24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3808:0413:4616:5019:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. القلق من الفقر يساور نصف الأطفال في ألمانيا (5.00)

  2. الصندوق الكويتي للتنمية يكمل 57 سنة في دعم الدول النامية (5.00)

  3. سعر نفط "أوبك" يصل إلى أعلى مستوى في 3 أشهر (5.00)

  4. هيئات حقوقية ترفض معاكسة الدستور بـ"حل جذور" (5.00)

  5. تنصيب محمد يعقوبي واليا وعاملا على عمالة الرباط (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | دراسة: الطائرات الأسرع من الصوت مضرة بالبيئة

دراسة: الطائرات الأسرع من الصوت مضرة بالبيئة

دراسة: الطائرات الأسرع من الصوت مضرة بالبيئة

ذكرت دراسة أن إعادة تشغيل طائرات الركاب الأسرع من الصوت ستلحق أضرارا بالبيئة لأنها لن تكون، على الأرجح، متماشية مع معايير كفاءة الوقود والتلوث والضوضاء الراهنة، والمستخدمة للطائرات الأقل من سرعة الصوت.

وتسعى شركات ناشئة مقرها الولايات المتحدة الأمريكية، ومنها "أيريون سوبرسونيك" و"بوم سوبرسونيك" و"سبايك أيروسبيس"، لإعادة تسيير رحلات طيران أسرع من الصوت بحلول عام 2025 عن طريق تعديل المحركات الراهنة بدلا من إنفاق مليارات الدولارات في صناعة محرك جديد لخدمة سوق ظلت راكدة منذ توقف طائرة "كونكورد" عن التحليق في 2003.

وقال المجلس العالمي للنقل النظيف إن تعديل المحركات سيحرق ما بين خمسة وسبعة أمثال معدلات الوقود لكل راكب مقارنة بالطائرات الأقل من سرعة الصوت، وهو ما يتجاوز الحد الأقصى العالمي للطائرات الجديدة الأقل من سرعة الصوت بنحو أربعين بالمئة لثاني أكسيد النيتروجين وسبعين بالمئة لثاني أكسيد الكربون.

وأشار المجلس، استنادا إلى دراسته، إلى أن سوق الطائرات الأسرع من الصوت لن تلبي على الأرجح معايير البيئة ما لم تستخدم محركات جديدة مصممة بتكنولوجيا مثل دائرة متغيرة تعمل في الهبوط والإقلاع بشكل يختلف عن نمط الملاحة. وأضاف المجلس أن البديل لذلك هو أن يخفف صناع القرار المعايير المطبقة للطائرات الأسرع من الصوت.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - ماجدولين الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 03:28
وسائل النقل البرية والبحرية والجوية والتي هي اسرع من الصوت او الضوء تساهم جميعا في ثقب طبقة الاوزون لان الدخنة الناتجة عن الاشتعال المنبعثة من هذه المواصلات تصعد الى السماء و تتسرب داخل هذه الطبقة بشكل يومي ومتواصل فتحدث فيها ثقبا غائرا عبر الزمن ولفهم هذه المسالة فالامر شبيه بالثقب الذي يحدثه دخان السيجارة في الرئة لان الدخان وظيفته الاولى هي الثقب .
2 - intidam الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 03:34
صافي والله لا باقي شريتها نشري غير العادية لا زربة على صلاح
3 - إلى ماجدولين الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 12:53
والله إلى مت بالظحك سيري الله ينورك كيما نورتينا هاذ النهار.... كنت غادي نشري واحد السيارة أسرع من الضوء كتمشي بشي 301 ألف كلمتر فالثانية... ولكن خفت نبقى غادي فالظلام والضوء من ورايا وقلت دبا ثاني حشومة نثقبو السما... شكرا بزاف
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.