24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0213:3417:0619:5821:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | بعد التبرع بأعضائه .. "معجزة" تعيد طفلا إلى الحياة

بعد التبرع بأعضائه .. "معجزة" تعيد طفلا إلى الحياة

بعد التبرع بأعضائه .. "معجزة" تعيد طفلا إلى الحياة

عاد طفل إلى الحياة بعد قليل من توقيع والداه على كافة أوراق التبرع بأعضائه، حيث أمضى شهرين محتجزا بمستشفى على أجهزة حفظ الحياة.

وظل الطفل الأمريكي ترينتون ماكينلي (13 عاما) في حالة غيبوبة لمدة شهرين بعد تعرضه لحادث سير، وعانى من سبعة كسور في الجمجمة حينما سقطت فوقه عربة تجرها الدواب كان يستقلها رفقة أصدقاءه بمنطقة موبايل في ألاباما الأمريكية.

ووقع الطفل خارج العربة التي سقطت فوقه متسببة في إصابته بالجمجمة، وفقا لما ذكرته قناة تلفزيونية محلية.

ووفقا لأسرته، فإن ماكينلي رقد لعدة أيام على أجهزة دعم الحياة وبالكاد كان يستطيع التنفس، الأمر الذي دفع الأسرة لاتخاذ القرار الصعب بالتبرع بأعضائه لخمسة أطفال كانوا ينتظرون عمليات زرع.

وقبل يوم واحد من فصل أجهزة دعم الحياة، وبعد أن كان الوالدان قد وقعا بالفعل أوراق التبرع بالأعضاء، أظهر ماكينلي علامات على استرداد وعيه.

