24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | بقايا حشرات تدخل في صناعات غذائية فرنسية

بقايا حشرات تدخل في صناعات غذائية فرنسية

بقايا حشرات تدخل في صناعات غذائية فرنسية

قالت مجموعة "فودووتش" الفرنسية لحماية المستهلكين إنها عثرت على مكونات حيوانية لا يتم الافصاح عنها في عشرات المنتجات الغذائية والمشروبات المباعة في فرنسا من بينها بقايا حشرات في مشروبات غازية وجيلاتين بقري في علب اللبن (الزبادي).

وتجيء الدراسة في وقت يطالب فيه المستهلكون بمزيد من الشفافية بشأن مكونات طعامهم ومع ارتفاع عدد النباتيين ومن لا يستخدمون أي منتجات حيوانية في فرنسا.

وقالت "فودووتش" في بيان "جميع أنواع المخلوقات تختبئ في طعامنا وشرابنا دون أن نعلم". وأدان البيان ما أسماه "الغش في ملصقات" المواد الغذائية.

وأضاف البيان "تعرف شركات الصناعات الغذائية جيدا عندما تستخدم مكونات أو إضافات أو مواد مشتقة من الحيوانات. ومن حقنا أيضا أن نعرف لتكون لنا حرية الاختيار بين ما نريد أن نتناوله وما لا نريد".

ووجدت الدراسة ألوانا صناعية مشتقة من الدودة القرمزية في مشروبات غازية برتقالية وإفرازات من ديدان قرمزية آسيوية في بوظة (آيس كريم) فراولة.

وذكرت "فودووتش" أنها عثرت على مشتقات حيوانية أخرى في حلوى وأجبان وحلويات مصنوعة من الشوكولاتة وحلوى التيراميسو الإيطالية.

كما نشرت المنظمة التماسا على الإنترنت تدعو فيه شركة "يوبليه" الفرنسية المنتجة للزبادي لأن تعلن عن وجود الجيلاتين الحيواني في منتجاتها حين يكون موجودا.

وقال متحدث باسم الشركة لـ"رويترز" إن كافة منتجات الشركة مطابقة للمواصفات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - بنت الشعب الجمعة 21 شتنبر 2018 - 16:00
علاش هاذشي جديد ؟!
شحال والذكتور الفايد تيفيق في الناس و نتوما باقين ناعسين
سيرو قراو مكونات المثلجات اللي تباع في اي مكان تجد انها تحتوي على جيلاتين الخنزير
وهاذيك الماركرين فيها ليستين الخنزير
و انواع الشكلاتة ايضا تحتوي على الليستين الحيواني وهاذوك الناتس فيهم كمية الجيلاتين الخنزيري و ايضا الحلوى جيلاتينا للاطفال و حلويات لاكريم فيها مثبتات حيوانية ....
و لكن مكتوبة بكل شفافية
و لكن المستهلك المغربي يستهلك فقط ولا يقرأ المكونات الا من رحم ربي
2 - فروج الجمعة 21 شتنبر 2018 - 16:04
هذا في فرنسا بلد القانون والمحاسبة وفصل السلط اي ان السلطة المالية لا تعلو على السلطة القضائية واللي حصل يوَدّي،اما في المغرب ربما كنكلو بزق ادجاج هاد الايام شفت راسي وليت كنعَوّق
3 - الثوابل مشكوك أمرها الجمعة 21 شتنبر 2018 - 16:10
هذه فرنسا فمابالك بالمغرب ،المكملات الغذائية في بلدنا قد تكون ملغومة ببعض من أفتك الحشرات ،فما نشمئز منه من الحشرات قد يكون في أطباقنا رغما عنا
4 - الفيلسوف الجمعة 21 شتنبر 2018 - 16:20
بطبيعة الحال لا يستطيع احد ايقاف مثل هاته الشركات التي تحقق مجموعة من المكتسبات لصالح الدول .. وحتى المراقبة لن تكون دقيقة ، لأن المراقبين يتم شراء دممهم لكي يكتبوا احسن التقارير..

