24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. أول خط جوي مباشر يجمع قريبا الدار البيضاء ومطار أنديرا غاندي (5.00)

  3. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  4. زيارة بوريطة إلى واشنطن تؤكد ثبات الموقف الأمريكي من الصحراء (5.00)

  5. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

قيم هذا المقال

2.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | علماء يتوصلون إلى تركيبة لمنع تساقط الشعر

علماء يتوصلون إلى تركيبة لمنع تساقط الشعر

علماء يتوصلون إلى تركيبة لمنع تساقط الشعر

جرى التوصل لمركب اختبر على الفئران وأثبت فاعلية في مواجهة تساقط الشعر وأضرار جلدية أخرى مرتبطة بالأنظمة الغذائية الغنية بالدهون والكولسترول، وذلك وفقا لدراسة نُشرت في مجلة "ساينتفيك ريبورترس".

ووفقا للدراسة، التي أجرتها كلية الطب بجامعة جونز هوبكينز الأمريكية، فإن هذا المركب يوقف إنتاج دهون معينة تعرف اختصارا بـ"جي إس إل" وموجودة في الجلد وأغشية خلوية أخرى.

ويفترض أن دهون "جي إس إل" مرتبطة بتساقط الشعر وأمراض جلدية أخرى، وفقا لما قاله الخبراء المشرفون على الدرسة، وأثبت مركب "دي بي دي إم بي" قدرته على إيقاف انتاج هذه الدهون وجرى اختباره على مجموعة من الفئران.

وجرى التوصل لهذه النتائج بعد تغذية مجموعة من الفئران تتراوح أعمارها من 12 إلى 20 أسبوعا بنظام مرتفع الدهون ومجموعة أخرى بنظام تقليدي. ومقارنة بالمجموعة الثانية فقد عانت تلك الأولى من تساقط الشعر وإصابات أخرى في الجلد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - Hassan Sima الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 08:28
ليس بشيء الجديد الوصفة موجودة من القدم ومنهـا الثوم والبصل وحتى شابوان ضمنه
2 - فرفور الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 08:55
ومن نعمره ننكسه في الخلق افلا تعقلون علامات الكبر شيب وتساقط وانحناء تدل على السفر الا القليل لاسباب خلقية يبقى شعره كما هو حتى يتوفاه الله ولا عالم يمكن زرع شعرة واحدة تنبت وتسقى وتقطع وتعاود النبت ابدا لانها تغذى من دوران الدم الجسدي المعقد انتهى الكلام
3 - Majed الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 09:01
هل دواء منع تساقط الشعر متوفر بالاسواق وما هو الاسم الطبي لهذا الدواء؟؟
4 - الواقعي الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 09:17
الى فرفور رقم 2.عاود قرا المقال .لم يقل المقال انهم سينبتون الشعر بل سيمنعون تساقطه ثانيا المقال يتحدث عن سقوط الشعر المرتبط بالعادات الغذائية و الافات الحلدية و ليس سقوط الشعر اامرتبط بالصلع عند كبار السن
5 - Hassan Sima الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 10:16
إلى Majed يا أخي يستحسن الذهـاب عند مختص في أمراض الجلد هـو سيحدد لك النوع المناسب أما ماء البصل والثوم وزيت البلدي فهـو فعال لگن المشگل يترك الراءحة مدة طويلة لدى الرجال يجتنبونه عگس النساء أما لأصحاب الديسلايكات فاش فالحين عبرو بتعليق گان أفضل أما ما دگرت إبحتوا جيدا وستعرفون الصادق من الگاذب وليس لي ربح في إعطاء معلومة مجربة عن زوجتي وأشهـد ب النتائج الجيدة والسلام
6 - Hicham الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 11:08
ان تساقط الشعر ناتج عن النظام الغدائي العصري والشامبوا المملوء بالمواد السرطانية ان صح التعبير. في السبعينيات او ماقبل كانت غزارة الشعرعند النساء وحتى الرجال (الهبي الغفلة الخ ...) اما في زمننا هذا فانا شخصيا ارى غزارة الشعر الا عند المختلين عقليا (الحماق في الشارع) لحد الان لم ارى اي مختل عقليا في الشارع اصلع. هل منكم من رااه? ههههه وشكرا
7 - مهاتما غاندي الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 13:47
هشام - أجل أغلب المختلين عقليا و من لا يزور الحلاق و من يستعمل صابون الحجرة (اسألوا نور الدين مفتاح) يحسدون على غزارة الشعر لديهم..الوالد رحمه الله احتفظ بشعره قويا إلى وفاته بعد سن الثمانين، كان يستعمل صابون مسحوق (حتى لا أقوم بإشهار مجاني لماركة معروفة!)..الراجح أن شركات الشامبو العالمية تتآمر على شعر المغاربة لتنشر الصلع بيننا رجالا و نساء..الإخوة المداويخ هيا قاطعوا و خلّيوه يغوْفل !
8 - Espoir الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 16:24
À Hicham:
Votre commentaire m'a bien fait rire. Mille fois merci,car dans ce bas monde,le rire devient une monnaie rare!! Ceci dit,vous avez bien raison.Nous vivons dans un monde difficile,où seuls,les fous,réussissent à se déconnecter et garder leurs cheveux,et...surtout,leur sérénité...Les sages,eux,souffrent en silence....et peuvent perdre,en plus de leurs cheveux,leur raison...
9 - مغربية الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 17:22
الئ المعلق هشام... ومن يدري ربما الهرمونات التي تسبب الصلع عندها ايجابيات لم يتوصل العلماء بعد لنوعها.... وربما من يدري لها تاثير على القدرات العقلية.للانسان .... كما يقال رب ضارة نافعة من يدري ؟؟؟؟
10 - جليل نور الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 18:54
مهاتما - لعلك تعني الممثل المسرحي/السينمائي محمد مفتاح المعروف بشعره الرائع رغم تقدمه في السن (لا الصحافي المحترم نور الدين فهو أقرب أن يكون أصلع)..و كما قال حسن الفد: الشعر راه فالقلب!
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.