مئوية"، حسب ما أوضحت بويتيوس التي أضافت: "لكن درجة الحرارة في مكان الحطام لا تزيد عن 4 درجات، وهذا يعني أن بقايا السفينة محمية في الأعماق على الأرجح".

ولكن الحقيقة هي أن البكتيريا تحلل جدران السفينة رغم البرد، وهي لا تعمل بذلك على تآكل السطح العلوي للسفينة ببطء، من خلال تحليل مليمتر بعد الآخر من السطح، بل تتسبب أيضا في إحداث ثقوب في هذه السطح جراء تآكله"، وفق ما أوضحته باحثة أعماق البحار الألمانية.

ويعرف الباحثون سبب تحلل الحطام المسجل ضمن قائمة مواقع التراث الثقافي العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم والثقافة (يونسكو)، "حيث تسحب البكتيريا من الحديد إلكترونات كمصدر للطاقة لتتمكن من النمو" حسب ما أوضحت البروفيسور بويتيوس، مضيفة: "هذه البكتيريا تعيش على المعدن، ويؤدي هذا السحب للإلكترونات إلى صدأ المعدن، إنها عملية مبهرة".

بويتريوس قالت إن عواقب التهام الحديد من قبل البكتيريا خطيرة أيضا بالنسبة للمنشآت الحديثة تحت المياه، وزادت أن البكتيريا يمكن أن تلحق أضرارا مشابهة لما فعلته بحطام السفينة تيتانك بخطوط أنابيب النفط الموجودة تحت المياه "فهذه مشكلة في البحر يفضل قطاع الصناعة عدم التحدث عنها".

رئيس "جمعية تيتانك الألمانية لعام 1997"، مالته فيبينغ بيترسِن، يرى أن التحلل التام لـ"التيتانك "لن يحدث قريبا جدا كما يتصوره خبراء معهد فيغنر الألماني للأبحاث القطبية والبحرية، "فالطبيعة ستسترد السفينة، هذه هي طبيعة الأشياء"، بتعبيره.

غير أن فيبينغ بيترسن أشار، في الوقت ذاته، إلى اختلاف سمك السفينة من موضع لآخر، ولم يستبعد أن تتلاشى الأسطح العلوية لها فعلا خلال 10 إلى 15 سنة، وقال إن الجدار الأساسي للسفينة من طبقة فولاذية أكثر سمكا، "لذلك فإن الهيكل الأساسي للسفينة سيظل باقيا على مدى عقود كثيرة".

* د.ب.أ


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - المجيب السبت 20 ماي 2017 - 02:40
عندما قرات في المقال ان 1500 شخص قد ماتوا غرقا في كارثة تيطانيك قلت مع نفسي الا يمكن ان يكون بينهم مغربي؟ بحثت في غوغل عن لائحة الغرقى فوجدتها وفيها اسماء عربية ولكن جنسيتهم غير مذكورة ولم اتعرف الا على واحد وكان صحفيا لبنانيا. وهذه هي 6 اسماء عربية في اللائحة:1- علي احمد 24 سنة ، الدرجة الثالثة، شغيل عام.2- عطا الله سليمان،27 سنة،الدرجة الثالثة، صحفي لبناني. 3-عصام علي،23 سنة، الدرجة الثالثة،شغيل عام. 4-شهاب امير فارس،29 سنة،الدرجة الثالثة،شغيل عام. 5- ابراهيم شواح، 33سنة، الدرجة الثالثة. 6- حسن عبد المولى، 11 سنة،الدرحة الثالثة.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.