24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | "ناسا" .. 1,5 ملايير دولار لدراسة "إكليل الشمس"

"ناسا" .. 1,5 ملايير دولار لدراسة "إكليل الشمس"

"ناسا" .. 1,5 ملايير دولار لدراسة "إكليل الشمس"

تستعد إدارة الطيران والفضاء الأمريكية "ناسا" لإرسال مسبار يقترب من الشمس بدرجة لم تصل إليها أي مركبة فضائية أخرى، متحملا الحرارة الرهيبة لدراسة الجزء الخارجي من غلافها وما يعرفه من "رياح شمسية".

ومن المقرر إطلاق المسبار "باركر سولار بروب"، وهي مركبة فضائية مصممة بطريقة عمل الإنسان الآلي وبحجم سيارة صغيرة، من قاعدة "كيب كنافيرال، في فلوريدا يوم 11 غشت الجاري، في مهمة من المتوقع أن تستغرق سبع سنوات.

وينتظر أن يدخل المسبار الهالة الشمسية حتى يصل على مسافة 6.1 مليون كيلومتر من سطح الشمس، أي أنه سيقترب من الشمس لمسافة أكبر سبع مرات مما وصلت إليه أي مركبة فضائية أخرى.

وقال جيرونيمو فيلانويفا، عالم الكواكب في ناسا، "سنكون قريبين جدا جدا.. سنلمس بالفعل جسيمات الشمس". بينما أقرب مسافة من الشمس تم الوصول إليها من قبل كانت عن طريق المسبار "هيليوس 2"، الذي وصل سنة 1976 إلى مسافة 43 مليون كيلومتر من سطح هذا النجم.

ويؤدي "إكليل الشمس" إلى حدوث ما يعرف بـ"الرياح الشمسية"، وهو تدفق مستمر للجسيمات المشحونة التي تتخلل النظام الشمسي. لذلك رصدت "ناسا "1.5 ملايير دولار، أضمن برنامج "العيش مع نجم"، من أجل التعرف على ذلك عن قرب.

وتتسبب الرياح الشمسية، التي لا يمكن التنبؤ بها، في اضطرابات بالمجال المغناطيسي لكوكب الأرض، ويمكن أن تلحق أضرارا بتكنولوجيا الاتصالات، أما "ناسا" فإنها تأمل أن تتيح النتائج للعلماء التكهن بالتغيرات في البيئة الفضائية للأرض.

وقال فيلانويفا: "عندما تحدث عاصفة هائلة في الشمس فقد تقضي على قمر صناعي أو شبكة كهرباء هنا على كوكبنا. إن فهم كيفية حدوث هذه العملية والمدة التي تستغرقها، ومتى نحتاج للحماية منها، هي أهم ما نجيب عليه من خلال هذه المهمة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - للكسندر لقفر السبت 04 غشت 2018 - 00:51
بقول ربنا تعالى شانه وجعلنا الشمس سراجا اي مصباحا وهاجا اي يشع حتى يصل الى المستقرة وقاع البحر ليفقص بيض الحوت ابراهيم راء النجوم والقمر حتى وصل الى الشمس قال هذا ربي هذا اكبر كذلك لما غبرت قال وتيقن ووجه وجهه للذي فطرهن
2 - ما نعرف السبت 04 غشت 2018 - 00:55
العلم ثم العلم و لا شيئ غير العلم
3 - lahcen السبت 04 غشت 2018 - 00:58
نعم العلم موجود ولكن مشيئة الله حتى هيا حاضرة وبجلاله سبحان الله
4 - Karl-s-ruhe السبت 04 غشت 2018 - 01:48
أنا مع العلم و البحث و الإجتهاد من أجل التطور.. و لكنني حين أفكر في ملايير الدولارات التي تصرف على مثل هذه المشاريع..أو تلك التي تصرف من أجل التسلح ..ناهيك عن الحروب.. أفكر بعدها في ملايين الفقراء و المساكين و اليتامى و المتشردين و المرضى و الجوعى .. الذين يعانون بدرجات متفاوتة..
و أتسائل هل كان من الممكن إنقاذهم !؟
ثم أتساءل ؛ حتى لو وصلنا الشمس و القمر و علمنا الغيب ، هل سنغير المستقبل و القدر؟ مصير الكون معلوم كما أكد العلماء، هو الفناء! قبله سيذوب الجليد و يغرق الأرض، ثم الكوارث الطبيعية الأخرى.. ثم ستشرق الشمس من مغربها .. ثم..ثم...... و مهما بلغنا من العلم فلن نغير الغد.
ستسألني إن كنت أريد أن نقف مكتوفي الأيدي و نفكر بمنطق الفاشلين !؟
لا.. علينا فقط أن نعمل للدنيا وكأننا نعيش أبدا.. و للآخرة و كأننا نموت غدا !!
5 - الخرافة تدمرنا السبت 04 غشت 2018 - 01:52
العواصف الشمسية قد تسبب تلف الأقمار الصناعية و خطوط الكهرباء و بالتالي عودة البشرية الي العصر شبه الحجري .. كل هذا و تجد البعض مع كل الاحترام للاشخاص يقول معلقا و معتمدا علي مساعدة السماء و ترديد بعض الأدعية و الكلمات ..
هؤلاء هم من ينتخبون تجار الدين و عقولهم مليئة بالخرافات ... تخيل بلد ملئ بكذا فكر و مستقبل هذا البلد ؟؟؟ موضوع يتكلم عن العواصف الشمسية يجيبك بنفس العبارات الخرافية .. موضوع أخر يتحدث عن اكتشاف سبعة كواكب يجيبك من الصفحة رقم 200 من نفس المرجع و هكذا دائما ؟؟؟؟ و العالم يتطور الا هم فيكفي ترديد تلك العبارات لألف سنة أخري ...
6 - علاء الدين السبت 04 غشت 2018 - 03:45
نفقوها بعدا على الارض 2018 والناس باقا مكتلقا ماء صالح للشرب والحروب والمجاعة مايقارب 50 مليون في العالم يموتون بالمجاعة بباتلكوم غير الشمس وتلقى روسيا واميركا يتفقوا على سطح الثمر وسطح الشمس ولم يقدروا ان بتفقول في مجلس الامن لوقف الحروب والدمار
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.