24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | يونسيف: إرضاع الأطفال بعد ولادتهم تأمين للحياة

يونسيف: إرضاع الأطفال بعد ولادتهم تأمين للحياة

يونسيف: إرضاع الأطفال بعد ولادتهم تأمين للحياة

ذكرت منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" أنه بسبب غياب المعرفة يتم تغذية ملايين الرضع على مستوى العالم في الدقائق الأولى التالية لولادتهم بالعسل أو مياه محلاة بالسكر أو بغذاء اصطناعي للرضع.

وحذرت المنظمتان، في تقرير نُشر بجنيف، من أن عدم إرضاع حديثي الولادة على الفور من ثديي الأم قد يكون له عواقب خطيرة على حياة الطفل. واعتبرت المنظمتان الإرضاع الفوري للطفل عقب الولادة تأمينا لحياة الرضيع خاصة في الدول الفقيرة.

وبحسب البيانات فإن ثلاثة من بين كل خمسة رضع - 78 مليون رضيع على مستوى العالم - لا يستفيدون من الرضاعة الفورية عقب الولادة.

تجدر الإشارة إلى أن التقرير مستند إلى بيانات من دول يحصل أغلب سكانها على دخل منخفض أو متوسط، ولم يتضمن التقرير بيانات للمقارنة من دول في أوروبا أو أمريكا الشمالية أو أستراليا.

وأكد التقرير أهمية الإرضاع الفوري للرضع عقب الولادة من ثديي الأم.

وأشار التقرير إلى أن الدراسات أظهرت أن خطورة الإصابة بعدوى أو مشكلات في التنفس تزداد لدى الرضع الذين لم يحصلوا على رضاعة طبيعية من ثديي الأم عقب الولادة مباشرة.

وبحسب التقرير، فإن خطورة الوفاة ترتفع بسرعة عقب مرور ساعة واحدة من ولادة الطفل دون إرضاعه رضاعة طبيعية.

وأوضح التقرير أن الأطفال الذين يرضعون لأول مرة عقب يوم من ولادتهم، ترتفع لديهم خطورة الوفاة بمقدار يزيد عن الضعف مقارنة بالأطفال الذين تلقوا الرضاعة عقب ولادتهم مباشرة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.