24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  2. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  3. الحكومة الإسبانية تطلب تنظيما مشتركا مع المغرب لمونديال 2030 (5.00)

  4. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

  5. مسيرات المولد النبوي .. عادة شبابية طنجاوية تمتحُ من إرث الأجداد (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | "المال والبشر" يفاقمان مشاكل البحث العلمي في جامعات المملكة

"المال والبشر" يفاقمان مشاكل البحث العلمي في جامعات المملكة

"المال والبشر" يفاقمان مشاكل البحث العلمي في جامعات المملكة

كثيرا ما يُطرح إشكال البحث العلمي بالجامعات المغربية، خاصة مع ضعف الميزانية المرصودة له؛ ما يدفع إلى ضرورة تكثيف الجهود للنهوض بهذا الجانب.

وفي هذا الإطار، نبه الحبيب العزوزي، رئيس الائتلاف المغربي للأساتذة الباحثين الشباب، إلى تراجع أعداد الأساتذة الباحثين نظرا للإحالة على التقاعد التي ستصل ذروتها ما بين 2020 و2030؛ إذ ستعرف هذه الفترة تقاعد ما بين 1000 و7000 أستاذة أستاذ باحث.

وأوضح العزوزي أن عدد الأساتذة الباحثين بالمغرب يبلغ في الوقت الحالي 13.400 أستاذ، موضحا أن مؤسسات التعليم العالي غير التابعة للجامعات تعرف تزايدا مستمرا لعدد الطلبة البالغ تقريبا 900.000 طالب، فيما عدد المقاعد البيداغوجية يصل إلى 520.000 مقعد.

وأشار المتحدث إلى أن البحث العلمي الذي يعد قاطرة التنمية في جميع البلدان مرتبط أساسا بالجامعة ومؤسسات التعليم العالي غير التابعة للجامعات، "التي تعتبر قبل كل شيء فضاء للتعليم والبحث والتفكير والابتكار".

وأبرز العزوزي أن الجامعات ومؤسسات التعليم العالي غير التابعة للجامعات، ومن خلال فرق ومختبرات ومراكز بحث تناهز 1300، استطاعت أن تنتج ما يناهز 17.500 بحث. مشيرا إلى أن "وظيفة الأستاذ الباحث لا تنحصر في التدريس والتأطير، بل وإنتاج الأفكار وإبداء الرأي في المشروع المجتمعي الذي نريد".

رئيس الائتلاف المغربي للأساتذة الباحثين شدد على أن "مستقبل الإنسانية مرتبط أساسا بجودة التكوين الذي يكون الهدف الأساسي منه هو الإنسان وخدمة الإنسانية من خلال البحث العلمي في شتى الميادين الاقتصادية والاجتماعية والبيئية".

