24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. خمسينية تنهي حياتها بالارتماء في بئر بسطات (5.00)

  2. الدار البيضاء تحدث ستة مرائب أرضية لتفادي الاختناق والضوضاء (5.00)

  3. احذروا تُجّار الدين.. وجحافل المحتالين.. (5.00)

  4. التدبير الحضري في البيضاء .. أزمات مُستفحِلة ومسؤوليات متعددة (5.00)

  5. ديمقراطية أمازيغية عريقة بالمغرب .. دستور لا يحكم بالسجن والإعدام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | ضحايا الاعتداءات الجنسية عرضة للأرق والاكتئاب

ضحايا الاعتداءات الجنسية عرضة للأرق والاكتئاب

ضحايا الاعتداءات الجنسية عرضة للأرق والاكتئاب

المرأة التي تعرضت للاعتداء الجنسي أو التحرش والمضايقات هي أكثر معاناة من الأرق والقلق والاكتئاب وارتفاع ضغط الدم حسب دراسة علمية.

وحسب صحيفة إندبندنت البريطانية فإن تجربة سوء السلوك الجنسي يمكن أن يكون لها تأثير جوهري على الصحة العقلية والجسدية لامرأة في منتصف العمر.

وقام معدو الدراسة باستجواب 304 نساء بين 40 و60 سنة في بنسلفانيا الأمريكية حول تجاربهن بخصوص الاعتداء الجنسي، وتم قياس طولهن ووزنهن وضغط الدم لديهن، كما تم كشف علامات الاكتئاب والقلق ومشاكل النوم عن طريق استبيانات.

خلاصة الدراسة أن 19 في المائة من هؤلاء النساء تعرضن للتحرش الجنسي، و22 في المائة تعرضن للاعتداء الجنسي، و10 في المائة تعرضن للنوعين معا.

وأظهرت الدراسة أن اللواتي تعرض للاعتداء الجنسي كن أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب بثلاثة أضعاف، ولديهن احتمال الإصابة بالقلق بضعفين أكثر من النساء اللواتي لم يسبق لهن أن كانت لديهن تجربة في الصدمة الجنسية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - المرأة الاثنين 08 أكتوبر 2018 - 21:45
استطيع القول انه لا أحد يتحرش بالمرأة أو لديه الرغبة في ذلك من دون أن تكون المرأة هي المثير والمحفز. وفي ذلك نوعين من النساء البحثات عن الزواج والرغبات في عرض أنفسهن بكل أشكال الإثارة على عموم الرجال من أجل أصطياد الفرص، وغالبا ما يسقطن في فخوخ النصابين..والنوع الثاني هن الباحثات عن اللذة وبعض المال وهن كثر. أما المحصنات والجادات اللآئي لا يتربصن ولا يبحثن عن علاقات الشوارع والشغل والأماكن العمومية فإني اقسم صادقا بأنهن في أمان الله.
2 - عماد الاثنين 08 أكتوبر 2018 - 22:22
اعتقد ان المرأة التي تلوم نفسها على تعرضها للاغتصاب او تعاني نفسيا بعد ذلك هي امراءة ضعيفة ....التاريخ البشري سيبقا دائما يسجل حالات تحرش واغتصاب واعتداء جنسي منذ سيدنا ادم والضحية لا ذنب لها في الحادثة خصوصا ان كانت ابنة للمعتدي او اخته او قاصر ... المهم ان تنهض وان تحاول بناء حياتها من جديد وستنجح في ذلك بالاكيد فالذي مضى مضى وليس بالامكان الرجوع الى ما قبله وقد يبقى المشكل الوحيد الذي ينغس عليها تفكيرها هو حقها المشروع في ان ينال الجاني عقابه وهي مسألة حتمية لانه حتى لو افلت من العقاب دنيوي انا متاكد مليون في المائة ان العقاب الالهي لن يفر منه في الدنيا قبل الاخرة ......اتمنى من كل النساء او الاطفال ان يحاولوا الخروج من نفق الاعتداء وان يعيدوا ترتيب حياتهم فالاعتداء كما الفشل كما الرسوب كما الافلاس هي فقط عثرات ينبغي على المرء تجاوزها مهما كلف ذلك من ثمن اما البقاء فيها فهو من عين العبث .
3 - perfect الاثنين 08 أكتوبر 2018 - 23:11
أنا أعتقد حسب تجربتي الذاتية أنه لا يجب للمرأة وخصوصا المغربية الاختباء خلف الكواليس وتعطي مجال للاكتئاب والطغيان النفسي التغلب على حياتها الإجتماعية والأسرية بشكل عام وشكرآآ
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.