ووصف ذوو الطفل والأطباء استعادة الطفل لوعيه بـ"معجزة"، رغم المخاطر التي كان لا يزال يواجهها، لكن حالته تحسنت بشكل كبير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - younes الثلاثاء 08 ماي 2018 - 14:33
سبق لشاب اشرف لكنيزي ابن مدينتي بخريبكة ان اطلق هذه الحملة وكان اول المتبرعين باعضاءه برافوا شباب خريبكة
2 - yassine الثلاثاء 08 ماي 2018 - 14:34
الأعمار بيد الله سبحانه و تعالى، و ليس بيدي الأطباء و لا الآلات المتطورة، ليست بمعجزة و لكن قوة إيمان البشر بقدرة الله في شفاء عباده تصنع المعحزة
3 - mohamed الثلاثاء 08 ماي 2018 - 14:34
‏ سبحان الله لم يصل اجله بعد
‏اللهم اشفي جميع مرضى المسلمين
4 - khalil Netherland الثلاثاء 08 ماي 2018 - 14:37
ان الله يحي الموتى وهو على كل شيء قدير
أبواه ارادو الأحسان بالآخرين والتبرع بأعضائه لكن الله اتبت ان عمره مازال طويلا وهذه عناية الاهيه
فالإنسان يجب ان يصبر وينتظر الفرج من الله فهو مبدل الأحوال
سبحان الله
5 - فرحات الثلاثاء 08 ماي 2018 - 14:39
سبحان الله عما يصفون .وما اوتيتم من العلم إلا قليلا
6 - Adil الثلاثاء 08 ماي 2018 - 14:54
سبحان الله عندهم مستشفيات وأطباء يعيدون الحيات لمن بالكاد يتنفس بالمجان..وعندنا مجازر وجزارون ينتضرون بسواطيرهم من يأتي إليهم بقدميه حتى يرسلوه محمولا على النعش لمتواه الأخير ولو دفع لهم دم جوفه بدون شفقة ولا رحمة ولا أدنا ضمير....
7 - safir الثلاثاء 08 ماي 2018 - 14:58
إن الله على كل شيء قدير . سبحان الله
8 - chouaib mouhaabat الثلاثاء 08 ماي 2018 - 15:01
حتى القرار الدي أتخداه والداه بالتبرع بأعضاء طفلهما كان قرارا جميلا ليس فيه أي شيء من الأنانية إلا أن الله عز وجل جزاهما بأن عاد إبنهما إلى الحياة من جديد بعد أن كان الأمل ضئيلا فهذه عبرة يجب أن نستفيد منها خصوصا ونحن دولة إسلامية بأن لا نكون أنانيين وأزرع الخير تحصد الخير شكرت جزيلا هيسبريس
9 - رجل الثلاثاء 08 ماي 2018 - 15:19
بهذا يتفوقون علينا هم سباقون إلى الخير ومساعدة الآخرين، ونحن سباقون إلى الشر، لذلك تنقطع بنا السبل، فكما لا نساعد أحد، لا يساعدنا أحد عندما نحتاج إلى ذلك
10 - عبدالحق الثلاثاء 08 ماي 2018 - 15:28
الحمد لله. إنها مشيئة الله عز وجل هو الشافي
11 - hassan الثلاثاء 08 ماي 2018 - 16:29
اللهم اشفي مرضى المسلمين وغير المسلمين , واشفي كل البشر صغيرا وكبيرا وشابا وعجوزا اللهم ارحم الجميع وكل من يدب على الارض من الانس,يا رب.
12 - bibars الثلاثاء 08 ماي 2018 - 16:47
الرسول صلى الله عليه وسلم اوصى بالصدقة كشفاء للمرضى، فربما نية الابوين بالتصدق لاطفال اخرين كانت كافة لشفاء ابنهما المريض، سبحان الله العظيم
13 - لا إلآه إلا الله الثلاثاء 08 ماي 2018 - 17:11
إمتحان للولدين علم الله بحسن نيتهم ، فجزاهم على ما فعلوه
14 - الشكر العزيز الجبار الثلاثاء 08 ماي 2018 - 17:17
سبحان ألله العظيم سبحان الذي يحي ويميت
15 - salma الثلاثاء 08 ماي 2018 - 17:24
الصدقة برهان .الصدقة ترد البﻻء كما نقول.
16 - مغربي الثلاثاء 08 ماي 2018 - 19:07
المشكل في المغرب هو اين ومن سيجري عمليات نقل الاعضاء ....لا مستشفيات في المستوى والأطر الطبية نصفهم مرتشي والباقي مصاص دماء وبزناس وادا قلت له اتق الاه يقوليك راني كنت تنسهر وتنكل لكتوبا اوا خيويا ملي كنت تتاكل الكتوبة متكلش البشر ..والبقية باغي يتعلم في عباد الله اين الظمير اين الانسانية اين الوطنية اين الاسلام اين نظر الله اليك يا طبيب ويا مسؤول الصحة الصحة في بلادنا راقدة في انعاش الى من رحم ربي وهناك طبعا اطباء نزهاء ودوي كفاءة عالية معترف بهم دوليا الله يوفقهم
17 - رشيد الثلاثاء 08 ماي 2018 - 19:32
سبحان الخالق رب العالمين رب كل شيء إذ ارذ شيء أن يقوله كوان فا يكوان
18 - الخنوس لبيض الثلاثاء 08 ماي 2018 - 21:13
هذا هو السبب الوحيد الذي جعل الكثير من أبناء الجالية المسلمة في هولندا يعارضون قانون للتبرع بالاعضاء الإجباري لأن في حالات كثيرة يتم فصل أجهزة التنفس قبل الأوان مما يقلل فرصة البقاء و الرجوع إلى الحياة من جديد
19 - عبد الصمد الأربعاء 09 ماي 2018 - 06:41
اما في بلادنا فلا يهم أن يوافق أقرباء المصابين في حوادث السير ليتم التبرع بالأعضاء بل يتم استاصالها بمجرد أن يلاحظ بأن حياتهم ميؤوس منها.وهناك من سرقت منه كليته بعد خضوعه لعملية جراحية اما سرقت الأطفال حديت الولادة في المستشفيات فحدت ولا حرج سواء من طرف الطواقم الطبية ومساعدتهم أو من طرف مافيا الاتجار في البشر.
20 - idou.. الأربعاء 09 ماي 2018 - 08:51
سبحان الله العظيم ولله في خلقه شؤون.
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.