وتابع المتحدث قائلا: "من داخل الائتلاف المغربي للأساتذة الباحثين نسعى إلى مواكبة الدينامية التي تشهدها المملكة المغربية على مستوى مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، التي تتطلب مشاركة الباحثين، والخبراء، والسياسيين، والمختصين في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والبيئة، بهدف استكمال تفعيل ورش الجهوية الموسعة والمتقدمة، والاستفادة من الخبرات المتوفرة لدى الجامعات ومؤسسات التعليم العالي غير التابعة للجامعات، وممثلي الإدارات المركزية على مستوى الجهات ليواكبوا تنزيل هذا الورش".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - نزيد فالعلم السبت 21 يوليوز 2018 - 04:08
لمذا لا يطبق الباحث البحوث الاروبية على ارض الواقع، او يشرح ويفسرها لطلبة، الكل يعلم ان من يطلب البحث العلمي في الجامعة المغربية يبحث في حقيقة الامر عن حقه في اختلاس ميزانية الدولة.
2 - محمد السبت 21 يوليوز 2018 - 05:43
Comment voulez vous relancer la recherche et l'encadrement scientifique sans une politique transparente au niveau du recrutement des docteurs qui chôment durant des années. L'université marocaine agonise à cause de l'incompétence de certains professeurs mais aussi à cause de la corruption et la lourdeur bureaucratique au niveau de la sélection des enseignants chercheurs.Sans une révision profonde des conditions de recrutement des docteurs l'université ira droit au mur.
3 - tata السبت 21 يوليوز 2018 - 10:36
ce collectif dont on parle est inconnu dans les milieux universitaires. le président de ce soit disant collectif n'as jamais fait de recherches et ne pourra jamais le faire. tout le monde à l'université Mohamed V sait comment on lui a offert un poste de maitre assistant (demander cela à l'ex président de l'université et actuel ministre)Il n'est navrant de constater que certaines personnes que l'on peut qualifier d'escrocs commencent à peupler nos universités et pire encore ses types n'ont aucune qualification ou compétence. .
4 - Abo ayoub السبت 21 يوليوز 2018 - 11:00
جيل كامل من حملة دكتورة السلك الثالت تم اعدامهم بدعوى الاصلاح. وهم من خيرت ما انجبت الجامعة المغربية. نحن لن نسامح من كان السبب.
5 - habib السبت 21 يوليوز 2018 - 11:48
Maint projet de recherche relève de la subalterne sous-traitance. Mainte équipe doctorale se distingue davantage par son esprit de négoce que par sa sapience académique. Maintes pareilles formations ne se meuvent dans les actuelles structures que pour se délecter dans un hédonisme des plus navrants. Maint ‘’chercheur’’ se dérobe, par lâcheté et/ou par incompétence, à ses citoyennes tâches d’enseignement au nom de sa soi-disant implication dans l’investigation dite ‘’scientifique’’. Toute publication véritable devrait se conformer aux critères transnationaux au lieu de travestir les publications payantes en synonyme d’excellence. Les exceptions sont plutôt fort minimes…
6 - HOUDA السبت 21 يوليوز 2018 - 12:01
في الجامعة المغربية البحث العلمي لا وجود له إلا نزر قليل.... و الميزانيات التي ترصد له يتم التهافت عليها كريع و اقتسامها كغنيمة و تحويلها إلى إمتيازات مادية و عينية في أشكال مختلفة بإتفاق مع شركات يتعاملون معها في تحايل واضح على المساطر المعمول بها و بمباركة "ماشفتيني ما شفتكم" من العمداء و رؤساء الجامعات الذين كانو يسلكون نفس المسلك قبلا.
7 - Said السبت 21 يوليوز 2018 - 13:15
N’oublions pas que la vocation première de l’université est d’éduquer et former les nouvelles générations avant de faire de la recherche. Ceci est particulièrement vrai dans le cas des pays de tiers mondes avec peu de moyens. Au lieu de disperser le peu d’argent allouer à la "recherche" à travers des projets de recherches fumeux sans vrai impact, investissons tout d’abord dans l’humain. Améliorons la qualité de l’enseignement, des formations…etc. On formant une jeunesse éduquer, intelligentes et respectueuse on pourra peut-être à raviver cette société en déclin
8 - ملاحظ السبت 21 يوليوز 2018 - 13:20
اقتراح أحيزوني وحلزوني ... الأموال والصخب الإعلامي ل"موازين" لما لاتوفر للبحث العلمي ودعم الباحثين وتخصيص جوائز قيمة للمتفوقين وتبني بحوثهم داخليا لئلا يهربون للخارج.. ... وهذا هو الدعم الذي سيعود على الوطن بالخير والاختراع العلمي والسبق وإنشاء مقاولات وشركات تساهم في التخفيف من معاناة البطالة وتنشيط الاقتصاد الوطني والحد من نزيف هجرة الأدمغة العلمية ....
9 - mre السبت 21 يوليوز 2018 - 13:48
لا وجود لشيء إسمه البحث العلمي في المغرب. و السلام.
10 - متصرف السبت 21 يوليوز 2018 - 16:37
ونحن من هيئة المتصرفين العاملين بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ننتظر بفارغ من الصبر من الوزارة الوصية إطــــــــــلاق ســـراح لاوائح الموظفين المستفدين من الترقية الى درجة متصرف من الدرجة الأولى برسم سنوات 2016/2017 و 2018 مادا تنتظرون
لمادا كل الفئات الأخرى العاملة بقطاع التعليم العالي والبحث العلمي تم الإعلان عن نتائج الترقية بالأقدمية بإستثناء المتصرفين من الدرجة الثانية لمادا يا سادة
11 - طالب باحث الاثنين 23 يوليوز 2018 - 17:06
نتمنى ان تكون مبادرة الائتلاف المغربي للأساتذة الباحثين الشباب حلقة وصل تسعى لجعل البحث العلمي مميزا في جامعاتنا المغربية، فتحية مساندة لأستاذ الشاب الحبيب العزوزي وجميع الاساتذة الذين ساهموا في رص لبنة هذا الائتلاف..
12 - Zoubida الاثنين 23 يوليوز 2018 - 22:42
فكرة الائتلاف مميزة نتمنى نحن الاساتذة الشباب ان تكون فضاء للطاقات الشابة داخل مؤسسات التعليم العالي ونلتمس من اعضاء المكتب ان يقوموا بدعوة جميع الاساتذة الباحثين بجميع الحامعات والمؤسسات من اجل خلق شبكة التواصل بيننا ونشكروالاستاذ الشاب العزوزي على هاته المبادرة.. قافلة الائتلاف ستسير بدون الاهتمام بالمشوشين..
13 - Hanaa الثلاثاء 24 يوليوز 2018 - 13:14
Très belle initiative et qui j'imagine doit intégrer des représentants de toutes les universités Marocaines à travers tout le royaume ainsi que les établissements de l'enseignements supérieur ne dépendant pas de l'université.
Ce serait pour moi un plaisir de pouvoir intégrer ce groupement de jeunes enseignants chercheurs pour œuvrer d'une manière factuelle pour le bien de l'enseignement publique au niveau de l'université Marocaine.
Je suis positive et j'invite mes confrères à l'être aussi afin de construire ensemble , car le discours de dénonciation ne fait pas avancer les choses...nous sommes dans un monde d'action...A bon entendeur.
14 - Souad madani الثلاثاء 24 يوليوز 2018 - 14:40
Bonne initiative qui encourage la recherche scietifique dans notre pays.. je veux remercie monsieur azzouzi pour
son effort afin d ameliorer la recherche scientifique à l université mohamed 5..e
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.