من يدفع الثمن هم أصحاب الشركات الصغيرة ، التي لم تصنع لها مكانا في السوق بعد، ولم تضع لنفسها اسوارا تحميها.. من يادي الثمن هم الأفراد أصحاب المطاعم و التعاونبات و المقاولات الصغيرة..
5 - عبدو(برشيد) الجمعة 21 شتنبر 2018 - 16:34
السلام..الجمعيات.لحماية المستهلكين.الفرنسيين .لهم.غيرة على.ابناء الشعب والمواطنين...داءما.يسهرون.على صحة المواطنين..اما جمعياتنا.فهيا..لديكور.ولاشهار..لاتحرك ساكنا.والدليل.هو ما جاءت به المقاطعة..انشري يا هسبريس...وشكرا..
6 - من بريطانيا الجمعة 21 شتنبر 2018 - 16:36
لا تظنوا أن الغرب ملائكة ولا تخدعنكم شعاراتهم البراقة، هؤلاء القوم، وخصوصا أصحاب الشركات العملاقة، يعبدون رب إسمه المال، يفعلون اي شيء من اجله،لا يهمهم مصلحة و صحة المستهلك ابدا، يتحايلون على القوانين ويغشون ويكذبون حتى يبعوا بضاعتهم وهم يعلمون انها مضرة و تسبب أمراض خطيرة.
7 - karim الجمعة 21 شتنبر 2018 - 17:45
ام المشاكل الشركات الجشعة ايا كانت جنسيتها كلاو الديدان الفرنسيين سنين هدي ودبا حت ولفوها وصورات الشركات الفلوس عاد ناضت جمعيات حماية المستهلك تحلل المواد فين كنتو نهار خرج للسوق الحاصول هاد الجشع ماعرفتو فين غادي بنا
8 - ياسين الجمعة 21 شتنبر 2018 - 18:12
يكدب من يقول ان الفساد ليس موجود فالدول المتقدمة ..بل هناك فساد هناك مجرمين هناك عبدة المال ولكن بدرجات متفاوتة و لا نستتني الدول العربية فلديها فساد منخور في دمهم
9 - من المغرب الجمعة 21 شتنبر 2018 - 18:25
الخنازير تحتوي علي نسبة عالية من الدهون التي يتم توزعها على العديد من المنتجات ولايتم كتابتها بالاسم بل يتم كتابتها على شكل رموز واعداد حتا لاينتبه اليها المستهلك
10 - sarah الجمعة 21 شتنبر 2018 - 19:28
azul.si vous voulez être certains d'acheter des aliments sans gélatine animale, "il faut scruter les étiquettes et traquer les numéros E 428 et E 441. Si vous ne trouvez pas les numéros et qu'il est simplement écrit gélatine' dans 95% des cas, il s’agit bien de gélatine de porc. Pour être sûr de ne pas manger de la gélatine d'origine animale, il faut privilégier la mention 'gélifiant'. Car un gélifiant est obligatoirement d'origine végétale
11 - المجيب الجمعة 21 شتنبر 2018 - 23:48
من ذون أن ندخل في طبيعة مكونات المواد الغذائية مثلهم في أوروبا وأمريكا، لأنه سيقول قائل أن ذلك سيحتاج الى موارد بشرية متخصصة وامكانات مختبرية وووو. نطلب من جمعيات حماية المستهلك في المغرب أن يراقبوا فقط ما يسمى بال- حمم (حشرات المنتوجات المخزنة) التي ترى بالعين المجردة (Insectes des Produits Stockés (I.P.S . وأهم هذه الحشرات هي خمسة: خنفساء الحبوب- خنفساء الطحين- خنفساء الدواء والأعشاب الطبية- عثة الطحين الهندية- ذباب الفواكه الطازجة والجافة. وهذه الحشرات تترعرع في الطحين والشوفان والقمح والذرة والأرز وتغزو المطاحن والمخابز ومصانع العجائن والرقائق والبسكويت ومخازن الفواكه والخضراوات وحتى مواقع عرض السلع.
12 - حسام المغرب السبت 22 شتنبر 2018 - 01:19
قالها البروفيسور أوحساين في برنامح عينك ميزانك ، قال أن اللون الاحمر الموجود في الكثير من مشتقات الحليب مصدره حشرة ...والناس استنتجت انه يقصد مما يقصد منتوج رايبي وبوظة الفراولة الحمراء .
13 - abdo sami السبت 22 شتنبر 2018 - 15:39
يا اخوة اسمحوا لي ان انبه إلى حقيقة مرة لكنها واقع ان جل المنتوجات حاليا التيي ندخلها إلى مطبخنا تحتوي مواد كيماوية تدخل اساسا في مسبب السرطان من كدبني فليقرء التقرير الأخير عن عدد الوفيات في المغرب بالسرطان وهو تقرير أممي نشرته جل الصحف الامر في غاية الخطورة ( تجد على المعلبات والمصبرات والمشروبات مكتوب عليها رموز لهده الخطيرة لم يسلم منها تقريبا اي منتوج ) اصبحنا نسمع كل ساعة فلان مات بعد صراع مع السرطان ........ يفتك المرض بنا امام اعيننا والمستهلك يهلك في غفلة من أمره اللهم اناارفع عنا كل وباء وبلاء يوجد دور كبيييييير للمسؤولؤن في هدا ؟؟؟؟؟؟؟
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.