24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | طريق مكهربة تشحن السيارات تلقائيا لمواجهة مخاطر التلوث البيئي

طريق مكهربة تشحن السيارات تلقائيا لمواجهة مخاطر التلوث البيئي

طريق مكهربة تشحن السيارات تلقائيا لمواجهة مخاطر التلوث البيئي

تتيح الطرق التي تتوفر بها قضبان حديدية مكهربة، تتصل بها السيارات من خلال ذراع متحركة من أسفلها، شحن السيارات الكهربائية أثناء سيرها.

ويقوم نظام شحن وتغذية السيارات الكهربائية "Eroadarlanda" على وجود قضبان حديدية في أخدود صغير على طول الطريق، تتصل به السيارات الكهربائية عن طريق ذراع متحركة للحصول على الطاقة.

ويتم استخدام هذه التكنولوجيا الجديدة تجريبيا في قطاع بمسافة كيلومترين بضواحي ستوكهولم (السويد)، وفي حال نجاحه سيحقق هدفا بيئيا مهما، وهو الاعتماد على الكهرباء في التحرك بالسيارات مسافات طويلة، وتقليل الحاجة إلى الوقود الأحفوري.

ويتيح هذا الإبداع السويدي إعادة شحن السيارات أثناء سيرها، مما يوفر وقت شحن بطاريات تلك السيارات، فضلا عن أنها تقنية بسيطة قابلة للتطبيق في جميع أنحاء العالم.

وتم تثبيت تلك التكنولوجيا في الطريق العام 893 بين محطة شحن Arlanda ومنطقة Rosberg اللوجيستية بضواحي العاصمة السويدية، حسبما ذكر لـ"إفي" المسؤول عن استراتيجيات التطوير بشركة "NCC infrastructure" التي تشارك في هذا المشروع.

وسيتم استخدام الطريق المكهربة خلال عامين من قبل شاحنة كهربائية تزن 18 طنا لنقل شحنات لشركة "PosNord" إلى شركة "DAF" ، وهي أيضا جزء من كونستريوم "eRoadArlanda" للوقوف على كيفية عمله في الظروف العادية لحركة المرور، وفي الأحوال المناخية المختلفة.

قضيب مكهرب ملتصق بالإسفلت

تنتقل الطاقة إلى السيارة عن طريق ذراع متحركة تتصل بالقضيب المكهرب الملتصق بالإسفلت. وتوجد الذراع المتحركة أسفل السيارة، وترصد موقع القضيب على الطريق، وتنخفض لكي تتصل بهذا القضيب المعدني أثناء سير السيارة فوقه، وترتفع تلقائيا حين يقوم السائق بمناورة لكي يسبق سيارة أخرى، حسب "eRoadArlanda".

ويرصد جهاز استشعار بالسيارة وجود القضيب في الطريق، وحين يجد مكانه تنخفض الذراع وتتصل تلقائيا به.

وخلال مناورة تخطي السيارة الأمامية ترتفع الذراع المتحركة، في حين يستمر جهاز الاستشعار في مراقبة الطريق، ويجعل الذراع تنخفض مرة أخرى حين تعود السيارة إلى مسارها فوق القضيب.

ويتصل القضيب بالشبكة الكهربائية ويعمل تلقائيا أيضا، فهو يغذي بالكهرباء فقط حين تكون فوقه سيارة، ويفصل التيار حين تتوقف السيارة.

ويتيح القضيب تغذية بطاريات السيارة أثناء سيرها. ورغم أن النظام مصمم بقدرة لتغذية النقل الثقيل مثل الشاحنات، فيمكنه أن يغذي أيضا السيارات والحافلات.

وأشار الكونسرتيوم القائم على المشروع إلى أن هناك العديد من الأساليب لإنشاء طرق مكهربة، سواء عن طريق النقل المغناطيسي للطاقة أو النقل التوصيلي، ويتم بطريقتين عبر الاتصال الكهربائي: من الأعلى عن طريق خطوط هوائية أو من الأسفل من خلال أنظمة توصيل للتيار في الطرق.

تخفيض الانبعاثات وادّخار المال

لقد طورت هذه المجموعة حلا فنيا رائعا للقيادة، وله قابلية كبيرة للنجاح على نطاق واسع، بالنظر إلى تأثيره على خفض انبعاثات الكربون في الغلاف الجوي، فضلا عن توفير النفقات، لأن تكلفة الطاقة الكهربائية أقل من تكلفة الوقود الأحفوري للسيارات.

وتقول المجموعة القائمة على الفكرة إن "هناك مزايا أخرى لهذه الطريقة، تتمثل في كونها تسمح بكهربة بنى تحتية قائمة بسرعة وبدون تعطيل حركة المرور، حيث يمكن تثبيت قضيب بطول ألف متر خلال ساعة واحدة، كما أن القضبان لا تشغل مجال رؤية السائق، مثل أعمدة تثبيت الكابلات الهوائية التي يتم تعليقها على جانبي الطريق".

