24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. إنكار "السببية" من عوامل تراجع العلوم عند المسلمين (3.67)

  4. رصيف الصحافة: صفحات تشوه قاصرات بدعوى "محاربة الفاحشة" (2.33)

  5. قاضي التحقيق يقرر اعتقال الصحافي الريسوني (1.80)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | دراسة ترصد استحالة مساعي التغلب على الشيخوخة

دراسة ترصد استحالة مساعي التغلب على الشيخوخة

دراسة ترصد استحالة مساعي التغلب على الشيخوخة

أكد علماء بيولوجيا بجامعة أريزونا الأمريكية أنه من المستحيل حسابيا التغلب على الشيخوخة.

وقالت جوانا ماسيل، استاذة البيئة والبيولوجيا، في المقال المنشور على "Proceedings of the National Academy of Sciences"، إن "الشيخوخة حسابيا لا يمكن تجنبها من الناحية المنطقية والنظرية والحسابية، وبالتالي لا مفر منها".

وأكدت ماسيل وزميلها باول نيلسون أنه، حتى الآن، العلم كان قد ترك الباب مفتوحا أمام احتمالية وقف الشيخوخة إذا عثر على طريقة للاختيار بين الأعضاء المثالية من خلال على سبيل المثال التنافسية بين الخلايا.

وبالرغم من ذلك، خلقت ماسيل ونيلسون،معادلة حسابية تقول بأنه تبين أنه في سياق التنافسية تتراكم الخلايا الخاملة أو تتكاثر الخلايا السرطانية.

وقال نيلسون أنه "هكذا أنت محاصر بين السماح بتراكم الخلايا الخاملة أو تكاثر الخلايا السرطانية وإذا قمت بإحدهما لا تستطيع القيام بالأخرى. لا يمكنك القيام بكلاهما في نفس الوقت".

فيما شددت ماسيل على أنه "بإمكانك حل المشكلة ولكن أنت محاصر بالجانب الأخر. تتفاقم الأشياء مع الوقت في واحدة من الطريقتين أو في كلاهما، أو بمعنى أصح تصبح جميع خلاياك أكثر بطئا أو أنك ستصاب بالسرطان".

وتوصل الباحثون إلى أن الشيخوخة هي "حقيقة لا جدل فيها" و"ملكية ذاتية لكائن متعدد الخلايا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - ابو سيبوعة الگحطاني الأربعاء 01 نونبر 2017 - 05:17
الموت الذي تفرون منه فإنه مولاقيكم . كل من عليها فان ويبقو وجه ربك ذو الجلال والاكرام . فلا تضيعو ولل تضيعن اوقاتكم في اللهث وراء الابدية والمساحيق فانكم ميتون مهما عَمَّرتُم وتقبرون والى ربكم تُرجَعون وتسألون في ما ابليتم شبابكم وعمركم وما كنتم تعملون ثم إما الجنة انتم داخلون او جهنم تَصلَون .
2 - باحث عن الحقيقة الأربعاء 01 نونبر 2017 - 05:40
ليس هناك أغبى ممن يريد أن يتصدى لأمر قضاه الله وقدره قبل أن يخلق هذا الكون كله.
ياقوم ارجعوا إلى كتاب الله فهو الفصل في مثل هذه القضايا....
3 - مومن الأربعاء 01 نونبر 2017 - 06:06
سنة الله .ولن تجد لسنة الله تبديلاولن تجد لسنة الله تحويلا
4 - الولقعي الأربعاء 01 نونبر 2017 - 08:34
الشيخوخة و الموت ضرورة لاستمرار الجنس البشري.لو فرضنا انهم نجحو في ايقاف الشيخوخة فهذا يعني حروب بين البشر على ااموارد و الماء و الارض.لاننا سنكون عشرين مليار و ليس 6
5 - باب المغاربة الأربعاء 01 نونبر 2017 - 11:14
 الشيخوخة حالة طبيعية و الموت كذلك :
الشيخوخة حالة طبيعية و الموت كذلك  وكلما  حاول الانسان ان يكون ضد الطبيعة  سعى في فساده الخلقي و الجسدي .
 مرحلة يمر بها الإنسان في العاجلة   و الخلود سيكون في دار إلبقإء.
و  المثل :  المرأة الحامل التي بقت على فطرتها وقت المخاض يتحول المها إلى فرح. تتسوق ان ترى في أقرب وقت مولودها ، و  العكس كلما ابتعدت الحامل عن فطرتها تشعر بالخوف  و الألم إلى درجة استعمالها الاجهاض (لأنها ليست طبيعية )
السعادة  مراحيل يعيشها الإنسان الطبيعي الذي حباه الله باستمرار فطرته  من الطفولة حتى الشيخوخة ... 
و العكس فد تكون سعادة مصطنعة أو موقتة كلما ابتعد الإنسان  في مسار  حياتة عن فطرته و  ذلك  كتناول المخدرات  و من    سرقة و  كذب و  نهب و عدم القناعة و المرض   بالحقد البغض ...    و هذا ما  يفسد الأخلاق و الجسد.
و زاد في الطين بلة في عصر نهظته الإعلام السمعي و البصري بعض دعاة من علماء الاسلام
و جدوا سبيلا لفرض أفكارهم و شخصيتهم على الناس بتتاولون دائما في خطاباتهم ما يسمى بلغة القبور و كأنها يوم القيامة. بينما الموت حقيقة طبيعية كالحياة.
6 - مغربى صريح الأربعاء 01 نونبر 2017 - 12:24
الشيخوخة أمر لا مفر منه فهذه هى سنة الحياة وحكمة الله فى خلقه كل مخلوق فيه الروح من بشر ونبات وحيوان فله بداية ونهاية يبقى الضمير والعقل والحس الإنسانى هو الحكم فعلى الشباب أن يهتموا بهذه الفئة العمرية ويحسنوا بها فكم من مسن رمى به فى دار العجزة فهذه ليست إنسانية بل قسوة وظلم فى حق شريحة نحن ملزومون بالعناية والإهتمام بها حتى نجد نحن من يحسن ويهتم بنا ...
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.