24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. أول خط جوي مباشر يجمع قريبا الدار البيضاء ومطار أنديرا غاندي (5.00)

  3. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  4. زيارة بوريطة إلى واشنطن تؤكد ثبات الموقف الأمريكي من الصحراء (5.00)

  5. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | علماء: بكتيريا خارقة تقاوم المطهرات الكحولية

علماء: بكتيريا خارقة تقاوم المطهرات الكحولية

علماء: بكتيريا خارقة تقاوم المطهرات الكحولية

قال علماء إن "البكتيريا الخارقة" المقاومة للعديد من المضادات الحيوية والقادرة على نقل أمراض خطيرة بالمستشفيات باتت أكثر مقاومة لمطهرات الأيدي والمعقمات المعتمدة على الكحول والمصنعة للحماية من هذه البكتيريا.

وفي دراسة متعلقة بما وصفه الباحثون بأنه "موجة جديدة من البكتيريا الخارقة" وجد الفريق أيضا تغييرات جينية معينة حدثت خلال 20 عاما للمكورات المعوية المقاومة للفانكوميسين وتمكنوا من تعقب وتوضيح مقاومتها المتنامية.

ونشر الباحثون النتائج التي توصلوا إليها في دورية "ساينس ترانسليشنال مديسين"؛ وفيها أن بكتيريا المكورات المعوية تستطيع المقاومة للفانكوميسين، وهو نوع من المضادات الحيوية، إصابة المسالك البولية والجروح ومجرى الدم بعدوى يصعب علاجها، والسبب الأساسي في ذلك هو مقاومتها للعديد من أنواع المضادات الحيوية.

ولجأت مؤسسات طبية على مستوى العالم إلى تطبيق خطوات صارمة للنظافة الشخصية في مسعى للتغلب على البكتيريا الخارقة في المستشفيات، التي تتضمن أيضا ما يعرف بالمكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين وهو مضاد حيوي ينتمي لعائلة البنسلين. وعادة ما تتضمن هذه الخطوات استخدام مطهرات وصابون لليدين يحتوي على الكحول.

وفحص الباحثون 139 عينة بكتيرية منفصلة جرى جمعها من عام 1997 حتى عام 2015 من مستشفيين في ملبورن ودرسوا مدى نجاح كل بكتيريا في النجاة من التعرض لكحول الآيزوبروبيل المخفف.

ووجدوا أن العينات التي جمعت بعد عام 2009 باتت أكثر مقاومة في المتوسط للكحول مقارنة بالبكتيريا التي جمعت قبل عام 2004.

وقال بول جونسون أستاذ الأمراض المعدية في مؤسسة أوستين هيلث في استراليا، الذي شارك في قيادة فريق الدراسة، إن النتائج يجب ألا تؤدي لتغيير جوهري في استخدام المطهرات المعتمدة على الكحول.

وأضاف "تعتبر مطهرات اليدين المعتمدة على الكحول ركيزة أساسية في السيطرة على العدوى بالمستشفيات ولا تزال فعاليتها عالية في تقليل انتقال أنواع من البكتيريا الخارقة بالمستشفيات خاصة المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين".

وقال تيم ستينيير عالم الأحياء الدقيقة بمعهد دوهرتي باستراليا، الذي شارك أيضا في قيادة الدراسة، إن على السلطات الصحية تجربة مطهرات تحتوي تركيزات أعلى من الكحول ومتابعة جهود ضمان المستوى العالي من النظافة بالمستشفيات وعزل المرضى المصابين بعدوى المكورات المعوية المقاومة للفانكوميسين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - متناقض جدا الجمعة 03 غشت 2018 - 04:14
سؤال
لماذا نحن لا نكتشف و لا نخترع?!?
جواب
لاننا نصدق و نسلم بالمتناقضات فحتما عندما يألفها العقل ويسلم بها فهو يطفأ نوره ولن يشتغل الا اذا فصل بينهما و اختار جانب واحد فقض يا ابيض يا اسود
متال
اذا قلت لكم انا زنجي و ابيض البشرة معا هل تصدقون طبعا لا
لا من اذا اضفت لها. ان الله على كل شي قدير حتما ستصدقون.
وساكون انا المستفيد لان المفتاح معي لاجعلكم تصدقون ما لا يصدق وكفى
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.