24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | ديدان صغيرة تعود إلى الحياة بعد 42 ألف عام

ديدان صغيرة تعود إلى الحياة بعد 42 ألف عام

ديدان صغيرة تعود إلى الحياة بعد 42 ألف عام

قال علماء روس إنهم تمكنوا من إعادة نوعين من الديدان الصغيرة في سيبيريا إلى الحياة، بعد أن كانت مدفونة في التربة الصقيعية منذ أكثر من 42 ألف عام.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة موسكو الحكومية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (Doklady Biological Sciences) العلمية.

وأوضح الباحثون أن الديدان الصغيرة كانت من نوعين أحدهما يشبه الديدان الخيطية، والأخرى تشبه تلك المستديرة، وكانت مدفونة داخل قطعة جليدية عملاقة، منذ أكثر من 42 ألف عام، في وقت اكتست فيه أجزاء كبيرة من كوكب الأرض بالجليد.

وأضافوا أن تلك الديدان التي تعرف باسم "النيماتودا القديمة" لم تكن ميته، بل بحالة سبات في الجليد، لكنها عاودت الحركة وتناولت الطعام بعد استخراجها، ما يمنح العلماء فرصة أكبر لدراستها.

وللتوصل إلى النوعين المكتشفين من الديدان، قام الفريق بتحليل أكثر من 300 عينة، واختاروا اثنين من تلك التي كانت محفوظة بشكل جيد في الجليد، وكانت إحدى الديدان قد تجمدت قبل 32 ألف عام، فيما بلغ عمر تجميد الأخرى 42 ألف عام.

الفريق البحثي نقل الديدان من سيبيريا إلى المختبر، وجرى بتحريكها ببطء على مدار عدة أسابيع، ثم وضعت في أطباق تحوي طعاما، ومع ارتفاع درجة حرارتها، بدأت تظهر علامات الحياة عليها، وتحركت لتناول الطعام.

وتعد تلك الديدان أول كائنات متعددة الخلايا أو كائن حي معقد، عادت إلى الحياة بعدما تجمدت في التربة الصقيعية لآلاف السنين.

ويسعى الفريق الروسي من خلال دراسته إلى بحث احتماليات نجاح فعاليات تجميد الكائنات الحية وإعادتها مرة أخرى للحياة، ما قد يفتح الباب أيضًا أمام السفر عبر الفضاء لمسافات بعيدة لم يكن يتوقعها الإنسان.

وأشار الفريق إلى أن هذه النتائج تفتح الباب أمام إمكانية وصول العلماء إلى الحمض النووي DNA الخاص بتلك الديدان، والوصول إلى حمض نووي أقرب إلى الديناصورات التي كانت تعيش قبل 42 ألف عام، وإعادة استنساخها من جديد، وربما معرفة الأسباب الحقيقية لاندثار الديناصورات، أو لكيفية تطور ونشأة الإنسان الحديث.

ولفت إلى أن الدراسة تكشف قدرة الكائنات متعددة الخلايا على البقاء حية لفترات تمتد لعشرات الآلاف من السنين، وهي بحالة سبات في ظل ظروف التبريد الكيميائي الطبيعي.

وأضاف الباحثون أن هذه القدرة تشير إلى أن الديدان المستديرة لديها بعض الآليات التكيفية التي قد تكون ذات أهمية علمية وعملية لمجالات العلوم ذات الصلة مثل علم الأحياء البردي.

ووفق الدراسة، فقد كانت أطول فترة قضتها الديدان الخيطية في سبات داخل طبقات الجليد، ثم أعيدت للحياة مرة أخرى كانت لمدة 39 عامًا.

وعلى نحو مشابه لما توصل إليه الفريق الروسي، أعاد باحثون يابانيون في عام 2016 ديدان خيطية كانت في سبات إلى الحياة، بعد أن كانت متجمدة لمدة 30 عامًا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - بارك نيبا دارك الاثنين 30 يوليوز 2018 - 08:05
كانا في سبات ناعسين وفيقوهم مساكين وماذا كانا ياكلان وهل المعدة كانت ناءمة الله هو الذي يحيي ويميت وليس الثلج والعلماء
2 - فريدة الاثنين 30 يوليوز 2018 - 08:41
انا عجبتني غير ديال الديناصورات قالك استنسخوها هيا النيت هدوك هما الي اهنيونا من شي واحدين
3 - Asmaa الاثنين 30 يوليوز 2018 - 09:04
" والوصول إلى حمض نووي أقرب إلى الديناصورات التي كانت تعيش قبل 42 ألف عام"
الديناصورات انقرضت منذ 65 مليون سنة ...
4 - fana الاثنين 30 يوليوز 2018 - 09:43
سبحان الله العظيم ان الله يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير.
5 - محمد الاثنين 30 يوليوز 2018 - 09:45
وهذا دليل قوي على أن هناك حياة بعد الموت الذي ينكره الكثير من الناس من غير المسلمين
6 - مالك السباعي الاثنين 30 يوليوز 2018 - 12:18
شخصيا أرى الأمر بمنظور مختلف ربما ذلك يشكل خطورة على الجنس البشري بايقاض واحياء جراثيم لانعرف كنهها وخطورتها مما قد يشكل خطورة علينا
والله اعلم
7 - الرباطية الاثنين 30 يوليوز 2018 - 13:07
فكرتوني ببعض الافلام التي رايتها كائن عملاق ينفث النار من فمه يغزو المدينة و يتجول في الطرقات و يثير الرعب في السكان يعني هذا الخيال سوف يصبح حقيقة لما يستنسخ الروس الديناصورات هههه لست ادري ما الفائدة من استنساخ كائن خطير
8 - schrodinger الاثنين 30 يوليوز 2018 - 13:59
يجب استغلال قدرة هذه الدودات و تكريس العلم في فك شيفرات البيولوجيا التي لا زالت مستعصية و تحمل الكثير من الاستفهامات
يجب ايضا الاستفادة من القدرات الخارقة تلك المخلوقات كالTurritopsis nutricula التي يمكنها ان تعيد دورة حياتها مرارا ر تكرارا الى الأبد و كذلك حيوان
الاكسولوتل axolotl
احد اهم انواع السلمندريات و الذي يمتاز بخاصية التجدد regeneration الذي يمكنه من اعادة انماء الاعضاء المبتورة كاليد او الاطراف و الرئة..
وشكرا هسبريس نريد المزيد من الاخبار العلمية
9 - youssef الاثنين 30 يوليوز 2018 - 15:30
سبحان الذي يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير
10 - تنغيري الاثنين 30 يوليوز 2018 - 18:52
ههههه، 42 الف سنة،و الله اضحكتمونا وصلنا الى هذا الحد من الجهل،اصبح بمقدورهم ارجاع الميت الى الحياة،ههههه،علماء آخر زمن.
11 - بقلم الرصاص الاثنين 30 يوليوز 2018 - 20:14
اكتشاف رائع يستحق اتقدير هدا بفضل تطور العلوم البيولوجيا مما يجعل الكائنات المنقرضة تعود الى دورة الحياة لخلق توازن بيئي جديد ...
12 - المدوخ الاثنين 30 يوليوز 2018 - 20:24
هدو نوع من دود فيه نوعين اختلاف الزخرفة انتى وذكر كيكون في نوع ديال الشجر تقريبا التوت هنا في اسبانيا كتير متبقاش ضحكو علينا
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.