24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. تقرير يُوصي المغرب بالابتعاد عن نظام الحفظ والتلقين في المدارس (5.00)

  2. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  3. الشوباني: الخازن الإقليمي للرشيدية يعرقل التنمية (5.00)

  4. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

  5. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | دراسة أمريكية ترصد مخاطر عودة سرطان القولون

دراسة أمريكية ترصد مخاطر عودة سرطان القولون

دراسة أمريكية ترصد مخاطر عودة سرطان القولون

خلصت دراسة أمريكية إلى أن مخاطر عودة سرطان القولون إلى المرضى الذين يتناولون مشروبا أو أكثر من المشروبات الغازية (الصودا) منخفضة السعرات الحرارية يوميا تكون تقريبا نصف مثيلتها لدى من لا يشربونها أو يشربون قدرا أقل.

ولم يكن الهدف من الدراسة إثبات ما إذا كانت هذه المشروبات تحد من مخاطر عودة سرطان القولون.

وأحد الأسباب التي ساقها الباحثون في دورية (بلوس وان) قد يكون إقبال المرضى على الصودا منخفضة السعرات بدلا من المشروبات الغازية والعصائر المحلاة بالسكر مما يعني أن مقدار السكر الذي يدخل أجسامهم يصبح أقل.

وقال كبير الباحثين تشارلز فوكس وهو مدير مركز ييل للسرطان في مدينة نيو هيفين بولاية كونيتيكت الأمريكية "نبحث دور النظام الغذائي وأسلوب الحياة في مخاطر الإصابة بسرطان القولون وعوامل متنوعة مرتبطة بعودة السرطان".

وأضاف في مقابلة عبر الهاتف أن من بين هذه العوامل السمنة وأسلوب الحياة الذي لا يشمل ممارسة التمرينات الرياضية بكثرة والنظام الغذائي القائم على تناول الكثير من الكربوهيدرات والمشروبات المحلاة بالسكر.

وتابع أن المرض يعود إلى حوالي 30 بالمئة من مرضى سرطان القولون الذين يخضعون للجراحة.

وقال فوكس "نقترح الماء لكونه الخيار الصحي الأمثل لكن إذا كنتم تحبون السكر وترغبون في مشروب محلى فقد تكون المشروبات الغازية منخفضة السعرات الحرارية بديلا".

وحلل الباحثون معلومات عن النظام الغذائي لنحو 1018 مريضا بسرطان القولون في المرحلة الثالثة.

وخلص فريق فوكس إلى أن مخاطر عودة السرطان للمرضى الذين تناولوا مشروبا واحدا على الأقل من المشروبات الغازية منخفضة السعرات يوميا كانت أقل بنسبة 46 في المئة مقارنة بمن لم يشربوا سوى واحدا منها في الأسبوع.

ويريد الباحثون أيضا معرفة ما إذا كان تناول الصودا منخفضة السعرات الحرارية يحد من الإصابة بسرطان القولون من الأساس. وخلصت دراسات حديثة إلى أن تناول اثنين من مشروبات الصودا منخفضة السعرات يوميا يؤدي إلى خسارة الكثير من الوزن مما قد يعني الحد من مخاطر الإصابة بسرطان القولون.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - fatima الاثنين 06 غشت 2018 - 07:27
الكثير من الابحاث الامريكية تكون في عمقها ترويج للمنتوجات والشركات ,جدير بالذكر هنا انه اي مشروب غازي كان عاديا او بدن سكرا فهو خطير على صحة الانسان عامة واي منتوج اصطناعي كيف ما كان نوعه هو مسبب للسرطانات والامراض ,لانه يا إخاوني و بكل بساطة ليس طبيعيا , الحمد الله بلادنا تزخر بانواع الفواكه والمواطن يجدها اغلى سعرا من تلك المشربات مسممة للاجساد. العصير الطبيعي ليس له بديل فان لم اجد فالماء اولى , توفير 5 دراهم الكوكا كولا تغنيك من صرف الملاين لعلاج امراض كسكري في اخر عمرك. في بلاد مستشفياتها تخلو من تعابير الاستشفاء حفضكم الله .
2 - الشاي والعصير. الاثنين 06 غشت 2018 - 08:52
تحدير جاء في وقته بالدات. كتير من الاسر يشترون مشروبات الصودا الغازية وخصوصا في عيد الاضحى الدي يحل علينا انشاء الله وفي الصيف او اراك غير برد واعطي للمصران لغليض ليعلم الجميع ان جميع المشروبات الغازية وبدون استتناء تحتوي على نسبة لاباس بها من الحامض الفوسفوري المركز.وبدونه لن تكون للمشروب داك الطعم المعروف.
3 - NeoSimo الاثنين 06 غشت 2018 - 09:29
لو بحثنا عن ممول هذه الأبحاث سنجد أنها ممولة من شركات صناعة المشروبات الغازية وتريد جذب الشريحة التي تركت المشروبات الغنية بالسكر لكي تستهلك مشروبات "محلاة بسكر صناعي"...
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.