ويحوي النظام رادارا لرصد الصخور والحيوانات والحواجز كبيرة الحجم، التي يمكن أن تكون على الطريق، وهو يرسل إشارة تحكم لرفع الذراع المتحركة في الحال، وحين تكون العوائق صغيرة الحجم، يتم التعامل معها تلقائيا عبر الذراع المصممة لذلك، والتي تسمح بتحمل صدمات الصخور الصغيرة حتى أثناء السرعة العالية.

وتقول "eRoadArlanda" إن "الأمطار لا تمثل مشكلة لأن الذراع المتحركة مصممة لدفع المياه عن القضيب، ويمكن أيضا تركيب مصارف مياه لكي يكون القضيب بمنأى عن الفيضانات. وتمت تجربة هذه المنظومة للصرف خلال فصول مختلفة من العام، وأعطت نتائج إيجابية للغاية".

وتسمح المواصفات والمميزات للقضيب بعبور الدراجات الهوائية والنارية من فوقه دون حدوث انزلاقات، في حين تتيح أنظمة الأمان ودوائر الإنذار بألا تتعرض الحيوانات والأشخاص الذين يقفون على القضيب لشحنات كهربائية.

مناسب لجميع الطرق

ويقول مهندس الكهرباء ومبتكر هذا النظام، جونار سبلوند، "من أجل التكيف مع هذه التكنولوجيا يجب تزويد السيارات الكهربائية بذراع متحركة للاتصال، وتثبيت قضيب في الطريق بموصلات كهربائية موجوده أسفله".

ويضيف أن "هذه التكنولوجيا تسمح بتغذية السيارة بالكهرباء وشحن البطاريات أثناء القيادة حين تهبط الذراع على القضيب، ويمكن استخدامها في جميع المناطق الجغرافية، وحتى بالنسبة إلى الطرق المنعرجة والمرتفعات".

وتابع "يمكن تطبيق هذه التكنولوجيا في المستقبل على الطرق السريعة لأن هذه ليست مشكلة من وجهة النظر التقنية"، مشيرا إلى أن هذه التقنية ستكون عملية للغاية حين يتزايد عدد السيارات الكهربائية.

