24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. إلى الذين لم يفهموا سلوك التلاميذ (5.00)

  5. عمال النظافة بالبيضاء يشجبون تأخر صرف الأجور (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | غوغل تقرّب "أطفال التوحد" من تعابير الوجوه

غوغل تقرّب "أطفال التوحد" من تعابير الوجوه

غوغل تقرّب "أطفال التوحد" من تعابير الوجوه

أفادت دراسة جديدة أن الأطفال المصابين بالتوحد قد تتحسن قدرتهم على فهم تعابير الوجوه وتتطور مهاراتهم الاجتماعية باستخدام نظارة غوغل مع تطبيق للهواتف الذكية.

وتستخدم هذه الأداة التجريبية، التي تعرف باسم "سوبر باور غلاس"، ألعابا لمساعدة الأطفال على تمييز الوجوه والانفعالات عند التفاعل مع الأسرة والأصدقاء.

وبحسب المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها فإن واحدا من كل 68 طفلا في الولايات المتحدة مصاب بالتوحد.

وقال فريق الباحثين في الدراسة التي نشرت بدورية "إن.بي.جيه ديجيتال ميديسين" إن الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد يعانون كثيرا في تمييز تعابير الوجوه والتواصل بالعينين والتفاعل الاجتماعي، لكن بمقدور الكثيرين التحسن على نحو كبير إذا تعلموا مهارات اجتماعية في الصغر.

وطور الباحثون نظارة "سوبر باور غلاس"؛ وهي أداة تعليمية تعمل ببرنامج يتم تشغيله على نظارة غوغل وهاتف ذكي يعمل بنظام أندرويد.

وتساعد الألعاب، مثل لعبة "امسك الابتسامة وخمن الانفعال"، الأطفال للتعرف على الوجوه والانفعالات من خلال عرض أيقونات للمشاعر بالنظارة أو النطق باسم الانفعال ليسمعه الطفل.

وقدم فريق البحث نظارات تجريبية إلى 14 أسرة قالت 12 منها إنهم لاحظوا زيادة التواصل بالعين لدى أطفالهم، كما انخفضت حدة المرض عند ستة أطفال.

ومع ذلك فالعدد الصغير من المشاركين في الدراسة يعد من أوجه القصور، كما أن الباحثين غير قادرين على تأكيد ما إذا كان سبب التغيرات التي طرأت على الأطفال هو البرنامج أم زيادة إدراكهم أو تركيز الدراسة على التفاعل مع الأصدقاء والأسرة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - ادم السبت 04 غشت 2018 - 11:34
اسمه علي بدآ التوحد يضهر فيه في السنة الأولى.
تختلف الحالات بين اطفال التوحد.لا اعتقد ان هادا التطبيق صالح لجميع الحالات.بنسبة ل علي فاظن ان ها التطبيق مفيد.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.