*إفي


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - حداش السبت 25 غشت 2018 - 05:43
يحيى العلم والعلماء والصاهرين على تكوينهم.
2 - Roma di giorno السبت 25 غشت 2018 - 05:59
هده الطريقة تستعمل في الخطوط السككية لتزويد القطارات بالطاقة، وغالبا ما تكون معلقة.أما المثبتة على الأرض فتستعمل في الشركات لنقل البضائع.
3 - سليم السبت 25 غشت 2018 - 06:45
هاد الناس المسؤولين في هاد البلاد واعيين بأن الثلوث سيقضي عليهم ولو انهم في بلد به غابات كثيفة وبحور ومياه وجليد وعليهم أن يتخذوا الإجراءات الازمة الطارءة. بريطانيا اتخدت إجراءات هدا الاسبوع بمنع السيارات في بعض الحياء في لندن. ألمانيا مند أشهر قليلة منعت المحكمة سيارات الديزل في بعض المدن. هولاندا أخرجت قانون منع جميع انواع السيارات مازوط أو ايسانس في 2025...فرنسا 2030 ...كل الدول الأوروبية 2050...ستبقى أفريقيا في دار غفلون ومطرحة للسيارات القديمة الملوثة حتى تتم ابادتها ... عندنا لكي تصبح مسؤولا فقط تركب لحية وتكنيكطا مع لخوانجية والوهابية...وتكثر من الطقوس....و يشترون لك سيارة مازوط مسرطنة تكتب عليها هدا من فضل ربي......وكل بأس سيزول!!!! الثلوت البيئي مضر جدا و نتيجته بدأت تضهر عندنا في المغرب...فى جميع المستويات ....أناس جد مثوترون أمراض جلدية تنفسية عقلية... و الفاتورة التي سياديها المغرب لمحاولة شفاءهم باهظة الثمن مع كم هائل من ساعات عمل مفقودة. ولو انهم سيتسلفون من البنك الدولي و يشترون الآلات الطبية من المصانع العالمية الاسراءيلية. ..لن يجدي... !
4 - نصف قرن من الزمان السبت 25 غشت 2018 - 07:01
إن التقنية هاته و التي تتبج بها السويد، فلقد سبقها المغرب ما يزيد على نصف قرن من الزمان ، كما أن هذه التقنية أكل عليها الدهر و شرب، و تسبب في تلوث البيئة لأن الطريق حين تتكهرب تفقد توازنها و تهتز و تصبح السيارة و كأنها تتمايل و أنها في منعرجات خطيرة و ترتعد كثيرا و يصبح من يسوقها و كأنه مخمور .
5 - Jamal suede السبت 25 غشت 2018 - 09:12
هذ الموضوع غير كيفقصنا لان بلدنا مازال ماعندها حتى اسم طريق فمابالك تكنولوجيا عالية ، السويد والسويديين شعب يحب العمل كثيرا ويتقنه ويحب بلده فوق الوصف ارى في جميع المنازل أعلام بلدهم ، وهذا الحب متبادل لان الحكومة السويدية ونظامها يغرس في شعبه حب الوطن منذ الصغر، تغطية صحية بالمجان تعليم بالمجان يوفرون لك جميع سبل النجاح ، اَي شخص له قيمة كالملك والوزير لا فرق بين هذا وهذا تحت مسطرة القانون والحقوق والواجبات ، لهذا السويد رائدة في جميع المجالات ، والله يوفق من يعمل بجد ويكدح وذو نية صافية ، رحم الله عبدا عمل عملا ثم أتقنه
6 - ابو العدل السبت 25 غشت 2018 - 09:55
هوة الحضارة تتسع بيننا وبين هؤلاء القوم. لا أدري هل هذا لا يحرك شعور مسؤولينا بالغيرة على هذا الوطن الحبيب......
7 - مراد السبت 25 غشت 2018 - 10:28
اذا لن يكون صوت اتناء الشحن وان اي خلل في عمود الشحن او سقوطه ..لا يتسبب في مشاكل على الساىق والطريق والسيارة فهي فكرة لاباس بها لضمان شحن وسيلة النقل مع الاعتماد على طرق اخرى للشحن
8 - كاتب السبت 25 غشت 2018 - 10:39
هذه التقنية توجد في لعب الأطفال منذ زمن، حيث تستمد العربات طاقتها من الطريق وتسير بسرعة٠
9 - بلا حشمة السبت 25 غشت 2018 - 11:10
ما تقنطوش عافاكم. هاد الشي يديروه شبابنا و يزيد ملي يخرج من الثكنات بعد الخدمة العسكرية. كيما قال السيسي بعد الانقلاب ديالو بكرة حتشوفو مصر. و انا اقول غتشوفو المغرب فين غادي يوصل. اللهم كثر حسادنا!
10 - متتبع السبت 25 غشت 2018 - 12:14
اول اكراه ضد نجاح هاته التقنية وهي الاعطاب المتكررة التي ستصيبب ميكانيزمات الدراع الملتقط للكهرباء والمتبث اسفل السيارة
ماذا لو تعطل هذا الاخير في الوضع الاعلى اي انه يبقى ملتسقا بالشاسي السيار هل ستتوقف السيارة في منتصف الطريق
وفي حالة عطل اخرى ان الدراع لايمكنه الصعود اذا تعطل في وضعية التماس مع السكة ويريد السائق تجاوز سيارة اخرى هل يبقى مجرورا على السكة ام يخلق مشكل على الطريق
مارايكم
11 - مواطن2 السبت 25 غشت 2018 - 13:35
غدا او بعد غد ستجد مقالا لاحدهم يقول فيه = القرآن تطرق الى مثل هاته الاختراعات منذ 14 قرنا.= وهذا القول سيكون بالتاكيد صحيحا .ولكن من بحث فيه ليسوا من المسلمين..والعلوم كلها هي نعمة من عند الله...والله سبحانه وتعالى يقول في شان العلم = وما ننزله الا بقدر معلوم = ولكن الله سبحانه وتعالى ينزله على غير المسلمين لحكمة لا يعلمها الا هو...فسبحان الله رب العالمين.
12 - مراد السبت 25 غشت 2018 - 13:41
لدي سؤال مهم الا وهو كيف ستحتسب فاتورة الكهرباء التي ستستهلكها سياراتهم.
13 - حسين السبت 25 غشت 2018 - 16:58
نصيحة لوجه الله أياكم وإياكم أن تعممو هذه التجربة على طرقات المغرب، فقلة الخبرة والغش والتحرايميات التي تجري في دماء مسؤلينا قد تؤدي إلى عواقب وخيمة لا تحمد عقباها
14 - موسى السبت 25 غشت 2018 - 20:09
في الخارج يتفننون ويبدعون ويبتكرون وعننا الناس والسياسيوت و الموظفون و و يتفننون في أساليب الغش والرشوة والتحراميات. البلد يتحول إلى بلد فاشل.
15 - abderrahim الأحد 26 غشت 2018 - 00:45
هذه الطريقة ليست عملية ابدا،انا اريد ان اركن سيرتي في مراب بيتي او خارجه او اريد ان احركها قليلا نحو الظل، اين هي القضبان المكهربة في كل هذا،كفى ضحكا على الذقون
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.